Library of Heaven’s Path 461

تعويض

الفصل 461: تعويض

ترجمة: أحمد زكريا

قبل دقيقة.

بعد أن قفزت أربعة كنوز متتالية من أوراق الشجرة وطارت إليه ، بغض النظر عن مدى حماقة تشانغ شوان ، كان من الواضح أن هذه القطع الأثرية قد اعترفت  به وأرادت المغادرة معه.

بعد كل شيء ، صُنعت الكنوز لغرض معين وكانوا يتوقون إلى إظهار قيمتهم.

محاصرين داخل التيار المتناغم للكؤوس المتدفقة لفترة طويلة لدرجة أن السيوف كانت مدفونة في الغبار وفقدت اللآلئ توهجها ، كانت أرواح هذه القطع الأثرية غاضبة.

ولذلك، بمجرد التعرف عليهم ، خضعوا على الفور إلى تشانغ شوان.

 

“لن اكبح نفسى اذا!

 

كان فمه يتلوى ببطء وهو يمد يده ويحتفظ بالكنوز التي قفزت من الاوراق بسرعة التي إلى حلقة التخزين الخاصة به.

 

على الرغم من أن تشانغ شوان لم يكن على دراية كبيرة بالكنوز ، إلا أنه  بإمكانه القول أنها كانت ذات قيمة بناءً على أوصافها في مكتبة مسار السماء. على أي حال ، كانت تساوي بالتأكيد أكثر من بضع مئات من حجارة الروح.

سيكون من الجنون رفض هذه الكنوز القيمة.

بعد وضع هذه الأشياء بعيدًا ، بينما كان ينتظر ظهور القطعة الأثرية التالية ، اهتز التيار المتناغم من الكؤوس المتدفقة فجأة وتوقف.

كما توقف تدفق المياه فجأة.

“هل يمكن أن … هذه القطعة الأثرية بها شيء خاطئ أيضًا؟”

عبس تشانغ شوان.

كان التدفق المتناغم للكؤوس المتدفقة ينشط بتشكيل، ومن المنطقي أن تدفقه لا يجب أن يتوقف حتى تظهر كل القطع الأثرية العشر. لماذا توقف فجأة عندما ظهر أربعة فقط؟

 

“دعني أرى ما إذا كان بإمكاني إصلاحها!”

شاككا ، مد تشانغ شوان يديه ولمس قاعدة الحجر.

يجب أن يكون التيار المتناغم للكؤوس المتدفقة مشابهًا للامتحانات المختلفة للمعلم الرئيسي. على الأرجح ، كانت أداة روحية تستخدم للتحكم في تدفق المياه وحماية الكنوز.

نظرًا لأنه توقف بشكل مفاجئ ، فمن المحتمل أن ذلك يعني أنه تعطل. ومع ذلك ، لم يكن تشانغ شوان قلقًا على الإطلاق. بعد كل شيء ، كان لديه مكتبة مسار السماء. طالما كان هناك عيب أو ثغرة ، يمكنه بسهولة تحديد المشكلة وإيجاد حل لها.

هوو!     (مؤثر صوتى)

ظهر كتاب ، وتصفحه ، والتقط فرشاته وبدأ في كتابة بعض الكلمات.

“التيار المتناغم للكؤوس المتدفقة أداة روح منخفضة المستوى ، وهي جزء من قاعة المثمنين …”

بعد كتابة بعض العيوب مباشرة ، تردد صدى صوت صاخب وبدأ المكان بأكمله يهتز ، كما لو كان يعبرعن علاقته الحميمة تجاه تشانغ شوان.

“هل يمكن أخذ هذه اللعبة بعيدًا أيضًا؟”

شعر تشانغ شوان بأن موقف التيار المتناغم من الكؤوس المتدفقة كان مشابهًا لموقف القطع الأثرية التي تعرف عليها سابقا.

إذا كان بإمكانه أن يأخذ التيار المتناغم للكؤوس المتدفقة بعيدًا ، ألا يعني ذلك أنه يمكنه المطالبة بكل الكنوز المتراكمة الموجودة هنا؟

 

“دعنا نجربها اذن!”

مبتسما، أصدر تشانغ شوان أمرًا للتيار المتناغم للكؤوس المتدفقة ، وكما توقع ، لم تقاومه على الإطلاق.

 

“هوو!     (مؤثر صوتى)

تم وضع الأداة بالكامل داخل حلقة التخزين الخاصة به.

” بحق الجحيم ؟! لقد نجحت حقًا …”

زحفت حواف شفاه تشانغ شوان إلى أعلى. تمامًا كما كان على وشك معرفة ما إذا كان هناك أي شيء آخر ذي قيمة في الغرفة …

“جيا!    (مؤثر صوتى)”

فتح الباب فجأة واندفع سيد القاعة ساي والشيخ لو والشيخ تشين.

” أنت …”

“لقد أخذت التيار المتناغم للكؤوس المتدفقة أيضًا …”

عند رؤية الغرفة الفارغة ، ارتجفت شفاه المثمنين الثلاثة ذو 4 نجوم. وحدقوا في الشاب الذي أمامهم وكأنه وحش.

هل أنت متأكد من أنك هنا لتحدي التيار المتناغم للكؤوس المتدفقة وليس لتكتسح كل شيء بداخله …

منذ لحظة ، كان هناك جبال  ، ومياه المتدفقة ، وزهور … ولكن كل ما تبقى الآن كان غرفة فارغة خالية من أي شيء.

أنت لست هنا لتحدي الامتحان ولكن لأخذ كل شيء ذي قيمة في قاعة المثمنين!

 

“تشانغ شي ، التيار المتناغم للكؤوس  المتدفقة … ملكية لقاعة المثمنين. إنها تمثل مكانتنا وكرامتنا ، أتوسل إليك أن تتركها وراءك…”

كابحا الرغبة في بصق الدماء ، نطق سيد القاعة ساي بوجه قرمزي.

منذ لحظة فقط خاطب تشانغ شوان باعتباره الأخ تشانغ ، لكن في هذه اللحظة ، لم يجرؤ على فعل ذلك بعد الآن.

لم ينجح الطرف الآخر فقط في الحصول على العديد من الكنوز دفعة واحدة ، بل إنه أخذ طاولة العمليات أيضًا. إن إتقان الطرف الآخر للتقييم كان بالتأكيد أعلى بكثير من إتقانه … لم يعد مؤهلاً لدعوته بالاخ بعد الآن.

“اتركها ورائي؟ لكنها اختارت عن طيب خاطر الاعتراف بي كسيدها!” حدق تشانغ شوان في الطرف الآخر.

لا بد من انك تمزح! كم تعتقد أن هذه الكنوز تساوى؟ كيف يمكنني تركهم ورائي ببساطة؟

“هذا … أعرف!” كان وجه سيد القاعة ساي محمرًا.

عادة ما تتوقف ملكية القطع الأثرية على كلمة واحدة – التقارب.

لقد اعترفت  كل هذه القطع الأثرية بتشانغ شوان كسيدها، وهذا أظهر أنه كان على صلة بهم جميعًا. كمثمن ، يجب أن يكون
ساي شياويو على دراية بهذا الأمر. إذا أجبر الطرف الآخر على تسليمها ، فلن يختلف ذلك عن السرقة.

لكن … كان التيار المتناغم للكؤوس المتدفقة أحد أكثر الكنوز قيمة في قاعة المثمنين ، لذا لم يتمكنوا من تحمل فقدانها. خلاف ذلك ، حتى قبل أن يفصله المقر الرئيسي ، من المحتمل أن يضطر إلى الاستقالة من مقعده بسبب استياء المثمنين الآخرين في القاعة.

كان الأمر أشبه بشخص يطالب ويأخذ المعدات الروحية المستخدمة لادارة الاختبارات المختلفة بجناح المعلم الرئيسى

 

إذا سرب الموضوع لجناح المعلم الرئيسي بالتأكيد سيصبح أضحوكة.

بعد لحظة من التردد ، قال سيد القاعة ساي ، “ماذا عن هذا ، طالما أن تشانغ شي على استعداد لترك التيار المتناغم من الكؤوس المتدفقة ، فإن قاعة المثمنين مستعدة … لتعويض خسائرك!”

 

“تعويض؟ هل ترغب في أن تدفع لي أحجار روح؟ لا مانع لدى!”

بدأ تشانغ شوان في العد على أصابعه ، “يحتوي التيار المتناغم للكؤوس المتدفقة على عشر قطع أثرية. لن أطلب الكثير لذلك سأقوم بتقدير خمسة آلاف حجر روح لكل منها. الاجمالى ، فقط خمسين ألف حجر روح! أما بالنسبة لمنصة التشغيل هذه … فسأعتبرها عشرة آلاف ، وهكذا، طالما أن قاعة المثمن تدفع لي ستين ألف حجر روح ، فسأعيد لك كل شيء! ”

“ستون ألف حجر روح …”

 

ارتجف المثمنون الثلاثة واحمرت عيونهم.

لقد كانوا قاعة المثمنين ، وليسوا بنكًا … علاوة على ذلك ، حتى لو كانوا البنك ، فلن يكونوا قادرين على اخراج الكثير من الأحجار الروحية أيضًا.

“هذا … نحن حقًا غير قادرين على إخراج الكثير من الأحجار الروحية في الوقت الحالي …” شعر سيد القاعة ساي بالحرج الشديد لدرجة أنه تمنى أن يكون هناك ثقب في الأرض يمكنه الغوص فيه.

ما هذا بحق الجحيم.

عندما لم يتمكن أحد من انهاء التيار المتناغم للكؤوس المتدفقة ، كان يتمنى أن يتمكن بعض المنافسين من التغلب عليها ببساطة. ومع ذلك ، بعد أن نجح شخص ما ، وجد نفسه على وشك البكاء ، متمنياً أن يكون مجرد حلم …

“لا يمكنك تحملها؟ حسنًا إذن. إذا كان بإمكانك إخراج جميع العناصر التالية ، فأنا على استعداد للتخلي عن العناصر في المقابل!”

عند رؤية الوجوه الباكية للمثمنين الثلاثة العظماء من فئة 4 نجوم ، أدرك تشانغ شوان أنه كان من المستحيل عليهم اخراج الكثير من الأحجار الروحية. وهكذا ، بعد لحظة من التردد ، اقترح ، “أولاً ، ساعدني في العثور على أكبر عدد ممكن من تقنيات الزراعة المتسامية وتقنيات المعركة ، وكلما كانوا اكثر كان ذلك أفضل. بخلاف ذلك ، أريد شبيه الانسان المعدنى عديم الروح الخالية وجميع الكتب المتعلقة بالروح الاوراكل. وبالمثل ، كلما زاد عددها ، كان ذلك أفضل! ”

في الواقع ، لم يكن تشانغ شوان بحاجة حقًا إلى الكنوز الموجودة في التيار المتناغم للكؤوس المتدفقة.

اذا كان يريد حقًا كسب الأحجار الروحية ، فهناك العديد من الوسائل المتاحة له للقيام بذلك.

لم يكن هناك سوى أولويتين له في الوقت الحالي. الأول كان إيجاد طريقة لإيقاظ روح لو تشونغ الخاملة وإخراجه من غيبوبته ، والثاني هو رفع مستوى زراعته والتقدم من خلال رتب المعلم الرئيسي حتى يتمكن من أن يصبح معلمًا رئيسيًا من فئة 9 نجوم قبل الوصول إلى ثلاثين.

 

كانت الكنوز وأحجار الروح مجرد وسيلة لتحقيق هذه الغايات.

“هذا…”

لقد اعتقد أن الطرف الآخر سيقول شيئًا لا يمكن احتماله ، وعندما سمع أنه يحتاج فقط إلى هذه العناصر القليلة ، فوجئ
سيد القاعة ساى .

على الرغم من أنهم كانوا قاعة المثمنين ، إلا أنهم ما زالوا يمتلكون مجموعة جيدة من تقنيات الزراعة المتسامية وتقنيات المعركة.

وفيما يتعلق بكتب الروح الاوراكل ، على الرغم من أن هذه المهنة لم تعد موجودة وكان هناك العديد من الخلافات حول ,وجودها ، إلا أن قاعة المثمنين لا تزال تحتوي على بعض الكتب عن المهنة … فقط  كان من الصعب معرفة ما إذا كانت المعلومات موجودة. صحيح أم لا.

 

بصراحة ، هذه العناصر … لم تكن تساوي الكثير. لم تكن هناك مقارنة بينها وبين تلك الكنوز في التيار المتناغم للكؤوس المتدفقة.

بعد أن شهد جشع الطرف الاخر بنفسه، اعتقد أن الطرف الاخر سيكون على استعداد للجوء الى لا ضمير لها لكسب الأحجار الروحية. نظرًا لأنه كان له اليد العليا ، لقذ اعتقد أن الطرف الآخر سيقدم طلبًا شائنًا من شأنه أن يتسبب في إفلاس قاعة المثمن. ومع ذلك ، للاعتقاد بانه… سيكون مجرد هذه العناصر القليلة.

هذا … هل كانت هناك مشكلة في مكان ما؟

عند رؤية الوجوه الحائرة أمامه ، سأل تشانغ شوان ، “ماذا ، ألا يمكنك أن تفعل ذلك؟”

“يمكنني العثور على عدد قليل من الآخرين ، ولكن فيما يتعلق بشبي الانسان المعدنى عديم الروح… نظرًا لأنه لا ينتمي إلى قاعة المثمنين – هناك شخص ما يحتفظ به معنا في الوقت الحالي للمزاد – لا يمكنني قول ذلك بالتأكيد كيف سيتم بيعها بالمزاد العلني وكم سيتم بيعها بالمزاد! ” قال سيد القاعة ساي.

كان الرقم الذي قدمه لشبيه الانسان المعدنى عديم الروح سابقا مجرد تقدير تقريبي. حتى لو تحدثت قاعة المثمن نيابة عن
تشانغ شوان، كان من الصعب معرفة ما إذا كان البائع على استعداد لبيعها له. وبالتالي ، لا يمكنهم الإدلاء بكلمتهم في هذا الشأن.

 

لكن بالطبع ، كانت هذه مجرد طريقة محافظة في وضعها. بالمقارنة مع القوى الأخرى في المنطقة ، كان تأثير قاعة المثمن هائلاً.

علاوة على ذلك ، كان من المقرر بيع العنصر في مزاد علني على أراضيهم. إذا لم تتمكن حتى قاعة المثمنين من الحصول عليها ، فسيكون من غير المرجح أن يضع الآخرون أيديهم عليها.

بعد لحظة من التأمل ، قال تشانغ شوان، “لا توجد مشكلة في ذلك. ألم تقل أن انهاء التيار المتناغم للكؤوس المتدفقة سيكسبنى مكافأة قدرها خمسة آلاف حجر روح؟ عليك فقط أن تجمع الأشياء الأخرى التي طلبتها. يجب ألا تقل كمية كل كتاب عن ألف كتاب! ”

ألف كتاب؟

شحب وجه سيد القاعة ساي.

كان يعتقد أن الطرف الآخر كان يطلب ببضعة عشرات من الكتب فقط. ليطلب ألف منهم دفعة واحدة ، ماذا كان يريد أن يفعل بهم؟

كان يعتقد أن الطرف الآخر ترك قاعة المثمنين تذهب من خلال عدم الإصرار على الستين ألف حجر روح ، لكن بدا الأمر وكأن الأمور لم تكن سهلة كما كان يعتقد.

“الكتب عن روح الاوراكل نادرة حتى في تحالف مملكة ميرادا بأكمله. في أحسن الأحوال ، سنكون قادرين فقط على العثور على … بضع عشرات منها. أما بالنسبة إلى كتيبات تقنيات الزراعة المتسامية ، إذا كانت مجرد كتاب بشري متسامي 1- دان العمر المديد، أعتقد أننا سنكون قادرين على العثور على أكثر من ألف منها “.

“ولكن بالنسبة لعالم  2- دان طاقة الاصل، فإن الكمية أقل بكثير. تقديري هو أننا سنكون قادرين فقط على العثور على حوالي خمسمائة منهم. أما بالنسبة لعالم 3- دان بين يانغ ، في حين أن هناك الكثير منهم في مملكة ميرادا، في مدينة هونغهاي … سيكون رائعًا بالفعل إذا تمكنا من جمع المئات منهم! ”

 

بعد إجراء تقدير تقريبي ، أوضح سيد القاعة ساي الظروف لكل عنصر من العناصر.

على الرغم من أن مدينة هونغهاي كانت مدينة ضخمة في تحالف مملكة ميرادا، إلا أنها كانت لا تزال أدنى من المدينة الملكية ميرادا. ولذلك، لم يكن من السهل جمع أكثر من ألف دليل هنا.

كان هذا صحيحًا بشكل خاص بالنسبة لكتيبات تقنية الزراعة المتسامية 3- دان حتى لو قام المرء بالبحث في جميع العشائر القوية في المدينة ، فسيكون من الصعب العثور على مائة منهم. علاوة على ذلك ، كانت كل قبيلة تقدر دليلهم باعتباره أعظم كنز لهم ولم يسمحوا له بالخروج للجمهور. حتى لو استخدمت قاعة المثمن نفوذها ، فسيكون من الصعب جمعهم.

“هذا جيد أيضًا. سآخذ كل ما هو متاح ، لذا تفضل وابحث عنهم!”

مدركا أنه كان مقيدًا بالحدود الجغرافية وأنه كان من الرائع بالفعل أن يتمكن من جمع الكثير هنا ، أومأ تشانغ شوان برأسه ووافق على ذلك. بعد ذلك ، قام بتحريك معصمه ، وأخرج التيار المتناغم من الكؤوس المتدفقة.

كان على استعداد لإعادته إلى الطرف الآخر ، ولكن بالنسبة للقطع الأثرية الأربعة الأخرى التي اعترفت  به بالفعل ، فلا ينبغي له حتى التفكير في الأمر.

“شكرا لك تشانغ شي!”

تنفس سيد القاعة ساي الصعداء وشد قبضته.

 

“لا داعى لذلك. حسنًا ، أود الحصول على خمسة آلاف حجر روح من إنهاء الاختبار الآن!”

لوح تشانغ شوان بيديه.

” سأذهب وأحضرها لك الآن!” غادر سيد القاعة ساى . بعد وقت ليس ببعيد ، عاد ، وبنقرة من معصمه ، ظهرت أمامه مجموعة من احجار الروح. انتشرت الطاقة الروحية في المناطق المحيطة على الفور ، لتشكل إعصارًا صغيرًا.

بعد فحصه والتأكد من وجود حوالي خمسة آلاف حجر روح في الكومة ، ابتسم تشانغ شوان ووضعها كلها في حلقة التخزين الخاصة به.

 

بعد تخزين العناصر، كان تشانغ شوان على وشك أن يقول شيئًا ما عندما سار صن تشيانغ  وقال ، “السيد الشاب ، هذا الشيخ تشين قد خسر للتو في رهان وهو مدين لنا بستة آلاف حجر روح!”

“رهان؟ ستة آلاف حجر روح؟”

فوجئ تشانغ شوان والتفت إلى الشيخ وقال ، “لتقديم ستة آلاف حجر روح دفعة واحدة ، الشيخ تشين ، أنت بالفعل أكثر كرمًا من سيد القاعة ساى !”

“كريم ؟” بكى الشيخ تشين.

كيف يكون هذا كرما؟ لماذا بدت اكثر وكأنها انتحار …

إذا وجدت أي أخطاء ، فيرجى إخبارنا حتى نتمكن من إصلاحها في أقرب وقت ممكن.

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: محتوى محمي!!

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط