المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Mages Are Too OP 73

الفصل 73 الكثير من الناس يبحثون عني

 

الفصل 73 الكثير من الناس يبحثون عني

 

 

 

 

 

ما مدى ثراء نقابة الألعاب في الواقع؟

 

لم يكن رولاند واضحًا جدًا في هذا الشأن.

 

ومع ذلك ، فقد كان يعلم أن غالبية اللاعبين الأغنياء يأتون من نقابات الألعاب ، بل إنهم أسسوا نقابات الألعاب الخاصة بهم.

 

كان هؤلاء الأثرياء جميعًا أثرياء جدًا في الحياة الواقعية ، لكنهم لم يتمكنوا من العثور على أي شيء مثير لم يدخنوا أو يقامروا ، لذلك لم يتمكنوا من الاستثمار إلا في الألعاب عبر الإنترنت.

 

كان الحصول على أفضل المعدات التي تكلف عدة مئات الآلاف من اليوان أمرًا بسيطًا مثل تناول وجبة وشرب الماء.

 

سمع رولاند ذات مرة قصة إخبارية ذات مصداقية كبيرة. في لعبة معينة تعتمد على الأدوار قائمة على رحلة الى الغرب(رواية صينية قديمة).

 

اشترى لاعب غني أفضل سلاح ليس له قيود على المستوى ويضمن ضربة حاسمة من دار المزاد الرسمية.

بلغت قيمة السلاح حوالي مليون يوان.

 

ووفقًا للاعب الثري نفسه ، فقد أنفق ما يقرب من عشرة ملايين يوان على اللعبة.

 

كان هذا مجرد واحد من العديد من اللاعبين الأغنياء داخل اللعبة.

 

كان هذا اللاعب الثري لاعبًا منفردًا فقط ، بينما قام بعض اللاعبين الأغنياء بتجنيد لاعبين آخرين لتشكيل منظمة صغيرة مع وجود أنفسهم في المركز.

 

تلك المنظمات التي كانت أفضل نسبيًا ومنظمة بشكل صحيح تطورت ببطء إلى نقابات ألعاب.

 

عند سماع كلمات هوك ، عرف رولاند أن زعيم نقابة الأجنحة الفضية كان أيضًا شخصًا ثريًا بالتأكيد.

 

علاوة على ذلك ، بناءً على سلوك شراء الذهب من هوك من قبل ، كان على الأرجح أيضًا شخصًا ثريًا.

 

قال رولاند بعد لحظات من التفكير: “لكن ليس لدي الكثير من العملات الذهبية كل شهر”.

 

لكن هوك ضحك. “نعم ، ليس لديك الكثير من المال الآن ، ولكن سيكون لديك الكثير من المال في المستقبل. طالما أن أحدهم ساحر ، فسيتعين عليهم أن يدفعوا لك عملة ذهبية واحدة كإشادة. هذا الأمر لا مفر منه في المستقبل ، ستكون أغنى لاعب في اللعبة “.

 

هذه الكلمات تبدو محرجة للغاية.

 

فكر رولاند للحظة وقال ، “حسنًا ، إذا كان لدي بالفعل الكثير من العملات الذهبية في المستقبل ، فسأبيعها لك بسعر السوق.”

 

عند رؤية رولاند يوافق ، ضحك هوك بسعادة وقال ، “شكرًا ، إنه لمن دواعي سروري العمل معك. أوه ، هذا صحيح ، أخبرني زعيم النقابة أن أنصحك مرة أخرى بالانضمام إلى الأجنحة الفضية حيث يمكن التفاوض بشأن الراتب.”

 

“آسف ، لقد انضممت بالفعل إلى نقابة.”

 

تحول تعبير هوك فجأة إلى ارتباك. لم يكن هناك سوى عدد قليل من النقابات الكبيرة الشهيرة في عالم الألعاب.

 

كانوا في الوسط بينهم ، ليسوا مشهورين للغاية ولكن لديهم نوع من الصلة.

 

ومع ذلك ، كان زعيم جماعتهم يتمتع بإحساس قوي بالبصيرة.

 

لقد شعر بشدة أن هذه اللعبة لها آفاق كبيرة ، لذلك اشترى مقصورات غامرة مسبقًا للعديد من اللاعبين في النقابة.

 

في حين أن العديد من النقابات اعتقدت أن دعاية شركة البطريق كانت مزيفة ، فقد قاموا بالفعل بتجميع الأعضاء ، ووجدوا مدينة صغيرة على وجه التحديد ، واستأجروا مبنىً كبيرًا كمقر مؤقت للنقابة.

 

جميع الأعضاء الذين لديهم كابينة غامرة كانوا يعيشون في هذا المكان.

 

تحرك الجميع كمجموعة.

 

كانت الفكرة الأصلية لقادة النقابة هي استخدام مزايا الوحدة للقيام بشيء كبير ، والاستيلاء على الموارد في اللعبة.

 

ومع ذلك ، لم يتوقع أبدًا أن يتم اختيار كل نقاط ولادة للاعبين بشكل عشوائي.

 

علاوة على ذلك ، كانت خريطة الألعاب كبيرة بشكل استثنائي.

 

انتشر المئات من الأعضاء في مختلف أراضي هوليفين ، نتيجة لذلك ، لم يتسببوا حتى في تناثر المياه.

 

“أي نقابة؟” هوك لا يسعه إلا أن يسأل.

 

“F6!”

 

“أوه!” أطلق هوك الصعداء لحسن الحظ ، لم يكن خصمهم ، كنيسة جارلاند. ثم أدرك على الفور. “F6 ، كما في أول نقابة داخل اللعبة؟”

 

أومأ رولاند برأسه.

 

في هذه اللحظة ، بدا هوك وكأنه في حيرة من أمره.

 

أربك ظهور نقابة F6 الكثير من الناس في عالم نقابات الألعاب.

 

تساءلوا عن اللعبة التي نشأت بها هذه النقابة وكيف لم يسمعوا بها قط.

 

شيء لا تستطيع النقابات الكبيرة مثلهم فعله في الوقت الحالي ، كيف يمكن لنقابة صغيرة أن تنجزه؟

 

هل كان ذلك حظًا أم كانت قوة خالصة؟ كان هناك العديد من النظريات.

 

بعد التزام الصمت لفترة من الوقت ، قال هوك فجأة بنظرة وقحة على وجهه ، “بما أنك عضو في F6 ، و بما اننا أصدقاء ، هل يمكنك الكشف عن كيفية إنشاء نقابة وكيف فعلتموها بهذه السرعة؟ و ما إذا كان للنقابة أي وظائف خاصة أم لا؟ ”

 

كان هوك شخصًا جيدًا جدًا. شعر رولاند أن هذا اللاعب كان شخصًا يستحق تعميق العلاقات معه.

 

الى جانب ذلك ، لم يكن هذا سرًا مهمًا. وعلى أي حال ، فقد استحوذوا بالفعل على المجد لكونهم أول من أسس نقابة. لذا سيكون من المفيد الآن جعل هوك مدينًا له بتقديم المعلومات له.

 

بعد ذلك ، أخبر رولاند هوك بكل ما يعرفه عن النقابات.

 

بعد أن انتهى هوك من الاستماع ، وقف على الفور وقال ، “شكرًا لك على معلوماتك. سأعود الآن لتقديم المعلومات إلى النقابة ، سأغادر الآن.”

 

لوح رولاند بيديه.

 

استدار هوك وغادر دون تأخير.

 

الآن ، بصرف النظر عن F6 ، كانت الأجنحة الفضية فقط على علم بحقيقة أن النقابات تمتلك وظيفة اتصال.

 

كانت هذه الوظيفة مهمة للغاية ، على الأقل من منظور هوك ، فالقيمة الاستراتيجية لها كانت بمثابة موقع قيادة بعيد. كان لا بد من الحصول عليها في أقرب وقت ممكن.

 

بعد انتظار مغادرة هوك ، هز رولاند رأسه.

 

كان يستخدم دائمًا وظيفة الدردشة النقابية ، لكن أعضاء F6 كانوا على دراية ببعضهم البعض. إذا لم يكن ذلك ضروريًا ، فلن يتحدثوا بدون توقف.

 

لن يتركوا سوى المعلومات أو الرسائل التي كانت أكثر أهمية نسبيًا في غرفة الدردشة.

 

على سبيل المثال ، رأى رافيل عبيدًا إلفًا داخل المدينة منذ يومين. سأل عما إذا كان شوك وبيتا ، “الأغنياء” ، يريدان شراء واحدة ، فهم حقاً يبدون جميلات للغاية.

 

سرعان ما هرع لي لين ليضع يديه على أحداهما ، وُجد الاثنان بالقرب نسبيًا من بعضهما البعض.

 

في اليوم الثاني تقريبًا تركت كلمة “رائع” على واجهة الدردشة.

 

ثم ، بعد نصف ساعة ، ترك رسالة أخرى: “بما أنني رأيت أن هذه العبدة الإلف يرثى لها إلى حد ما ، فقد أطلقت سراحها بالفعل”.

 

هذا الشخص المولود بملعقة فضية في فمه.

 

في ذلك الوقت ، تساءل رولاند بشكل غريزي ، “كم عدد العملات الذهبية التي أنفقتها لشراء أحد العبيد؟”

 

“ثمانية!”

 

نعم ، ما زال رولاند لا يستطيع فهم عالم الأغنياء.

 

افتتح رولاند غرفة دردشة النقابة مرة أخرى. على الرغم من وجود عدد قليل من الرسائل ، إلا أن أيا منها لم يقلق به ، لذلك استمر في اشتقاق التعويذات من إتقان اللغة.

 

هذه المرة ، أراد الجمع بين إتقان اللغة وإتقان الكلمات .

 

خلاف ذلك ، سيؤدي هذا عادةً إلى القدرة على فهم الكلمات ولكن غير قادر على قراءتها ، أو القدرة على قراءة الكلمات ولكن غير قادر على فهمها. كان عليه أن يتغيّر بين التعاويذ ذهابًا وإيابًا ، وهي مسألة إشكالية تمامًا

 

من خلال الاستفادة من مهارة حماسة رولاند ، ازداد تجديد القوة العقلية بشكل كبير .

 

ومع زيادة كبيرة في عدد التجارب ، أصبحت كفاءته أعلى بكثير.

 

بينما كان يركز على اشتقاق التعاويذ ، جاءت فيفيان مرة أخرى.

 

“الرئيس ، السيد جون ، يريد أن يراك”.

 

نظر رولاند. شعر أنه غريب نوعًا ما: ما هو نوع هذا اليوم؟ لماذا كان هناك الكثير من الناس يزوره؟

 

لكن مهما حدث ، كان لا يزال يتعين عليه مقابلة ابن الرئيس.

 

بعد كل شيء ، كان الرئيس من النبلاء.

 

بعد عدة دقائق ، جاء جون وجلس في غرفة الدراسة.

 

لقد قام بتقدير حجم رولاند بفضول ، وبعد فترة ، قال ، “سيد رولاند ، أن تحصل على لقاء معك أمر صعب حقًا إلى حد ما.”

 

عبس رولاند في هذا. على الرغم من أن الطرف الآخر تحدث بابتسامة وصوت لطيف ، إلا أن هذه الكلمات حملت بلا شك تلميحًا من التوبيخ. نظر إلى الرجل الآخر ، وابتسم بخفة ، وقال

 

“السيد جون ، هل تشير إلى أنني لم أحضر الحفلة؟ أنا آسف جدًا. في ذلك الوقت ، كنت أعتني بمشكلة صغيرة تتعلق بنظرية السحر. لم أكن في مزاج لحضور حفلة ما “.

 

“أنا لا أقصد ذلك”. كان لدى جون عيون زرقاء وشعر أشقر ، وكان يبدو وسيمًا جدًا ، ولكن بالمقارنة مع شوك ، لا تزال هناك فجوة كبيرة.

 

“أردت فقط أن أقول ، سيد رولاند ، لقد مر بعض الوقت منذ أن أتيت إلى ديلبون ، لكنك بقيت دائمًا داخل البرج السحري ، وهذا ليس شيئًا يجب أن يفعله ملقي إملائي المؤهل!”

 

أذهل رولاند للحظة. “ما الذي يجب أن يفعله ملقي الإملاء المؤهل؟”

(الاملاء هو التعاويز مثل الكلام او الطريقة التي يلقون بها )

 

 

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط