المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Mages Are Too OP 130

الفصل 130: رولاند الذي أباد تمامًا زملائه في الفريق

 

 

 

الفصل 130: رولاند الذي أباد تمامًا زملائه في الفريق

 

 

 

 

إن من الصعب جدًا حرق قلعة.

 

بعد كل شيء ، كل مواد البناء من الحجر.

 

ولكن ماذا يحدث عندما يقوم ستة لاعبين ، كل منهم يستخدم حقائب الظهر الخاصة به ، بتحميل حجم 2 × 2 × 2 من مادة خاصة قابلة للاشتعال ، وهو شيء يشبه الفحم ، ولكنه يحترق بشكل أكثر كفاءة من الفحم؟

 

وكانت النتيجة أن القلعة أضرمت فيها النيران.

 

“هاهاهاهاهاهاهاهاها!”

 

خرجت هذه الضحكة الغريبة من بيتل ، الذي أمسك شعره بكلتا يديه بشدة ، واحمر وجهه ، واتسع بؤبؤا عينيه ، ويبدو أنهما على وشك الخروج من تجويف العين.

 

عند النظر إليه ، شعر كل من حوله بالرعشة وتراجع ببطء.

 

كان من الطبيعي أن يتصرف بهذه الطريقة.

 

لا يمكن بناء مثل هذه القلعة إلا ببطء بجهود ثلاثة أجيال على الأقل من الأسرة.

 

وكان هناك العديد من الأشياء الثمينة في القلعة ، مثل الأحجار الكريمة والعملات الذهبية التي تم جمعها – مع هذه النار ، كان من الممكن أن تحترق جهود عدة أجيال إلى لا شيء.

 

الأهم من ذلك ، كانت القلعة هي خط دفاعهم الأخير ، وكان نبيل مع القلعة ونبيل بدون قلعة مفهومين مختلفين.

 

اذا سقطت القلعة ، فهذا يعني أن الأسرة سوف تتدهور.

 

بيتل حقا لا يمكن أن يقبل هذا.

 

كان من المفترض أن تكون مأدبة احتفالية اليوم – لم تعد مقاومة العيون الرمادية موجودة ، وذهبت المرأة التي استخدمها كأداة أيضًا – كان ينبغي أن يكون شيئان جيدان معًا أمرًا أكثر سعادة.

 

كيف انتهى الأمر بهذه الطريقة؟

 

مع اقتلاع خيوط شعر من فروة رأسه ، نما تعبير بيتل أكثر فأكثر ، وكان اللعاب الأبيض ينفد من زوايا فمه ، وبدت عيناه وكأنهما على وشك التحول إلى ذهان.

 

في ذلك الوقت ، جاء وايد ، الذي كان يتابعه بجانبه ، وصفع بيتل بشدة على وجهه ، وشتمه بغضب. “ماذا تنتظر؟ أعطي الأمر بإطفاء النار “.

 

كانت الصفعة ثقيلة ، وسمع صوتها الواضح على بعد عشرات الأمتار.

 

سرعان ما انتفخت العلامات الحمراء الخمس على وجه بيتيل.

 

ومع ذلك ، فقد جعله هذا أيضًا أكثر رصانة.

 

نظر بيتل بامتنان إلى وايد ، وصاح إلى الجانب ، “فليبقى الفوجان الثاني والرابع في الخلف للدفاع ، وليتبعني الآخرون عائدين إلى القلعة على الفور لإخماد النيران. فلتبيدوا العدو داخل المدينة! عملة فضية واحدة مقابل مقتل كل عدو “.

 

 

بالتأكيد لن يتم إنقاذ القلعة ، لكنه كان سينقذ قدر استطاعته.

 

هرع بيتل إلى أسفل الجدار مع مجموعة من الجنود في اتجاه القلعة.

 

الآن وقد أصبح أكثر يقظة ، لم يأخذ كل الجنود من الجدران.

 

بعد أقل من عشر ثوانٍ من مغادرته جدار القلعة ، تحرك حجر ضخم دائري مصدرًا صوت صفير الرياح ، من بعيد إلى قريب ، وفي النهاية حطم الجدران.

 

على الرغم من أن اللاعبين استخدموا مقلاعًا بسيطًا ، لكن بفضل إضافة سمات فردية ممتازة في اللعبة جعل اللاعبين القلائل الذين كانوا يعبثون بالمنجنيق يتمتعون بموهبة غير عادية في هذا .

 

عند سماع صوت الاصطدام الثقيل القادم من الخلف ، لم يستطع بيتل إلا أن ينظر إلى الوراء ، في الوقت المناسب تمامًا لرؤية قطع لا حصر لها من الأنقاض تنفجر على الجدران.

 

وصل بعضها إلى جواره.

 

غرز يديه في قبضتيه.

 

ألي! أنت ملعونة!

 

كيف تجرؤين على جلب الناس لعمل المشاكل لي. عندما أتجاوز هذا …

 

وايد ، الذي كان بجانبه ، قاطع على الفور إعلان الكراهية: “ماذا تنتظر يا بيتل ، تحرك.”

 

قام بيتل بتحويل جسده إلى وضع مستقيم وحفز حصانه على الجري نحو القلعة المحترقة.

 

على الجانب الأمامي من بوابة القلعة ، لم يستطع اللاعبون إلا ان يبتهجوا وهم يشاهدون صخرة أخرى تضرب بدقة.

 

ضحك اللاعب المسؤول عن معايرة خط إطلاق النار بفخر. “أنا رائع جدًا.”

 

لكن بعد ذلك أطلق اللاعبون صرخة مرحة أخرى.

 

لأنه على الرغم من أن الجدار يحجب المنظر ، إلا أن عمود الدخان الأسود الذي ارتفع من بعيد ظهر في أعينهم.

 

“إنه نجاح ، هؤلاء اللصوص الستة نجحوا في هدم المنزل.”

 

“إن إرسالهم إلى المدينة مسبقًا كان صحيحًا حقًا.”

 

“من الواضح أن هناك عددًا أقل من الحراس على أسوار المدينة الآن.”

 

“انتقلوا إلى الخطوة التالية ، انتقلوا إلى الخطوة التالية ، ولتكسروا بوابات المدينة.”

 

توقفت مناقشة اللاعبين المبهجة هنا ، وتركز انتباه الجميع على الرجل ذو الرداء الأسود في منتصف الصف الأول.

 

كان هذا رولاند.

 

تقدم بضع خطوات للأمام ، وأخرج العصا السحرية من حقيبته ، ووجهها إلى الأمام.

 

ظهرت كرة نارية صغيرة على بعد ثلاثة أمتار من مقدمة العصا السحرية ، ثم سرعان ما نمت بشكل أكبر وأكثر إشراقًا.

 

في البداية ، كانت كرة النار صفراء داكنة ، وعندما امتد قطرها إلى نصف متر ، تحولت إلى اللون البرتقالي.

 

من الواضح أن درجة الحرارة قد ارتفعت بشكل كبير.

 

في ذلك الوقت ، كانت الكرة النارية لا تزال تتوسع ، وسرعان ما أصبح قطرها حوالي متر ونصف.

 

في هذه اللحظة ، كان هناك بالفعل بعض اللهب الأزرق المنتشر على سطح كرة النار.

 

وقد بدأ الهواء حول رولاند يتشوه ، وأصبح العشب الأخضر حول باطن قدميه يتحول تدريجياً إلى اللون الأصفر.

 

لكن كرة النار كانت لا تزال تتوسع.

 

في الوقت نفسه ، بدأ جسد رولاند يتوهج ، وتظهر بقع بيضاء كثيفة من الضوء ثم تندمج مرة أخرى في جسده.

 

كان هذا هو تأثير قلادة تهدئة العقل.

 

بدأت القوة السحرية التي جمعها رولاند لمدة عشرة أيام والتي بالكاد تملأ حد التخزين لقلادة تهدئة العقل تتدفق مرة أخرى إلى جسده.

 

من المعروف أنه في كل مرة يزداد نصف قطر الكرة بنفس الطول ، يتضاعف حجمها عدة مرات ، وعندما ينمو مرة أخرى إلى حد معين ، سيكون عشر مرات ، بل مئات المرات مما كان عليه من قبل.

 

يمكن للقضيب السحري الخاص بـ رولاند أن يحافظ على قطر كرة النار السفلية إلى حوالي متر ونصف ، ولكن باستخدام كل السحر المخزن في قلادة تهدئة العقل ، فإن المقدار الإجمالي للقوة السحرية هو ما يقرب من ثلاثة أضعاف قوة رولاند ، قد تكبر بالكاد كرة النار إلى مترين.

 

لكنها كانت كافية!

 

بدت الكرة النارية التي يبلغ قطرها مترين ، وهي أطول من معظم اللاعبين ، ساحقة للغاية.

 

في هذه اللحظة ، تحولت ألسنة اللهب المنبثقة على سطح كرة النار إلى اللون الأزرق بالفعل ، وتشوه الهواء المحيط برولاند أكثر.

 

حوالي عشرة أمتار ، كان العشب قد اصفر بالكامل بالفعل وبدأ الآن في الاحتراق تلقائيًا.

 

استمر اللاعبون المحيطون في التراجع ، وأصبحوا الآن على بعد أكثر من عشرين مترًا من رولاند.

 

كلهم ذهلوا.

 

كانت دردشة البث المباشر صاخبة أيضًا.

 

“هولي شيت ، هذا الجو ، هذا التأثير الخاص ، من قال ان السحراء هم قمامة.”

 

“اللهب الأزرق ، 2000 درجة حرارة ، هذا مبالغ (قلب الطاولة).”(هذا اموشن ولست انا)

 

“السحرة هم قمامة ، و أسياد السحرة ليسوا قمامة. يجب أن نفهم أنهم مختلفين تمامًا “.

 

“لقد قررت ، سوف أتدرب كساحر. لهذا الجو ، الأمر يستحق ذلك! ”

 

“أن تكون وسيمًا هو أمر يستمر مدى الحياة.”

 

“هل أنت متأكد من أنك لم تخفق أبدًا في الرياضيات المتقدمة في الكلية؟”

 

“الشخص في الاعلى ، لقد قطعتني على الطريق السريع.”

 

بينما كان اللاعبون الأغبياء في البث المباشر متحمسين للمزاح ، استخدم رولاند ، الذي كان في حدود قوته العقلية تقريبًا ، آخر قوته العقلية لإخراج الكرة النارية الكبيرة.

 

لقد كان طردًا حقيقيًا ، مشابهًا لنوع الطرد من مسدس سكة حديد كهرومغناطيسي.

 

مع ووش ، بدت السماء والأرض مظلمة للحظة ، وتحولت كرة النار الكبيرة إلى شكل بيضاوي ، مما أدى إلى رسم خط مستقيم من البرق وسرعان ما اصطدمت بالجدار فوق بوابة المدينة.

 

ومع ذلك ، كان هذا مجرد وهم بصري خلقته كرة نارية كبيرة تطير بسرعة كبيرة جدًا لمن يراقبونها، ظل شكل كرة النار كما هو.

 

وفي اللحظة التي اصطدمت فيها كرة النار الكبيرة بسور المدينة ، ازدهرت بضوء لا يختلف في سطوعه عن انفجار فلاش بانغ ، وفي الوقت نفسه انفجرت بصوت عالٍ ، لدرجة أنها كانت مثل انفجار قنبلة هاون. مباشرة في الأذن.

 

(فلاش بانغ قنبلة يدوية تصدر وميضًا ساطعًا وضوضاء عالية بحيث تصعق الناس أو تربكهم دون التسبب في إصابات خطيرة ؛ قنبلة صوتية.)

 

محطمة لطبلة الأذن.

 

صرخ مستخدمو الإنترنت الذين كانوا يشاهدون البث المباشر مع عيون الكلاب المصابة بالعمى. في هذه الأثناء ، كان الوضع أسوأ على اللاعبين الموجودين في المشهد.

 

لم يتمكنوا من الرؤية فحسب ، بل كانت آذانهم تدق أيضًا.

 

واحدًا تلو الآخر ، كانوا يبكون بشدة وبخفة يربتون على آذانهم كثيرًا في نفس الوقت.

 

في هذه اللحظة ، لم يتمكنوا من الرؤية أو السماع ، آذانهم كانت تطن في كل مكان.

 

عدد قليل من اللاعبين الأكثر اتزانًا لا يزال بإمكانهم تغطية آذانهم والوقوف في حالة ذهول في مكانهم ، بينما كان اللاعبون المتقلبون يتدحرجون بالفعل على الأرض ، يشتمون ويتحدثون بالهراء ، على الرغم من أنهم لم يتمكنوا من سماع ما يشتمونه هم أنفسهم.

 

كان المشهد فوضويًا للغاية.

 

 

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط