سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Mages Are Too OP 123

الفصل 123 محاولة

 

 

 

 

 

الفصل 123 محاولة

 

 

 

 

 

تذكر رولاند ما فعله في وقت سابق.

 

شرب القليل من البيرة وحاول أن يلقي تعويذة في الواقع!

 

F ** king hell، هذا هو السبب؟

(قلت من قبل سأترك السب كما هو)

 

إذا أخبر رولاند شخصًا في وقت سابق أنه كان يحاول إلقاء تعويذة كما فعل في اللعبة ثم أغمي عليه من نزيف في الأنف ، فمن المحتمل أن يخطئ في إصابته بمتلازمة الصف الثامن.

 

 

لكن الآن لدى رولاند حدس غريب.

 

كان السبب في إغمائه بالتأكيد أنه حاول القائها.

 

ضاع في الفكر.

 

شوك ، الذي كان يراقبه على الجانب ، أظهر فجأة أيضًا تعبيرًا خفيًا كما لو كان يفكر في شيء ما.

 

شوهت هذه التكهنات منظور رولاند للعالم.

 

بعد ذهول قصير ، وجد هاتفه على طاولة صغيرة بجانب السرير ، وأشار لأصدقاء طفولته أن يلتزموا الصمت ، ثم اتصل برقم.

 

بعد بضع ثوان ، جاء صوت مألوف على المحك.

 

“أبي ، أنا لن أعود لتناول الغداء. أخبرني شوك أن آتي لأشرب في منزله.”

 

“لا تشرب كثيرًا وعد مبكرًا.”

 

أجاب رولاند بنبرة أكثر حماسة: “نعم ، لا مشكلة”.

 

بمجرد انتهاء المكالمة ، عاد على الفور إلى نفسه الفاتره.

 

“لا تخبروا عائلتي”. نظر رولاند إلى أصدقاء طفولته وابتسم بضعف. “ولي لين ، سأحول بعض المال إليك ، ساعدني في شراء مجموعة من الملابس. هذه الملابس مغطاة بالدماء. أخشى أن تجدها عائلتي إذا أعدتها إلى المنزل.”

 

“لا تحتاج إلى المال!” تمتم لي لين ، ثم استدار وغادر الجناح.

 

سأل بيتا ، “الأخ رولاند ، هل أنت جائع؟ سأذهب للخارج لأحضِر لك شيئًا لتأكله.”

 

“لا ، سأحصل على وجبة جاهزة من لحم الخنزير .”

 

شعر رولاند بالجوع والفراغ.

 

في سنوات دراسته الجامعية ، عندما جعلته صديقته السابقة يأكل اللحوم في الليل ، لم يكن متعبًا كما كان الآن بعد خمس مرات في إحدى الليالي.(لم افهم لا تسألوا المهم انه جائع للغايه)

 

رأى كل من البرازيل ورافيل وهوسيرت أنه لا يوجد شيء خاطئ مع رولاند ، لذلك أبلغوه أنهم سيغادرون.

 

بقي شوك وبيتا في الخلف ، وكانا يعتزمان رعاية رولاند لأنهما كانا يتمتعان بأكبر قدر من وقت الفراغ.

 

بعد فترة ، تم تسليم الكونجي. (طعام)

 

قام رولاند باكله ، ثم استلق على السرير وتحدث مع شوك و بيتا داخل وخارج لمدة أقل من عشر دقائق قبل أن ينام تدريجيًا.

 

طلب شوك من بيتا العودة إلى المنزل أولاً.

 

سيبقى هنا لرعاية رولاند.

 

كان المساء عندما استيقظ رولاند مرة أخرى.

 

جاء الطبيب ليفحصه ، ولم يجد ما يعيبه ، وسمح له بمغادرة المستشفى.

 

ثم وضع شوك كيسًا على سرير رولاند . “هذه هي الملابس التي اشتراها لي لين. كان لديه بعض الأمور العاجلة وذهب إلى المنزل أولاً. انظر إذا كانت تناسبك.”

 

كانت ملابس A.P.C ، ضيقة ، متوافقة تمامًا مع ذوق رولاند .

 

بعد التغيير في غرفة الملابس ، غادر رولاند وشوك المستشفى.

 

قال شوك في طريقهم إلى المنزل ، “إذا كنت لا تزال تشعر بعدم الارتياح ، فتأكد من قول ذلك. لا تجعلنا نشعر بالقلق كثيرًا.”

 

“لا تقلق ، أنا لست من النوع الذي يعض الرصاصة.”

 

افترق الاثنان عند مفترق الطريق وعاد رولاند إلى منزله.

 

لقد تجنب والديه بشكل خاص ، وذهب إلى غرفته ، وارتدى زوجًا من البيجاما ، ثم ذهب إلى غرفة المعيشة.

 

بعد الدردشة مع أسرته على العشاء ، سأل والد رولاند فجأة ، “بني ، كنت أشاهد الأخبار اليوم ، وقال إن المعرفة والمهارات المكتسبة في لعبة افتراضية يمكن تطبيقها على الواقع. هل هذه التي تلعبها؟”

 

أومأ رولاند . افترض أن والده ربما رأى أيضًا موجز الأخبار الشائعة اليوم.

 

قال والد رولاند ببطء: “إذا كان هذا هو الحال ، حتى لو لم تكسب أي أموال ، يجب أن تلعب لفترة أطول”.

 

قال رولاند بابتسامة: “لا يزال يتعين علي جني الأموال ، فقد تجاوزت المدخرات في حسابي المصرفي بالفعل 500000 يوان”.

 

نظر أولياء أمور رولاند إلى بعضهم البعض كم من الوقت مر؟

 

يبدو أن ابنهما يجب أن يكون قادرًا على النجاح في خطته لكسب مليون يوان في عامين.

 

كان من الصعب عليهم التعبير عن مشاعرهم بوضوح.

 

على الرغم من أنهم كانوا سعداء جدًا لأن ابنهم قد جنى المال ، إلا أنهم شعروا دائمًا أن لعب الكثير من الألعاب لم يكن شيئًا جيدًا.

 

كانوا يأملون في قلوبهم ألا يحقق ابنهم هذا الهدف حتى يذهب لامتحان الوظيفة وينعم بالسلام والاستقرار مدى الحياة.

 

شيء مثل لعب لعبة لكسب المال ، من وجهة نظرهم ، قد يبدو هذا دائمًا وكأنه نوع من الخيال.

 

بغض النظر عن المبلغ الذي ربحته ، لن يكون لديك شعور بالأمان.

 

لم يتمكنوا من العثور على سبب لمنع ابنهم من التطور في هذا الاتجاه.

 

هذا هو السبب في أنهم لم يبدوا سعداء للغاية ، حتى بعد سماع أن رولاند قد جنى الكثير من المال.

 

بعد العشاء ، عاد رولاند إلى غرفته واستلقى على سريره.

 

لم يكن في مزاج يسمح له بتصفح المنتديات الآن. بدلاً من ذلك ، كان يفكر في الأحداث السابقة.

 

أغمي عليه بسبب الإلقاء.

 

بافتراض أن هذا هو الحال ، فإن الاقتراح القائل بإمكانية إلقاء التعاويذ في العالم الحقيقي سيكون مقبولًا.

 

ولكن لماذا أغمي عليه.

 

ارتداد القوة العقلية؟

 

أم أنه لم تكن هناك عناصر سحرية في هذا العالم ، فلا يمكن لأحد أن يلقي تعويذات؟

 

أو ربما كلاهما؟

 

ظهر نموذج التعويذة للكرة النارية في ذهن رولاند . في ذلك الصباح ، حاول تشكيل كرة نارية أدنى لإخافة أصدقائه ، لكنه فقد وعيه في النهاية.

 

كانت كرة النار السفلية تعويذة من المستوى الأول.

 

إذا أغمي عليه بسبب ذلك ، فماذا لو جرب خدعة مستوى الصفر؟

 

بدأ قلب رولاند يضرب بسرعة ، فاضت إثارة استكشاف المجهول في جسده.

 

لم تتطلب حيل المستوى الصفري الكثير من القوة الذهنية ، وكان تأثير الارتداد السحري ضئيلًا.

 

جربها؟

 

ماذا لو أصبت بنزيف في الأنف مرة أخرى؟

 

جربها؟

 

سأخيف أبي إذا حدث أي شيء مرة أخرى.

 

جربها؟

 

كان يتنقل بين هاتين الفكرتين في ذهنه.

 

جلس رولاند منتصبًا ، وتعبيره يتنقل بين الإثارة والتردد.

 

أخيرًا ، رفع يده اليمنى ببطء.

 

في ذهنه ، تحول بالفعل إلى نموذج كرة الضوء .

 

با!

 

لقطة ناعمة.

 

بدا أنه كان هناك اندفاع خافت للضوء في الهواء ، لكن لم يحدث شيء.

 

أنزل رولاند يديه ، وعندما كاد أن يشعر بخيبة أمل ، أصاب رأسه بألم حاد.

 

كان الألم سريعًا وحادًا ، مثل إبرة تدخل بين الحاجبين ، ثم تدور في الدماغ عدة مرات ، ثم تنزل أخيرًا إلى أسفل.

 

كان الألم هو بالضبط الإحساس بإبرة تتحرك عبر عروق المرء.

 

وخز مع نوع من الوخز العصبي.

 

أمسك رولاند بيديه بحافة السرير بإحكام. ظهرت الأوردة بالقرب من جبهته واحدة تلو الأخرى.

 

كان وجهه أحمر من الألم.

 

تجمعت حبات من العرق بحجم حبة الصويا تتدحرج من جبهته.

 

لقد كان مؤلمًا حقًا.

 

استمر الألم لمدة عشر دقائق قبل أن يختفي ببطء.

 

استلقى رولاند على السرير وضحك بصوت عالٍ.

 

على الرغم من أنه لم ينجح في الإلقاء ، إلا أنه فهم شيئًا واحدًا يمكن للمرء أن يلقي التعاويذ في الواقع ، أو أنه لم يكن سيشعر بالألم.

 

كان هناك سبب بسيط لفشل الإلقاء.

 

لم يكن لديه قوة سحرية!

 

أو أن هذا العالم لم يكن لديه قوة سحرية.

 

كانت القوة العقلية مجرد محفز.

 

كانت العناصر السحرية هي الجذور التي شكلت السحر.

 

استراح على السرير لفترة ، وعندما تعافى ذهب رولاند لتنظيف نفسه.

 

في العاشرة مساءً ، دخل عالم اللعبة في الموعد المحدد.

 

بعد دخوله اللعبة ، شعر على الفور بالعناصر السحرية في الهواء.

 

لقد عرف أخيرًا لماذا في كل مرة يعود فيها إلى العالم الحقيقي ، كان يشعر دائمًا أن هناك شيئًا ما مفقودًا في الهواء.

 

كانت العناصر السحرية هي المفقودة.

 

 

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط