A Will Eternal 32

حظ يتحدى السماء

32: الحظ الذي يتحدى السماء

 

شعرت دو لينجفي ببعض الغيرة بسبب الحظ الذي حصل عليه باي شياوتشون. كان الأمر نفسه مع تشين زيانج. الأشخاص الأربعة الآخرون الذين وصلوا إلى المراكز الخمسة الأولى استهلكوا جميعًا الكثير من الطاقة بالفعل. إذا تمكنوا من الحصول على العبور المباشر ، فسيوفر لهم مساحة صغيرة للراحة ، والتي كانت ستشكل ميزة هائلة خلال بقية القتال.

 

نظر الشيخ صن إلى باي شياوتشون وابتسم ، بينما ظل تعبير لي تشينغهو كما كان من قبل.

 

نظر باي شياوتشون بحماس عندما بدأت الجولة التالية من القتال. كان خصم دو لينجفي تلميذًا شرسًا غالبًا ما ترك الطائفة في مهام لقتل الوحوش البرية ، وكان ذلك النوع من الأشخاص الذين اعتادوا رؤية الكثير من إراقة الدماء. من ناحية أخرى ، كانت مهارة دو لينجفي في الخفه فى الثقل مصدر للخوف. لم يزودها هذا بقدرات دفاعية قوية فحسب ، بل كانت أيضًا قادرة على التحرك بسرعة لا تصدق.

 

كان الجمهور يركز بشكل كامل على المباراة ، ويمكن سماع “أوه” و “آه” من حين لآخر. من الواضح أن كلا المقاتلين كانا في خطر التعرض للإصابة ، ومع ذلك… كان هناك صوت معين ينادي ، وأخذ زمام المبادرة في الهتاف.

 

“أوه! تحرك سيف جميل!

 

“انظر إلى هجوم ذيل التنين العكسي! أوه لا! أنظر خلفك! سريع ، انظر خلفك!

 

“رااه رااه رااه !” كان باي شياوتشون منغمسًا حقًا في مشاهدة القتال ، لدرجة أنه بدأ في التصفيق في النقاط الرئيسية. لقد تأثر حقًا بأداء دو لينجفي ، وقد نسي الآن أنه كان أحد المنافسين.

 

عندما رأى الشيخ صن ما كان يحدث ، اخرج سعالا جافًا. كان وجه لي تشينغهو خاليًا تمامًا من التعبيرات ، ولكن كل ما يمكنه فعله داخليًا هو هز كتفيه. بعد كل شيء ، كان باي شياوتشون قد أنجز المهمة المعينة.

 

في مواجهة مثل هذا الخصم القوي ، لم يكن لدى دو لينجفي وقت للإلهاء. لقد ركزت تمامًا على الوقت الذي تستغرقه عصا البخور حتى تحترق ، وبعد استخدام الخفة فى الثقل ثلاث مرات ، تمكنت أخيرًا من تحقيق النصر.

 

ومع ذلك ، انتهى بها الأمر باستنفاد أكثر من نصف طاقتها الروحية. كانت تتعرق و على وشك الخروج من الساحة لتستريح قليلاً ، لكنها سمعت باي شياوتشون يهتف لها. ثم فكرت في مدى صعوبة وصولها إلى المراكز الثلاثة الأولى ، في حين أن باي شياوتشون قد فعل ذلك دون أي جهد على الإطلاق. تصاعد الغضب في قلبها ، وتمنت لو كان بإمكانها أن تفجره بهجمة قوية في هذا الوقت.

 

عندما لاحظ باي شياوتشون أن دو لينجفي كانت تحدق به بغضب ، أغمض عينيه عدة مرات ، وشعر بالإهانة قليلاً. ثم نظر إليها مرة أخرى ، الأمر الذي دفع دو لينجفي إلى عدم التمكن من كبح جماح نفسها من الهجوم.

 

أصبحت معركة تشين زيانج التالية أكثر سلاسة. ومع ذلك ، فقد حارب لمدة تقارب الوقت الذي يستغرقه نصف عود بخور ، وأهدر قدرًا كبيرًا من الطاقة الروحية.

 

 

 

كان يشعر أيضًا بالحسد الشديد من باي شياوتشون.

 

“لدينا الآن أعلى 3. جميعكم من المشاهير فى الطائفة الخارجية.” طهر سن الشيخ حنجرته. “من فضلك تعالوا لتحديد أمر القتال. هذه المرة ، يُحسب الرقم ثلاثة على أنه عبور مباشر. كل من يختاره سيتقدم مباشرة إلى المباراة النهائية “. لوح الشيخ صن بيده ، مما تسبب في ظهور الحقيبة مرة أخرى.

 

كان تشين زيانج هو الأول هذه المرة ، وعندما أخرج الرخام ورأى الرقم “اثنين” ، تنهد وخرج إلى الجانب.

 

أخذت دو لينجفي نفسًا عميقًا عندما تقدمت إلى الأمام. لكنها توقفت بعد ذلك في مكانها ونظرت بشكل جليدي إلى باي شياوتشون.

 

“اذهب أولا!” قالت ببرود.

 

لم يرفض باي شياوتشون ، الذي كان يشاهد المعارك المثيرة طوال الوقت. مد يده إلى الحقيبة بينما نظرت له دو لينجفي بتعبير جليدي. لم تكن فقط هي التي كانت تنتظر لترى ما سيحدث ، كل العيون في الحضور كانت موجهة نحو باي شياوتشون.

 

حتى الشيخ صن و لي تشينغهو كانوا يرفعون رقابهم.

 

كونه محور الاهتمام بهذه الطريقة جعل باي شياوتشون يشعر ببعض الحرج. في الواقع ، لم يكن يهتم حقًا بأي قطعة رخامية أخرجها ، ومع ذلك عندما سحب يده أخيرًا ، اتسعت عيناه بسبب الصدمة.

 

رقم ثلاثة.

 

نظر باي شياوتشون إلى دو لينجفي ،وقال ، “اممم ، لقد طلبت مني أن أذهب أولاً.”

 

ضمت لينجفي يديها في قبضة وحدقت بشكل قاتل في باي شياوتشون. ارتفع صدرها وهي تأخذ نفسا عميقا. بدت وكأنها على وشك الانفجار.

 

عندما رأى التلاميذ المحيطون الرقم في يدي باي شياوتشون ، لم يتمكنوا من كبح جماح أنفسهم. على الفور ، اندلعت ضجة كبيرة.

 

“إنه يتقدم تلقائيًا مرة أخرى! اسمه باي شياوتشون ، صحيح؟ كيف… كيف يكون محظوظا جدا !؟ عبور مباشر مرتين على التوالي! ”

 

“ياله من وقح! لم يفعل أي شيء ، ومع ذلك فقد وصل إلى المباراة النهائية… ”

 

“كيف يمكن لشخص مثل هذا أن يصل إلى النهائيات؟ اللعنة ، إذا كنت محظوظا بهذا القدر ، يمكنني أن أفعل الشيء نفسه! ” كان الجميع في حالة اضطراب ، وبدا الأشخاص الذين تم استبعادهم من المنافسة في وقت سابق حسودين بشكل خاص.

 

تردد الشيخ صن للحظة ثم نظر إلى لي تشينغهو. تنفس لي تشينغهو الصعداء ؛ كان عليه أن يعترف بأن باي شياوتشون كان محظوظًا حقًا.

 

في ذهن باي شياوتشون ، لم يكن هناك سبب لرد الحشد بهذه الطريقة. أبتسم بحرج ، سارع إلى خارج الساحة.

 

“عاي. كنت أخطط للإستسلام على أي حال… ” كان يفكر وهو ينظر بشكل لا يصدق إلى الرخام في يده.

 

أخذت دو لينجفي نفسًا عميقًا لقمع غضبها الشديد. صرخت على أسنانها ، نظرت إلى تشين زيانج ، وقامت بتصفية عقلها. لقد قامت بالتحقيق بشأن تشين زيانج ، وعرفت أنه خصم قوي للغاية.

 

 

ابتسم تشين زيانج بمرارة ، وأخذ نفسا عميقا وهو يحدق مرة أخرى في دو لينجفي.

 

بعد التحديق لبضع أنفاس من الوقت ، انطلقوا في القتال. على الفور تقريبًا ، بدأت دوي الانفجارات والدوي في الظهور. كانت هذه في الواقع المعركة الأكثر إثارة في المسابقة بأكملها حتى الآن. اندلع تشين زيانج بكامل قوته ، حيث قام برمي بعض البذور ، والتي قام بعد ذلك بتحفيزها في نباتات كاملة النمو مع قوى هجومية. عندما رآه باي شياوتشون يستخدم مهارته في النباتات والغطاء النباتي بهذه الطريقة ، لمعت عيناه.

 

أما بالنسبة إلى دو لينجفي ، فقد استخدمت الخفه فى الثقل لإرسال سيفها الطائر في الهواء. بعد أن قاتلوا قليلاً ، أخرجت بعد ذلك سيفًا خشبيًا يدور حوله جنبًا إلى جنب مع السيف الطائر العادي ، مما حول ساحة المعركة إلى مشهد أكثر إثارة من ذي قبل.

 

لم يتمكن الاثنان من الاستمرار في استخدام أوراقهما الرابحة لفترة طويلة ، وسرعان ما كانت طاقتهما الروحية تنفد. استمر القتال أكثر فأكثر.

 

كان باي شياوتشون يراقب بحماسة ، وهو يصيح ويصيح طوال الوقت.

 

استمرت المعركة لمدة ساعة تقريبًا ، حتى اندلع دوي هائل عندما دفعت دو لينجفي السيف الخشبي بقوة لدرجة أنه انفجر. تم دفع الشظايا الناتجة بعد ذلك بواسطة الخفه فى الثقل في هجوم ضخم لم يستطع تشين زيانج تفاديه. أُجبر على التراجع وانتهى به الأمر بإستهلاك من كل طاقته الروحية وأستسلم.

 

أعجب تلاميذ الطائفة الخارجية المحيطة بالمعركة الشديدة ، وألمعت أعينهم بإعجاب وهم يحدقون في دو لينجفي. لقد أصبحوا الآن مقتنعين تمامًا بمدى روعتها. أما بالنسبة لـ تشين زيانج ، فقد تحسنت سمعته أيضًا بسبب القتال.

 

على الرغم من خسارته ، كان من المؤكد أنه سيصبح أكثر شهرة في الأيام القادمة.

 

بدا الشيخ صن سعيدًا تمامًا ، وكان يفكر حتى في أخذ دو لينجفي كتلميذ شخصي.

 

في الوقت نفسه ، بغض النظر عن كيفية انتهاء المنافسة ، كان من المؤكد أيضًا أن اسم باي شياوتشون سينتشر….

 

في اللحظة التي نادى فيها تشين زيانج بأنه أستسلم ، سقطت دو لينجفي في مكانها في منتصف الساحة ، ووجهها شاحب. كانت تتأرجح ذهابًا وإيابًا في حالة من الإرهاق ، وكانت طاقتها الروحية شبه مستنفدة تمامًا. أخذت نفسًا عميقًا ، وأخرجت بعض الحبوب الطبية التي استهلكتها على الفور. ومع ذلك ، فقد عرفت أن الحبوب لن تساعدها كثيرًا ، ولا يمكنها التعافي تمامًا إلا بالجلوس في التأمل لعدة ساعات. بعد كل شيء ، لقد خاضت للتو أربع معارك متتالية.

 

ومع ذلك ، وفقًا لقواعد هذا النوع من المنافسة ، لم يُمنح التلاميذ الكثير من الوقت للراحة. بعد كل شيء ، كانت مجرد مسابقة على نطاق صغير.

 

“باي شياوتشون ، اخرج هنا!” قالت دو لينجفي بنبرة قاسية. لمعت عيناها بنور شرس وهي تنظر إلى باي شياوتشون وهو يقف خارج الساحة. لقد أرادت الاستفادة من القليل من الطاقة الروحية المتبقية لديها لكى تهزم باي شياوتشون اللعين ، الذي دخل المباراة النهائية فقط بسبب الحظ الخالص.

 

 

بمجرد أن غادرت الكلمات فم دو لينجفي ، التفت كل من الجمهور لإلقاء نظرة على باي شياوتشون . في أذهانهم ، حتى لو كانت دو لينجفي متعبه جدًا ، فإن باي شياوتشون قد حقق النصر فقط عن طريق الصدفة العشوائية ، وستكون قادرة على هزيمته بسهولة بغض النظر عن الظروف.

 

رمش باي شياوتشون عينه عدة مرات ، ثم نظر إلى دو لينجفي ووقف هناك دون ثبات ، وفجأة أدرك أنه… يمكنه بالفعل أن يحتل المركز الأول.

 

“هذا هو الوقت المناسب لباي شياوتشون ليصبح مشهورًا للغاية. بمجرد أن أذهب إلى هناك وأستخدم الخفه فى الثقل ، فسيصاب الجميع بصدمة كاملة “. نفخ باي شياوتشون صدره بفخر وسار إلى الحلبة ، متخيلًا مشهد كل شخص يتفاعل بصدمة مع فوزه.

 

ومع ذلك ، في اللحظة التي لامست فيها قدمه ، أومضت عيون دو لينجفي ببرود ،وفجأة أدت إيماءة تعويذة وأشارت بسيفها الطائر باتجاه باي شياوتشون.

 

انبعث هواء وحشي من السيف الطائر ، مما أرسل برودة شديدة في جميع الاتجاهات. من الواضح أن هذا الهجوم كان مدعومًا بكل الطاقة الروحية التي يمكن أن تحشدها دو لينجفي ، مما تسبب في انبعاث ضغط لا يصدق.

 

كان الأمر الأكثر إثارة للصدمة هو أن دو لينجفي طارت في الهواء خلف السيف ، كما لو كانت على وشك الاندماج معه وتصبح واحدة.

 

دوى دوي دوي ، عندما تسارع السيف نحو باي شياوتشون بسرعة مذهلة ، وهي سرعة تجاوزت إلى حد كبير السرعة التي استخدمتها في قتال تشين زيانج. تردد صدى صوت صفير خارق عندما أصبح شعاعًا يندفع على باي شياوتشون.

 

صُدم الجميع بمشاهدة حركة السيف تمامًا ، وبدأوا في الصراخ في حالة صدمة.

 

“السيف الانفرادي ، الطائر الخالد !!”

 

“لا أستطيع أن أصدق أن الأخت الكبرى دو تستخدم بالفعل تعويذة السيف تلك !!”

 

لمعت عيون الشيخ صن ، وأومأ لي تشينغهو برأسه. يمكن أن يقول كلاهما أن دو لينجفي لم تنجح أبدًا في سحب هذا السيف التعويذي. ومع ذلك ، في هذه المرحلة من المعركة ، عندما استنفدت طاقتها الروحية تقريبًا ، تمكنت من النجاح. باستخدام آخر جزء من طاقتها ، تمكنت بالكاد من إطلاق تعويذة السيف.

 

“من خلال وضع كل شيء على المحك ، اكتسبت استنارة تعويذة السيف ،” قال لي تشينغهو وعيناه تلمعان بإعجاب. “دو لينجفي ليست سيئه. إنها في الواقع تبدو أكثر ملاءمة لتدريب قمة الشعار الأخضر “.

 

اهتز جميع تلاميذ الطائفة الخارجية تمامًا. بدا أن كل شيء يتحول إلى ضباب باستثناء دو لينجفي وسيفها الطائر ، اللذان اندمجا معًا في صورة واضحة تمامًا.

 

صفر السيف في الهواء ، ليصبح هجومًا قويًا. بدت دو لينجفي منهكة ، لكن عيناها كانتا تلمعان بضوء حاد. كانت واثقة جدًا من أن حركة السيف هذه ستضمن لها النصر.

 

في نفس اللحظة تقريبًا التي أغلق فيها السيف الطائر و دو لينجفي على باي شياوتشون ، تقلصت عيون باي شياوتشون. ترددت أصوات الهدير بعد ذلك حيث اندلعت جميع تعويذاته الدفاعية العديدة طبقة تلو الأخرى ، بما في ذلك قلادة اليشم وجميع التمائم. في الوقت نفسه ، طار للخلف بأقصى سرعة.

 

 

من الواضح أن السيف الطائر لم يكن شيئًا عاديًا ، وسرعان ما بدأ يخترق الدروع. لقد طعن طبقة بعد طبقة ، مما أدى إلى انهيار جميع الدروع الدفاعية حتى وصلت بالفعل إلى باي شياوتشون نفسه.

 

ومع ذلك ، في تلك المرحلة ، لم يبد أن لديه الكثير من الطاقة المتبقية. توقف السيف قبل أن يطعنه ، حتى عندما طار للخلف ، كان من الممكن رؤية طبقات الملابس الجلدية التي كان يرتديها.

 

عندما أدرك الجمهور ذلك ، سقط فكهم وشهقوا.

 

“ب باى شياوتشون… لديه الكثير من الدفاعات !!”

 

“ما مدى رعب هذا الرجل من الموت؟ هل حقا يستحق ذلك؟ لقد استخدم بالفعل عناصر سحرية وتعويذات لمسابقة صغيرة كهذه؟ وفوق كل ذلك كان يرتدي درعًا جلديًا!؟!؟ ”

 

كان وجه دو لينجفي شاحبًا وهي تراقب باي شياوتشون وهو يركض بعيدًا مثل أرنب تم الدوس على ذيله للتو. لم يكن يتحرك بسرعة مذهلة فحسب ، بل كان سيفها لا يزال عالقًا في ملابسه. صرخت على أسنانها ، وأدت إيماءة تعويذة وأشارت في محاولة لسحب السيف الطائر إليها. ومع ذلك ، كان لديها القليل من الطاقة الروحية لدرجة أن كل ما يمكنها فعله هو جعله يرتجف قليلاً.

 

حاولت مرة أخيرة ، ولكن حتى عندما حاولت تعميم طاقتها الروحية ، بدأ الدم ينزف من زوايا فمها ، وترنحت إلى الوراء عدة خطوات ، حيث وقفت بلا ثبات للحظة قبل أن تنزل لتجلس على أرض. كان وجهها شاحبًا بشكل مميت ، واستنزفت طاقتها الروحية تمامًا.

 

شعرت في قلبها أن هذا كان ظلمًا كبيرًا. لقد كافحت بشدة للوصول إلى المركز الثاني ، في حين أن باي شياوتشون لم يفعل شيئ تقريبًا. في الواقع ، لم يستخدم أيًا من طاقته الروحية. سرعان ما تحولت مشاعرها إلى غضب. صرخت على أسنانها ، حدقت بقتل في باي شياوتشون ، متمنية أن تتمكن من قتله عدة مرات. في الواقع ، إذا كانت لديها الطاقة ، كانت ستذهب وتقتله.

 

أخذ باي شياوتشون نفسا عميقا وهو يسارع إلى الوراء في التراجع. لم يتخيل أبدًا أن دو لينجفي ستستخدم بالفعل حركة مثل تلك .

 

بشكل غير متوقع ، تم اختراق جميع دفاعاته.

 

“اللعنه ، إنه لأمر جيد أنني كنت أفكر بشكل مباشر وارتديت ثماني سترات جلدية.” نظر إلى أسفل إلى السيف الطائر الملتصق بكتفه. لقد أصبح الآن خاليًا تمامًا من أي طاقة ، وكان عالقًا داخل جميع طبقات الجلد. بحلول الوقت الذي وصل فيه بالفعل إلى جلده ، لم يكن لديه شيء يدفعه إلى أبعد من ذلك.

 

علاوة على ذلك ، بفضل جلده الخالد ، عندما لمسه في الواقع ، لم يختلف عن عضه الذباب.

 

 

“الأخت الكبرى ، يجب ألا ترمي بكنوزك بهذا الشكل. هل تريدين هذا السيف أم لا؟ إذا كنت لا تريده ، فسأخذه “. بدا باي شياوتشون سعيدًا للغاية ، وضع السيف الطائر في حقيبته ، ثم أخرج سيفه الخشبي الصغير. بمجرد أن كان على وشك شن هجوم ، بدأ الناس في الحشد بالصراخ في حالة من الذعر.

 

 

تسببت رؤية باي شياوتشون وهو يأخذ سيفها الطائر في إصابة عيون دو لينجفي بالدم.

 

“أنت….” تحدثت. و كانت على وشك أن تهاجم تمامًا ، لكنها فقدت الوعي.

 

كانت ثاني شخص في المسابقة يفقد الوعي بسبب باي شياوتشون.

 

“إيييي؟ ماذا حدث؟ ” نظر باي شياوتشون إلى دو لينجفي الفاقده للوعي ، ثم أعاد سيفه الخشبي الصغير وهز كتفيه.

 

هذا الفصل برعاية *Least Legend*

 

ترجمة : PEKA

…..

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: محتوى محمي!!

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط