سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Mages Are Too OP 142

142

142

 

يقع تمثال رولاند خارج العاصمة على شاطئ بحيرة.

 

التمثال ، المصنوع بالكامل من الرمال البيضاء الفضية ، كان محميًا بقواعد اللعبة – كان غير قابل للكسر وغير متحرك.

 

كان التمثال يبلغ ارتفاعه حوالي ثلاثة أمتار ، ويصور شابًا يرتدي رداءًا سحريًا عاديًا ، وذراعه أكيمبو ، وينظر إلى السماء بزاوية 45 درجة ، مما يعطي شعورًا بالحيوية لشاب فني.(اكيمبو تعني يشير مصطلح “أكيمبو” إلى وضع اليدين على الوركين ، وثني الذراعين عند المرفقين بحيث يتجهان نحو الخارج ، وغالبًا في وضع الوقوف) (يعني عامل دراعه كده <1> )

 

علاوة على ذلك ، كان هناك حوض “ذهبي” كبير بشكل يبعث على السخرية ، مثل وعاء مكسور ، عند أقدام النحت الرملي.

 

كان في الواقع حوضًا نحاسيًا ، وبما أنه لم يتأكسد بعد ، كان النحاس ذهبي اللون.

 

شعر رولاند بحقد فريق إنتاج اللعبة بعمق بعد قراءة الوصف.

 

تمثال رملي ، وعاء كبير مكسور للتسول ، واحد باللون الذهبي يرمز إلى الثراء الحديث.

 

كان هذا الكثير من المحاكاة الساخرة.

 

أما إذا كان هذا… إهانة؟ لقد كان لرولاند رأيه الخاص في هذا الشأن.

 

 

 

 

 

قام فريق تطوير اللعبة بإنشاء هذا التمثال الرملي ، وكان على جميع اللاعبين السحريين الذين أرادوا تعلم مهارة تجديد المانا السلبية أن يأتوا امام هذا التمثال ورمي المال فيه.

 

كان التقدير المتحفظ هو أن رولاند سيحصل على ما لا يقل عن 10 أو 20 مليون يوان ، وإذا افترضنا بجرأة ، فإن أكثر من مائة مليون كان ممكنًا.

 

بعبارة أخرى ، أرسل فريق تطوير اللعبة عشرات أو حتى أكثر من مائة مليون يوان مباشرة إلى رولاند ، فما الخطأ في الحصول على تمثال رمل كمزحة؟

 

علاوة على ذلك ، شعر رولاند أن فريق التطوير لديه بعض الأفكار العميقة في القيام بذلك.

 

تلقي عشرات الملايين من اليوانات للعثور على خطأ ، وستأتي تلك الأموال من اللاعبين – الذين يُنظر إليهم على أنهم قطيع من الأغنام. حتى لو كان غالبية الناس منطقيين ، طالما كان عدد قليل من الناس حسودين وشعروا أن رولاند استغلهم لتحقيق مكاسبه الخاصة ، فإنهم سوف سيتجمعون عبر الإنترنت وسيقودون المناقشة عن عمد مع منشوراتهم ، مثل قول رولاند كان لديه علاقة تداول PY [1] مع شركة الألعاب ، أو أنه كان قريبًا أو أحد معارف فريق تطوير اللعبة ، مستخدمًا هذه الأنواع من الأساليب لجني الأموال من اللاعبين.

 

هذا من شأنه أن يسبب ضجة بسهولة.

 

على الرغم من أن معظم الناس لن يصدقوا ذلك ، طالما أن عددًا قليلًا من الناس يعتقدون أنه صحيح، فسيكون أمرًا مزعجًا لرولاند.

 

سيكون لها أيضًا تأثير على شركة اللعبة إلى حد ما.

 

اعتقد رولاند أن منتجي اللعبة ساعدوا في تصميم التمثال بهذه الطريقة ليضحك معظم اللاعبين الذين دفعوا لتعلم هذا التخصص ، مما يقلل من مشاعرهم السيئة تجاه رولاند.

 

بالطبع ، كانت هذه مجرد تكهنات شخصية لرولاند.

 

هزّ رولاند رأسه بلا حول ولا قوة ، وأدرك أن لقب الأبله سيرتبط به بالتأكيد في المستقبل ، لذلك شعر بالقليل من الاكتئاب.

 

بعد أن انتهى الجميع من تصفح مشاركات المنتدى ، بدأوا في أكل الهوتبوت.

 

“فنون الطهي في هذا العالم سيئة للغاية. معظم الأشياء ذات مذاق فظيع ، حتى الوجبة الكبيرة التي تناولناها بالأمس في منزل العمدة لم تكن لذيذة للغاية “. قال هوك ، الذي أصبح استهلاكه الغذائي أكبر بكثير الآن بعد أن كان ضخمًا للغاية ، وهو يأكل بشراسة ، “من الأفضل أن نصنعه بأنفسنا”.

 

وضع رولاند قطعة من اللحم في طبقه وتنهد. “معظم الناس لا يستطيعون حتى الحصول على ما يكفي من الطعام ، فلماذا يدرسون كيفية جعله جيدًا؟”

 

“أعتقد أنها مسألة موهبة عرقية.” كان لينك يأكل بطريقة مثقفة ، يمضغ ببطء وأحيانًا يمسك بيده على فمه عندما يأكل ويتحدث. “على سبيل المثال ، حتى لو كانت الإمبراطورية التي لا تغرب فيها الشمس أبدًا [2] غنية لسنوات عديدة ، لم نرهم يصنعون طعامًا لذيذًا للغاية.”

 

انفجر الثلاثة الآخرون ضاحكين في نفس الوقت.

 

في العالم الواقعي ، كانت هناك بعض الأشياء التي لم يكن لدى الجميع مشكلة في السخرية منها وتم الاعتراف بها كمصدر للضحك.

 

على سبيل المثال ، مهارات الطهي للإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس أبدًا.

 

السادة فوسانغ [3] في الحافلات والقطارات ، وهلم جرا.

 

تم الانتهاء من الأطباق الشهية بسهولة. سرعان ما أكل الجميع كل شيء في القدر ، تاركين القليل من الحساء.

 

سأل هوك أثناء تسليك أسنانه ، “رولاند ، ماذا سيفعلون بنا برأيك؟”

 

“إذا اجتمعنا معًا ، فسوف يستجيبون بالتأكيد بحذر. ولكن ها هي المشكلة “. أشار رولاند إلى سور المدينة من بعيد ، وبسبب المشاعل الموجودة عليه ، بدا السور الشاهق طويل القامة بشكل غير طبيعي ومهيب في الليل. “رصيفنا هذا مبني على هذه المدينة ، بعد كل شيء ، وإذا لم يقاتلونا وجهاً لوجه ، فسوف يمنعون حقنا في دخول المدينة والخروج منها. بحلول ذلك الوقت ، هل تعتقد أنه من الضروري أن يستمر وجود هذا المرسى؟ ”

 

أومأ هوك برأسه. “هذا ما أجده مقلقًا أيضًا. حتى لو بعد بضعة أيام ، عندما تأتي نقابتنا ، لن يسمحوا لنا بدخول المدينة – لن يُسمح لأي مسافر ينزل من أرصفتنا بالدخول ، وسنقوم ببناء هذا الرصيف من أجل لا شيء “.

 

على الجانب ، قال جيت بشكل واقعي ، “ألا يمكننا أن نقاتل فقط في طريقنا؟ فقط عمدة المدينة ، مع عدد أكبر بقليل من الجنود ، يمكننا الإحياء وقتلهم – خسارتهم دائمة “.

 

قال رولاند ببساطة: “لكن المشكلة هي أنه ليس لدينا سبب عادل”. “وفقًا للحدس الشخصي الخاص بي ، فإنه سيصدر دائمًا طلبات تميل أكثر نحو التوافق الجيد. حتى لو جاء بضع عشرات من المهنيين من الأجنحة الفضية وحاصروا هذه المدينة ، ألا يجعلهم ذلك لا يختلفون عن اللصوص؟ هل تعتقد أن النظام سيصدر مهمة تسمى “ازالة اللاعبون الساقطون” أو شيء من هذا القبيل؟ ”

 

جفل جيت في ذلك.

 

لقد كان لاعبًا بنفسه وكان يعرف جيدًا نوع الحافز المرعب الذي لن يفشل حتى تكتمل المهمة بمجرد إصدارها واستلامها.

 

حتى لو كانت الأجنحة الفضية قوية ، فهل يمكنها أن تصارع مئات الآلاف من اللاعبين؟

 

سيكون من العجب إذا لم يتم مطاردة النقابة بأكملها إلى المستوى صفر.

 

كان هوك مستاء قليلا. “هل علينا فقط الدفاع بشكل سلبي؟”

 

“ليس بالضرورة ، يمكننا تجربة فخ!” ابتسم رولاند .

 

أضاءت عيون هوك. “أوه ، الأخ كونغ مينغ ، كيف تخطط لوضع الإستراتيجيات؟”(خبير استراتيجي في الممالك الثلاث واسمه الصيني هو كونغ مينغ)

 

 

في هذه الأثناء ، في القلعة ، جلس جون الكبير وجون الصغير في مواجهة بعضهما البعض ، وبجانبهما وقف عدد من ضباط الجيش الشباب.

 

اشتعلت النيران في المدفأة بشكل مشرق ، وأضاءت وجوه الجميع.

 

قال جون الكبير ، وسط أصوات الطقطقة العرضية ، “الآن أنهى الأبناء الذهبيون تجميعهم مبكرًا ، وقد حفروا أيضًا العديد من الخنادق الطويلة بعرض مترين وعمق ثلاثة أمتار بالقرب من الأحواض ، واحدًا تلو الآخر ، بحيث يوجد عشرة ، وتشكيل حصن شبه دائري يحمي أرصفتهم – لن تتمكن خيول الحرب من الاندفاع عبرها. علاوة على ذلك ، فقد وضعوا أيضًا ألواحًا خشبية على الخنادق ، حتى يتمكن الأشخاص العاديون من التجول بحرية ، لكن جنودنا لا يستطيعون ذلك بالتأكيد. الحمل أثناء حمل الرجال ثقيل للغاية ، وسوف ينهار بمجرد صعودهم “.

 

أظهر عدد قليل من الضباط الشباب الاشمئزاز.

 

هذا النوع من التكتيك مخصص فقط للجبناء.

 

هؤلاء الأبناء الذهبيون ليس لديهم فروسية على الإطلاق.

 

يجب خوض الحرب بشكل مستقيم.

 

“ما مدى عدم كفاءتهم لاستخدام هذه الطريقة لتقييد سلاح الفرسان لدينا؟ ”

 

بدا الحشد مكتئبا.

 

لقد عرفوا جيدًا في قلوبهم أنه لا يمكنهم قول هذا إلا أمام شعوبهم ، وإذا كان الأمر كذلك بالفعل ، فسيكون من المدهش ألا يضحك النبلاء واللوردات الآخرون حتى الموت.

 

إذا كانت تكتيكات جون الكبير القتالية مستقيمة حقًا ، لكان قد أكد على سلاح الفرسان الثقيل ولم يكن ليعطي أقواسًا لسلاح الفرسان.

 

لم يكن أكثر من محاولة استغلال تنقل الفرسان الخفيف لكبح القتلى والجرحى. (كبح القتلى؟!?)

 

من الواضح أن هذا النوع من أسلوب القتال كان أحد التكتيكات الجبانة التي تحدثوا عنها.

 

خاصة جون الكبير : كان يعتقد أن سلاح الفرسان الخفيف تحت قيادته لا يقهر ، لكن الجانب الآخر حفر بعض الخنادق لإيقاف أقوى قوة قتالية له.

 

بعد لحظة من الصمت ، قال جون الكبير ، “لقد حاربت وقدت لأكثر من عشرين عامًا ، ورأيت خنادق من قبل ، لكنها كانت تستخدم فقط لمنع السحرة من القصف المكثف بالكرات النارية.

 

عادة ، سيكون هناك خط أفقي واحد فقط يمكن لسلاح الفرسان أن يمر فوقه في قفزة واحدة.

 

لكن الخنادق التي صنعها هؤلاء الأبناء الذهبيون هي عشرة على التوالي ، وحتى أفضل فارس لا يستطيع تحفيز الحصان على القفز عشرة خنادق على التوالي.

 

والمسافة بين الخنادق قصيرة جدًا.

 

من الواضح من هذا الجانب أنهم يعرفون كيفية التعامل مع سلاح الفرسان “.

 

“ومع ذلك ، أعتقد أنهم لم يدركوا أن هذه هي الطريقة للتعامل مع سلاح الفرسان. ربما كانوا يفكرون فقط في حفر المزيد من الخنادق ، وفي حالة وقوع معركة ، يمكنهم الحفر في الأرض والهروب مثل الفئران “.

 

 

ضحك الضابط الشاب بعد أن قال هذا ، لكن لم يردده أحد ، وسرعان ما أغلق فمه محرجًا.

 

“حقيقة أن الجانب الآخر لم يستخدم تشيفال دي فريزي ، ولكن هذه الطريقة الأكثر حكمة ، تظهر أنهم تعلموا على الأقل كيفية إدارة الحرب.”

فكر جون سينيور في الأمر وقال ، “قد تكون هذه حيلة رولاند – إنه ساحر ، واسع المعرفة ، لذا فليس من المستغرب أن يكون لديه بعض المعرفة العسكرية.”

 

(.-يمثل cheval de frize عقبة دفاعية ، والتي كانت موجودة في عدد من الأشكال وكانت تستخدم في تطبيقات مختلفة. وشملت هذه المنشآت تحت الماء المستخدمة لمنع مرور السفن أو غيرها من السفن على الأنهار ، أو كتدبير لمكافحة سلاح الفرسان يتكون من إطار متنقل مغطى بالعديد من المسامير الطويلة أو المسامير الخشبية)

 

 

 

 

وافق الآخرون على اتفاق.

 

 

حتى في العلاقة العدائية ، فإنهم سيعترفون بسعة الاطلاع وغموض ملقوا التعاويذ .

 

 

لكن في الواقع … تم اتخاذ هذا القرار من قبل هوك ، الذي كان الرجل الثاني في قيادة النقابة ، وغالبًا ما تولى قيادة PK على نطاق واسع في الألعاب ، وعلم نفسه أيضًا فن القيادة والتكتيكات العسكرية ونظريات التشكيل عبر الزمن.

 

كان حفر العديد من الخنادق العمودية الطويلة ضد سلاح الفرسان أمرًا أساسيًا بقدر الإمكان.

 

“هل لديك أي طرق لإجبارهم على الخروج من الأرصفة؟” نظر جون الكبير إلى الآخرين بترقب.

 

وإلا فسيتعين علينا خوض حرب طويلة معهم. في حين أن الحرب الطويلة ستكون مفيدة لنا أيضًا ، سيكون لها تأثير كبير على سمعتنا ، وسيقول الغرباء إننا لا نستطيع حتى هزيمة بضع مئات من المتسولين وأربعة مهنيين “.

 

هز الجميع رؤوسهم.

 

لم يتمكنوا من التفكير في الطريقة الصحيحة في الوقت الحالي.

 

كان هناك أربعة مهنيين على الجانب الآخر: ساحر وكاهن ومحاربان.

 

اثنان من النخب ، والمحاربان الآخران كانا مقربين من النخب.

 

علاوة على ذلك ، كان للجانب الآخر ميزة جغرافية ، وفي هذه الحالة ، حتى لو تقدم المشاة إلى الأمام متجاهلين حياتهم ، فمن المحتمل أنهم ما زالوا غير قادرين على النجاح.

 

 

 

بدلا من ذلك ، سيموت الجنود بأعداد كبيرة.

 

بعد كل شيء ، لم يكن المشاة في ديلبون جيدين حقًا.

 

الجميع تنهد تنهدًا طويلاً وعميقًا.

 

في هذه اللحظة ، دخل أحد الكشافة وقال ، “رئيس البلدية ، هناك حركة من الهدف. وفقًا لملاحظاتنا ، يبدو أنهم دخلوا في جدال ، وغادر الملقيان الرصيف على متن قارب صغير متجهًا إلى المصب “.

 

أضاءت عيون جون الكبير . “حقا؟”

 

 

 

 

 

أومأ هذا الكشاف بقوة. “يمكننا أن نضمن هذا بنسبة مائة بالمائة.”

 

“الحجة مفيدة.” وقف جون الكبير . “أرسل رسالة لقواتنا البحرية لتنزل من أعلى النهر في الحال وتذهب وتغرق هذين الرجلين في النهر.”

 

قال جون الصغير بقلق بعض الشيء ، “أبي ، أخشى أن هذه حيلة.”

 

لوح جون الكبير بيده. “لا يهم حتى لو كانت حيلة. طالما انفصوا ، سواء كانت حيلة أم لا ، فهذه خطوة خاطئة. فصل القوات يعني تشتيت القوة القتالية. دع المشاة ورماة السهام يغادرون المدينة ويحاصرونهم على الفور “.

 

شعر جون الصغير أن شيئًا ما كان خطأ ، لكنه لم يجد سببًا مناسبًا لمعارضة والده ، لذلك ترك الأمر يذهب.

 

ركض الضباط الآخرون بحماس خارج غرفة الدراسة لتنفيذ أوامر جون الكبير .

 

ثم أدار جون الكبير رأسه وقال ، “يا بني ، ساعدني في درعي!”

 

[1]  PY هي الأحرف الأولى للكلمات فتحة الشرج / صديق باللغة الصينية ، وهي في الأساس تجارة قذرة / فاضحة ، أو مجرد تجارة بين الأصدقاء

 

[2] يصف الإمبراطورية الإسبانية والإمبراطورية البريطانية

 

[3] اسم صيني قديم لليابان ؛ السادة ، في هذه الحالة ، يشيرون بشكل ملطف إلى المنحرفين

 

 

*************

اشعر ان الفصل اصبح اطول خصوصا هذا الفصل يا رجل انا متعب ، لكن هناك خبر جيد لي وجدت موقع لا ينزع الابوصطرف من الكلام لذا هذا يسهل علي

 

 

الملاحظات ذات الارقام وتكتب بالنهاية هي للتمرجم الانجليزي اما التي اكتبها انا فتكون بين() بعد الكلام اخبروني كيف تريدون ان تكون ملاحظات المترجم الانجليزي اعني بعد الكلام مباشرة ام في آخر الفصل

 

 

القاكم بعد غد باذن الله

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط