المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

A Will Eternal 157

مواجهة القتال

157: مواجهة القتال!

 

لمعت عيون باي شياوتشون بنور خارق ، ومع ذلك كان قلبه ينبض بشده. كان يعلم طوال الوقت أن محاولته في تأسيس المؤسسة لا يمكن أن تتم بدون تدخل. ما لم ينهي على الفور تدفقات الموجات السابعة والثامنة ، سيحاول الناس قتله.

 

”سونغ شي. تسع جزر. فانغ لين. كلكم حقراء!

 

“أنا لا أسلب طاقة الأرض خاصتكم ، لكنكم ارسلتم زملائكم التلاميذ لمحاولة إيقافي ؟!

 

“فقط انتظروا حتى أكون في تأسيس المؤسسة ، ستعرفون كم أنا رائع!” صرَّ على أسنانه وقمع الكراهية في قلبه. كان يعلم أنه كان في لحظة أزمة عميقة ، وأن أدنى إهمال يمكن أن يؤدي إلى كارثة مطلقة. لم يكن الأشخاص الذين يأتون إليه يحاولون منعه من المضي قدمًا في مؤسسته ، بل كانوا يحاولون قتله وسرقة الطاقة الأرضية التي كانت موجودة في بحاره الروحية.

 

بسبب خطر الحياة أو الموت ، ظهرت نظرة شريرة ومجنونة على وجهه. وفجأة ، شعر وكأنه عاد إلى الجبال أثناء مطاردة عشيرة لوتشن.

 

تردد صدى أصوات الهدير فوق البحيرة مع اقتراب العشرات من التلاميذ من الطوائف الثلاثة. ولكن عندما اقتربوا من كهفه الخالد ، قام باي شياوتشون بتنشيط مائتي تعويذة من بين أكثر من ألف تعويذة ورقية كان قد أقامها عند مدخل الكهف.

 

عندما اشتعلت ، ظهر درع ضخم يبلغ سمكه عشرات الأمتار ، مما تسبب في تموج مياه البحيرة بعنف. أما بالنسبة للتلاميذ الجدد ، فقد منعهم الدرع اللامع تمامًا.

 

“كل واحدة من تلك التعويذات الورقية الدفاعية مكلفة للغاية. وصل باي شياوتشون إلى خط دفاعه الأخير. دمروا هذه الدروع وسنكون قادرين على دخول كهفه الخالد! ”

 

“اقتلوا باي شياوتشون ، وستعود طاقة أوتار الأرض بداخله إلى العالم من حولنا. سنحصل أخيرًا على فرصة في مؤسسة الأرض! ”

 

شن العشرات من التلاميذ الذين وصلوا بشراسة العديد من الهجمات القوية على الدروع. بدأت الدروع تتشوه واحدا تلو الآخر ثم تتحطم.

 

أخذ باي شياوتشون نفسا عميقا. دارت الدوامات السابعة والثامنة بسرعة وملأت السماء والأرض بأصوات الهدير مما تسبب في اندفاع كميات هائلة من طاقة الأوتار نحوه.

 

عندما تم تدمير حوالي نصف دروع التعويذات الورقية البالغ ، أكمل فانغ لين من طائفة تيار الحبوب الموجات ، على الرغم من الضغط الذي كان يثقل كاهله فقد بدأ الموجات السابعه.

 

التالي كان تسع جزر.

 

بعد ذلك ، سونغ شي. سرعان ما كان كل منهم في منتصف الموجات السابعه.

 

بدأ ناب الشبح بعد عشرين ساعة من باي شياوتشون ، وقد انهي الآن نصف الموجات السادسة.

 

ومع ذلك ، فقد تطلب الأمر جمعهم جميعًا معًا لتتناسب مع السرعة التي كان باي شياوتشون يمتص بها طاقة أوتار الأرض.

 

 

 

كانت طاقة الأوتار في عالم السيف الساقط تتضاءل بسرعة ، مما تسبب في زيادة قلق تلاميذ الطوائف الثلاثة. المزيد والمزيد منهم اختاروا محاولة قتل باي شياوتشون. بعد كل شيء ، الطاقة الكلية المتبقية الآن قد اختفي نصفها تقريبًا ، والطريقة الوحيدة لعكس الوضع كانت قتل باي شياوتشون.

 

ظهر المزيد والمزيد من التلاميذ لمهاجمته. عند هذه النقطة ، تم تدمير البحيرة وكانت الدروع الدفاعية لباي شياوتشون قد اختفت تقريبًا. بدأ ما يقرب من مائة من التلاميذ الذين تجمعوا في المنطقة بالحماس الشديد.

 

“تعال. انفجار واحد كبير يجب أن يدمر تلك الدروع! ”

 

“عجلوا. دروع باي شياوتشون على وشك أن تختفي! ”

 

ومع ذلك ، حتى مع وميض الأمل في عيونهم ، أشعل باي شياوتشون أربعمائة تعويذة ورقية أخرى.

 

على الفور ، بلغ سمك الدروع مئات الأمتار ، وهو عرض مذهل أثار صرخات الصدمة بين التلاميذ المهاجمين.

 

”اللعنة! كان لديه المزيد!؟!؟ ”

 

“كم عدد التعويذات الورقية التي يمتلكها باي شياوتشون ؟!”

 

“ارفض ان اصدق هذا! يجب أن يكون هذا بالتأكيد خط دفاعه الأخير! ”

 

تردد صدى الانفجارات عندما هاجم ما يقرب من مائة من التلاميذ بعيون محتقنة بالدم و نية قتل أكبر. عندما تحطمت طبقة درع تلو الأخرى ، دفع باي شياوتشون الدوامات بقوة أكبر ، حيث امتص بجنون أكبر قدر ممكن من طاقة الأرض.

 

“أسرع ،يجب أن نسرع!” مر الوقت ، وسرعان ما تم تقليص التعويذات الورقية النشطة من أربعمائة إلى مائة.

 

في تلك المرحلة ، يمكن سماع أصوات الهسهسة حيث تحولت الدوامة السابعة إلى تيار الموجات كامل ، وظهر البحر الروحي السابع في منطقة الدانتيان الخاصة به.

 

كان بإمكان باي شياوتشون أن يشعر بوضوح بمدى قوته مع ذلك البحر الروحي السابع الذي لا حدود له. في الوقت نفسه ، بدأت الدوامة الثامنة في الدوران بشكل أسرع.

 

في هذه المرحلة ، ارتعد فانغ لين وأكمل تدفقه السابع. ومع ذلك ، لم يكن قادرًا على البدء بالثامن ، وفي الواقع أي شخص كان بإمكانه فحصه عن كثب كان سيكون قادرًا على معرفة أن موجاته السابعه لم تكتمل.

 

كان باي شياوتشون يتحكم بشكل أساسي في نصف طاقة أوتار الأرض في العالم ، ولم يكن فانغ لين مستعدًا جيدًا مثل أي شخص آخر. لم تكن تدفقات الموجات ذات المستوى الأدنى تتطلب نفس القدر من طاقة أوتار الأرض ، ولكن في السابع ، كان الأمر عكس ذلك تمامًا ، ولم يكن فانغ لين قادرًا على التنافس مع أي شخص آخر. لقد أنفق كل ما لديه بالكامل.

 

“باي شياوتشون !!” امتلأت عيونه بنية القتل ، ولم يكن أمامه خيار سوى إنهاء مؤسسته ببحر روحي سابع مكتمل جزئيًا.

 

عندما تلاشت الدوامة فوق فانغ لين ، تم امتصاص كمية أقل من طاقة وتر الأرض، وخفف التوتر العام في عالم السيف الساقط قليلاً.

 

بعد ذلك بوقت قصير ، أكمل سونغ شي و تسع جزر تدفقات الموجات السابعة. ثم بصعوبة كبيرة ولكن دون تردد استدعوا قوة سحرهم السري لبدء تدفقات الموجات الثامنة.

 

 

ملأ الهدير العالم بأسره حيث ظهرت دوامات غير مستقرة فوق كل منها.

 

يبدو أنه بالنسبة لكليهما ، يمكن أن تفشل الموجات الثامنه في أي لحظة. على ما يبدو ، كانت طاقة أوتار الأرض في العالم كافية بالكاد للحفاظ على اثنين من هذه الدوامات.

 

ومع ذلك ، كافح كلاهما للتشبث لفترة أطول!

 

“يمكنني بالتأكيد الوصول إلى ثمانية موجات!” صرخ تسع جزر.

 

“هدفي ليس ثمانية ، بل تسعة!” كانت عيون سونغ شي ملطخة بالدم تمامًا حيث أجرى إيماءة تعويذة مزدوجة اليد مما تسبب في ذبول صدره ، وفي نفس الوقت أطلق قوة غريبة تدفقت في دوامة الموجات الثامنة ، مما أدى إلى تسارعها بسرعة.

 

يبدو أن تسارع دوامة سونغ شي وضع ضغطًا لا يصدق على دوامة تسع جزر. بدأت موجات تسع جزر ترتجف بينما كانت دوامته تذبل ببطء.

 

“لا يزال هناك أمل!” عض تسع جزر طرف لسانه ثم بصق دمًا ، تحول إلى رمز سحري . كما حدث ، بدأت سلسلة الرموز السحرية التي أحاطت به تشع ضوءًا مبهرًا ، مما أدى إلى تسريع الدوامة الموجودة بداخله. سرعان ما كان يلحق بـ سونغ شي.

 

ومع ذلك ، في هذه المرحلة أكمل ناب الشبح سابع الموجات وبدأ الثامن. على الفور ، أطلق تسع جزر الذى كان يتأرجح بشكل غير مستقر صرخة اليأس.

 

بعد لحظات ، اهتزت دوامة تسع جزر ، ثم توقفت .

 

“لا!!” صرخ تسع جزر وعيناه تلمعان بجنون. ومع ذلك ، لم يكن هناك شيء يمكنه فعله. فشلت الموجات الثامنه.

 

الآن بعد أن توقف هو وفانغ لين عن امتصاص طاقة أوتار الأرض ، انخفض الضغط في عالم السيف الساقط بشكل كبير. مع وجود دوامات موجات أقل في الصورة ، استقر تيار الموجات الثامن لـ سونغ شي بشكل أكبر.

 

أما بالنسبة إلى ناب الشبح ، فقد حظي أيضًا بفرصة أفضل من ذي قبل وكان يلحق بالركب بلا هوادة. على الرغم من أنه كان يتأرجح أيضًا على وشك الفشل ، إلا أنه كان لا يزال معلقًا ، وكان السؤال هو إلى متى يمكنه الاستمرار في ذلك.

 

بالطبع ، استفاد باي شياوتشون أيضًا وبدأ في التقدم بسرعة أكبر.

 

لقد كان مشهدًا رائعًا بينما كان ثلاثة أشخاص يتقدمون في رحلة الموجات الثمانية: باي شياوتشون ، وسونغ شي ، ناب الشبح!

 

لقد فشل شخصان حتى الآن: فانغ لين و تسع جزر!

 

أما بالنسبة إلى شانغوان تيانيو و بيهان لي و تشو رو و شو شياوشان ، فقد كانوا في المجموعة الثانية. نظرًا لأن التلاميذ قد امتصوا قدرًا كبيرًا من طاقة أوتار الأرض في الموجة الأولى ، كانت سرعتهم أبطأ بشكل ملحوظ. كلهم كانوا قد بدأوا للتو في تدفقات الموجات الرابعة.

 

كان هو يونفي وبعض المختارين الآخرين في المجموعة الثالثة ، وكانوا قد بدأوا للتو تدفقات الموجات الثانية. بقدر ما كان هو يونفي مهتمًا فبالنظر إلى موهبته الكامنة وتوقعاته ، حتى الوصول إلى مؤسسة سلسلة الأرض كان إنجازًا كبيرًا.

 

عند هذه النقطة ، لم يكن لدى بقية التلاميذ أي أمل على الإطلاق في الانتهاء من تموين بلورة التقاط وتر الأرض ، وبالتالي ، لا توجد فرصة حتى لتحقيق موجة واحده.

 

 

في يأسهم ، ارتفعت نية قتل هؤلاء التلاميذ وركزت أعينهم على الدوامات الثلاثة التي تمثل التلاميذ في تدفقات الموجات الثامنة.

 

“بدأ ناب الشبح لتوه في الموجات الثامنه ، ولم يستقر تمامًا. لديه الكثير من طاقة أوتار الأرض ، ولكن ليس بنفس القدر مثل سونغ شي و باي شياوتشون! ”

 

“سونغ شي مشهورة للغاية ولديه هالة قاتلة مروعة. بالإضافة إلى ذلك ، ليس من الجيد أبدًا استفزاز أفراد طائفة تيار الدم. علاوة على ذلك ، ربما ليس لديه نفس القدر من طاقة أوتار الأرض مثل باي شياوتشون…. ”

 

“باي شياوتشون محاصر بالفعل من قبل عدد غير قليل من الناس. يجب أن نستغل اللحظة لقتله. إذا مات فستعود طاقته إلى العالم! ” بعد تحليل الموقف ، اختار معظم التلاميذ استهداف باي شياوتشون.

 

في تلك اللحظة نفسها ، أنهى فانغ لين تأسيس مؤسسته وعزز بحاره الروحية. ترددت أصوات الهدير عندما طار في الهواء ، مما أدى إلى انتشار الضغط الساحق لتأسيس المؤسسة.

 

ارتفع شعره فيما كانت ريح شديدة تدور حوله. في الوقت نفسه ، ظهرت صورة مرجل فرن السماء والأرض خلفه. من الواضح أنه كان أفضل بكثير من أي متدرب تكثيف التشي.

 

لقد كان أول شخص يصل إلى تأسيس المؤسسة ، وأصبح الآن أقوى شخص في عالم السيف الساقط!

 

“منذ أن حصلت على سبع تدفقات من الموجات ، من الأفضل ألا يحلم الباقون حتى بالحصول على ثمانية!” أومضت عيونه بنية القتل ، نظر حوله إلى سونغ شي و ناب الشبح و باي شياوتشون. ثم أنطلق نحو باي شياوتشون مثل صاعقة البرق.

 

“سأقتلك أولاً وسأمتص طاقتك . ربما لا يزال بإمكاني الوصول إلى ثمانية موجات بعد كل شيء! ”

 

عند استخدام قوة الموجات للوصول إلى مؤسسة سلسلة الأرض ، كان من الممكن لأي شخص مقاطعة أي واحد من أول ثمانية تدفقات من الموجات والوصول إلى تأسيس المؤسسة قبل الأوان. علاوة على ذلك ، نظرًا لأن مؤسسة الداو لم تكن كاملة في مثل هذا الموقف ، كان من الممكن الاستمرار بعد الانقطاع طالما لم يمر وقت طويل. ومع ذلك ، نظرًا للكمية الهائلة من طاقة الأرض المطلوبة ، كان من الصعب جدًا القيام بمثل هذا الشيء.

 

في المقابل ، بمجرد أن تبدأ الموجات التاسعه ، كان على المرء أن يختار إما إكمالها ، أو الموت وهو يحاول.

 

هذا الفصل بدعم من shaly

ترجمة : Mada

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط