سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Mages Are Too Op 12

12 - الفصل الثاني عشر : صديق جيد.

 

 

12 – الفصل الثاني عشر : صديق جيد.

 

 

 

بسم الله الرحمان الرحيم,

استمتعوا.

 

 

 

 

 

 

 

 

تحت الضوء اللطيف القادم من الشاشة كتب رولاند على لوحة مفاتيحه الالكترونية بسرعة, سرعان ما أنهى مقالته وحمل مقاطع الفيديو و بعد أن نشرها, أراح أصابعه لبعض الوقت، هذا كان عندما رن هاتفه.

 

 

نظر إلى الرقم الظاهر على الشاشة وقبل المكالمة بدون أي رسميات، سأل ببساطة “كيف الحال؟”.

 

 

“ليس سيئا” قال شاب بصوت جذاب “لقد ترقيت بالفعل إلى القديس ساموراي, ماذا عنك؟ وفقًا للمنتدى، لا يبدو مستقبل (السحرة) جيدًا”.

 

 

رد رولاند، “لا بأس, لقد ثبت قدمي بالفعل”.

 

 

قال الشاب بإخلاص : “أنت بخير! لست بحاجة للعمل اليوم أليس كذلك؟ فلنتقابل في المكان القديم لقد اتصلت (برافيل) هذه اللعبة معقدة للغاية وضخمة بشكل مدهش من الصعب التحدث عن ذلك عبر الهاتف “.

 

 

“حسنًا، سألتقي بكم هناك”.

 

 

قام رولاند بأغلاق الهاتف و لبس بلوزة(تيشيرت) من خزانته, ثم ودع والديه الذين كانا في غرفة المعيشة وغادر على متن دراجته.

 

 

يسكن رولاند في المدينة الجنوبية، و صيف هذه السنة كان حاراً و الشمس حارقة على الرغم من أنه كان الصباح فقط, حاول رولاند الركوب في ظل الأشجار وتجنب أشعة الشمس لكنه سرعان ما بدأ بالتعرق بشدة.

 

 

كان الهواء في هذه المدينة عادة رطبًا، وكانت تملك القليل من المصانع مع الأشجار في كل مكان لذا، كان مسقط رأس رولاند ذا جودة هواء رائعة وسماء صافية ومع ذلك، شعر رولاند أن هناك رائحة غريبة في الهواء وتساءل عما إذا كان هذا هو خياله.

 

 

بعد عشر دقائق، وصل رولاند إلى بار المشروبات الباردة لم تكن ساعة الافتتاح الرسمية قد وصلت بعد، لكن الباب كان مفتوحًا بالفعل قام رولاند بتأمين دراجته وسار للدخل.

 

 

كان مكيف الهواء يعمل داخل البار و في اللحظة التي دخل فيها شعر رولاند أنه تم إحيائه من الحرارة, كانت زخارف البار أغلبه باللون الأصفر الدافئ.

 

 

حييته المرأة الجميلة على المنضدة الاستقبال وذهب مباشرة إلى مقصورة في الطابق الثاني كان على الباب لوحة على شكل باندا.

 

 

كانت الموسيقى الهادئة تعزف داخل المقصورة, بينما كان هناك شاب يجلس على كرسي أصفر, بدا وسيمًا مع بشرة فاتحة وعيون داكنة وشفاه حمراء وأسنان مشرقة, كان يستمتع بزجاجة ريدبول مع بعض البطيخ.

 

 

جلس رولاند نقيضه وضحك “ريدبول و بطيخ… هل تعاني من الشـ*** الجـ**** في وقت مبكر من الصباح؟ هل مارست الـ**** كثيرًا الليلة الماضية؟ “.

 

 

كان أسم هذا الشاب الوسيم هو شوك, هو أفضل صديق لرولاند كانوا جيران و درسوا في نفس المدرسة من الابتدائية إلى الكلية لم يكونوا مجرد أصدقاء بل أقرب من الإخوة لذلك، كانوا أكثر مباشرة مع بعضهم البعض.

 

 

وضع شوك العلبة من يده وقال عاجزًا : “ليس لدي خيار, الزواج هو قبر الحب الآن، كل الـ**** إلزامي إذا لم أعمل بجد لإطعامها أولاً، لما كنت سأتمكن من الانضمام إلى اللعبة في الوقت المناسب “.

 

 

الكثير من الفتيات يلاحقون الرجال الوسيمين, كان شوك حسن المظهر مقارنة بالنجوم حتى إلى جانب ذلك كان رجلاً محترمًا لا يدخن أو يشرب, لعب الألعاب كانت هوايته الوحيدة لذلك، كانت هناك العديد من الفتيات من بعده.

 

 

كانت زوجة شوك زميلته في الدراسة، وبطبيعة الحال زميلة لرولاند أيضًا من المدرسة الإعدادية كان اسمها تشين هونغ-دان, من بين جميع متابعيه، كانت الأجمل و الأكثر جرأة.

 

 

كانت تتبع شوك منذ المدرسة المتوسطة حتى أنها هددت عائلتها حتى يتم إرسالها إلى فصل شوك في المدرسة الثانوية, تقدمت أيضًا بطلب الدخول إلى نفس الكلية التي ذهب إليها شوك وتطوعت للقيام بغسيل ملابسه في الكلية.

 

 

بعد التخرج، تزوجا بشكل طبيعي.

 

 

كان شوك مالكًا لبار المشروبات الباردة هذا، لكن تشين هونغ-دان من تديره, بالفعل أحبت زوجها ولا تريده أن يعمل بجد.

 

 

كان مقصورة الباندا مكانًا خاصًا مخصصًا له ولأصدقائه, لم يكن مفتوحًا أبدًا للجمهور.

 

 

“أنت تتحدث وكأن الحياة الزوجية صعبة”.

 

 

عرف رولاند أن حياة شوك كانت مريحة, كان لدى الرجل مهمة سهلة لم يكن يكسب الكثير من المال من خلال بار مشروباته، لكن حياته كانت بالتأكيد أعلى من المتوسط إلى جانب ذلك، كانت زوجته لطيفة جدا معه معظم الرجال كانوا يحسدونه.

 

 

“وفقا للإعلان الرسمي، فإن القديس ساموراي هو واحد من فئات *OP* الثلاثة. كيف تم ترقيتك بهذه السرعة؟”.

 

*( -OverPowered- أو ما يعني فائق القوة)*

 

 

 

رد شوك في حيرة مماثلة، “في البداية، اعتقدت أنه كان صعبًا كانت شخصيتي بارد(شاعر), ركضت إلى معبد النور وصليت أمام تمثال الإلهة مع إتقان اللغة ثم تمت ترقيتي وجدته غريباً أيضاً”.

 

 

“كيف هي الفئة؟” سأل رولاند بفضول.

 

 

التقط شوك قطعة من البطيخ وقال : “لم أقاتل أي شخص بعد، لكن الامتيازات جيدة جدًا صُدم الناس في معبد النور عندما أصبحت قديس ساموراي, عرضوا علي أسلحة ودروع وعشرين عملة ذهبية مدعين أنهم سيعطونني المال بانتظام كل شهر”.

 

 

تنهد رولاند بلا حول ولا قوة كانت تجاربهم مختلفة للغاية لقد عمل بجد, لكن حتى الآن لم يتمكن من إلقاء تعويذة واحدة كاملة وكان صديقه يكسب المال بالفعل, والأكثر إزعاجًا من ذلك كله أن شوك لم يفعل شيئًا حقًا كم كان محظوظا؟.

 

 

بينما كان رولاند يتشاكى، فُتح باب المقصورة، ودخل شابان أحدهما سمين والآخر نحيف قاموا بمسح عرقهم وجلسوا على الكرسي الطويل دون تحية رولاند و شوك, لم يبدؤوا في التحدث حتى حصلوا على بعض البطيخ.

 

 

“اليوم حار جدا, أشعر أن دهني يتم عصره”.

 

 

كان الشخص الدهني، الذي أُطلق عليه اسم رافيل هو من قال هذا لم يكن طويلاً للغاية وكان له وجه مستدير مسلٍ.

 

 

“لأنك سمين للغاية, أنا لا أتعرق على الإطلاق”.

 

 

رد عليه الرجل النحيف كان طوله حوالي 1.83 متر و لأنه كان نحيفًا للغاية بدا وكأنه عمود تم تلقيبه بالبرازيل، لأنه أحب مشاهدة المنتخب البرازيلي يلعب كرة القدم وارتدى زيهم الرسمي طوال الوقت.

 

 

أخذ نفس الاسم في اللعبة ايضاً.

 

 

نظر رولاند وسأل : “أين لي-لين وهوسيرت؟”.

 

 

لوح شوك بيده وقال، “إنهم يعملون ولن يكونوا أحرارًا حتى الليل فلنتحدث أولاً, أخبرني عن مواقعكم في اللعبة “.

 

 

هز كل من رافيل والبرازيل رؤوسهما، لأنهما لا يستطيعان التحدث باللغة المحلية, كان رافيل (محارب مع درع) و كان البرازيل (آرتشر), لم يتمكن أي منهما من إلقاء التعاويذ لذلك لم يفهموا ما الذي تتحدث عنه الشخصيات غير لاعبة, كل ما عرفوه هو أنهم في مدن مختلفة.

 

 

قال شوك : “أنا في مدينة اسمها (إسناس), لا أعرف موقعها المحدد بعد ولكن يجب أن تكون مدينة كبيرة إلى حد ما بحجمها “.

 

 

أخبر رولاند أصدقائه بموقعه بلدة (ريد ماونتن). ثم قال : “هذه اللعبة ضخمة للغاية, يبدو أننا مشتتين لذا، يمكننا العمل بمفردنا حاليًا ووضع خطط أخرى في وقت لاحق عندما نكون أكثر دراية باللعبة “.

 

 

أومأ شوك برأسه وقال : “هذا كل ما يمكننا فعله الآن”.

 

 

 

 

 

 

 

أستغفر الله و أتوب إليه

++++++++++ تعليق و أنتظر الفصل التالي 🙂

فصل مليء بالتشفير 🤐

 

كيفها الترجمة للأن؟

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط