Dungeon Defense WN 5

اللعبة الجديدة للمعاقين (4)

‘ماذا الآن؟’

 

بدأ عقلي في العمل بشدة.

 

ماذا أفعل للهروب من أيدي هؤلاء المغامرين الأشرار؟

 

تم القبض على دانتاليان حاليًا من قبل مجموعة من المغامرين. بهذا المعدل ، سوف يتم جري إلى أقرب مدينة وإعدامي. من المرجح أن يكون المغامرون سعداء بمجرد حصولهم على مكافأة رأسي.

 

سيقام مهرجان صغير في سوق المدينة وسيعلن المغامرون بفخر أنهم قد أخضعوا أحد أسياد الشياطين. أثناء حدوث كل هذا ، من المحتمل أن يتم عرض رأسي فوق نهاية رُمح.

 

اللعنة.

 

يقول الناس أنه حتى لو تم اصطحابك إلى عرين النمر ، يمكنك البقاء على قيد الحياة طالما حافظت على هدوئك. قد يكون هذا صحيحًا في الواقع. أعني أن هناك فرصة للنجاة.

 

ومع ذلك ، هذا فقط عندما يكون الإنسان هو الشخص الذي يتم أخذه. ليس أرنب.ً! بغض النظر عن كيفية تمكن الأرانب من البقاء داخل عرين النمر ، سيموتون. ليس لديهم أدنى فرصة للبقاء على قيد الحياة. ياله من أمرٍ محبط …….

 

إذا كنت قد أصبحت على الأقل المرتبة 32 أسموديس. لا ، حتى المرتبة 68 بليال سكون جيداً بما فيه الكفاية.

 

شعرت بطعم مر داخل فمي.

 

من الواضح أن المغامرين الذين أسروني لم يكونوا عظيمين بأي معيار. بنظرة واحدة على ملابس هذا الرجل ريف ، قد تعتقد أنه كان مجرد متسول. كان المغامرون الآخرون يحاولون أيضًا أن يبدوا رائعين على طريقتهم الخاصة ، لكن العلامات المهترئة كانت واضحة بشكل كامل علي ملابسهم. ربما كانوا في أسفل السلم الإجتماعي. مجموعة من المغامرين من رتبة F.

 

إذا كان لدي ما لا يقل عن 20 عفريتًا تحت سيطرتي ، فسيكون التخلص من مجموعة من هذا المستوى أمرًا سهلاً. على الرغم من مظهري ، فأنا لاعب وصلت إلى ذروة هجوم الخنادق ، بعد كل شيء. أعرف نقاط ضعف المغامرين أفضل من أي شخص آخر. ومع ذلك ، لم يكن لدي عفريت واحد حتي. لذلك ، لا يمكنني فعل أي شيء حتى لو أردت ذلك.

 

“مهلا. قد تكون ساقه محطمة ، لكن أليس بطيئًا بعض الشيء؟ ”

 

“أنا أخبرك ، إنه يمشي ببُطأ عن قصد حتى يتمكن من شراء بعض الوقت.”

 

توقفت الدردشة الخاملة بين المغامرين. هل كان ذلك بسبب عدم وجود ما يتحدثون عنه في الوقت الحالي؟ يبدو أنهم قرروا التحدث عني عندما بدأوا يتحدثون بنبرة معادية.

 

ضحك زعيم المغامرين ريف.

 

“صاحب السمو. رفاقي ليسوا صبورين جدا “.

 

هؤلاء الأوغاد. إنهم يتصرفون على هذا النحو على الرغم من أنهم يعرفون بوضوح أن قدمي اليمنى قد تحطمت.

 

“أنا آسف! أنا آسف! سوف أمشي أسرع! ”

 

حنيت رأسي في الحال واعتذرت. إنه خطأي لكوني ضعيفًا.

 

ابتسم ريف بالرضا.

 

“آها. من الجيد أن تستجيب بسرعة. ومع ذلك ، نحن المغامرون نشعر بجنون العظمة عندما يتعلق الأمر بأشياء من هذا القبيل. بدأ رفاقي يشُكون في أن صاحب السمو يخدعنا الآن. يعتقدون أنك تحاول توفير بعض الوقت لوصول مرؤوسيك “.

 

لقد قدمت تعبيرا مشابها لتلك التي يظهرها المتسولون الأكثر شفقة في محطة سيول.

 

“الرجاء تجاهل مثل هذه الأفكار!”

 

كم سيكون رائعًا إذا كان لدي بالفعل مرؤوس وحش؟

 

فخذي الذي طعنته صخرة حادة على الأرض في وقت سابق يؤلمني كالجحيم الآن. بدأت أذرف الدموع.

 

“كان لدي مرؤوسون ذات مرة. العفاريت والأورك والغوبلين … لم يكونوا كثيرين ، لكنهم كانوا مرؤوسي الثمينين “.

 

لقد أخرجت كذبة أخري. ربما لن يصدقوني إذا أخبرتهم أنه ليس لدي أي وحوش على أي حال.

 

“ومع ذلك ، قبل وصول مجموعتك ، هاجمَ ما مجموعه 3 مجموعات أخرى هذا المكان واحدًا تلو الآخر! أنتم يا رجال المجموعة الرابعة التي أتت إلى هنا. لقد مات جميع مرؤوسي … كوه ، كانوا أطفالًا كانوا معي طوال الثلاثين عامًا الماضية اخخ … “.

 

“ه – هوي؟”

 

تحولت نغمة ريف إلى الذعر.

 

“لا تقل لي أنك تبكي؟”

 

“هك …انا… لست …….”

 

تحدثت بحزن كما لو كنت أبذل قصارى جهدي لكبح دموعي. تدفقت الدموع على خدي البارد.

 

كان كل كلامي كذباً ولكن حزني كان صادقا. على الرغم من أنني كنت أعيش أسلوب حياة قمامة ، كان لدي أيضًا أشخاص أعتز بهم. كنت أيضا أمتلك حياتي اليومية التي أحببتها بطريقتي الخاصة.

 

ومع ذلك ، فقد توفيت فجأة في حادث سيارة ، واستيقظت على قدمي محطمة ، وعلق سهم في فخذي ، وقبل كل هذا ، كان علي أن أتوسل بحياتي لشخص ما لأول مرة في حياتي والذي كان محبطًا جداً.

 

“هووك ….. أمي …… كوه.”

 

انتهى بي الأمر بالتفكير في والدتي. أمي التي كانت تعتقد على الأرجح حتى النهاية أن ابنها كان يدرس بقاصري جهده.

 

كيف سيكون رد فعلها على موتي؟ أصيب ابنها ، الذي كان يدرس بجد في مقهى في يوم حار ، بحادث سيارة وهو في طريقه إلى المنزل. ربما هذه هي الطريقة التي سوف تتخيلها.

 

كانت هي التي نصحتني بالذهاب للدراسة في المقهى. هناك احتمال أن تعتقد أن موت ابنها كان خطأها. على الرغم من أنه لم يكن كذلك في الواقع. حتى في لحظتي الأخيرة ، تركت عبئًا أبديًا على أكتاف أمي. يا لي من ابنٍ فظيع.

 

“أوهك …….”

 

تردد صدى النحيب المثير للشفقة في جميع أنحاء الكهف.

 

وبمجرد حدوث ذلك ، فوجئ المغامرون. حتى أن ريف انزعج.

 

“مرحبًا. اللعنة. من جعله يبكي؟ ”

 

“هيا. كيف كان من المفترض أن أعرف عن ماضيه؟ ”

 

الشخص الذي اتهمني بالمشي ببطأ متعمداً حاول أن يبرر نفسه.

 

“لقد لاحظت أنه لم يكن هناك الكثير من الوحوش هنا على الرغم من أنها زنزانة. يجب أن يكون هؤلاء الأشخاص الآخرون قد طهروا هذا المكان أولاً بالفعل “.

 

“لقد أصبح مهجوراً في لحظة ، هاه. تسك تسك …… ”

 

“أسياد الشياطين هم أيضًا كائنات حية ، لذلك من الطبيعي أن يكون لديهم أمهات أيضًا.”

 

أصبح المزاج رقيقًا.

 

عندها سمعت فجأةً صوتًا في رأسي. ظهرت مجموعة من الكلمات علي شاشة شفافة أمامي.

 

 

 

「ارتفعت مودة المغامر المبتدئ ريف بمقدار 3.」

 

「ارتفعت مودة المغامر المبتدئ دانيف بمقدار 1.」

 

「ارتفع مودة المغامر المبتدئ لوك بمقدار 1.」

 

 

 

توقفت دموعي.

 

انتظر ، هناك نظام نقاط لعاطفة الذكور أيضًا؟

 

يبدو أن هذا العالم أكثر تعقيدًا ودقة مما كنت أعتقده. كيف يمكن أن يكون هناك بشر مغرمون بسيد الشياطين ، ملك الوحوش ، لمجرد أنه بكى حزينًا؟ شعرت بالحيرة لدرجة أنني نسيت ألمي للحظة وأنا أحدق في نافذة الإشعار.

 

في هذه الأثناء ، كان المغامرون يفسرون نظرتي بأنفسهم.

 

“جيز ، انظر إلى تلك النظرة الخاصة به ، وكأنه فقد العالم بأسره.”

 

“إذا دمرت الزنزانة ، فهذا هو نفس الشيء كـ تدمر حياة سيد الشياطين أيضًا.”

 

“أتساءل عما إذا كان ذلك بسبب أننا رأينا الوحوش باستمرار ، لكن سيد الشياطين هذا يبدو أكثر إنسانية مما توقعت.”

 

هؤلاء الأشخاص ساذجون بشكل مفرط. هل هذا بسبب أننا في العصور الوسطى؟

 

وفقًا لقصة اللعبة ، كان معظم المغامرين في الأصل مزارعين. بمجرد أن أصبح استغلالُ النبلاء لهم شديدًا ، ذهبوا لاصطياد الوحوش لأنهم اعتقدوا أنهم سيموتون فقراء على أي حال. على الرغم من وجود مرتزقة أقوياء أيضًا ، إلا أنه لا يوجد سوى قلة مختارة. تقريبا كل مغامر هو مزارع تخلى عن الزراعة وقرر حمل رمحٍ بدلا من مجرفة.

 

الناس في العصور الوسطى قساة بلا حدود عندما يحتاجون إلى أن يكونوا قساةً لأنهم لا يعرفون الحُقوق المدنية ، كما أنهم يفيضون بالعواطف أيضاً.

 

‘هاه؟’

 

تذكرت شيئا.

 

“إذا لعبت هذا بشكل جيد ، فقد أتمكن من استخدامه”

 

أنشأت على عجل خطة في رأسي. لدي فكرة جيدة. أقولها مرة أخرى ، و لكني أعرف ما هو ضعف المغامرين. أعرف جيدًا ما قد يخشونه أكثر في هذا الوضع الحالي.

 

هناك فرصة 50/50 مع هذه الفكرة. قد تنجح. ومع ذلك ، لم أكن في وضع يسمح لي باللعب بأمان. سأُعدم في ساحة البلدة إذا تركت الأمور تسير على هذا النحو على أي حال. إذا كنت سأموت في كلتا الحالتين ، فلا ضرر من المحاولة ، أليس كذلك؟

 

بدأت على الفور في أدائي.

 

“بغض النظر ، أنا سعيد لمقابلتكم ، أيها السادة. لم تحاولوا قتلي في اللحظة التي رأيتموني فيها على الرغم من أنني سيد شيطاني “.

 

ظهرت ابتسامة مريرة على شفتي.

 

“لقد كنتم مراعين تجاهي ، على الرغم من إصاباتي الشديدة ، وأنتم تدعموتني بهذا الشكل ……. هذه هي المرة الأولى لي خلال الـ 200 عام الماضية من حياتي التي قابلت فيها مثل هؤلاء المغامرين الطيبين. حقيقة أن هذه النفوس اللطيفة مثلكم أمسكت بي هي ضوء في محنتي “.

 

من الواضح أن هذا كان كذبة.

 

بدأ هؤلاء الرجال في إطلاق السهام علي في اللحظة التي وضعوا فيها أعيُنهم علي. ربما لم يرحموني لأنني كنت مثيرًا للشفقة ، ولكن ببساطة لأنهم أرادوا نهب هذه الزنزانة. من يهتم ، رُغم ذلك؟ لا يهم ما هي الحقيقة.

 

كان علي اكتساب عاطفتهم مهما حدث.

 

“كيف سيردون؟”

 

انتظرت بفارغ الصبر. لم أقل شيءً لم يحدث أبدًا. لقد أضفت فقط تفسيرًا جيداً لأفعالهم. بشكل عام ، يميل الناس إلى تفسير أفعالهم في ضوء أكثر إيجابية.

 

كان رد فعل المغامرين أخيرًا.

 

“لا ، لم نفعل شيء كثيراً حقًا …”.

 

“أنت أيضًا تعاونت معنا بشكل جيد ، أليس كذلك؟”

 

 

 

「ارتفعت مودة المغامر المبتدئ ريف بمقدار 6.」

 

「ارتفعت مودة المغامر المبتدئ دانيف بمقدار 4.」

 

「ارتفعت مودة المغامر المبتدئ لوك بمقدار 6.」

 

 

 

خارج هؤلاء الثلاثة ، ارتفعت أيضًا مودة المغامرين الآخرين.

 

‘ممتاز!’

 

لقد صنعت قبضة في ذهني. بالمقارنة مع القدر الضئيل من المودة التي ظهرت سابقًا ، فقد ارتفعت بمقدار معقول هذه المرة. كان لدي فهم تقريبي للأشياء الآن.

 

“أنا آسف لتأخير الجميع بسبب بطء وتيرتيٍ. الآن بعد ذلك ، أيها السادة ، دعوناَ نسرع ​​نحو الخزانة “.

 

بذلت قصارى جهدي للتحدث بِنشاط. لم أتحدث في الواقع بنشاط ، لقد تحدثت فقط بنشاطٍ كافي لأوضح للآخرين أنني أجبر نفسي على التحدث بهذه الطريقة من أجل إضفاء الحيوية على الحالة المزاجية.

 

قام المغامرون بتطهير حناجرهم.

 

“إهم. صاحب ااسمو. ليس علينا التسرع حقًا ، أليس كذلك؟ ”

 

“نعم ، هذا صحيح. ليس الأمر كما لو أن الخزانة ستنموا لها أرجل وتهرب “.

 

“يجب أن تؤلمك قدماك كثيرًا أيضًا ، لذا دعنا نمشي ببطء. لا ينبغي أن تكون هذه مشكلة لأنه لا توجد وحوش على أي حال “.

 

لم يكونوا كائنات مرعبة بالكامل. بعبارة أخرى ، كانوا وحوشًا يمكن التفاهم معهم.

 

بالإضافة إلى ذلك ، كنت أعرف أكثر ما كانت الوحوش المعروفة بالمغامرين ضعيفة إتجاهه على الإطلاق.

 

“آه ، لكن …….”

 

ضيقت عيني قليلا. و واصلت الكلام بلهجة مضطربة.

 

“إذا استغرقنا وقتًا طويلاً ، فقد تغزو مجموعة مغامرين أخري هذه الزنزانة أيضًا. سيكونون قادرين على الوصول إلى غرفة سيد الشياطين بسهولة لأن كل الوحوش قد اختفت. ألن يزعجكم هذا أيُها السادة ………؟ ”

 

“ماذا !؟”

 

كان المغامرون مذهولين.

 

وحوش الزنزانات غير قادرة على إيذاء أسياد الشياطين. طالما استمرت هذه المجموعة في احتجازي كرهينة ، فهم في مأمن من أي تهديد من الوحوش. ومع ذلك ، عندما يتعلق الأمر بالبشر وليس الوحوش ، فهذه قصة أخرى.

 

في بعض الأحيان ، تتعاون أطراف مختلفة عند قهر الزنزانات ، بينما في مناسبات أخرى ، يتنافسون ضد بعضهم البعض.اما رأس سيد الشياطين و الذي يعتبر أحد أكبر مكافآة الزنزانة …… لم يكن هذا أكثر من طبق شهي للمغامرين.

 

هؤلاء الأشخاص كانوا أفراداً تركوا منازلهم وسافروا إلى دول أجنبية فقط من أجل كسب المال. لا يهم ما إذا كانت الوحوش أو البشر هم من يملكون المال. إذا كان هناك أي شيء ، فيمكن أن يتحولوا إلى مجموعة من اللصوص في لمح البصر. هؤلاء هم المغامرون.

 

الوظيفة المعروفة باسم المغامر لها سمعة سيئة في هذا العالم.

 

“أليسوا مجرد مجموعة من اللصوص الذين يتجولون في محاولة لكسب المال؟”

 

هذا هو الرأي الأكثر شيوعًا لدى الناس فيما يتعلق بالمغامرين. إذا كنت إنسانًا ، فمن الطبيعي أن تصبح مزارعًا في المكان الذي ولدت فيه وترعرعت فيه. كما هو متوقع من حقبة القرون الوسطى ، عومل المُتجولون معاملة سيئة. ومع ذلك ، حيث يوجد دخان ، هناك نار. ليس من النادر أن تنهب الأطراف بعضها البعض.

 

قام المغامرون بشبك حواجبهم وبدأوا في المناقشة مع بعضهم البعض.

 

“اللعنة. لم أفكر في ذلك على الإطلاق “.

 

“ليس هناك يقين من أن طرفًا آخر سيأتي. لايوجد ما تقلق بشأنه.”

 

“أيها الغبي! قال جلالته إنه كانت هناك بالفعل 3 أحزاب أتت إلى هنا مؤخرًا. هناك فرصة جيدة لوجود أوغاد آخرين سمعوا الشائعات وجاؤوا لغزو الزنزانة “.

 

م.م: الحزب هو مجموعة من المغامرين شكلوا مجموعة

 

أصبحت وجوههم قاتمة تدريجياً.

 

“الهجوم عندما تكون الزنزانة ضعيفة …… شيء من هذا القبيل ، هاه؟ هذه فكرة معقولة “.

 

“إذا لم يتبقي وحش واحد ، كما قال صاحب السمو ، فعلينا المخاطرة بحياتنا ضد مجموعة كاملة مسلحة من المغامرين.”

 

“القرف! هراء بالطبع لن نسلم كنزنا لهم! ”

 

حاول المغامرون الأكبر سنًا الذين لديهم خبرة أكبر تهدئة رفاقهم. لم يكن فقدان هدوئك في زنزانة فكرة حكيمة. ومع ذلك ، فإن المزارعين الذين إقتحموا هذه الزنزانة لأجل تغيير حياتهم في لحظة لم يتمكنوا من تهدئة أنفسهم.

 

“الجميع. هناك احتمال أن يقترب طرف آخر في هذه اللحظة “.

 

لقد تحدثت بنبرة شديدة القلق.

 

“ماذا لو إتجهنا نحو الخزانة في الوقت الحالي؟ يمكنكم المشي والتحدث “.

 

“إنه على حق.”

 

“لنأخذ الذهب أولاً! نعم!”

 

وافق الآخرون.

 

「قام حزب المغامرين المبتدئ ،” رجال جالسين “، بتخفيض حذرهم تجاهك بدرجة معقولة.

 

“دعنا نتحرك. لا يمكننا أن نضيع أي وقت! ”

 

“رجال جالسين ليسوا ساذجين بما يكفي للسماح بأخذ جائزتنا من تحت أنوفنا!”

 

أطلق جميع المغامرين صرخاتهم الخاصة أثناء استئناف مسيرتهم.

 

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

 

أترك تعليقا إذا أعجبك الفصل

 

ترجمة : The demon venerable

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: محتوى محمي!!

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط