سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Mages Are Too OP 120

الفصل 120: المشكلة تتخمر

 

 

الفصل 120: المشكلة تتخمر

 

 

 

 

 

بعد فترة ، عاد رولاند إلى رشده.

 

فتح صفحات الويب الخاصة ببلدان أخرى وأدرك أنه بغض النظر عن اللغة ، يمكنه قراءتها.

 

ومع ذلك ، عندما رأى كلمات حضارة قديمة ، أدرك أنها كانت فوضى لم يستطع فهمها على الإطلاق.

 

عاد رولاند إلى رشده واتكأ على كرسيه.

 

قرر عدم الكشف عن حقيقة أنه يستطيع ترجمة الكلمات في الحياة الواقعية.

 

يمكنه أن يتخيل أنه بمجرد أن يكتشف الآخرون ذلك ، سيكون في مشكلة.

 

في الوقت الحالي ، كان الشخص الوحيد القادر على فعل ذلك. أراد التأكد من أن هذا هو الحال لأطول فترة ممكنة.

 

ومع ذلك ، فقد عبس فجأة لأنه كان هناك رد على الفور تقريبًا.

 

“هل رولاند قادر على ترجمة الكلمات الموجودة في المنتدى داخل اللعبة؟ ألا يعني ذلك أن رولاند يمكنه ترجمة جميع اللغات الموجودة في المنتدى؟”

 

“واو أيها الطالب الكفيف ، لقد اكتشفت شيئًا جديدًا مرة أخرى.”

 

“هذا المنطق منطقي للغاية. رولاند ، تعال وقل شيئًا أو جرب مواقع الويب الخاصة بالدول الأخرى.”

 

شعر رولاند برأسه يؤلمه.

 

كان مستخدمو الإنترنت السخفاء يلعبون دورًا غبيًا عندما ينبغي أن يكونوا أذكياء ، لكن يمكن أن يكونوا أذكياء بشكل غير طبيعي عندما كان من المفترض أن يكونوا أغبياء.

 

تنهد بهدوء وأغلق صفحة الويب ، وعاد انتباهه إلى عالم اللعبة.

 

أحضرت فيفيان الطفلين. سأل فيفيان ، بعد أن رأت رد فعله ، “نائب الرئيس ، ما الخطب؟”

 

“لا شيء. إنها فقط بعض الأمور الشخصية.”

 

أوه! لم تسأل فيفيان أكثر. دفعت الطفلين إلى الأمام وقالت: “يُدعى هذان الطفلان كينديس ونانسي. كلاهما أمييان”.

 

ذهل رولاند للحظة. نظر إلى الطفلين النحيفين. كان يتخيل في الأصل أنهما ولدان صغيران ، لكنه لم يتوقع أن يكون أحدهما فتاة.

 

“ثم علميهما القراءة والكتابة. كملقوا تعاويذ ، فإن الأميين لن يستطيعوا النفع.” فكر رولاند لبعض الوقت واستمر قائلاً: “وفقًا للقواعد ، تحتاجين إلى تحصيل رسوم لتعليم الآخرين اللغة. يمكنك جمع عملتين ذهبيتين كدفعة إضافية لاحقًا.”

 

“حسنا.” ضيّقت فيفيان عينيها بابتسامة. بالنسبة لها ، كانت عملتان ذهبيتان بمثابة مبلغ كبير بالفعل.

 

“ثم سأقوم بإنزالهم أولاً”. سألت فيفيان ، “هل هناك أي شيء آخر تريد أن تأكله ، نائب الرئيس؟ أم أن هناك أي شيء تريد أن تأكله الآن؟”

 

“ليس بعد.”(دغف)

 

ضحكت فيفيان قبل مغادرتها مع الطفلين.

 

نظر إلى السماء في الخارج قبل أن يتوجه إلى مكان جون.

 

كان هوك ولينك وجيت ينتظرون بالفعل عند الباب.

 

قال رولاند وهو يسير في الطريق: “آسف ، يبدو أنني تأخرت”.

 

هز الثلاثة الآخرون رؤوسهم. قال هوك: “لا شيء. لقد وصلنا قبل بضع دقائق.”

 

كان الأشخاص الثلاثة المقابلون يرتدون جميعًا الملابس العادية للأشخاص العاديين في هذا العالم ، ولكن نظرًا لأن هالاتهم كانت مختلفة عن السكان المحليين ، فقد بدوا في غير مكانهم قليلاً. لقد كان فقط أن مزاجهم الشديد للغاية عوض هذه المشكلة.

 

 

بعد الدراسة لأكثر من عشر سنوات ، ومع وجود عقلية اللاعب ، حتى لو لم يكن لديهم المال أو القوة ، كان لديهم دائمًا غطرسة باهتة.

 

علاوة على ذلك ، هؤلاء الأربعة كانوا لا يزالون نخبًا بين اللاعبين.

 

تم إحضار الأربعة منهم إلى القلعة من قبل الحراس.

 

في مكان مثل القلعة ، كان الدفاع العسكري أكثر أهمية.

 

وهكذا ، كانت هناك صخور وصخور ومزيد من الصخور في كل مكان.

 

لم يكن هناك شيء يستحق النظر إليه.

 

 

ظهر الخادم وحيا الأربعة قبل أن يقودهم إلى القاعة الرئيسية في الطابق الأول.

 

كانت المائدة الطويلة مغطاة بالمأكولات الشهية وزجاجات النبيذ.

 

جلس جون على الطاولة.

 

عندما رأى الأربعة ، وقف. “ليس من السهل دعوة الأربعة منكم هنا.”

 

في السابق ، دعا جون الجميع ، لكن لم يحضر أي منهم.

 

في وقت لاحق ، أدرك فجأة أن الأبناء الذهبيين لديهم أفكارهم الخاصة ويبدو أنهم رأوا من خلال خططه.

 

وهكذا ، قرر دعوة الأربعة منهم.

 

في النهاية ، جاء الأربعة.

 

كيف هم متحدين!

 

إذا أمكن لنا النبلاء أن نكون بهذه الوحدة ، هز جون رأسه قليلاً.

 

كان من المستحيل.

 

وجد الأربعة مقاعدهم وجلسوا.

 

قال رولاند ، “في السابق ، كان لدى كل شخص بعض الأمور ليحضرها ، لذلك لم نتمكن من قبول دعوتك.”

 

أومأ الثلاثة الآخرون.

 

قبل أن يأتوا ، كانوا قد توصلوا بالفعل إلى اتفاق.

 

كان على رولاند التعامل مع السليل النبيل.

 

كان جون ، بعد كل شيء ، شخصًا تلقى تعليمًا نخبويًا أرستقراطيًا.

 

بنظرة واحدة ، عرف أنه يجب عليه التخلي عن إحدى خططه.

 

قمع التعاسة في قلبه وابتسم. “الجميع ، تناولوا بعض الطعام والشراب. منذ ان هذه وليمة ، عليكم أن تأكلوا وتشربوا بمرح.”

 

لم يتحرك اربعة منهم.

 

قال رولاند ، “سيدي ، معظمنا نحن الأبناء الذهبيون أناس صريحون جدًا. بما أنك دعوتنا هنا ، فلماذا لا نكون صريحين بشأن ذلك؟ إذا كان بإمكاننا قبوله ، سنناقشه جيدًا. إذا لم نتمكن من قبوله ، فسنغادر فقط. وإلا ، فليس لدينا مزاج لتناول أي شيء “.

 

شعر جون بصداع قادم.

 

أمر بهذه المأدبة المترفة لكسبهم. علاوة على ذلك ، أصبح كثير من الناس “فضفاضين” نسبيًا مع كلماتهم عندما يكونون في حالة سكر.

 

عندما يحدث ذلك ، تصبح الأمور سهلة نسبيًا ، سواء من حيث رفع الظروف أو جمع المعلومات.

كانت هذه أيضًا استراتيجية مشتركة للنبلاء.

 

ومع ذلك ، لم يكن يتوقع أن هؤلاء الأبناء الذهبيين لن يقعوا في حبها على الإطلاق.

 

شعر جون بضغوط طفيفة عندما رأى نظرات الأربع تنطلق عليه.

 

ظل صامتًا لفترة ثم قال ، “في هذه الحالة ، سأكون أمينًا حيال ذلك. لدي هدفان لدعوتكم الأربعة هنا.”

 

نظر إليه الأربعة بهدوء.

 

“أتساءل عما إذا كانت عائلتي يمكن أن تشارك في الرصيف الجديد للسيد هوك والسيد لينك؟”

 

كما كان متوقعًا ، تبادل هوك ولينك النظرات.

 

قال رولاند: “لا أعتقد أن ذلك مطلوب .. في هذه المنطقة ، يتعين على جميع المنظمات والفصائل التي تشارك في الأنشطة التجارية دفع ضرائب لعائلتك. ألا يمكنك فقط جمع المزيد من الضرائب؟”

 

أراد هوك ولينك بناء رصيف جديد وإنشاء شركة صيد بأنفسهم. بعد ذلك ، سيتم تأجير مساحة الرصيف الإضافية ليستخدمها الآخرون.

 

كانت ديلبون مدينة كبيرة وكان هناك الكثير من الناس الذين سافروا عن طريق البحر.

 

طالما نجح الأمر ، فسيحصلون على الكثير من المال كل شهر.

 

علاوة على ذلك ، كان رصيف النقل هذا مكانًا جيدًا جدًا لجمع المعلومات الاستخبارية.

 

لمثل هذا الموقع المهم ، أراد هوك بطبيعة الحال أن تتمتع نقابة الأجنحة الفضية الخاصة به بالسيطرة الكاملة عليه.

 

إذا أراد العمدة المشاركة ، فعليهم بالتأكيد أن يكونوا قلقين في تنفيذ خططهم.

 

سيكون غير مريح للغاية ولا معنى له.

 

لذلك ، شعر رولاند أنه لا توجد مشكلة في دفع المزيد من الضرائب.

 

نظر جون إلى رولاند قبل أن ينظر إلى هوك. “لم أتوقع أن يكون السيد رولاند أيضًا أحد قادة الرصيف؟”

 

بدت مثل هذه الكلمات مصقولة لبث الفتنة.

 

كان من الواضح أن هوك لن يسقط من أجلها. ابتسم وقال: “أنا غبي للغاية. لا أعرف الكثير عن التفاوض ، لذلك عادةً ما أترك مثل هذه الأمور للمختصين للتعامل معها.”

 

ضحك الثلاثة الآخرون بهدوء.

 

أصبح مزاج جون أكثر اكتئابًا. كان هؤلاء الأبناء الذهبيون ماكرون بشكل مفرط.

 

هم فقط لم يسقطوا لأي فخاخ.

 

علاوة على ذلك ، بدا أنه لا توجد طريقة لإجبارهم.

 

كان اثنان من الأبناء الذهبيين كافيين للقضاء على عائلة.

 

الآن بعد أن كان هناك اثنان آخران من ملقوا التعاويذ ، لم يجرؤ جون على الغضب أمام الأربعة منهم.

 

يا له من سخط.

 

لم يشعر جون أبدًا بهذا الحزن الشديد من قبل.

 

 

 

 

 

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط