سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Mages Are Too OP 67

الفصل 67: استخدم خطة شخص آخر

 

 

الفصل 67: استخدم خطة شخص آخر

 

 

عشرين إلى ثلاثين متسولًا أحاطوا بهوك ولانس. جثوا على ركبهم أمامهما ، وعلى الرغم من أنهم كانوا ينظرون في عيونهم نظرة خجولة ، إلا أنهم بقوا بعناد.

 

الزقاق كان هادئا جدا. نظر هوك حوله إلى دائرة المتسولين وعبس. “لقد قلت للتو أنك تأمل في أن نتمكن من قيادتك ومساعدتك يا رفاق على كسب لقمة العيش. ما الذي أعطاك هذه الفكرة؟”

 

ابتسم المتسول في منتصف العمر ابتسامة لطيفة وقال: “لقد علقتم هنا منذ فترة. لقد رأينا أنكم لا تتضورون جوعاً ، حتى إنكم اشتريتم منزلاً وأضفتم أثاثًا. لهذا السبب أفكر ، لديكما انتما السيدان الكبيران بالتأكيد طرق للسماح لنا بملء بطوننا. ليس لدينا أي مهارات بخلاف القيام بما قيل. طالما أننا نستطيع ملء بطوننا ، حسنًا نحن على استعداد لفعل ما تريدون يا سادة. ”

 

كانت ضوضاء الشوارع الرئيسية خافتة من المنعطف قبل الزقاق. ركعت مجموعة المتسولين على الأرض ، وكانت تعابيرهم جادة إلى درجة تكاد مثل التدين.

 

تم نقل لانس إلى حد ما. نظر إلى هوك ، على ما يبدو على وشك أن يقول شيئًا.

 

ومع ذلك ، في هذه اللحظة ، سخر هوك فجأة. مد يده وأمسك طوق المتسول في منتصف العمر ورفع الأخير.

 

ثم صدم هوك المتسول في جدار الزقاق.

 

بضربة ، وجه هذا المتسول في منتصف العمر ملتوي من الألم. أمسك يدي هوك بقوة ، محاولًا أن يحرر نفسه حتى يتمكن من النزول من التعليق في الهواء.

 

ومع ذلك ، كان مجرد متسول لم يستطع ملء بطنه طوال العام ، بينما كان هوك شخصًا له فئة. على الرغم من كونه في مستوى منخفض ، لم يكن هوك شخصًا يمكن للمتسول مواجهته.

 

من اللحظة التي رفع هوك المتسول إلى اللحظة التي صدم فيها المتسول بالحائط ، مرت بضع ثوان فقط. كانت هاتان الحركتان سريعتان للغاية.

 

عندما عاد المتسولون الآخرون إلى رشدهم ، هرب نصف المتسولين الراكعين على الفور ، وقفز كثيرون آخرون عن الأرض وركضوا إلى مسافة آمنة. حدق لانس ببساطة في هوك.

 

لم يفهم لماذا يتنمر هوك على متسول ، لكن كصديق جيد ، لم يسأل أي أسئلة.

 

عند رفعه بهذه الطريقة ، وجد المتسول صعوبة متزايدة في التنفس ، وسرعان ما تحول وجهه إلى اللون الأحمر. أبقى هوك المتسول بعيدًا عن الأرض وسأل بصوت بارد ، “هذه الكلمات التي قلتها سابقًا ، من قال لك أن تقولها؟ مجرد متسول مثلك لا يمكنه التحدث بشكل متماسك. إذا كانت لديك مثل هذه المهارات ، فأنت على الأقل ستكون قادرًا على ملء معدتك ، و لن تحتاج إلى أن تكون متسولًا على الإطلاق “.

 

هز المتسول رأسه بقوة.

 

“أرى أنك لا تريد التحدث.” كان تعبير هوك شريرًا إلى حد ما ، فقد رفع المتسول وصدمه بالحائط مرة أخرى.

 

بعد صوت جلجل ، شحب وجه المتسولين فجأة ، ثم تحول إلى اللون الأحمر مرة أخرى. بدأ يسعل بغزارة ، ثم هز رأسه أسرع وأقوى. يبدو أن يديه تحاول أيضًا التحرر من يدي هوك.

 

“ما زلت لا تريد التحدث؟” صنع هوك وضعية كما لو كان سيضرب المتسول بالحائط مرة أخرى.

 

عند سماع هذه الكلمات ، كافح المتسول بشدة.

 

قال لانس في هذه اللحظة ، “هوك ، ربما تكون قد خنقته بشدة. لذا لا يستطيع التحدث والتنفس.”

 

“أعلم ، أنا أفعل ذلك عن قصد.” ألقى هوك المتسول على الأرض ، ثم جلس على الأرض وقال بابتسامة شريرة: “متسول مثلك لا يعرف كيف يتكلم هكذا. من قال لك أن تقول ذلك؟”

 

أخذ المتسول يلهث بحثًا عن الهواء وهو ينظر في رعب إلى هوك. بعد أن لم يكن جسده ينقصه الأكسجين ، جلس على الفور ودفع بقدميه لتحريك جسده للخلف ، ولكن لسوء الحظ ، نزل هوك على كاحله ، وثبته في مكانه.

 

“آه ، ساقي ، من فضلك ، اتركها!” أطلق المتسول صرخة بائسة.

 

ظل هوك غير متأثر. قال ببرود: “في الشهرين الماضيين ، قتلت ما لا يقل عن مائتي شخص إن لم يكن ثلاثمائة ، ولن يكون الأمر مشكلة لإضافتك إلى العدد. إذا لم تخبرني من قال لك أن تأتي إلي ، فلا تفكر في مغادرة هذا الزقاق على قيد الحياة.”

 

أثناء قول هذا ، واصل هوك ممارسة الضغط بقدمه.

 

صرخ المتسول مرة أخرى حتى سمع صوت طقطقة وانقسام في العظام.

 

لم يكن المتسول في منتصف العمر شخصًا لديه إرادة قوية ، لذلك انتحب على الفور ، “سأقول ، سأقول ، من فضلك دعني أذهب.”

 

أزال هوك قدمه. مرتفعًا فوق المتسول ، كما لو كان ينظر إلى القراد ، قال ، “تكلم”.

 

“كان الكابتن لوسيان من حراس المدينة”.

 

بعد أن انتهى المتسول في منتصف العمر من الكلام ، وقف على الفور وهرب. نظر إلى الوراء وهو يركض ، ورأى أن هوك لم يكن يطارده ، ركض أسرع.

 

كان تعبير هوك أكثر كآبة بينما كان يشاهد المتسول يهرب.

 

حتى في يوم حار ، كان جو الأزقة باردًا بعض الشيء. تنهد لانس ، وهو يمسح خصلات الشعر الطويلة على جبهته ، وقال بلا مبالاة ، “ما الذي يريد تحقيقه من خلال انضمام المتسولين إلينا ، تحدث أمروز مزعجة واحدة تلو الأخرى. فلنغير الأماكن من أجل تنميتنا ، هوك.

 

لدينا عدد قليل من العملات الذهبية على أي حال ، يمكننا استئجار عربة أفضل قليلاً للسفر إلى مدينة أخرى “.

 

أصبح صوت لانس ناعمًا إلى حد ما ومتوقعًا في النهاية.

 

لكن هوك هز رأسه. “لن أترك هذا ينزلق. إذا ذهبنا الآن على هذا النحو ، فلن نختلف عن الكلاب الضالة.”

 

“لكن يبدو أننا كنا مستهدفين من قبل النبلاء”. بدا لانس مرهقًا إلى حد ما. “أريد فقط أن ألعب اللعبة بسعادة وراحة. لا أريد أن ألعب هذه اللعبة بمثل هذه هذه معارك فقط ذبح لانهائي.”

 

“لانس ، أنت ساذج للغاية.” هز هوك رأسه. “حتى لو ذهبنا إلى المدينة التالية ، فإن تجربتنا ستكون تقريبًا كما هي الآن”.

 

واصل لانس شفتيه ، وكان يبدو خجولًا. “ولكن عندما نصل إلى مدينة جديدة ، يمكننا التفكير في طرق للتواصل بشكل جيد مع النبلاء مثل رولاند.”

 

كان هوك في حيرة من أمره ، ثم ابتسم.

 

في هذه اللحظة ، استدار رولاند في الزاوية وسار في الزقاق. قال وهو يمشي ، “سأشرح مقدمًا ، لم أكن على علاقة جيدة بالنبلاء.”

 

فوجئ كل من هوك ولانس قليلاً برؤية رولاند.

 

عند رؤية تعبيراتهم ، قال رولاند بابتسامة ، “لديّ خدمة أطلبها منكما يا رفاق ، لم أتوقع أبدًا أن أرى هذه الدراما.”

 

استعاد هوك رباطة جأشه وقال ، “لا تقف بجانب الباب ، لنتحدث في الداخل.”

 

دخل الثلاثة إلى المنزل وجلسوا. قدم لانس كوب من الماء.

 

على الرغم من أنهم كانوا في لعبة ، بدا أن لانس قد جلب معه عاداته إلى الواقع.

 

بعد أن تناول رولاند رشفة ، قال: “استمرارًا للموضوع سابقًا ، لم أبني علاقة جيدة مع النبلاء”.

 

جلس لانس على الجانب وقال ، “لكنك دخلت البرج السحري.”

 

وأوضح رولاند أن “السحرة لهم امتيازات. وعلى الرغم من أنهم ليسوا نبلاء ، إلا أنهم يتمتعون بمكانة عالية”. “والأهم من ذلك ، أن النبلاء لا يستهدفونكم فقط يا رفاق ؛ أنا أيضًا في نطاق هجماتهم. لم يفعلوا أي شيء في الوقت الحالي.”

 

تذكر هوك ولانس الأمر على الفور امر دعوة الحفلة. كلاهما تنهد.

 

تذكر هوك الاسم الذي كشفه المتسول في النهاية. سأل: “رولاند ، ما هي أفكارك حول الاسم الذي أطلقه المتسول؟”

 

“قد تكون إستراتيجية قتل عصفورين بحجر واحد. إذا أخذت هؤلاء المتسولين ، فسيكون ذلك عبئًا عليك أن تعتني بهم ، تسمعهم يشكون ، وستكون بيادق مزروعة بجوارك.” تأمل رولاند لفترة من الوقت وقال ، “إذا بحثت عن مشكلة مع ذلك القبطان الصغير ، فقد تكون مجرد لعبة في أيدي العقل المدبر وراء الكواليس.”

 

أومأ هوك برأسه. “هذا ما اعتقدته أيضًا اللعنة، لدينا القليل جدًا من المعلومات. فيما يتعلق بتقسيم تأثيرات هذه المدينة والمنظمات والأقاليم وما إلى ذلك ، لا نعرف شيئًا على الإطلاق. سيكون من الصعب حتى لو أردنا فقط استنتج التخطيط الأساسي للموقف “.

 

“في الواقع ليس بهذه الصعوبة.” ابتسم رولان.

 

“لماذا لا تستخدم مخططاتهم كطريقتك الخاصة .لماذا يا رفاق لا تنظموا مجموعة من المتسولين؟ بالطبع ، هؤلاء المتسولين الآن لا يمكنك قبولهم. لدى كلاكما نقابات كبيرة تدعمك على أي حال ، يجب أن يكون لديكما درجة من التنظيم و مهارات التعبئة. يجب ألا تكون قدرات المتسولين في جمع المعلومات سيئة “.

 

“هل تقول أنه يجب علينا إنشاء اتحاد للمتسولين؟”

 

أومأ رولاند برأسه. “هذا صحيح. يمكن أن تنشئ الشخصيات غير القابلة للعب منظمات ، ويمكننا بالتأكيد فعلها فهذه اللعبة توفر درجة عالية من الحرية .”

 

 

 

 

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط