سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Mages Are Too Op 36

36 - الفصل السادس والثلاثون : تسديد كرة البولينج.

36 – الفصل السادس والثلاثون : تسديد كرة البولينج.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمان الرحيم,

استمتعوا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

“أنا لا امزح” تنهد رولاند وقال : “هذا الشيء موجود حقًا للحديث عن محفظته”.

 

 

 

أثناء حديثه، زحف الشبح الشفاف من التابوت وصرخ على بعد ثلاثة أمتار منهم بنظرة واحدة لم يروا أي عاطفة سوى التصميم على قتلهم في عيون الشبح.

 

 

 

تراجع الاثنان، لوح بيتا بسيفه الطويل وابتلع لعابه : “هذا الشيء يبدو مخيفًا إلى حد ما الأخ رولاند، هل لديك أي خبرة في التعامل مع هذه الأشياء؟”.

 

 

 

“كيف سأملك واحداً؟” قال رولاند بلا حول ولا قوة : “لقد رأيت روح فالكن فقط حتى الآن، لا يمكنني مهاجمة فالكن، ام هل يمكنني ذلك؟”.

 

 

 

“الأخ رولاند، ضع خطة معركة” توقف بيتا عن التراجع وتوقف أمام رولاند : “من الافضل لك ان تسرع”.

 

 

 

كان الشبح فجأة يحمل رمحًا شفافًا في يده، من الواضح أن الشبح كان خبيثًا وكان على وشك اتخاذ إجراء.ة، أدرك رولاند أنهم لن يستطيعوا التراجع بعد الآن، بعد كل شيء كانت الأشباح عادة قوية في القصص.

 

 

 

“سأحاول السيطرة عليه” أخرج رولاند الصولجان من حقيبته وقال : “اقفز الآن”.

 

 

 

لم يعرف بيتا السبب لكنه اتبع تعليمات رولاند بصفته نصف محارب قفز بارتفاع مترين تقريبًا.

 

 

 

عندما قفز بيتا مباشرة، وجه رولاند الصولجان السحري إلى أسفل.

 

 

 

°حلقة جليدية°!*

 

 

 

*في فصول ماضية كنت تسمى خاتم الجليد، لكن حلقة هو الأصح*

 

 

 

هتف في صمت.

 

 

 

كانت °حلقة الجليد° هي التعويذة الثالثة التي تعلمها رولاند، يمكنه بالفعل أن يلقيها بصمت.

 

 

 

انتشرت دائرة بيضاء من الجليد على الأرض وجمدت كل ما لمسته.

 

 

 

بدا الشبح غير ذكي لم يراوغ، وتم تجميد ساقيه على الفور، كافح وأطلق صرخة ثاقبة.

 

 

 

كانت نوعا ما غير سارة، إن لم تكن ماسوشياً.

 

 

 

شعر رولاند بالحاجة إلى تغطية أذنيه.

 

 

 

كان بيتا مسرورًا لرؤية أنه تم تطويق الشبح : “أحسنت الأخ رولاند، انه دوري! تسديدة!”.

 

 

 

مع ضوضاء غريبة، اندفع بيتا نحو الشبح في ظلال ضبابية ومع ذلك، نظرًا لأن الأرض أصبحت الآن جليدية زلقة، فقد توازنه وسقط في اللحظة التي بدأ فيها.

 

 

 

ثم تدحرج على الأرض واصطدم بالشبح المكافح مثل كرة بولينج عالية السرعة.

 

 

 

فوجئ رولاند، شاهد بيتا وهو يمر عبر الشبح وتتدحرج إلى جبل التراب أمامه بينما يصرخ.

 

 

 

هذا… في الحقيقة ليس خطأي.

 

 

 

عاد رولاند إلى نفسه بعد ذهول قصير، لقد أطلق ببساطة °كرة نارية أدنى° على الشبح.

 

 

 

في هذه اللحظة، ركز رولاند جزءًا فقط من قوته السحرية، انفجرت الكرة النارية ومزقت الشبح إلى أشلاء.

 

 

 

حتى أن النار أذاب الجليد على الأرض و حولته إلى ماء.

 

 

 

ذهب العدو، لكن رولاند كان لا يزال يقظًا للغاية في النهاية، في العديد من القصص كان يُعتقد أن الأشباح لا تموت.

 

 

 

كان خائفا أن يظهر الشبح فجأة ويهاجمه عندما يرتاح.

 

 

 

ومع ذلك، لم تكن هناك أي علامة على وجود شبح بعد انتظار طويل وكان البرد الموجود في الهواء يتلاشى.

 

 

 

لم يكن الشبح هنا، لكن زحف بيتا خارجاً من كومة التراب.

 

 

 

بدا فرحاً إلى حد ما، كانت ملابسه ملطخة بالغبار وكانت هناك عدة كدمات على وجهه، كاد رولاند يضحك بصوت عالٍ.

 

 

 

“الأخ رولاند، أين الشبح؟” وقف بيتا ونظر حوله بحذر.

 

 

 

فحص رولاند المكان وقال : “من المحتمل أن يكون قد قُتل بسبب كرة النار، يبدو ضعيفًا إلى حد ما”.

 

 

 

مرتاحًا، أعاد بيتا السيف الطويل إلى حقيبته وقال : “يجب أن يكون نوعًا من الوحوش البرية، لكن يبدو أنه محصن ضد الهجمات الجسدية، لقد قطعت رجليه عندما مررت به، لكنني لم أضرب شيئًا كما لو كان ظلًا”.

 

 

 

أومأ رولاند برأسه وقال : “نعم، كما هو الحال في الألعاب الأخرى الأشباح عرضة للهجمات السحرية”.

 

 

 

“سأحرقهم بلهب التنين في المرة القادمة” بد بيتا غاضباً إلى حد ما : “كنت سأستخدمه لو رأيته قادما كدت أفقد الوعي عندما اصطدمت بهذه الكومة”.

 

 

 

كاد رولاند أن يضحك عندما تذكر كيف تدحرج بيتا مثل كرة بولينج.

 

 

 

عند رؤية تعبير رولاند، قال بيتا بحزن : “اضحك إذا أردت الأخ رولاند، لكن هل خدعتني عن قصد؟”.

 

 

 

“بالطبع لا!” نفى رولاند ذلك دون أي تردد.

 

 

 

“انسى ذلك” نظرتبيتا إلى رولاند وقال : “دعونا نقسم العملات المعدنية، لا أعتقد أن الشبح سيناقش معنا بشأن محفظته بعد الآن”.

 

 

 

وافق رولاند معه.

 

 

 

قام رولاند بتخزين الجزء الخاص به من العملات المعدنية داخل حقيبة الظهر، وأعاد ملء المقبرة °بيد السحر°.

 

 

 

ثم عاد الاثنان بعناية إلى الطريق الرئيسي.

 

 

 

في هذه اللحظة كان الظلام تاماً، و كانت السحب تحجب القمر مما يجعل من المستحيل رؤية أي شيء في الغابة.

 

 

 

لحسن الحظ، كان رولاند قادرًا على صنع °كرة الضوء°، خلق أربع كرات وأضائت المنطقة.

 

 

 

سيطرت الحيوانات الليلية في المساء، وكان العديد منها مفترسات شرسة.

 

 

 

كانت معظم الحيوانات الليلية خائفة من الضوء، بينما كان رولاند وبيتا في طريقهما، عوت مخلوقات ذات عيون خضراء ومرت في الغابة القريبة منهم بين الحين والآخر.

 

 

 

بعد عدة مرات، قال بيتا : “إنها مجموعة من الذئاب، إنها سريعة للغاية وسريعة الاستجابة”.

 

 

 

نظر رولاند في الظلام وسأل في دهشة : “هل تستطيع رؤيتهم؟”.

 

 

 

أوضح بيتا : “بصفتي ساحراً و هجين من مواليد التنين، لدي رؤية +2 للظلام يسمح لي برؤية كل شيء في نطاق خمسين مترا”.

 

 

 

نقر رولاند على لسانه : ” القديسون النبلاء لديهم الكثير من المواهب الأولية العملية”.

 

 

 

“ما المواهب التي اخترتها يا الأخ رولاند؟” سأل بيتا بفضول.

 

 

 

“‘استثناء المواد السحرية’ و ‘التحكم في الطاقة السحرية’ ” وأوضح رولاند : “الموهبة الأولى لا تحتاج إلى شرح. يمكن ‘للتحكم في الطاقة السحرية’ زيادة عدد العناصر السحرية التي يمكنني التحكم فيها… ولكن الغريب أن ‘التحكم في الطاقة السحرية’ هي موهبة ثابتة لا يمكنني استبدالها لذلك بشكل أساسي، لا يمكنني اختيار سوى موهبة أولية واحدة”.

 

 

 

فوجئ بيتا لفترة وجيزة : “أليست كل الفئات حرة في اختيار موهبتين مبدئيتين؟”.

 

 

 

“لهذا السبب أنا في حيرة، لقد كنت أشك في أن قدرتي على تركيز قوة سحرية وفيرة في تعويذة واحدة لها علاقة بهذه الموهبة”، هز رولاند كتفيه وقال : “هناك الكثير في هذه اللعبة نحتاج ان نعرفه”.

 

 

 

تحدث الاثنان وهما يمشيان، دون أن يدركوا ذلك كانوا قد خرجوا بالفعل من الغابة.

 

 

 

كان أمامهم سهل.

 

 

 

في الأفق، ارتعشت بقع غامضة من الضوء.

 

 

 

لقد كان وهمًا حدث عندما تحركت المشاعل في سور المدينة بفعل الرياح.

 

 

 

كانت مدينة ديلبون!.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

+++++++++ تعليق و أنتظر فصول الغد

 

 

 

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط