Reverend Insanity 1679

1679 ميراث اللوتس الأحمر الحقيقي

الفصل 1679: ميراث اللوتس الأحمر الحقيقي

 

 

 

كان النهر المتدفق يتدفق دائمًا من الماضي إلى الحاضر إلى المستقبل.

 

وقف فانغ يوان على حافة جزيرة اللوتس الأحمر الحجرية ، ناظرًا إلى نهر الزمن بتعبير هادئ ونظرة عميقة.

 

يمكن القول أن نهر الزمن هو المجال الأكثر عزلة من السماء والأرض.

 

نظرًا لأنه اجتاز العالم بأسره ، بدون وجوده وحركته ، سيصبح عالم أسياد الغو بأكمله صورة ثابتة دون أي تغييرات أو حيوية.

 

كان فانغ يوان قد استولى على جبل دانغ هون ووادي لوو بو ، وكان هذان المجالان المنعزلان من السماء والأرض ملكًا له ، لكنه لم يستطع مطلقًا الاستيلاء على نهر الزمن بأكمله.

 

كان هذا المجال المنعزل للسماء والأرض ملكًا لجميع كائنات هذا العالم.

 

كل وحش ، كل عشب ، كل صخرة ، كل قطرة ماء ، تمتعوا جميعًا بالمزايا المستمدة من نهر الزمن.

 

حتى أسياد الغو الخالدين لا يمكن أن يمتلكوا سوى رافد من نهر الزمن في فتحتهم الخالدة.

 

كان نهر الزمن هو الثروة الجماعية للعالم كله.

 

كل قطرة ماء من الزمن كانت بيضاء شاحبة شفافة. تحطمت قطرة غازليون من الماء ، وتشابكت ، وكانت تصطدم ، وتدور في كل مرة ، مما يعطي عرضًا ضوئيًا رائعًا. وهكذا ، كان سطح نهر الزمن دائمًا مغطى بطبقة رقيقة من الإشراق المتغير باستمرار.

 

كانت هذه المنطقة ذات أكبر قدر من علامات داو مسار الزمن في العالم بأسره ، وهي أكبر تجمع للمسار الزمني.

 

وقف فانغ يوان على حافة الجزيرة وشاهد عدة من وحوش العام، وسمك قرش تدفق إصبع واحد ، وعددًا كبيرًا من ديدان الغو البرية في المسار الزمني خلال فترة قصيرة من المراقبة.

 

كان نهر الزمن يفيض بالحيوية.

 

مرت عدة أيام منذ وصول فانغ يوان إلى جزيرة اللوتس الأحمر الحجرية.

 

في هذه الفترة الزمنية ، كان قد استوعب تمامًا المعنى الحقيقي للوتس الأحمر ، وارتفع مستوى تحصيله للمسار الزمني سريعًا ، ووصل إلى ارتفاع لا يمكن تصوره – شبه السيد الكبير السامي للمسار الزمني !

 

مع هذا المستوى من التحصيل ، كان لدى فانغ يوان العديد من الأفكار الجديدة عندما نظر إلى نهر الزمن. لم تكن هذه المشاعر سطحية ، بل اخترقت جوهر نهر الزمن ، فتن فانغ يوان كلما نظر إليه أكثر. كانت أعماق قمة الداو العظيم أمام عينيه ، ورفع بهدوء زاوية من الحجاب الغامض ، مما سمح له بالبدء في فهم هذا العالم ومبدأ عمله.

 

على الرغم من أنه حصل على تحصيل شبه سامي في مسار الصقل سابقًا ، إلا أن تجربته في ذلك الوقت لم تكن عميقة كما هي الآن. بعد كل شيء ، كان فانغ يوان حاليًا في المجال المنعزل للسماء والأرض ، نهر الزمن.

 

أعطى مستوى التحصيل شبه السامي للمسار الزمني فانغ يوان نموًا شاملاً في جميع الجوانب.

 

على سبيل المثال ، الحركة القاتلة الخالدة الغامضة حداثة الزمن ، أصبح لدى فانغ يوان الآن القدرة على فهم جوهرها تمامًا وتغيير ديدان الغو المعنية ، واستعادة قوتها الأصلية.

 

مثال آخر هو الغو الخالد من المسار الزمني لشيا تشا وحركاتها القاتلة الخالدة ، يمكن لفانغ يوان الآن تعديلها وجعلها مناسبة لنفسه.

 

كان أكبر نمو في المسار الزمني وصفات الغو الخالد. مع كل من المسار الزمني ومسار الصقل على مستوى شبه السيد الكبير السامي ، كان لدى فانغ يوان ضمان عالي جدًا في تعديل أي وصفات غو خالد من مسار الزمن وصقل الغو الخالد من هذا المسار.

 

لم يكن هناك شك في أن المعنى الحقيقي للوتس الأحمر كان الكنز الأكثر قيمة. وتحت ذلك كان غو الندم في المرتبة الثامنة .

 

ناهيك عن مكانة هذا الغو الأسطوري ، بناءً على مرتبتهه الثامنة فقط ، كانت قيمته استثنائية.

 

مع دودة الغو هذه ، أصبح لدى فانغ يوان الآن خمسة من ديدان الغو من الرتبة الثامنة: السلوك ، وسيف الحكمة ، وسنوات تتدفق مثل المياه ، ورمز وحش الروح ، والندم.

 

يمكن لفانغ يوان الآن بناء بركة الندم بدون عقبات.

 

بالطبع ، كانت الصعوبة لا تزال قائمة ، لكن أكبر عقبة لم تعد موجودة بسبب غو الندم. مرة أخرى عندما رتب الموقر الشيطان اللوتس الأحمر هذا الميراث الحقيقي ، كان قد استنتج حالة فانغ يوان وبالتالي أعد قدرًا كبيرًا من المواد الخالدة للمسار الزمني.

 

مع غو الندم والمواد الخالدة للمسار الزمني ، احتاج فانغ يوان فقط إلى اتباع الإجراءات وقضاء بعض الوقت في إنشاء بركة الندم. يمكنه حتى أن يبني منزل غو خالد أفضل من بِركة الندم.

 

مع كل هذا ، يمكن أن يبدأ فانغ يوان في صقل الغو بشكل جماعي. من ناحية ، يمكنه صقل الكثير من الغو الخالد من المسار الزمني ، من ناحية أخرى ، يمكنه رفع رتبة الغو الخالد الذي كان يمتلكه بالفعل.

 

كانت هذه المواد الخالدة للمسار الزمني التي خلفها الموقر الشيطان اللوتس الأحمر من مرتبة عالية ، وكان أقلها في المرتبة السابعة بينما كانت هناك كمية كبيرة من المواد الخالدة من المرتبة الثامنة.

 

لو رأت المحكمة السماوية هذا ، لكانوا سيسعلون كمية كبيرة من الدم. لقد جربوا جميع الطرق لإزعاج فانغ يوان وعرقلة شراء المواد الخالدة للمسار الزمني دون التردد في دفع ثمن باهظ. لقد تسبب هذا بالفعل في مشكلة كبيرة لفانغ يوان ، ولكن تبين أن كل أفعالهم لم تعد مجدية الآن.

 

المعنى الحقيقي للوتس الأحمر ، غو الندم الخالد من المرتبة الثامنة ، وكميات كبيرة من المواد الخالدة للمسار الزمني ، بالإضافة إلى الحركات القاتلة الخالدة.

 

من بين الحركات القاتلة الخالدة ، كانت أكبر المكاسب هي الحركات القاتلة الخالدة التي استخدمت زيز ربيع الخريف كنواة. كان أهم شيء اهتم به فانغ يوان هو الحركة القاتلة نجاح ربيع الخريف ، وقد استخدمت هذه الحركة عدة من الغو الخالد التكميلي ومع تفعيل زيز ربيع الخريف ، سيصل معدل نجاحها إلى مائة بالمائة!

 

استخدام زيز ربيع الخريف ببساطة كان معدل نجاحه منخفضًا جدًا ، كما كان له عيب تقليل الحظ بشكل كبير. ولكن على الرغم من أن الحركة القاتلة الخالدة نجاح ربيع الخريف لا يزال لها مساوئ تقليل الحظ ، فقد تم تخفيض معدل الفشل إلى الصفر.

 

بهذه الحركة ، اكتسبت عملية زيز ربيع الخريف دفعة هائلة! قرر فانغ يوان بالفعل التحضير لهذه الحركة القاتلة.

 

كانت جميع الحركات القاتلة الخالدة تقريبًا في شكل معلومات وتطلبت من فانغ يوان إعدادها شخصيًا. ولكن تم تنشيط حركة قاتلة واحدة بشكل خاص بواسطة الموقر الشيطان اللوتس الأحمر وتركها لفانغ يوان. الحركة القاتلة السابقة من المرتبة التاسعة ، بعد أكثر من مليون سنة ، تقلصت قوتها بشكل كبير لكنها لا تزال فعالة.

 

اسم هذه الحركة القاتلة من المسار الزمني – الذات المستقبلية !

 

اعتمدت هذه الحركة على نهر الزمن وجزيرة اللوتس الأحمر الحجرية ، ويمكن للمستخدم سيد الغو الخالد استعارة استخدام حالة مستقبلية معينة من حياته.

 

على سبيل المثال ، سيد الغو الذي حصل على درجة خامسة في الزراعة فقط ، ولكن في المستقبل ، نجح في اجتياز محنة الصعود الخاصة به ويصبح في المرتبة السادسة. في ظل استخدام الذات المستقبلية ، يمكنه استعارة جسد سيد الغو الخالد لذاته المستقبلية والحصول مؤقتًا على مستوى زراعة سيد غو خالد .

 

حتى فانغ يوان كان عاجزًا عن الكلام أمام القوى الغامضة والمرعبة لهذه الحركة.

 

لسوء الحظ ، ضعفت هذه الحركة بالفعل لتصل إلى المستوى السابع ولم تكن مفيدة لفانغ يوان.

 

في استنتاج الموقر الشيطان اللوتس الأحمر ، كان فانغ يوان سيحظى بالمرتبة السابعة عندما يجد هذه الجزيرة الحجرية. لكن الموقر الشيطان اللوتس الأحمر لم يكن في النهاية خالداً وموقرًا من مسار الحكمة ، حتى لو كان كذلك ، فلا يزال من الممكن أن تكون هناك عيوب في الاستنتاجات. خاصة في الموقف الذي أصيب فيه غو القدر وظهر مسار الحظ ، أصبح التنبؤ بكل شيء أكثر صعوبة.

 

“زراعتي هي بالفعل في المرتبة الثامنة ، يمكنني فقط إعطاء هذه الحركة القاتلة الذات المستقبلية إلى أتباعي “.

 

“هذا يمكن أن يعوض نقصهم في القوة ولديهم المؤهلات للمشاركة في معاركي.”

 

“يا للأسف أنني فقدت الكثير من القوى البشرية قبل هذا.”

 

كان المحتوى الكامل لميراث اللوتس الأحمر الحقيقي وفيرًا للغاية ويستحق بالفعل أن يكون الميراث الحقيقي للموقر الشيطان اللوتس الأحمر. لكن فانغ يوان كان لا يزال محبطًا بعض الشيء.

 

أكثر ما توقعه كان نوعًا من الطرق أو الاختصار لسحب واحدة سريعة وتدمير غو القدر.

 

ومع ذلك ، فإن الموقر الشيطان اللوتس الأحمر لم يترك وراءه مثل هذه الأشياء.

 

حتى في الذاكرة التي تركها الموقر الشيطان اللوتس الأحمر ، فقد صورت فقط تجاربه في أن يصبح موقرًا خالدًا وحياته المؤسفة في وقت لاحق. أما بالنسبة للطريقة التي صقل بها زيز ربيع الخريف أو كيف غزا المحكمة السماوية وأصاب غو القدر ، فلم تكن هناك ذكريات عنها.

 

تم تخطي الذكريات مباشرة إلى الموقر الشيطان اللوتس الأحمر لبناء جزيرة اللوتس الأحمر الحجرية بعد أن أصبح موقرًا. ما هو المعنى الأعمق وراء مثل هذا الترتيب؟

 

كان فانغ يوان قد استفسر قبل أن يستهلك المعنى الحقيقي للوتس الأحمر.

 

كان الرد عن المعنى الحقيقي للوتس الأحمر هو: لم يكن هناك طريق مختصر لتدمير غو القدر . حتى لو استغل الموقر الشيطان اللوتس الأحمر نوعًا من الاختصار في ذلك الوقت ، فإن هذا الاختصار لم يعد موجودًا الآن. لا تقلل من شأن المحكمة السماوية. إذا كان هناك أي اختصار ، فكن حذرًا جدًا لأنه يجب أن يكون فخ المحكمة السماوية!

 

أما عن سبب عدم ترك الموقر الشيطان اللوتس الأحمر المزيد من الذكريات ، فإن المعنى الحقيقي للوتس الأحمر ليس له إجابة. لقد أعطى تكهنات فقط: “ربما لم يرغب في توجيهك نحو اتجاه معين لأنه قد يؤدي بسهولة إلى سوء الفهم. ما إذا كنت ستدمر غو القدر هو اختيارك الخاص “.

 

سأل فانغ يوان: أين جزر اللوتس الأحمر الحجرية الأخرى؟

 

لم يعرف المعنى الحقيقي للوتس الأحمر.

 

ومع ذلك ، كان هذا الرد ضمن توقعات فانغ يوان.

 

إذا كان بإمكان كل جزيرة من أحجار اللوتس الأحمر تحديد مواقع الجزر الأخرى ، لكان قد تم الاستيلاء عليها بالفعل من قبل الموقر الشيطان الروح الطيفية أو المحكمة السماوية. لمنع حدوث مثل هذا الموقف ، قام الموقر الشيطان اللوتس الأحمر ببناء كل جزيرة من جزر اللوتس الأحمر بشكل منفصل دون القدرة على الشعور بمواقع البقية.

 

“يجب تدمير غو القدر!”

 

كانت المحكمة السماوية مع أو بدون غو القدر مفهومين مختلفين تمامًا. إذا نجحت المحكمة السماوية في استعادة غو القدر ، على الرغم من أن فانغ يوان لن يكون مقيدًا بأغلال القدر ، فإن الأشخاص أو الكائنات الأخرى في العالم سيتأثرون أو حتى يتلاعب بهم القدر.

 

في ذلك الوقت ، سيكون أعداء فانغ يوان كل شخص وكل شيء بجانبه!

 

كان هذا مبالغًا فيه بعض الشيء ، لكنه كان بهذه الخطورة.

 

سبب آخر أكثر أهمية هو أن وجود القدر كان هو أكبر عقبة أمام سعي فانغ يوان للحياة الأبدية.

 

لم يسمح غو القدر بالاحياء ، وذكر أن جميع الكائنات الحية يجب أن تموت.

 

وهكذا ، مهما كان الأمر ، فإن فانغ يوان سيضطر إلى تدمير غو القدر.

 

ربما يكون الموقر الشيطان اللوتس الأحمر قد استنتج هذا بالفعل ، لذلك لم يكن قلقًا بشأن دوافع فانغ يوان.

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: محتوى محمي!!

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط