سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Mages Are Too OP 110

110

 

 

 

الفصل 110

 

 

 

 

شعر رولاند بالقليل من الكلام. لقد أخبر هوك للتو منذ وقت ليس ببعيد أن بعض اللاعبين قد ينتهي بهم الأمر بالخجل من أنفسهم بسبب تصرفات الشخصيات غير القابلة للعب ، والآن أصبح هذا كالصفع على وجهه تقريبًا.

 

في الواقع ، يجب ألا يفكر الناس كثيرًا في أنفسهم.

 

شد رولاند شعار النبالة الخشبي المزيف بقوة وعاد إلى برج السحر .

 

بدلاً من وصف شعار النبالة الخشبي بأنه دليل ، كان تحذيرًا تركه إدوارد له قبل أن ينتحر.

 

بعد التفكير مليًا في الأمر ، كان هناك العديد من نقاط الشك.

 

لولا جون ، من كان سيرسل العصابات لاختطاف وقتل أحباء ليزا؟ من كان سيهدد إدوارد لأخذ اللوم؟ علاوة على ذلك ، عندما أرسل هوك متسولًا لمراقبة تحركات جون ، بدا أن إدوارد قد عكر مراقبته بعد خمسة أيام فقط.

 

تم القضاء على العصابة من قبل بارد ، لذلك لم يكن هناك أي طريقة للعثور على أي شيء جديد.

 

ويبدو أن القاتل الحقيقي يعرف أفعال الأبناء الذهبيين.

 

هل تسرب النبأ من متسولي هوك ؟

 

كلما فكر رولاند في الأمر ، شعر بألم برأسه .

 

مثل هذه الحالة التي لم يكن لديها الكثير من القرائن كانت شائكة حقًا.

 

كان يعمل من التكهنات البحتة.

 

لقد فهم أخيرًا سبب وجود العديد من كاميرات المراقبة في كل مكان في الصين.

 

بغض النظر عن مدى ذكاء المجرم ، سيكون عديم الفائدة بمجرد التقاطه بالكاميرا.

 

عندما عاد إلى البرج السحري ، أمضى رولاند أربع ساعات في استخراج دمية التعويذة قبل أن يهدأ.

 

قرر ألا يفكر كثيرًا في ذلك في الوقت الحالي.

 

من المؤكد أن القاتل يتربص خلال هذه الفترة الزمنية.

 

كان سيفكر في الأمر بعد أن تحقق عصابة الرمل الرمادي في الأمر.

 

كان المساء بالفعل.

 

قدمت له فيفيان العشاء ووضعت بضعة كتب رفيعة أمام رولاند .

 

“ما هذا؟” سأل رولاند في مفاجأة.

 

وأوضح فيفيان: “دخل ونفقات برجنا السحري من الشهر الماضي”.

 

“كان من المفترض أن يكون الرئيس مسؤولاً عن المراجعة ، لكنه ليس موجودًا ، لذا فإن الوظيفة الآن لك”.

 

هذا هو الحال . نظر رولاند إلى دفتر الحسابات وهو يأكل عشاءه.

 

بعد فترة ، رفع رولاند رأسه وسأل: “من صنع هذا السجل؟”

 

أجابت فيفيان: “كلوز”. “من بين جميع المتدربين السحريين لدينا ، هو الأفضل في الأرقام.”

 

كان كلوز هو الشاب الذي أحضر رولاند إلى البرج السحري في زيارته الأولى.

 

كان شخصًا موهوبًا نسبيًا بين جميع المتدربين السحريين.

 

لقد تعلم السحر بسرعة كبيرة وكان ودودًا للغاية.

 

“ماذا يحدث مع هذه العملات الذهبية العشرة الإضافية التي ظهرت بدون قافية أو سبب؟”

 

نظرت فيفيان إليها وابتسمت وهي تقول: “هذه هي الضريبة التي يتم تحصيلها من المناطق المحيطة بنا. مع كون البرج السحري هو المركز ، فإن الكيلومترين المحيطين به هو أراضينا”.

 

“لماذا لا يتم تسمية دافعي الضرائب؟” سأل رولاند بفضول. “وإلا كيف تعرفون من لم يدفع؟”

 

“لا داعي لتصنيفها. إنهم يحتاجون فقط إلى تقديم 15 قطعة نقدية ذهبية كل شهر.” ابتسمت فيفيان. “برجنا السحري لا يهتم بأي شيء آخر. نحن نهتم فقط بجمع الأموال والحفاظ على السلام في المنطقة.”

 

كانت كلمات فيفيان لطيفة للغاية ، لكنها كانت تحمل جوًا عاليا تجاهها عندما تحدثت ضد الآخرين.

 

ومع ذلك ، كان من الطبيعي جدًا أن يفكر المرء في الأمر. بعد كل شيء ، كان السحرة محترفين محترمين ومخيفين للغاية ، وكانوا أيضًا مرادفين للغموض. كمتدربة سحرية ، حتى لو كانت مجرد متدربة سحرية ، كان لدى فيفيان سبب للفخر.

 

بعد قراءة الحسابات ، توصل رولاند إلى فهم من أين أتت أموال برج السحر .

 

وهذا يعني أيضًا أن رولاند قد تولى رسميًا عمليات برج السحر .

 

خاصة عندما كان ألدو يختبئ للتعافي.

 

تم إلقاء جميع أمور البرج السحري على رولاند .

 

كان عليه أن يقابل النبلاء أو التجار الذين لديهم ما يطلبونه.

 

كان عليه أن يتوصل إلى اتفاقيات معهم ، مثل التخلص من الوحوش الشرسة أو الوحوش السحرية بالقرب من مدينة ديلبون.

 

و سيكون هناك طلبات للمساعدة في طرد الأرواح الشريرة.

 

هذا شغل رولاند كثيرا.

 

قاد بعض المتدربين السحريين في كل مكان.

 

هذا قلل بشكل كبير من الوقت الذي كان لديه لتجربة السحر.

 

لم يكن لديه خيار في هذا الشأن.

 

كان قد حصل على راتب مرتفع من برج السحر .

 

لقد كان مبدأ بسيطًا ، أنت تعمل من أجل المال الذي تحصل عليه.

 

ومع ذلك ، بفضل التحديث الأخير للعبة ، زادت فرص إطلاق المهام.

 

خلال هذه الفترة ، أطلق بعض المهام الصغيرة مثل اكتساب الخبرة بعد حل مشكلة معينة.

 

بفضل إكمال هذه المهام ، كان رولاند الآن على بعد خطوة واحدة فقط من المستوى 5.

 

وكان الباقي من شريط خبرته مجرد قطعة صغيرة من الجبن.

 

ثم حبس نفسه في معمل السحر وأمر فيفيان ألا يزعجه أحد.

 

بعد ذلك ، أمضى أكثر من خمس ساعات في معمل السحر وأنهى أخيرًا أول تعويذة مشتقة من دمية التعويذة : دمية التعويذة المحسنة .

 

كان رولاند قد درس طرقًا عديدة لإجراء التحسين ، لكن كان لكل منها سلبياتها.

 

أخيرًا ، قرر تجربة التحسين الاصطناعي.

 

التحسين الأول لم يكن بالطبع فعالاً للغاية ، لكن ماذا عن التحسين الثاني والثالث؟

 

بالطبع ، قبل ذلك ، كان عليه أن يحل مشكلة النقص “الفراغ” في نماذج التعويذة.

 

في اللحظة التي استدعى فيها دمية التعويذة المحسنة ، تلقى على الفور إشعارًا من النظام.

 

“لقد اكتسبت الكفاءة في سحر دمية التعويذة . EXP +140.”

 

“لقد وصلت إلى المستوى 5.”

 

“الرجاء اختيار مهارات اتقان الفئة الخاصة بك.”

 

بعد ذلك ، ظهر قسم من مهارات الفئة في قائمة النظام في قائمة.

 

تنفس رولاند الصعداء.

 

لقد وصل أخيرًا إلى المستوى 5.

 

لم يكن الأمر سهلاً.

 

بعد الوصول إلى المستوى 5 ، ستزداد الخبرة المطلوبة للتسوية بشكل كبير.

 

من هذا المستوى ، حتى المحاربون سيواجهون تباطؤًا في سرعة التسوية.

 

نظر رولاند إلى قائمة النظام وقرأ أسماء قائمة الإتقان.

 

تخصص الاستحضار وتخصص العرافة و تخصص الاستدعاء . قام بالتمرير لأسفل وفي نهاية القائمة ، وجد التخصص الذي يريده.

 

التخصص المكاني.

 

كان هذا العالم كبيرًا جدًا ، وكبيرًا بشكل لا يمكن تصوره.

 

نتيجة لذلك ، كانت القدرة على السفر مهمة للغاية.

 

كان اللاعبون في منتديات المناقشة يشتكون بالفعل.

 

غالبًا ما تلقوا مهمات لنقل البضائع إلى مدن أخرى ، وحتى مهام للسفر إلى عبر البحار.

 

الآن ،لم يكونوا حتى بارعين في لغة هورليز ، ناهيك عن الخروج.

 

شعروا بالرغبة في البكاء لمجرد الحاجة إلى السير إلى مدينة أخرى.

 

بالمقارنة مع راحة المجتمع الحديث الذي كان لديه نظام نقل فعال ، فإن الطرق الأفضل في هذا العالم كانت طرقًا قذرة.

 

كانت العديد من المناطق عبارة عن طرق جبلية وعرة.

 

ليست هناك حاجة لذكر المسافة.

 

في معظم الأوقات عندما يعبرون الطرق الجبلية ، كانوا يواجهون وحوشًا شرسة أو سحرية تأكل البشر.

 

إذا كان أحدهم محظوظًا ، فسيكون قادرًا على الحصول على كومة ضخمة من اللحم ليأكلها لبضعة أيام.

 

إذا كان أحدهم سيئ الحظ ، يمكن للمرء أن يعود إلى المدينة مجانًا ويفقد جزءًا من خبرته.

 

في بعض الأحيان ، قد يواجهون قطاع الطرق. كانت مغامرة مثيرة.

 

ومن ثم ، على عكس معظم الألعاب الأخرى ، كانت القدرة على السفر لمسافات طويلة في عالم اللعبة هذا مهمة إلى حد ما.

 

كان كذلك إلا إذا رغب المرء في البقاء في منطقة ثابتة لبقية حياته وعدم المغادرة أبدًا.

 

كان هذا أكبر سبب لاختيار رولاند للتخصص المكاني.

 

تمنى السفر في المستقبل.

 

بما أن العالم كان ضخمًا جدًا ، فلماذا لا تسافر إليه؟

 

سواء كان ذلك عبارة عن مطية متحركة أو سحر طائر ، لم يكن بالتأكيد سهلاً مثل فرقعة إصبع للانتقال الفوري إلى مدينة أخرى.

 

وكان رائعًا جدًا.

 

 

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط