سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Mages Are Too OP 97

الفصل 97 إجراء التجارب ممتع للغاية

الفصل 97 إجراء التجارب ممتع للغاية

 

 

 

(ليس خطأ في الترجمة انها دمية التعويذة أو المستدعاه تم التوصل الى الاسم بعد استشارت الأخ بيوم المدقق والمترجمين)(بأي حال المترجم الانجليزي ليس بهذه الدقه أحيانا يزعجني الامر كثيرا ربما كان يقصد الدمية المستدعاة)

 

 

على الرغم من أن دمية التعويذة كانت بطيئة ، لم تتسبب في الكثير من الضرر ، ويبدو أنها تحطمت بسهولة إلى قطع ، لم يمانع رولاند.

منذ دخوله اللعبة ، ابتكر العديد من التعاويذ المشتقة ، وبالتالي جمع الكثير من الأفكار حول الاختلافات الإملائية. يمكن تحسين السرعة والضرر وحتى المقاومة المادية بناءً على مجموعة العقد في نموذج التعويذة.

 

ومع ذلك ، كانت هناك حدود لهذه التحسينات ، وبعد نقطة معينة ، كان من الصعب جدًا تحسينها ، وتطلبت الكثير من الجهد أو الموارد.

 

كانت فكرته الجريئة هي إعطاء معدات لدمية التعويذة .

ليست معدات بالمعنى المادي ، بل معدات سحرية.

بما أن دمية التعويذة سترث بعض الغرائز الأساسية والإدراك للمستدعين ، فإن تعويذة الدمى ستفهم بعضًا من غرائزه الأساسية ومعرفته.

 

ولكن كان هذا مجرد تخمين ، يجب اختبار التفاصيل الدقيقة لمعرفة ذلك على وجه اليقين.

 

تراجع رولاند بضع خطوات إلى الوراء ، ونظر إلى العنصر السحري الذي لا يكاد يشبه الإنسان ، وأعطى أول أمر له.

“قم بجولة من المجموعة السابعة من الجمباز”.

 

وقفت الدمية السحرية الزرقاء في مكانها ، وكان المصدر السحري في رأسها يتلألأ باللون الأحمر الفاتح. كان هذا رد فعل دمية التعويذة على عدم القدرة على التعرف على نية الأمر.

 

حسنًا ، يبدو أنه لا يمكنني تذكر كيفية أداء المجموعة السابعة من الجمباز ، فهل لهذا علاقة بها؟

“روتين الملاكمة”.

 

توهج الضوء الأزرق على رأس الدمى السحرية لفترة وجيزة ، ثم بدأ على الفور في إلقاء اللكمات على الفور.

لاحظ رولاند لفترة من الوقت، ووجد أن على الرغم من أن دمية السحر نفذت روتين الملاكمة بشكل صحيح، فإنه يتبع النمط المحدد لهذه الرسالة، وتبدو غير مرنة إلى حد ما.

 

“رقصة البريك!”

الدمية السحرية لم تستجب.

 

“اتخذ إيماءة تناول الطعام باستخدام عيدان تناول الطعام.”

“الوثب العالي”.

 

“اتخذ وضعية السباحة.”

بدد رولاند الدمية السحرية أمامه واستدعى دمية جديدة.

ثم أصدر الأوامر واحدة تلو الأخرى مرة أخرى.

 

بعد حوالي ثلاث ساعات ، توصل رولاند إلى نتيجة بسيطة.

 

على الرغم من أن الدمية السحرية ورثت بعض الإدراك والمعرفة الأساسيين للمستدعي ، إلا أنها كانت عشوائية بشكل عام. كان من الصعب ضمان المهارات التي ستكون لدى الدمية السحرية المستدعاة حديثًا ، ولكن كلما كان انطباع المعرفة أو المهارة للمستدعي أعمق ، زادت احتمالية توريثها.

 

(أوه عظيم والان المترجم غيرها للدمية السحرية ربما سأصاب بالشلل الرعاش في يوم ما بسبب هذا المترجم اعني هل تتزكرون “القائم بأعمال المدير ” او شي ما كان ايضا اختلاف في الكلمات )

كان وعي الدمى السحرية ضعيفًا للغاية ، وكانت وراثة المعرفة والمهارات عشوائية جدًا بحيث لا تفي بمتطلبات رولاند لأن استخدام الأدوات كان شيئًا يتطلب معرفة أساسية كافية.

 

لذلك ، كان من الضروري تحويل الدمية السحرية لتحسين قدرتها المعرفية وتعزيز اتساع وعمق المعرفة التي ورثتها من المستدعي.

 

نظرًا لأن رولاند نفسه تخصص في كتابة وتطبيق البرامج الذكية في الجامعة ، فقد كان مهتمًا جدًا بهذه التجربة.

 

على الرغم من تقييده بالبنية الضحلة لنموذج التعويذة ، إلا أنه سرعان ما ابتكر نموذجًا معرفيًا للدمية السحرية.

 

بعد ذلك ، أجرى رولاند تجربة استدعاء ، حيث تم استخلاص قدر هائل من القوة السحرية مقارنة بما سبق ، وظهرت دمية سحرية أمام رولاند .

 

كانت هذه الدمية بيضاء مزرقة ، وكان داخل رأسها المستدير نواة عنصرية تبدو وكأنها إحدى عينيها. بدا قليلا مثل العملاق المصغر.

 

“روتين الملاكمة”.

 

“قفزة ثلاثية.”

 

“دُر في دوائر!”

 

واحدًا تلو الآخر ، نفذت الدمية السحرية البيضاء كل أمر على أكمل وجه.

 

في هذه اللحظة ، دخلت فيفيان. نظرت إلى الدمية السحرية وهي تتمايل أمام عينيها وتقوم بحركات غريبة. ظهر تعبير مرتبك على وجهها الناعم وهي تستدير وسألته: “نائب الرئيس ، هذه دمية تعويذة ، أليس كذلك؟ لماذا ليست زرقاء وتتصرف بغرابة ، مثل المجنون؟”

(……😐……… مترسي لأم الدمية على أم اسم )

 

وجه رولاند التوى عندما سمع هذا.

 

لقد ورثت الدمية السحرية البيضاء معرفته بالعالم ، وإذا بدت وكأنها مجنونة ، فمن المحتمل أنه لم يكن بعيدًا عنها.

 

هذه الفتاة الصغيرة لم تكن تعرف كيف تتحدث بشكل صحيح.

 

سعل رولاند برفق وقال ، “هذه هي التعويذة الجديدة التي غيرتها. إنها بالتأكيد نوع من دمى السحر ، لكنها مختلفة تمامًا عن الدمى العادية.”

 

نظرت فيفيان إلى الدمية البيضاء وسألت “ما الفرق؟”

 

“إنها أكثر ذكاءً وتفهم نوايانا بسهولة أكبر.” فكر رولاند للحظة وقال ، “حسنًا ، أنت بالتأكيد ليس لديك انطباع مباشر فقط من سماع هذا ستفهمين عندما أريكي تجربة دمية التعويذة ، ارقصي.”

 

عند سماع أمر رولاند ، بدأت الدمية السحرية في التحرك ، ولكن بدلاً من الرقص على الفور ، شكلت أولاً كرة خفيفة في يديها!

 

رولاند مذهول للحظة. هل يمكن أن تعرف هذه الدمية رقصة الجمباز الجديدة؟ لقد شاهد العديد من مسابقات الجمباز الجديدة منذ بعض الوقت.

 

كانت تلك السيدات اللواتي يرتدين الجوارب الضيقة نشطة للغاية لدرجة أنه لم يستطع حقًا أن يرفع عينيه عنهن.

 

ومع ذلك ، بخلاف توقعات رولاند ، لم تقم الدمية البيضاء برقصة الجمباز ، وبدلاً من ذلك ، اسقطت الكرة الخفيفة بين ساقيها بشدة ، بشكل إيقاعي.

 

نظرت فيفيان بخسارة للكلمات .

 

بدأ رولاند بالفعل في التفكير في وجود خطأ ما.

 

بعد ذلك ، قامت الدمية بتدوير الكرة ، وألقت بها جانبًا ، وأدارت ظهرها لها ، وبدأت في اتخاذ أوضاع غريبة ، وهزت كتفها الأيمن لأعلى ولأسفل ، وتبدو غريبة للغاية.

 

نظرت فيفيان بعيون واسعة.

 

بعد ذلك، دارت الدمية حولها مرة أخرى، مع يدها اليسرى على المنشعب واليد اليمنى لها لافتة بقوة في رولاند ، حيث تمايلت ذهابا وإيابا، والرقص مع خطوة الشيطان(اسم رقصة)

 

فجأة صفع رولاند نفسه على جبينه. شاهد عددًا كبيرًا جدًا من مقاطع فيديو ريمكس كوميدية منذ بعض الوقت.

 

فيفيان احمرت خجلا وغادرت. لم تستطع إلا أن تشعر أن نائب الرئيس جعل الدمية تقوم عن عمد بهذه الحركات الفاحشة.

 

لم تمانع إذا حدث شيء بينها وبين نائب الرئيس ، لكن الوقت كان لا يزال نهارًا.

 

حرك رولاند أصابعه وبدد الدمية البيضاء التي كانت تقفز لأعلى ولأسفل ، ويدها اليسرى على المنشعب ويدها اليمنى تلوح مثل القرد ، وهي تقوم برقصة غريبة.

ثم تنهد وجلس على كرسي قريب.

 

تنهد ، أنا متعب!

على الرغم من أن رولاند أحرج نفسه أمام فيفيان ، إلا أنه كان متأكدًا إلى حد ما من أن الدمية السحرية القادرة على أداء روتين الرقص هذا تشير إلى أنها ورثت قدرًا وفيرًا من المعرفة من ماضيه وأن قدرتها المعرفية كانت عالية.

ثم كل ما تبقى هو إجراء تجربة المعدات.

استدعى رولاند دمية سحرية جديدة ، وحول يد السحر إلى رمح سحري ووضعها في أيدي الدمى السحرية.

ثم أشار رولاند إلى الشكل الخشبي الذي أمامه وقال “هاجمه”.

مرت الدمية البيضاء ، وعندما كانت على بعد متر واحد من الشكل الخشبي ، تقدمت بقوة إلى الأمام بساقها اليمنى ، وبعد ذلك اخترق الرمح ، مثل التنين ، الشكل الخشبي على الفور وحطمه إلى قطع.

أضاءت عيون رولاند على مرأى من هذا.

ولكن قبل أن يفرح ، انفجرت الدمية البيضاء فجأة وتحولت إلى عناصر سحرية مرة أخرى.

كل ما تبقى من المشهد هو رمح سحري أزرق طويل يطفو في الجو.

هش للغاية يبدو أنه بالإضافة إلى القدرة المعرفية ، يجب أيضًا تقوية مقاومتها.

إذا تم تعزيز مقاومتها ، فيجب أيضًا تعزيز سرعتها الأساسية وقوتها. سيكون هذا مهمة كبيرة.

فرك رولاند ذقنه ، وأضاءت عيناه من الإثارة.

.

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط