المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

I’m Really a Superstar 106

الملكة السماوية تعود مرة أخرى!

الفصل 106: الملكة السماوية تعود مرة أخرى!

 

كان هو جي يتحدث مع شياو لو.

 

أحضر هو فاي تشانغ يي إلى المكتب وضحك ، “شياو لو ، بعد قليل اذهبي إلى قسم التمويل ، وقومي بتسوية الشؤون المالية للبرنامج.”

 

صرخت شياو لو ، “لقد وافقوا أخيرا؟”

 

“حصلنا على 500000 إضافية.” يبدو أن هو فاي كان يعاني من صداع بشأن هذا المبلغ لفترة طويلة.

 

قال هو جي في مفاجأة ، “كيف؟ آخر مرة ظللنا نتناقش مع الشؤون المالية طوال اليوم ، ولم يقبلوا برؤيتنا حتى؟ لقد رفضوا منحها الأمس، لكنهم قبلوا اليوم؟ ”

 

ربت هو فاي على ظهر تشانغ يي ، “كل ذلك بفضل المعلم ليتل تشانغ. لقد ساعد القناة في حل مشكلة كبيرة. لقد اقترح فكرة إعلان على المخرج وانغ! ”

 

“إعلان الخدمة العامة هذا؟” عرف هو دي عن الاعلان.

 

قال دافي بإعجاب: “المعلم تشانغ ، بخلاف الروايات والقصائد والنثر ، يمكنك صنع الإعلانات أيضًا؟”

 

ضحك هو فاي ، “إنه إعلان رائع. يمكن القول إنه أفضل إعلان خدمة عامة رأيته طوال هذه السنين ستروه عما قريب، على أبعد تقدير ، غدًا بعد الظهر ، وفي أسرع وقت ، الليلة! ”

 

كانت شياو لو مليئة بالإعجاب وظلت تبتسم بينما تتظاهر بوجود ميكروفون في يدها ، “المعلم تشانغ ، هل يمكنني إجراء مقابلة معك؟ لماذا أنت رائع جدا؟ هل لديك سر لنجاحك؟ هل يمكنك الكشف عنه لنا؟ هل هناك خدعة؟ ”

 

لم يتردد تشانغ يي في القول ، “هناك خدعة.”

 

كانت شياو لو مذهولة، “حقًا؟ أخبرنا بسرعة! أريد أن أتعلم أيضًا! ”

 

قال تشانغ يي ، “هناك حيلتان. أولاً ، اقرأ القاموس الصيني بأكمله ، واحفظ كل كلمة فيه على محمل الجد. من الأفضل أن تحفظ وتقرأ معظم النصوص والعبارات. يجب أن تصل إلى مرحلة جيدة للغاية ، حيث تكون الكلمات في متناول يدك “.

 

هزت شياو لو رأسه ، “أتذكر القاموس؟ منطقي. ما هي النقطة الثانية؟ ما هي النقطة الثانية؟ ”

 

استمع الآخرون أيضًا أثناء تركيزهم ، على أمل سماع الحيلة لنجاح تشانغ يي.

 

“الحيلة الثانية هي …” ضحك تشانغ يي  “الحفظ عديم الفائدة!”

 

صُعقت شياو لو قبل أن تنفجر ضاحكًا ، “مع ذلك ، إنه عديم الفائدة؟ إذن لماذا ذكرته؟! ”

 

كان هو فاي مستمتعًا أيضًا وهو يضحك بحرارة ، “المعلم ليتل تشانغ يضايقكم فقط. بالجهد والخبرة والموهبة. لا يجب أن تفتقر إلى أي منهم. كيف يمكن أن تكون هناك خدعة؟ ”

 

……

 

8:30 مساءا. خارج العمل.

 

عمل تشانغ يي في وقتا إضافيا قليلاً.

والسبب هو أن إعلان الخدمة العامة كان ، بعد كل شيء ، من ابتكاره واقتراحه.

كان أكثر دراية به. اتصل قسم الإعلان أيضًا بـ تشانغ يي للحصول على المساعدة وأعطوه النسخة المبدئية للمراجعة.

بعد أن أظهر تشانغ يي قدراته ، لم يجرؤ قسم الإعلان على النظر إليه بدونية.

لقد احترموا تعليمات تشانغ يي لكل التفاصيل والاقتراحات. لم يتم تغيير بعضها على الإطلاق ، لكن البعض الآخر تم اجراء تغييرات كبيرة وفقًا لتعليمات تشانغ يي.

فقط عندما تم الانتهاء من إعلان الخدمة العامة ، غادر تشانغ يي.

 

داخل الحي.

 

كانت السماء مظلمة بالفعل.

 

كان المصباح الموجود في الممر معطلاً.

كان على تشانغ يي أن يتلمس طريقه إلى المنزل بشكل أعمى.

هاي!! ، هل تعتقد أن هذا اخوكم يمر بوقت سهل؟

يجب أن أعمل بنشاط كل يوم ، بل كان علي أن أعمل في قسم الإعلانات. ومع ذلك ، فإن الأشخاص القادرين لديهم الكثير من المسؤوليات.

لم يكن تشانغ يي مستاء من هذا ، في الواقع أحب ذلك كثيرًا.

 

لماذا ا؟

فقط لأنه يريد أن يصبح مشهوراً. كان يسعى دائمًا لتحقيق هذا الهدف دون وجود أي نية التراجع.

ماذا عن عمل الإعلانات؟ إذا تم تنفيذ إعلان الخدمة العامة بشكل جيد ، فمن الواضح أنه سيؤدي إلى زيادة شهرته دفعة واحدة.

لم ينظر أبدًا إلى فرصة زيادة الشهرة التي ينظر إليها المشاهير المشهورون بازدراء. حتى لو لم تزيد شهرته بشكل كبير ، فلن يفوت تشانغ يي تلك الفرصة.

ونظرًا لوجود قيود على مظهره الخارجي ، لا يمكن أن يكون انتقائيًا بشأن الأشياء التي ينظر إليها الآخرون بازدراء. ربما كان هذا هو عناد وتصميم شخصية صغيرة.

 

كان جائعا.

 

ماذا يأكل؟

 

بحث تشانغ يي في منزله ولم يكن هناك سوى علبة واحدة من المكرونة سريعة التحضير وبيضة دجاج.

بينما كان على وشك إشعال النار لطهي المعكرونة والبيض ، رن جرس الهاتف!

 

عند رؤية الرقم ، لم يستطع تشانغ يي أن يصدق عينيه.

بعد أن أكد ذلك مرارًا وتكرارًا ، أدرك أنه صحيح!

 

كانت تشانغ يوانشي!

 

الملكة السماوية الشهيرة للغاية  ذات الرتبة S!!

 

رد تشانغ يي بسرعة ، “مرحبًا. المعلمة تشانغ؟ ”

 

“هل انت بالبيت؟” كانت نغمة تشانغ يوانشي شديدة البرودة.

 

“انا في البيت. لقد عدت للتو إلى المنزل وأنا أستعد لتناول الطعام “. كان تشانغ يي محيرًا ، “ما الأمر؟”

 

“أنا لم آكل أيضا. اصنع لي البعض أيضًا “. قالت ذلك ، ثم أنهت المكالمة.

 

فشل تشانغ يي في الرد في الوقت المناسب.

اصنع البعض لك ايضا؟  … عندما تم الانتهاء من المعكرونة للتو ، رن جرس الباب.

فتح تشانغ يي الباب لامرأة ترتدي نظارة شمسية.

وبدون أي سؤال ، كانت تشانغ يوانشي. ملابسها اليوم كانت غريبة جدا.

نظارة شمسية وقناع للوجه وقبعة. بدت وكأنها كانت خائفة من الإصابة بمرض السارس ، ولكن بصفتها شخصية مشهورة مثل تشانغ يوانشي ، لم يكن لديها خيار سوى القيام بذلك. إذا لم تتخذ مثل تلك التدابير الوقائية ، فسيتم التعرف عليها بسهولة من خلال النظارات الشمسية فقط في الشارع. كانت مشهورة جدًا وكان الجميع على دراية بها!

 

وبدون قول كلمة ، دخلت تشانغ يوانشي الغرفة.

نظرت إلى المطبخ المفتوح ، وقالت إنها عبس  “المكرونة سريعة التحضير مرة أخرى؟ أليس لديك أي شيء آخر في منزلك؟ ”

 

أغلق تشانغ يي الباب ، “هل لي أن أعرف لماذا أتيت؟”

 

ألقت تشانغ يوانشي الكيس البلاستيكي من يديها على الطاولة.

كانت الحقيبة شفافة وبداخلها زجاجة نبيذ. ”الأماكن الأخرى صاخبة للغاية. مكانك هادئ “.

 

تذكر تشانغ يي قول تشانغ يوانشي إن هناك مكانين يسمحان لها بالكشف عن شخصيتها الحقيقية.

كان أحدهما مكان والديها ، والآخر كان مكان تشانغ يي.

ربما كان هذا هو السبب وراء عودة الملكة السماوية إلى منزله مرة أخرى. من هذه النقطة ، كان تشانغ يي يشعر بالإطراء إلى حد ما حتى أنه كان مسرور للغاية.

قال لنفسه ، “انظر ، ألق نظرة جيدة. جاءت الملكة السماوية الشهيرة تشانغ إلى منزلي للاستلقاء وتناول الطعام. كان عليها أن تتوسل لي لتناول وجبة. سأرى من يجرؤ على تحدي في المستقبل. من يجرؤ على القول أنني لست مشهورًا! ”

 

“هناك فقط المكرونة سريعة التحضير. أتأكلين؟ ” سأل تشانغ يي.

 

قامت تشانغ يوانشي بفتح زجاجة النبيذ ، “ماذا يمكنني أن أفعل إذا لم آكل؟”

 

قام تشانغ يي بغرف المعكرونة وقسمها إلى وعاءين. “تفضلي وعاءك.. لم يكن هناك سوى علبة واحدة من المكرونة سريعة التحضير في المنزل. حسنًا ، دعينا نقسم البيضة أيضًا “.

 

سكبت تشانغ يوانشي له كأسًا من النبيذ بلطف ، “أعطني البيضة.”

 

قلب تشانغ يي جفنيه ، “لماذا؟ أنا جائع.”

 

نظرت إليه تشانغ يوانشي وقالت بلا مبالاة ، “لأنني أكبر منك. دخلت الصناعة في وقت أبكر منك وأنا أكبر منك. وبالمقارنة مع المكرونة سريعة التحضير ، أفضل تناول البيض “.

 

“حسنا حسنا حسنا. سأعطيك اياها “. كرجل ، لم يرغب تشانغ يي في القتال مع النساء.

سلمها البيضة. “شكرًا لترشيحي لـ جائزة الميكرفون الفضي في المرة الأخيرة.”

 

تجاهلته تشانغ يوانشي وبدأت في الأكل والشرب الخمر.

 

كانت هذه هي الشخصية الحقيقية للملكة السماوية بعد أن خلعت جلدها الخارجي.

كانت تتحدث فقط عندما تريد ذلك. وعندما لا ترغب في الكلام ، يبدو الأمر كما لو أنها لم تسمع.

 

“كيف هو الطعم؟”

 

“…”

 

“هل ستبقين هنا الليلة؟”

 

“…”

 

“أنا أعمل في محطة التلفزيون الآن. سيتم بث البرنامج في غضون أيام قليلة. سأكون إما مضيفًا أو ضيفًا. بالنسبة لي ، إنها فرصة كبيرة “.

 

“أوه.”

 

أحب تشانغ يي التباهي.

لم يستطع قول بعض الأشياء لزملائه أو يعتقد الناس أنه لم يكن متواضعًا.

ومع ذلك ، يمكنه قول أي شيء مع تشانغ يوانشي. بدأ يتفاخر بالأمور التي حدثت له في الأيام القليلة الماضية. في بعض الأحيان ، كانت تشانغ يوانشي تجيبه بـ “أم” أو “أوه”.

في بعض الأحيان ، كانت تبدو وكأنها لم تسمعها. لحسن الحظ ، كانت تشانغ يي معتادة بالفعل على مزاجها. لم يمانع واستمر في الحديث بحماس.

 

جفف حلق تشانغ يي من قول كل ذلك.

ثم بدأ في تناول المكرونة سريعة التحضير.

 

كيف سأصبح نجما كبيرا هكذا؟

هذا أشبه بالسير على طريق بطل المعكرونة سريعة التحضير.

 

لكن لحسن الحظ ، كان هناك جمال سماوي مثل تشانغ يوانشي يرافقه لتناول الطعام.

لم يجد تشانغ يي المعكرونة سريعة التحضير مقززة ، فقد استبدلت الوجبات بمظهر جيد.

*************************************

آسف على التأخير لإنشغالي ببعض الأعمال……تم عودة التنزيل …قراءة ممتعة

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط