المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Legend of the Great Sage 324

وصول المائة مدرسة

°°°°°::::(((<< Legend of the Great Sage >>)))::::°°°°°

>> ZIXAR <<

سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله , والله أكبر

 

 

“أنت! ألم أخبرك بالمغادرة؟ ” توقفت هان تشيونغزي .

 

وقف شكل لي تشينغشان الطويل أمام مدخل ملكية تشيان وهو ينظر إلى الوراء وقال ، “أعتذر. ليس لدي عادة أن تموت النساء من أجلي! ” كان يعتذر عن تردده اللحظي في وقت سابق.

 

“حتى لو كنا نحاول مقاطعة التشكيل ، لدي فرصة أفضل منك. اذهب بدلا من ذلك! ”

 

“أنا المسؤول هنا!” تفاجأت هان تشيونغزي. أشار لي تشينغشان إلى جبهتها ، وأضاءت تعويذة من الدرجة الفائقة ، ولفها.

 

على الرغم من أن قوة جميع التعويذات قد ضعفت بشكل كبير داخل التشكيل ، إلا أنها ستظل ذات فائدة. توقفت الشقوق الرفيعة على وجهها على الفور.

 

أرادت التحدث ، ولكن تم إلقاء حبة شفاء في فمها ، وبدأت جروحها في الالتئام.

 

“فقط النساء اللواتي يستمعن رائعات. لا تدع جهودي تذهب هباءً “. لم يقل لي تشينغشان شيئًا آخر. تحول إلى عاصفة واندفع مباشرة للفناء الداخلي لملكية تشيان.

 

صرت هان تشيونغزي بأسنانها واندفعت نحو مخرج المدينة.

 

“في بعض الأحيان ، يجب أن تكون هناك تضحية ، ولكن بغض النظر عن هوية التضحية ، فلا ينبغي أن تذهب هباءً.” كان هذا أيضًا شيئًا قاله لها هان أنجون ذات مرة. حتى في لعبة الشطرنج ، كان مفهوم الطعم وقطع الأضاحي موجودًا ، ناهيك عن معركة بين جيشين. كان هذا هو طريق المدرسة العسكرية.

 

سارع المشهد المألوف أمامه بينما كان لي تشينغشان يتقدم.

 

كان تشي الحقيقي له عديم الفائدة الآن. لم يكن فقط غير قادر على الطيران ، لكنه فقد القدرة على الدوران في الهواء. في الوقت الحالي ، لا تستطيع قدميه ترك الأرض دون سبب وجيه.

 

من كان يعرف عدد الجدران التي مر بها. أخيرًا ، وصل إلى الفناء الداخلي ، أصل ساق اللوتس الأسود.

 

كانت هناك بركة من زهور اللوتس على جانب واحد. كانت سادات الزنبق خضراء مع تفتح أزهار اللوتس ، تنبعث منها رائحة مثل أواخر الربيع. كان بإمكانه رؤية سمكة شبوط غامضة تسبح هناك. كانت مليئة بالحياة. ومع ذلك ، بدا الأمر وكأنه تناقض غريب مع مدينة الرياح العتيقة الصامتة.

 

جلس رجل يرتدي أردية احتفالية سوداء مع تاج لوتس أسود على ورقة لوتس وساقاه متقاطعتان. مد يده ليقلب ماء البركة ، ويضايق سمك الشبوط. كان مثل عالم مثقف. حتى أنه لم يقدم أي تلميح من الخبث.

**(م.م / همممم سمك الشبوط الخاصة بـ لي تشينغشان)

 

ومع ذلك ، فقد زرعت ساق اللوتس الأسود السميك الذي كان على وشك الإزهار أمامه مباشرة. لقد أودى بحياة عشرات الآلاف من الناس.

 

“لقد اتيت. يبدو أن رويليو قد غادر بالفعل. لا ، يمكنني أن أقول إنه جاء أيضًا “. نظر الرجل ذو الرداء الأسود إلى زهرة اللوتس السوداء وابتسم.

 

كان لي تشينغشان مغرمًا جدًا بأرجحة نصله دون أن ينطق بكلمة واحدة ، تمامًا مثل ما فعلته هان تشيونغزي ، لكن التحذيرات في قلبه كانت تصرخ بشكل أساسي. لم يكن هذا الرجل ذو الرداء الأسود مجرد مزارع لترسيخ الأساس. لقد وصل ذروة ترسيخ الأساس. اقترب الشعور الذي أعطاه لـ لي تشينغشان ما كان ينضح به كاهن الداويست القذر.

 

في ظل هذه الحالة ، ربما كان يحتاج فقط إلى خطوة واحدة لقتله. ومع ذلك ، كلما كان الأمر أكثر خطورة ، أصبح أكثر هدوءًا. لقد بحث عن أدنى فتحة ، وأدنى أمل في البقاء.

 

“من من المفترض أن تكون؟”

 

“الأسماء هي مجرد شكل مرجعي للراحة ، لذا يمكنك مناداتي بـ بلاك لوتس!”

 

“مات رفيقك. ألا تشعر بالحزن أو الغضب عليه؟ ”

 

“أشعر بالسعادة من أجله. لقد كان ملطخ بالكثير من الخطايا ، لذا فقد حان الوقت ليدركوه “. هتف لورد الهيكل بلاك لوتس ببطء ، ” كل الذنوب تُباد ، اللوتس تُزهر. بعيدًا عن الوحل ، إلى النقاء والصفاء! ” كان صوته اللطيف ساحرًا تمامًا. كانت عيناه صافية ومرتاحة كراهب بارز. كل من رآه يريد الاقتراب منه.

 

“تشعر بالسعادة لنفسك ، لأنه جعل زهرة اللوتس الخاصة بك أقوى قليلاً. على الرغم من أنني أتساءل متى ستدفع ثمن خطاياك؟ ”

 

“ربما اليوم.” ابتسم بلاك لوتس.

 

كان لي تشينغشان عاجزًا عن الكلام. لم يكن لورد الهيكل قد تغلب على الموت. لقد كان ينظر حقًا إلى الموت على أنه ارتياح. لا يمكن حقًا تحليل أفكار الطائفيين بالمنطق.

 

في هذه اللحظة ، كان هناك دفقة في البركة ، وظل ظِل أحمر يمر عبر منصات الزنبق ، يتلوى حوله ويسبح. أومأ برأسه نحو لي تشينغشان في اعتراف. كانت نفس السمكة التي أطلقها لي تشينغشان في الأصل. فتحت فمها كأنها تطلب حبوبا.

 

“انتم تعرفون بعضكم البعض؟” لوح لورد الهيكل  بلاك لوتس بيده. “اذهب ، اذهب. ليس لدي أي حبوب لك الآن “.

 

حتى ضد سمك الشبوط ، وهو الشيء الذي كان يُنظر إليه على أنه شيطان في عيون الناس العاديين ، كان تعبيره لطيفًا لدرجة أنه بدا وكأنه يقنع طفلًا يلقي نوبة غضب من أجل الحلوى. ربما كانت هذه الاستعارة خاطئة ، لأنه قتل شخصيًا مئات ، إن لم يكن الآلاف ، من الأطفال في ذلك الوقت.

 

كان لورد الهيكل عاجزًا. أخرج حبة من كيس المائة كنز ووضعها في فم سمك الشبوط ، وفرك رأسه. عندها فقط قام سمك الشبوط بالسباحة بعيدًا بارتياح. لم تكن الحبة كبيرة مثل حبوب تراكم الفضائل ، لكنها لم تكن بعيدة أيضًا.

 

لا ، لا يمكنني الاستمرار في التأخر بعد الآن. اتخذ لي تشينغشان خطوة إلى الأمام.

 

“هل تريد قطع اللوتس الأسود وانقاذ صديقتك؟”

 

توقفت خطوات لي تشينغشان. هل كان لورد الهيكل يتجسس عليهم طوال الوقت؟ إذا كان الأمر كذلك ، فسيكون من الصعب عليه تنفيذ خطته.

 

“انا لم ارى شيء. كنت فقط أخمن أنك كنت تخطط لذلك. نادرًا ما يتحرك حراس هوك وولف بمفردهم ، خاصةً عندما يواجهون أمثالنا. كنت تحدق في زهرة اللوتس السوداء طوال الوقت من قبل. هل هو رجل أم امرأة؟”

 

“هل تخطط لاستخدام قوة الإيمان في تعويذتك الإلهية لتفعيل تعويذة وشن هجوم تسلل ضدي؟”

 

قلب لي تشينغشان الذي استقر للتو ضيق فجأة مرة أخرى. عندما قام بتنشيط التعويذة وفتح كيس المائة كنز الخاصة به ، لم يكن قد استخدم دمه ، بل استخدم التعويذة الإلهية للخلق العظيم. منذ أن غادر مدينة المحافظة ، زادت قوة الإيمان داخل التعويذة الإلهية تدريجياً. من الواضح أنها جاءت من أعضاء منظمة كلاود ويسب.

 

لطالما كانت قوة الإيمان قوة خاصة للغاية. لم يتأثر بالتشكيل على الإطلاق. في الوقت الحالي ، لعبت دورًا حاسمًا في تحقيق النصر ، لكنه لم يعتقد أبدًا أن الخصم سيرى ويكشف كل شيء قبل أن يتمكن حتى من الضرب.

 

قال لورد الهيكل  ، “القوة التي تشع بها التعويذة الإلهية في جسدك لا تزال ضعيفة للغاية ، لكنها لا تزال شيئًا لا يمكنني تجاهله. مهما يكن ، تفضل! ”

 

“ماذا ؟”

 

“لن أوقفك. إذا تمكنت من هز الساق ، فسوف يهتز التشكيل للحظة أيضًا ، وستتاح لصديقك الفرصة للهروب من هنا. أريد أن أرى كيف ستحقق ذلك “.

 

عبس لي تشينغشان. لم يسبق له أن التقى بمثل هذا الخصم الغريب.

 

قال بلاك لوتس ، “لا تقلق. إذا أردت قتلك ، لكنت فعلت ذلك منذ فترة طويلة. يمكنك التعامل مع ما قلته على أنه كلمات صادقة تأتي من قلب رجل ميت! ”

 

“رجل ميت؟” تقدم لي تشينغشان نحو الساق السوداء ، لكنه كان مليئًا بالشكوك. إذا كان لورد الهيكل  قد فعل كل ما في وسعه في محاولة لقتله منذ البداية ، فسيكون بدلاً من ذلك أكثر راحة. ومع ذلك ، كان هذا الموقف غير متوقع للغاية ، مما زاد من الضغط عليه. كان عليه أن يحترس من هجوم لورد الهيكل  في جميع الأوقات ، وكان عليه أن يقلق بشأن ما إذا كان هذا فخًا أم لا.

 

ومع ذلك ، لم يحافظ عن قصد على بعده عنه أيضًا. في مثل هذه المسافة ، كانوا على بعد أمتار قليلة ، وهو ما لم يكن شيئًا على الإطلاق في نظر مزارع ترسيخ الأساس.

 

توقف لي تشينغشان. أمسك بأصابعه مثل السيف وقفز. اندمجت العشرات من خيوط تشي السيف المتبقية أو نحو ذلك في جسده بإصبعه وطعنت في اتجاه الساق السوداء.

 

طعن تشي السيف الذي لا يمكن إيقافه بعمق في الساق ، وقطع وصوله إلى العناصر الغذائية. ترنح البرعم الضخم في الأعلى قليلاً أيضًا. سطعت السماء فجأة قليلاً قبل أن تسترد ظلامها مرة أخرى.

 

عاد لي تشينغشان إلى جانب البركة ونظر إلى لورد الهيكل في حيرة.

 

من المؤكد أن لورد الهيكل لم يفعل شيئًا. وبدلاً من ذلك ، أشاد بالقول: “إن تشي السيف أمر غير عادي للغاية. لا عجب أن رويليو انهار من ضربة واحدة “.

 

قال لي تشينغشان: “الآن ، حان وقت للأمر بيننا”. يجب أن تكون هان تشيونغزي قد استغلت هذه الفرصة للهروب. الآن ، بقي الاثنان فقط في مدينة الرياح العتيقة. يمكنه التحول والقتال لمحتوى قلبه. مع كون التشكيل بمثابة عائق ، فلن يتم رصده من قبل الغرباء أيضًا.

 

“أوه؟” تفاجأ لورد الهيكل قليلاً. حتى لو كان لدى ممارس تشي من الطبقة السابعة بعض القوة الخاصة ، فإن الوقوف ضد أحد مزارعي ترسيخ الأساس عندما لا يتمكن حتى من استخدام تشي الحقيقي الخاص به سيكون مبالغًا في تقدير نفسه قليلاً.

 

“حتى في مواجهة الخطر الكبير ، سيواجهه أشخاص مثلي بهدوء ، دون أن يفقدوا رباطة جأشهم. لماذا يجب أن تقلد الضعفاء ​​وتخوضوا معركة يائسة لا طائل من ورائها؟ ” بدلا من ذلك ألقى محاضرة على لي تشينغشان.

 

“اقطع الهراء!” فقط عندما أراد لي تشينغشان إطلاق العنان لـ التشي الشيطاني ، سمع خطى من الخلف ونظر إلى الوراء. “لماذا عدت؟”

 

“ليس لدي عادة أن يموت الرجال من أجلي أيضًا. ولم أكن أبدًا امرأة رائعة في المقام الأول. ليست هناك حاجة لي لإرضائك! ” تغير تعبير هان تشيونغزي عندما دحضت.

 

حتى هي نفسها لم تعرف سبب عودتها. من التعليم الذي تلقته منذ صغرها ، كان الانسحاب هو القرار الأمثل في مثل هذا الموقف ، ولن تكون على خطأ أيضًا. سواء كان حرس هوك وولف أو المدرسة العسكرية ، لم يشجع أي منهما على تقديم تضحيات لا طائل من ورائها.

 

التردد في مثل هذا الوقت من شأنه أن يضيع تضحية رفيقها بدلاً من ذلك. في الأصل ، كرهت هذه الإيماءات التي لم تكن مختلفة عن تلك التي اتخذتها الفتاة الصغيرة ، لكنها هذه المرة لم تكن قادرة على التخلي عنه. في قلبها ، لم يكن مجرد زميل أو صديق أو رفيق.

 

“أشعر فقط أنني لا أستطيع الهروب من سعي مزارع ترسيخ الأساس. بدلاً من أن نهزم واحدًا تلو الآخر ، يمكننا أيضًا أن نخوض صراعًا أخيرًا معًا. ربما تكون لدينا فرصة ضئيلة “.

 

“لذلك كانت امرأة بالفعل ، وكانت امرأة جميلة أيضًا. من النادر حقًا العثور على زوج يرضي كل منهما الآخر ومستعد للتضحية من أجل الآخر. يجب أن تقدروا هذا المصير الذي جمعكما “.

 

في هذه اللحظة ، واصل لورد الهيكل بلاك لوتس دراستهما باهتمام. وبينما كان يتحدث ، بدا وكأنه مطابِق الازواج.

 

لم يكن لدى لي تشينغشان أي فكرة عن كيفية الرد أيضًا. إذا كان شخص ما على استعداد للموت معك ، فلن يكون هناك شيء حتى لو اكتشفوا سرك!

 

قال لـ هان تشيونغزي  ، “كوني حذرة”. لقد أخرج كل تعويذات الدرجة الفائقة وكان على وشك إطلاقها في معركة يائسة.

 

“انتظر!” رفع لورد الهيكل  يده فجأة.

 

لن ينتظر لي تشينغشان أبدًا إذا واجه خصومًا آخرين ، لكن لورد الهيكل هذا كان غريبًا جدًا. من البداية حتى النهاية ، ناهيك عن نية القتل ، حتى أنه كان يفتقر إلى العداء.

 

“كلاكما اذهبا. لقد جاء الأشخاص الذين كنت أنتظرهم! ” رفع لورد الهيكل رأسه نحو السماء.

 

خط من الضوء الأبيض الحارق يقطع الظلام وينزل من الأعلى ويهبط على زهرة اللوتس السوداء التي كانت على وشك الإزهار.

 

بوم! سرعان ما تبعه الرعد.

 

انحدرت بعض الشخصيات المألوفة من فوق.

 

صرخت هان تشيونغزي ، “أبي!”

 

كان هان أنجون من بينهم. بجانبه كان أيضًا ليو تشانغ تشينغ ، وانغ بوشي ، سيد الفكر الواحد ، والآخرون. في الأساس كان جميع قادة المدرسة حاضرين. أما بالنسبة للصاعقة ، فقد نشأت من ذروة ترسيخ الأساس الكاهن الداويست القذر، تشو تونغ. هذا هو السبب في أنها تمكنت من تمزيق التشكيل  بضربة واحدة.

 

قال وانغ بوشي ، “لورد الهيكل  بلاك لوتس ، اليوم هو يوم موتك!”

 

ترجمة: zixar

لدعمي ماديًا اضغط هنا   PAYPAL

[اذا وجدت أي أخطاء في الترجمة فيرجى ذكره في التعليقات لإصلاحه ولتتحسن الترجمة في المستقبل ولا تنسى التفاعل مع الرواية وشكرا]

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط