سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Mages Are Too Op 42

42 - الفصل الثاني والأربعون : تكلفة المعاملة.

42 – الفصل الثاني والأربعون : تكلفة المعاملة.

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمان الرحيم,

استمتعوا.

 

 

 

 

 

 

 

 

ترددت أصوات خطوات في الغابة، كان بيتا يحمل الفتاة، لكنه كان يركض أسرع من رولاند الذي كان خالي الوفاض.

 

 

إذا لم يبذل رولاند قصارى جهده، لكان قد تُرك بعيدًا.

 

 

ومع ذلك بحلول الوقت الذي كانوا فيه خارج الغابة، كان بيتا بالفعل متقدمًا عليه بمئة متر.

 

 

لكن توقف بيتا وتنفس بصعوبة عندما وصل إلى المدينة، بسبب حظر التجول لم يتمكن من الدخول المدينة.

 

 

سرعان ما لحق به رولاند، لم يكن لديه وقت لمسح عرقه، لمس أنف الفتاة وشعر بأنفاسها الضعيفة مرتاح لكن عبس عند بوابة المدينة المغلقة.

 

 

“البوابة… ليست مفتوحة!” تنفس بيتا بعمق وقال : “ماذا يجب أن نفعل؟”.

 

 

كان بإمكانه أيضًا معرفة أن الفتاة كانت تحتضر، كلما عولجت مبكرًا زادت احتمالية بقائها على قيد الحياة.

 

 

نظر الجنود على سور المدينة إلى رولاند وبيتا بتوتر.

 

 

كان هناك مسافرين فشلوا في دخول المدينة في الوقت المحدد كل يوم، لكنهم شاهدوا الشابين اللذين بدا أنهما شخصيات كبيرة في مفاجأة، متسائلين لماذا كان أحدهما يحمل فتاة عارية.

 

 

 

 

كانت لديهم نظرية، لكن لم يبرز أحد ويخدم العدالة وبدلاً من ذلك، أبعدوا أعينهم وكأنهم لم يروا شيئًا.

 

 

صرخ رولاند في وجه الجنود “افتحوا البوابة، لدينا فتاة محتضرة في حاجة ماسة إلى العلاج الطبي!”.

 

 

رأى الحراس الفتاة بين ذراعي بيتا، لكنهم نظروا إلى بعضهم البعض وهزوا رؤوسهم دون قول أي شيء.

 

 

“إنها حقا في خطر مميت، أعلم أن لديك قواعد لكن هل يمكنك القيام بإستثناء؟ واحد على الأقل، يمكنك فتح فجوة والسماح لأحدنا بإرسال الفتاة للداخل”.

 

 

دوى صراخ رولاند في الهواء، لكن الجنود لم يتأثروا.

 

 

شعر التجار والمسافرون الذين كانوا خارج المدينة بالارتياح.

 

 

لا ينبغي أن يكون النبيلان اللذان كانا يحاولان إنقاذ فتاة من الأشرار.

 

 

لم يتلق رولاند أي رد من الجنود أعلاه، ولم يستطع إلا أن يشد قبضته.

 

 

نظر بيتا إلى الفتاة بين ذراعيه واقترح : “لماذا لا نقتحم المكان؟”.

 

 

لم يكن صوته عالياً لكنه كان صافياً في الليل الهادئ.

 

 

قام الجنود على الفور بتغيير تعابيرهم وتوجهوا إلى سلاحهم.

 

 

ومع ذلك، نظرًا لأن المتحدث بدا أنه نبيل لم يتخذوا أي إجراء حقيقي.

 

 

إذا أدلى تاجر أو مسافر منتظم بهذا البيان فستكون النتيجة مختلفة تمامًا.

 

 

كانت هناك احتمالات بأنهم كانوا قد غرقوا بالسهام.

 

 

قال رولاند : “دعني أحاول مرة أخرى”، لقد تذكر فجأة ما قاله غرو لذلك صرخ : “نحن الأبناء الذهبيون، ونحاول إنقاذ الناس الآن يجب أن تعرف ما فعله اثنان من الأبناء الذهبيين منذ فترة، أليس كذلك؟ إذا كنت لا تريد منا أن نكرهك افتح البوابة، إذا لم تتمكن من اتخاذ القرار أبلغ رئيسك أنا متأكد من أن رئيسك هناك”.

 

 

الأبناء الذهبيون!.

 

 

نظر الجنود إلى بعضهم البعض في حيرة، كجنود كانوا يعرفون بطبيعة الحال الصراع الذي حدث بين اثنين من الأبناء الذهبيين ونبيل قوي قبل شهر.

 

 

إنهم بالتأكيد لا يجرؤون على إثارة غضب مثل هذه الوحوش التي يمكن أن تبعث بعد الموت.

 

 

“سأمنحك خمس دقائق، سنقوم بالاقتحام إذا لم يكن هناك رد خلال خمس دقائق ولا تلومنا على كوننا قاسيين للغاية”.

 

 

كانت أربع °كرات ضوئية° تحلق حول رولاند، ولكن لكي يكون أكثر إقناعًا ركز قوته العقلية وألقى °كرة نارية° زرقاء على المنطقة الفارغة خلفه.

 

 

تحت أنظار الجميع، طارت °كرة النار° مئة متر وانفجرت.

 

 

 

 

تركت حفرة سوداء بعمق مترين، وما زالت النيران مشتعلة على الأرض.

 

 

كانت بالتأكيد قوية بما يكفي لتفجير بوابة المدينة.

 

 

الجميع تعرق عندما رأوا هذا، كان السحر مرعبًا جدًا بالنسبة لهم.

 

 

في هذه اللحظة ظهر الضابط أخيرًا على سور المدينة نظر إلى رولاند وبيتا وقال بلا تعابير : “كيف يمكنك إثبات أنكم أحدا الأبناء الذهبي؟”.

 

 

“هل أموت من أجلك مرة واحدة؟”، استهزأ رولاند وقال : “بالطبع، أول شيء أفعله بعد بعثي هو قتلك، حياتك لي كيف يبدو؟”.

 

 

شعر الضابط الشاب بصداع، فقط أحمق كان سيبادل حياته بحياة وحش لا يموت.

 

 

“حسنًا، يمكنك الدخول!” صرخ الضباط للجنود : افتحوا لهم فجوة، أيضا يجب أن يكون الرماة جاهزين، سيتم قتل أي شخص باستثناء الأبناء الذهبيين إذا اقتحموا المكان!”.

 

 

شعر كل من رولاند وبيتا بالارتياح لسماع ذلك.

 

 

سرعان ما اصدرت بوابة المدينة صريراً وفُتحت فجوة، رمش رولاند بعينيه و دخل، أمسك رولاند جنديًا وسأل : “أين كنيسة الحياة؟”.

 

 

“في شمال شرقي البلاد؟” قال الجندي ثم نظر إلى الفتاة بين ذراعي بيتا وصرخ : “أليست ليزا، ابنة أولد فينسنت؟ ماذا حدث لها؟ حسنًا، سأقودك إلى هناك”.

 

 

قال الجندي لشركائه على عجل : ستغلقون البوابة، سأحضرهم إلى كنيسة الحياة “.

 

 

ثم ألقى الجندي سلاحه وراح يجري.

 

 

تبعه بيتا ورولاند.

 

 

بسبب حظر التجول، كان عدد قليل من الناس في الشوارع ولكن يمكن رؤية النبلاء في العربات من حين لآخر.

 

 

لم يتم تقييد النبلاء بحظر التجول.

 

 

ركض الثلاثة بسرعة، بدت خطواتهم وكأنها تمطر في الشارع.

 

 

بعد عشر دقائق، وصلوا إلى معبد ضخم.

 

 

كانت البوابة البنية مغلقة، لكن ضوء الشموع تسرب من الفجوة أسفل البوابة.

 

 

ضرب الجندي البوابة، وفعل رولاند الشيء نفسه.

 

 

تأكد بيتا من أنفاس الفتاة وصرخ : “إنها لا تتنفس، لكن جسدها لا يزال دافئًا!”.

 

 

اللعنة!

 

 

 

 

بقلق، كان رولاند على وشك إطلاق °كرة نارية أدنى° على البوابةعندما فُتح أخيرًا.

 

 

فتح القس في منتصف العمر في رداء أبيض البوابة قاتمة، كان على وشك أن ينفجر في غضب، لكن غضبه قد تفجر عندما رأى رولاند وبيتا بحلول الوقت الذي رأى فيه الفتاة المحتضرة بين ذراعي بيتا، اختفى كل غضبه لوح بيده وصرخ : “تعال!”.

 

 

هرعوا إلى المعبد صاح القس في منتصف العمر : “ضعها على طاولة الطقوس”.

 

 

بعد تعليماته، وضع بيتا الفتاة على الطاولة في وسط قاعة الصلاة.

 

 

هتف الرجل في منتصف العمر بسرعة أمام الطاولة.

 

 

تشكلت كرة من الضوء الأخضر الساطع أمامه وغرقت ببطء في جسد الفتاة.

 

 

التئام جرح الطعنة في صدر الفتاة الأيسر تدريجيًا ، وتحول وجهها إلى اللون الوردي مرة أخرى.

 

 

ثم استدار القس في منتصف العمر ومد يده إلى بيتا : “مسرور بخدمتك، عملتان ذهبيتان من فضلك”.

 

 

عليك اللعنة! انها مكلفة جدا؟ كان رولاند مندهشا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

+++++++++ تعليق و أنتظر فصول بعد الغد

 

 

 

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط