سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Mages Are Too OP 75

الفصل 75

 

الفصل 75

 

 

 

على الرغم من أن وجهه كان أخضرًا تمامًا وكان مزاجه متوترًا جدًا ، إلا أن تشي شاوتشيو لم يقل أي شيء.

 

كان لأخته الصغرى شخصية فظيعة. كان لديها لسان حاد وتحب سحب البساط من تحت قدميه. كان لديها الكثير من العيوب ، لكنها كانت أخته في النهاية.

 

لم يكن على استعداد لتوبيخها.

 

هذا هو السبب في أنه كان بإمكانه فقط إظهار وجهه الأخضر وعدم قول أي شيء.

 

على الرغم من أنه كان يطلق عليه المبذر الأحمق ، إلا أن رولاند لم يكن غاضبًا على الإطلاق.

 

كان هذا لأنه رأى شعاعا غريبا من الضوء ومض في عيون الفتاة . كان حادًا بعض الشيء ويبدو كما لو أنها تهدده ، كما لو كانت تقول: إذا لم تجرؤ على دفع الرسوم الآن ، وتخيب أمل أخي ، سأكسر ساقيك.

 

غالبًا ما كان بإمكان رولاند رؤية مثل هذا التعبير في عيون المرء.

 

كأصدقاء مقربين ، عادة ما يتصرفون بهذه الطريقة ، يسحبون البساط من تحت أقدام بعضهم البعض ، متقلبون في مشاعرهم ، لكن هذا كان تفاعلًا يوميًا بين أصدقاء الطفولة. إذا تجرأ أي من الغرباء على استخدام كلمات مماثلة لإهانة أحدهم ، فسوف يسارعون بلا شك إلى ضربهم بشكل جيد.

 

لهذا السبب لم يمانع رولاند. أخرج هاتفه وقال ، “سأمسحه!”

 

أخذت الفتاة هاتفًا ذكيًا بغلاف وردي فاتح وفتحت رمز الدفع الخاص بها.

 

قام رولاند بمسحها ضوئيًا. ظهرت الصورة الرمزية للفتاة والاسم المستعار على الإنترنت على هاتفه.

 

كانت الصورة الرمزية عبارة عن شجرة صغيرة تنبت ؛ كان اسمها المستعار على الإنترنت ليل المد والجزر الرملي. (Night Tide Sands)

 

كان الاسم المستعار على الإنترنت اسمًا رائعًا.

 

قام رولاند بإدخال المبلغ في هاتفه. وسرعان ما اطلعت الفتاة على إشعار التحويل على هاتفها ، المبلغ المدفوع بالكامل. نظرت بغرابة إلى رولاند وقالت ، “لنأكل بعض المعكرونة معًا.”

 

“لا داعي ، لقد تناولت الإفطار بالفعل قبل مجيئي”.

 

المعكرونة داخل القدر كانت رائحتها لذيذة حقًا. لقد أثار بالفعل شهية رولاندز ، لكنه لم يكن من عشاق الطعام.

 

بالإضافة إلى ذلك ، كانت هذه هي المرة الثانية التي يجتمعون فيها وكانوا على دراية ببعضهم البعض ، وكانت الدعوة شكلاً من أشكال المجاملة. إذا هرعت حقًا لتناول المعكرونة ، فأنت أحمق جاهل.

 

ومع ذلك ، قالت الفتاة بصدق ، “بما أنك دفعت الرسوم الدراسية ، يجب أن تأكل هذه المعكرونة.”

 

هاه؟ كان رولاند متفاجئًا إلى حد ما. هل اهتم هذا المكان أيضا بوجبات الطلاب؟

 

أوضح تشي شاوتشيو : “سيكون تدريبنا على تقنية المياوداو الأرثوذكسية مرهقًا للغاية ، وسيتطلب متطليات أكثر على بنية الجسم و القدرة على التحمل. حسنًا ، لذا نضيف بعضًا من الطب الصيني لتقوية الجسم وتنشيطه في وجبة الإفطار لدينا لتحسين الدورة الدموية”. “ومع ذلك ، أنا آسف لأنني لا أستطيع أن أعطيك وصفة هذا الدواء الصيني. ومع ذلك ، نظرًا لأنني مسؤولاً عن تدريبك ، فعلي تغطية إفطارك جيدًا في المستقبل.”

 

“هل كانت هذه فكرة اللحظة الأخيرة ، أم أنه تم النص عليها عندما فتحتما يا رفاق للعمل؟” طلب رولاند بدافع الفضول.

 

“تم تعيينه عندما فتحنا للعمل ، وسيأكل الطلاب الآخرون معنا أيضًا.”

 

وبينما كانوا يتحدثون ، جاء الطلاب الأربعة من السقيفة الكبيرة ، وكانوا حارين ومتعرقين.

 

كان السائر في المقدمة شابًا مراهقًا أسمر قليلاً. صرخ ، “ابن عمي ، أسرع ، ساعدني في مغرفة وعاء من المعكرونة ، أنا أتضور جوعاً”.

 

“لا تتعجل ، امسح العرق أولاً.” كان تعبير المد والجزر الرملي لطيفًا بشكل واضح تجاه هؤلاء الأولاد الصغار مقارنة بتعبيرها عند مواجهة إخوها الأكبر سناً ، كأنهما كانا شخصان مختلفان.

 

بينما كان هؤلاء الأولاد الصغار يمسحون عرقهم ، قامت الفتاة بغرف أربعة أوعية كبيرة من المعكرونة ووضعها على الطاولة.

 

بعد ذلك ، تلقى كل من تشي شاوتشيو و رولاند وعاءًا.

 

كان للفتاة وعاء صغير خاص بها. لم يتبق سوى الحساء في القدر الكبير.

 

جلس الأطفال الأربعة بجانب الطاولة وبدأوا في التهام المعكرونة.

 

أمسك تشي شاوتشيو بوعائه الكبير وجلس في زاوية. وبينما كان يأكل ، أشار بعينيه إلى رولاند ليأكل بسرعة.

 

أمسكت الفتاة بوعائها وتراقبه بصمت.

 

حسنًا ، قلد رولاند تشي شاوتشيو و جلس القرفصاء وأكل في الزاوية. بعد تناول الطعام ، اكتشف أن هذه المعكرونة حقًا مذاقها جيد جدًا.

 

على الرغم من وجود طعم طبي ، إلا أنه تمتزج بأعجوبة مع المعكرونة. كان لذيذ جدا.

 

بعد تناول وعاء كبير من المعكرونة ، شعر رولاند بالراحة والدفء في كل مكان.

 

لم يستطع إلا أن يسأل ، “هل استخدام الطب الصيني كل يوم في طهي المعكرونة على نار هادئة أمر مكلف للغاية بالنسبة لكم يا رفاق؟”

 

قال تشي شاوتشيو بابتسامة: “لقد كان الأمر مكلفًا للغاية ، ولكن في العشر إلى العشرين عامًا الماضية ، استفدنا من زراعة الأدوية العشبية الصينية على نطاق واسع. هو الآن أرخص “.

 

كان رولاند أكثر فضولًا الآن. “إذن ما مدى تكلفة ذلك في ذلك الوقت؟”

 

“سمعت من جدي أنه عندما كان في سن المراهقة ، قبل تأسيس جمهورية الصين الشعبية ، كان تناول وعاء من المعكرونة مع الطب الصيني يستهلك ستة إلى سبعة أيام من الطعام لعائلة مكونة من خمسة أفراد.”

 

تنهد تشي شاوتشيو بعمق وقال: “في الماضي ، لم يكن القول بأن الفقراء يتعلمون القراءة والأثرياء فقط يتعلمون فنون الدفاع عن النفس مزحة. والآن بعد أن أصبحت مستويات المعيشة جيدة ، يمكن للجميع ملء بطونهم ، ولكن ليس الكثير من الناس على استعداد لتعلم فنون الدفاع عن النفس بعد الآن. كما أن وضع فناني الدفاع عن النفس يزداد سوءًا “.

 

أراد رولاند حقًا أن يقول إنه منذ عهد أسرة سونغ ، لم ترتفع مكانة فناني الدفاع عن النفس. ومع ذلك ، من الطبيعي أنه لن يقول هذه الكلمات بحماقة.

 

في هذا الوقت ، كانت الفتاة قد انتهت أيضًا من تناول الطعام. وضعت سلطتها وقالت للأطفال الأربعة ، “أنتم ستغسلون الأطباق ، أنا سآخذ أخيكم الصغير إلى المخزن لأختار بعض الأشياء لتعلم فنون الدفاع عن النفس.”

 

تمتم الأطفال الأربعة بالموافقة.

 

في غضون ذلك ، أشار رولاند إلى نفسه. “أنا؟ الأخ الأصغر؟”

 

قال تشي شاو تشيو بابتسامة: “نعم ، أنت”. “أنت الآن الأخ الصغير.”

 

“ما هذا العصر ، هذا عفا عليه الزمن.” شعر رولاند بالذهول إلى حد ما في هذه التسمية.

 

ومع ذلك ، قالت الفتاة على الجانب ، “هل تجد أنه من الغريب أن يتصل الناس ببعضهم البعض بالأخت الكبرى أو الأخ الأصغر في الكلية؟”

 

“لن أشعر بهذه الطريقة.”

 

“إذًا هو ليس كذلك”. وقفت الفتاة وقالت: “اتبعني”.

 

“حسنًا ، اذا هو أخي الصغير .” وقف رولاند وتبع خلف الفتاة الصغيرة.

 

غادر الاثنان المطبخ ، واتجهتا نحو مؤخرة السقيفة الكبيرة.

 

بعد ذلك ، اشتم رولاند رائحة خفيفة في الهواء. كانت تشبه إلى حد ما رائحة أزهار الأوسمانثوس.

 

كان رولاند يحب زهور الأوسمانثوس ، لذلك اعتاد على شمها عدة مرات.

 

في هذه اللحظة ، بينما كانت تقود الطريق ، سألت الفتاة ، “لماذا تريد أن تتعلم تقنيات المياوداو ؟ أليست الملاكمة جيدة جدًا؟”

 

لم يستطع رولاند أن يقول إنه يريد تعلم تقنيات السلاح ليحمي نفسه من المحاربين أو قطاع الطرق في اللعبة. تأمل لمدة ثانيتين قبل أن يجيب ، “فقط أشعر أن تعلم الملاكمة له حدوده أمام الناس بالسلاح ، وفرصة الخروج منتصرا ليست كبيرة.”

 

“قال أخي إنه ربما لن يتمكن من ضربك إذا لم يكن بحوزته سلاح. وهذا يعني أن الأشخاص العاديين لن يتمكنوا من هزيمتك حتى لو كان لديهم سلاح.” توقفت الفتاة واستدارت ونظرت في عيني رولاند. “لا داعي لتعلم تقنيات مياوداو على الإطلاق.”

 

كما نظر رولاند في عينيها. كانت عيناها جميلتين حقًا ، مثل اثنين من الأحجار الكريمة الزجاجية السوداء.

 

“لا يبدو أن الأخت الكبرى ترحب بي لتعلم تقنيات المياوداو .”

 

أذهلت الفتاة للحظة. ثم استدارت ، وبدأت تمشي ببطء مرة أخرى ، وقالت ، “لا أعرف تقنيات المياوداو ، لذلك لا تتصل بي بأختك الكبرى. أنا قلقة فقط من أن شغفك مجرد نزوة عابرة. بعد أيام قليلة ، قد يمل عقلك و تشعر أن الرسوم الدراسية باهظة الثمن ولا تريد التعلم ، فتجعلنا نعيد لك أموالك. أخي فخور ومتغطرس ؛ ظاهريًا ، يبتسم امام كل شيء ، لكنه في الواقع حساس وضعيف للغاية. أخيرًا حصل على طالب بعد الانتظار مثل هذا الوقت الطويل. إذا غادرت ، فسيكون بالتأكيد مستاءًا للغاية “.

 

قال رولاند بشكل عرضي: “لا تقلق ، لن أغادر حتى أتقنها”.

 

“أنا أقول فقط ، في الوقت الحاضر لا يوجد العديد من الشباب الذين يمكنهم تحمل المصاعب.” انخفض صوت الفتاة تدريجياً. “في الماضي ، كان هناك ما لا يقل عن عشرين من الأقارب البعيدين والمقرّبين الذين كانوا يتعلمون تقنيات السيف من أخي الأكبر. والآن ، لم يتعلم سوى أربعة منهم برغم ان ذلك مجانًا.”

 

واصل رولاند التحدث بنبرة غير رسمية. “سأواصل التعلم حقًا.”

 

توقفت الفتاة مرة أخرى ونظرت إليه. “هل حقا؟”

 

أراد رولاند حقًا أن يقول إنه حتى لو توقف عن التعلم ، فلن يطلب منهم رد الأموال إليه. ومع ذلك ، كان التعبير في عيون الفتاة عنيدًا للغاية مع وجود أثر للمرافعة ، وميض ضوء خافت في أعماقهم ، وفجأة ، ابتلع رولاند الكلمات التي يقصد قولها.

 

“هل حقا.”

 

كانت نبرته لا تزال غير رسمية ، لكنها كانت تتسم بالجدية والصدق.

 

حدقت الفتاة في رولاند لفترة ثم قالت ، “سأصدقك الآن ، لكن إذا توقفت حقًا عن التعلم في منتصف الطريق ، سأكرهك إلى الأبد.”

 

 

 

 

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط