سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Mages Are Too OP 76

الفصل 76 تعرفيه؟

 

الفصل 76 تعرفيه؟

 

 

 

 

غريب. شعر رولاند أن كلمات هذه الفتاة بدت غريبة تمامًا.

 

يبدو أن هذه الفتاة ، بشكل غير واضح ، تمنحه شعورًا مألوفًا. ومع ذلك ، بعد أن فكر رولاند في الأمر ، أكد أنه لم يرها من قبل. لقد بدت جميلة جدًا ومتطورة ، وكانت بالتأكيد ستترك انطباعًا لديه إذا رآها من قبل.

 

بدا وكأنها تشعر أنها تحدثت كثيرًا ، استدارت الفتاة ومضت إلى الأمام في صمت.

 

وصل الاثنان أمام المخزن خلف السقيفة الكبيرة ، وفتحت الفتاة الباب بالمفتاح. كان هناك العديد من الأسلحة في الداخل ، إلى جانب بعض المعدات الواقية.

 

“اختر واحدًا يعجبك.” دخلت الفتاة أولاً.

 

دخل رولاند إلى المخزن. اكتشف أن هناك مياوداو موضوع أفقيًا عبر رف أسلحة خشبي ، وكذلك أغماد سيوف.

 

اختار واحدًا عشوائيا. على الرغم من أنه كان خشبيًا ، إلا أن طول الميادو كان واضحًا ؛ كان ثقيلًا نوعا ما في يديه. كان الغلاف مصنوعًا من الخيزران ، وكانت الصنعة لائقة ، وكان العمود لامعًا للغاية ، ويبدو أنه مغمور بزيت التونغ.

 

رفع رولاند مياوداو. أراد أن يخرجه من الغلاف لإلقاء نظرة فاحصة. لكن في النهاية ، كان المياوداو طويل جدًا ولم يتمكن من اخراجه كله.

 

“من الأسهل فكها إذا كنت تحملها أفقيًا.”

 

قالت الفتاة هذا بينما كانت تحمل شريط قياس واقتربت منه. وقامت بقياس حجم رولاند لبعض الوقت وقالت ، “قف ساكنًا.”

 

بعد فترة وجيزة ، بدأت في قياس ارتفاع رولاند ومحيط صدره وخصره وذراعيه.

 

بعد أن اقتربت الفتاة ، كان عطر الأوسمانثوس الحلو أقوى.

 

كان رولاند متفاجئًا إلى حد ما. سمح لها بأخذ قياساته ، لكنه ظل يسأل ، “قبل تعلم تقنيات المياوداو ، ما زلت بحاجة إلى إجراء فحص جسدي؟”

 

“هذا لصنع معدات الحماية الخاصة بك.” قامت الفتاة بقياس أبعاد الأجزاء المختلفة لجسم رولاند وهي تقول بصوت هادئ ، “حتى السيف الخشبي خطير للغاية”.

 

كان رولاند مندهشا إلى حد ما. قال: “لكنني لم أر هؤلاء الصغار يرتدون أي ملابس واقية”.

 

“من الواضح أنه غير ضروري عند ممارسة الحركات الروتينية.” وقفت الفتاة وقالت بشكل واقعي ، “ومع ذلك ، عند السجال ، عليك أن ترتديها ، وإلا فإن ضربة بسيطة من سيف خشبي ستكون مؤلمة للغاية.”

 

“هل يجب علي أن أدفع بشكل منفصل لهذه المعدات الواقية؟” سأل رولاند. لقد شعر أن هذه كانت رسوم خفية منفصلة!

 

الفتاة هزة رأسها. “انه مجانا.”

 

قال رولاند مبتسماً: “فطور مجاني وسيوف مجانية ومعدات واقية ، الفوائد جيدة جدًا”.

 

في هذه اللحظة ، كانت الفتاة قد انتهت بالفعل من قياس أبعاده الجسدية ، وعند سماع كلماته ، قالت بصوت خفيف ، “على الرغم من أن الرسوم الدراسية باهظة الثمن بعض الشيء ، فإن الأشياء التي ندرسها تستحق الثمن في الواقع”.

 

كان هناك بعض التبرير في صوتها ، وحتى تعبير الفتاة بدا ضعيفًا بعض الشيء.

 

لقد أدرك رولاند ذلك بشدة. لقد تفاجأ إلى حد ما ، وبعد فترة ، أصبح الشعور الغريب أكثر وضوحًا. سأل في حيرة من أمره: “هل التقينا من قبل؟”

 

ألقت الفتاة نظرة عليه ، وكان تعبيرها هادئًا. “ماذا تعتقد؟”

 

شعر رولاند أنه قد بالغ في التفكير ، ضاحك محرجًا.

 

ثم اختار سيفا خشبيا عشوائيا وغادر المخزن بسرعة.

 

في السقيفة الكبيرة ، كان تشي شاوتشيو ينتظره بالفعل هناك.

 

استند هذا الرجل على العمود المعدني الحامل للسقيفة الكبيرة ، وهو يدخن سيجارة رخيصة. كان لعيون السمكة الميتة الخالية من المشاعر نوع من الإحساس بالحزن.

 

بالطبع ، كان هذا مجرد وهم ، حيث غُيّر هواء تشي شاوتشيو لحظة حديثه. “إذا قضيت وقتًا أطول قليلاً بمفردك مع أختي ، كنت سأضربك”.

 

رولاند لم يستطع إلا أن يلف عينيه.

 

“حسنًا ، الآن بعد أن اخترت سيفك ، يمكنك إحضاره إلى المنزل لاحقًا أو تركه هنا معنا لحفظه.” قام تشي شاوتشيو بإطفاء النار على السيجارة ثم وضع السيجارة في جيبه ، وقال: “نظرًا لأنك تدربت على الملاكمة من قبل ، فلن نحتاج إلى القيام بالأساسيات مثل شد العضلات والمفاصل. الآن سأشرح بإيجاز خطوات القدم الأساسية من تقنيات المياوداو. في تقنيات السيف ، يمكن إكمال معظم الحركات بالتبادل بين خطوات الإوزة ووقفة الحصان ، لذلك بالنسبة لموقف الحصان النمطي ، يجب عليك التدرب عليه لمدة نصف ساعة كل يوم لعقد السيف. على خلاف شعب الوا ”

 

 

قام تشي شاوتشيو بالتوجيه والاظهار في نفس الوقت.

 

سرعان ما مضى الصباح.

 

عندما كان الوقت قريبًا من فترة ما بعد الظهر ، رفض رولاند دعوة تشي شاوتشيو إلى أكل وجبة غداء معًا وركب على الدراجة العامة.

 

قال تشي شاوتشيو وهو يشاهد رولاند وهو يغادر ، لأخته ، التي كانت بجانبه ، “اليوم ، بدوت قليلًا. كان لديك الكثير من التقلبات المزاجية. هل تعرفي ذلك الرجل؟ لا تخبريني هو زميلك السابق في الفصل.”

 

بقيت المد والجزر الرملي صامتة.

 

انتظر تشي شاوتشيو لفترة من الوقت وأدار رأسه بشكل مفاجئ حيث سقطت السيجارة في فمه على الأرض. “لا تقولِ لي أنني أصبت المسمار في الرأس.”

 

تابعت المد والجزر الرملي بشفتيها الوردية الرفيعة. “ليس زميلي في الصف: لقد كان كبيري في المدرسة الثانوية. درجة واحدة أعلى مما كنت عليه.”

 

“طالب كبير في المدرسة الثانوية ، لست بحاجة إلى أن يكون لديك مثل هذا الانطباع العميق عنه. كم سنة مضت منذ ذلك!” صُدم تشي شاوتشيو للحظة قبل أن يسأل: “الطالبان الاستثنائيان في المدرسة الإعدادية التاسعة التي ذكرتهما كثيرًا في المدرسة الثانوية ، إنهما صديقان مقربان اجتازا امتحان جامعة لو معًا ، وهل أحدهما؟”

 

أومأت المد والجزر الرملي برأسها ردا على ذلك.

 

انحنى تشي شاوتشيو لالتقاط السيجارة ، ونقر برفق على مرشح السجائر ، ثم وضعه مرة أخرى في فمه. “هكذا هو الحال ، لا عجب!”

 

بعد أن أصبحت شخصية رولاند نقطة سوداء غير واضحة في الشارع ، سحبت المد والجزر الرملي نظرتها. “ما مدى موهبته؟ ما هو الوقت الذي سيستغرقه لتعلم تقنيات المياوداو ؟”

 

“إنه موهوب للغاية. لقد استوعب تقنيات الانسحاب وممارسة القوة بمجرد أن شرحتها واستخلص العديد من الاستنتاجات من ذلك كما هو متوقع من طالب موهوب. ربما يتخرج من تدريسي خلال نصف عام!” صرح تشي شاوتشيو بإعجاب ، ثم نظر إلى المد والجزر الرملي وقال بابتسامة ملتوية ، “لكن لا تقلقِ ، سأعلمه ببطء على الأقل سأجعله يتعلم لمدة عام واحد.”

 

 

غاضبة ، استدارت المد والجزر الرملي وقالت ، “لا داعي ، لست بحاجة لك للتدخل في عملي.”

 

عادت إلى المخزن ، ونظرت إلى القياسات المسجلة على المنضدة ، وقالت بخفة ، “إنه أطول بكثير من ذي قبل!”

 

في حالة ذهول ، تذكرت الأحداث منذ سبع سنوات.

 

في ذلك الوقت ، كانت مجرد فتاة صغيرة سخيفة ، وكانت المدرسة الثانوية التي التحقت بها مدرسة داخلية.

 

قامت بسحب أمتعتها الثقيلة فوق الأرضية الأسمنتية للحرم الجامعي ، وكان هناك منحدر صغير لم تستطع تجاوزه. بعد المحاولة عدة مرات ، لم يكن لديها أي قوة للمحاولة مرة أخرى. أرادت الجلوس للراحة.

 

في هذه اللحظة ، قام أحد كبارها متوسط ​​المظهر ، والذي كان يتمتع بأجواء متوسطة وارتداء ملابس متوسطة ، بمد يد المساعدة.

 

تذكرت أنه في ذلك الوقت ، كانت شمس الخريف معلقة في الأعلى ، وكانت السماء زرقاء ، وكان الكبيرها يرتدي ملابس بيضاء بسيطة. حتى لو لم يكن وسيمًا بشكل مذهل ، فقد منحها إحساسًا لطيفًا مثل اليشم الدافئ في حضنها.

 

 

ساعدها كبيرها في نقل أمتعتها إلى سكن الفتيات.

 

لقد اعتقدت أنها لن تتفاعل بعد الآن مع هذا الشخص الكبير في المستقبل.

 

ومع ذلك ، لم تتوقع أبدًا أنه في العامين التاليين ، ستسمع أخبارًا عن هذا الكبير كل شهر.

 

هذا الكبير كان لديه صديق طفولة وسيم بشكل رهيب. احتل الاثنان المركز الثاني في صفهما في الصفوف وتناوبوا على أن يكونا رقم واحد.

 

كانا في المسابقة الخطابية والألعاب الأولمبية الدولية للرياضيات ، ويمكنهما حتى المشاركة في الألعاب الرياضية المدرسية.

 

ما كان أكثر سخافة هو أنهما شاركا أيضًا في المعارك والشجار ، بل كانا حتى المبادرين.

 

إذا لم تكن درجاتهما الجيدة هي التي أقنعت المدير بالتغطية على هذا الأمر بنشاط ، فسيكون لديهما بالتأكيد بقع على سجلاتهما المدرسية.

 

في النهاية ، ذهب الاثنان إلى جامعة لو معًا.

 

كانت جامعة المد والجزر الرملي هي أيضًا جامعة لو ، لكنها لم تنجح في امتحان القبول.

 

شعرت أنها كادت أن تنسى أمر هذه المدرسة الثانوية ، ولكن بشكل غير متوقع ، ظهر أمامها مرة أخرى.

 

مظهره لم يتغير كثيرا مقارنة بالسابق.

 

تعرفت عليه.

 

لم يتعرف عليها.

 

لم يتعرف عليها ، فبدايةً لقد كانوا مجرد غرباء يجتمعون بالصدفة.

 

بالتفكير في الأمر بهذه الطريقة ، شعرت المد والجزر الرملي بألم في قلبها قليلاً.

 

 

 

 

 

 

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط