المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Reverend Insanity 1828

1828 حديث بين الآب والابن

1828 حديث بين الآب والابن

 

بالمراقبة عن كثب ، أدرك استنساخ رجل التنين.

 

على الرغم من أنه سيد الغو الخالد رجل تنين الذي ظهر أمامه ، لم يكن دوك لونغ ، لقد بدوا متشابهين فقط.

 

“ومع ذلك ، من المحتمل أن يكون لهذا الشخص علاقة وثيقة مع دوك لونغ ، أتساءل عما إذا كان هذا الشخص هو والد شخصيتي في عالم الأحلام؟”

 

كان فانغ يوان يفكر عندما وصل رجل التنين سيد الغو الخالد: “وو شواي! أنت جريء للغاية ، لقد أخبرتك مرات عديدة ألا تخلق المتاعب ، لا تستفزهم! لكنك في الواقع انتصرت عليهم مرة أخرى. هل تعلم أن تشانغ شوانغ وتشين فو من نسل سلالة شيوخ طائفتنا! ”

 

كان لسيد الغو الخالد رجل التنين الذي يشبه دوك لونغ تعبيرًا صارمًا ، وكانت عيناه تقذفان النار تقريبًا.

 

صمت رجال التنانين الشباب الذين كانوا لا يزالون يهتفون في وقت سابق ، ولم يجرؤوا على قول أي شيء ، نظروا إلى أسفل نحو أقدامهم. أظهر هذا مدى ارتفاع مكانة هذا الشخص في قلوبهم ، وكان عادةً صارمًا عليهم.

 

لم يكن فانغ يوان متأكدًا من علاقته برجل التنين هذا ، كان عليه أن يقلد هؤلاء الصغار ويلتزم الصمت.

 

غضب رجل التنين سيد الغو الخالد عندما ضرب رأس فانغ يوان براحة يده ، كادت القوة أن تدفعه إلى الأرض.

 

تعثر فانغ يوان للأمام لخطوة لكنه استعاد توازنه بسرعة.

 

“وو شواي ، اتبعني ، تعال إلى غرفة الدراسة من أجل عقابك!” شخر رجل التنين سيد الغو الخالد ببرود واستدار وغادر.

 

ألقى فانغ يوان نظرة على هؤلاء الشباب ، نظروا جميعًا إلى فانغ يوان بتعاطف ، وشعور بالذنب ، وشماتة.

 

“يبدو أنه يمكنني فقط متابعة رجل التنين الخالد هذا.” اعتقد فانغ يوان حيث تبعه بسرعة.

 

بعد خطوات قليلة ، تغير العالم المحيط بسرعة.

 

في اللحظة التالية ، وجد فانغ يوان نفسه في غرفة الدراسة.

 

كانت غرفة الدراسة ضخمة ، وكان هناك مزهريات زهور جميلة هنا ، وكان طول طاولة الدراسة حوالي عشرة أقدام ، وكان عليها حبر وورق ، وفي الوسط ، كان هناك خط من ثلاث كلمات – لونغ شينغ تيان.

 

“هل اسم رجل التنين سيد الغو الخالد هذا لونغ شينغ تيان؟ لا ، لا يزال هناك بعض المساحة في النهاية لكلمة أخيرة “. كان لدى فانغ يوان فكرة.

 

في هذه اللحظة ، سمع صراخًا شديد اللهجة بجانبه: “ابن غير ضليع ، اركع الآن!”

 

رفع فانغ يوان رأسه ورأى أن رجل التنين سيد الغو الخالد كان يقف خلف المكتب ، يحدق فيه بتعبير بارد وصارم.

 

أدار فانغ يوان عينيه داخليًا كما كان يفكر: “كان يجب أن تقول ذلك سابقًا ، سأكون قادرًا على تأكيد هويتك.”

 

على الفور جثا على ركبتيه دون تردد بصوت عال.

 

صُدم رجل التنين سيد الغو الخالد للحظة قبل أن يبتسم ببرود: “لقد تحسن موقفك هذه المرة حقًا في الاعتذار ، هاه.”

 

“أبي ، كلامك معقول. كنت صغيرًا جدًا وجاهلًا ، لم أكن أعرف نواياك ، أرجوك سامحني! ” ألقى فانغ يوان على الفور خطابًا روتينيًا ولكن كان له تعبير حيوي جعل الناس يشعرون بإحساس الإخلاص.

 

ذهل رجل التنين الخالد مرة أخرى قبل أن تصبح ابتسامته أكثر برودة: “همف! تتصرف مطيعًا بينما لديك نوايا أخرى ، فأنت تجرؤ على الكذب علي! أنت تستحق الضرب! ”

 

وبقول ذلك ، أخذ ثقالة الورق على الطاولة واستخدمها لضرب فانغ يوان.

 

كانت ثقالة الورق مصنوعة من المعدن ، وكانت طويلة وصلبة وسميكة وثقيلة. كانت تستخدم في الأصل لتثبيت الورق وتقويمه.

 

كانت الورقة على المكتب بحجم لوحة الباب ، ويمكن للمرء أن يتخيل حجم ثقالة الورق.

 

ضربت ثقالة الورق ظهر فانغ يوان ، وتسببت في ألم شديد ، وتراجع أساس روحه بمقدار كبير.

 

لكن فانغ يوان لم يستطع المقاومة ، في عالم الأحلام هذا ، لم يكن ندًا لرجل التنين سيد الغو الخالد.

 

لكن فانغ يوان كان ماكرًا للغاية ، فقد سقط على الأرض عندما أصيب ، وسقطت جبهته على الأرض وخلق صوتًا باهتًا.

 

شخر وهو يركع ويقوّم ظهره ، صر على أسنانه وتحمل الألم ، لكنه أظهر نظرة يائسة تمسك بالألم.

 

كان رجل التنين سيد الغو الخالد هو والد هذا الشخص بعد كل شيء ، ورأى ذلك ، وكان لديه فكرة: “هل ضربته بقوة مفرطة في وقت سابق؟”

 

“تنهد!” تنهد بعمق ، جالسًا على كرسيه ، ناظرًا إلى ابنه الراكع عبر الطاولة.

 

قال بمشاعر عميقة: “وو شواي ، أنت ابني الأكثر تميزًا ، نادرًا ما تُرى موهبتك في مسار الاستعباد في مائة عام. لقد بذلت الكثير من الجهد لرعايتك وتعليمك ، أريدك أن تنجح في الحياة. لكنك تقدمت ونسيت كل تعاليمي ، كم مرة قلت لك ألا تجادل هؤلاء الناس “.

 

“أنت عبقري ، لديك بصيرة أفضل من الأشخاص في عمرك. لقد سبق لي أن وصفت لك الوضع الحالي ، فالرؤساء الكبار في الطائفة غير راضين بشكل متزايد عن عرق رجال التنين الذي يزداد قوة. على الرغم من أنني شيخ سام يتمتع بمكانة رائعة على ما يبدو ، إلا أنك دفعتني جانبًا “.

 

“على الرغم من أنك هزمت تشن فو و تشانغ شوانغ ، إلا أنك أغضبت أسياد الغو الخالدين الذين يقفون خلفهم. هؤلاء البشر أسياد الغو الخالدين لن يظهروا لي أي موقف جيد ، بل سيصبحون أكثر صرامة ضد عرق رجل التنين “.

 

“على الرغم من أنك ربحت هذه المرة ، فقد أضررت بمزايا عرق رجل التنين بالكامل وزدت من حدة صراعات الطائفة. أنت متهور جدًا ، لا تفكر في العواقب عندما تفعل شيئًا! أنا محبط حقًا فيك! ”

 

“أنا أضربك من أجل مصلحتك ، من أجل عرق رجال التنين وسلام الطائفة ، هل تفهم نواياي؟”

 

أراد فانغ يوان الرد بـ “مفهوم” ، لكنه ألقى نظرة على تعبير رجل التنين سيد الغو الخالد واهتز قلبه.

 

قد يكون للرجل التنين سيد الغو الخالد نظرة لطيفة ، لكن الشعور البارد كان في أعماق قلبه.

 

فقط شخص مثل فانغ يوان الذي كان كبيرًا في السن ومن ذوي الخبرة يمكن أن يشعر به بوضوح.

 

على الفور ، أصبح فانغ يوان متيقظًا بشكل لا يصدق ، وفكر سريعًا حيث ظهرت كل أنواع القرائن في ذهنه.

 

في استكشاف عالم الأحلام هذا ، على الرغم من أن الجسد الرئيسي كان في الخارج ، ودخلت روحه وجسده في الحلم ، إلا أنه لا يستطيع تحمل الفشل مرة واحدة.

 

إذا فشل ، فسوف يفقد الأهلية ليصبح لورد قصر التنين ، وقد يموت حتى.

 

بالطبع ، لن يفعل الجسد الرئيسي شيئًا ، ولكن في هذه الحالة ، عندما يقاتل الجسد الرئيسي ، سيواجه نفس الموقف مثل دوك لونغ ، ستكون الضجة هائلة.

 

للحصول على أكبر فائدة ، كان فانغ يوان على استعداد لتحمل هذه المخاطرة ، لذلك كان عليه توخي الحذر الشديد في كل خطوة.

 

“هذا السؤال يبدو بسيطًا ولكنه قد يكون مفتاح هذا المشهد ، إذا أجبت بشكل خاطئ ، فسأفشل!”

 

“لا ينبغي أن يكون تحليلي خاطئًا … سوف أمضي قدمًا في هذا!”

 

بالتفكير في هذا ، ومض ضوء حاد يشبه الخنجر في عيون فانغ يوان.

 

رفع رأسه ونظر إلى رجل التنين سيد الغو الخالد ، وتغير تعبيره وهو يبتسم: “أنا ممتن لاهتمامك يا أبي. لكن أبي ، أنت على استعداد للتراجع والتحمل من أجل الصورة الكبيرة ، وأنا لا أتفق مع ذلك على الإطلاق “.

 

“ابن عاق! أنت غير نادم! ” غضب رجل التنين سيد الغو الخالد ، وقف وأمسك ثقالة الورق مرة أخرى.

 

أضاف فانغ يوان بسرعة: “أعلم أنك تريد ضربي ، حتى لو ضربتني حتى الموت ، فلن أكرهك على الإطلاق. لكن يا أبي ، إن استسلامك وإظهار الخنوع لا يساعد الصورة الكبيرة ، فأنت تؤذي عرق رجال التنين بأكمله! ”

 

كانت عيون رجل التنين سيد الغو الخالد تقذف النار ، وأمسك بثقالة الورق وأشار إلى فانغ يوان ، صارخًا بصوت عالٍ: “هذه الشجاعة! أنت تجرؤ على اتهام والدك بالخطأ! جيد ، سأمنحك فرصة ، أخبرني ، كيف أخطأت؟ ”

 

شعر فانغ يوان بمزيد من اليقين الآن ، قال ببطء: “أبي! هل يجب أن نضع أنفسنا دائمًا في مكانة أقل من البشر؟ لدينا موهبة وكفاءة ، لقد ولدنا بعلامات داو لمسار الاستعباد ، ماذا يمتلك البشر؟ ”

 

“لا نحتاج بالضرورة إلى ديدان الغو ، فأجسامنا وحدها تمنحنا قدرًا كبيرًا من القدرة على التحمل والقوة والتعافي.”

 

أجسادنا صلبة ومتينة ، ومخالبنا وأسناننا حادة ، والبشر ضعفاء وواهنون.

 

“وفيما يتعلق بعمرنا ، عمرنا عشرات أو مئات المرات من عمر البشر! بينما نستمر في العيش ، سيموت البشر في عصرنا واحدًا تلو الآخر. حتى بدون القيام بأي شيء ، سيموتون جميعًا بسبب الشيخوخة! ”

 

“نحن رجل التنين نولد بمثل هذا التفوق ، والأندر من ذلك وحدتنا ، نحن نتعرف على بعضنا البعض ونثق ببعضنا البعض ، لسنا مثل البشر الذين ينقلبون على بعضهم البعض ويستمتعون بالصراع الداخلي!”

 

“أبي ، يمكن للجميع رؤية مساهمتك في الطائفة. لقد فزت في هذه المبارزة ولكن هل يجب أن أخسر عن قصد؟ ”

 

“على أي أساس ينظر إلينا هؤلاء البشر بازدراء ، كيف يجرؤون على معاملتنا بمثل هذا السوء! نحن رجال التنين نستحق مكانة أعظم! ”

 

“في الحقيقة ، هؤلاء الناس العادون يجب أن يكونوا أقل رتبة منا من رجال التنانين !!”

 

“وقح ، أنت وقح جدا!” طار رجل التنين سيد الغو الخالد في حالة من الغضب ، وسرعان ما تجاوز الطاولة وهو يلوح بثقالة الورق في يده ، على وشك أن يضرب فانغ يوان.

 

وقف فانغ يوان فجأة ، وكانت الدموع في عينيه وهو يصرخ في رجل التنين سيد الغو الخالد: “أبي! أنا غير مستسلم ، أرفض قبول هذا! حتى لو ضربتني حتى الموت ، فلن أوافق على هذا أبدًا ، ولن أستسلم! ”

 

“وو شواي !!!” سار رجل التنين سيد الغو الخالد إلى فانغ يوان ، نظر إلى هذا الشاب ، وعيناه المحتقنة بالدماء كانت تحدق به مباشرة لكن ثقالته الورقية لم تصطدم.

 

لم يكن لدى فانغ يوان أي خوف ، فقد نظر إلى رجل التنين سيد الغو الخالد مباشرة حيث أطلقت عيناه النار أيضًا ، كان الغضب العميق والكراهية في قلبه!

 

نظر كل من الأب والابن إلى بعضهما البعض لفترة ، بعد أن أكد رجل التنين سيد الغو الخالد شيئًا ما ، ألقى ثقالة الورق في يده بعيدًا.

 

أمسك كتفي فانغ يوان بكلتا يديه وهو يهز ابنه ، ضاحكًا بصوت عالٍ: “وو شواي ، أنت حقًا ابني الثمين! لم أكن مخطئا فيك! ”

 

“أبي؟ أنت … “فوجئ فانغ يوان ، احتوت تعابيره على الشك والصدمة التي بدت طبيعية للغاية.

 

“سأقول لك الحقيقة ، أعتقد نفس الشيء مثلك. كنت أحاول التحقيق معك في وقت سابق ، لم أتمكن من قول الحقيقة ، هناك سبب وراء كل هذا “. تنهد رجل التنين سيد الغو الخالد بعمق.

 

“ماذا تقصد؟ أبي ، هل تقصد أن …؟ ” بدا أن فانغ يوان قد استجاب عندما كانت عيناه تتألق بالبهجة والمفاجأة ، كان الأمر كما لو كان قد فهم للتو ما حدث لكنه لم يجرؤ على تصديقه ، كان تعبيره دقيقًا وخاليًا من العيوب.

 

لكن داخليًا ، تنهد بارتياح: “كان هذا بعد كل شيء ، كان تحليلي صحيحًا.”

 

“داخل الطائفة ، يشتد الصراع بين رجال التنانين والبشر ، يمكننا أن نرى ذلك من صراع الشباب فقط”.

 

“كان مجال المدرسة هذا في وقت سابق مجالًا مهمًا بتشكيل خالد ، لا بد أن كبار الطائفة قد شعروا بشيء ما. إذا أراد رجل التنين سيد الغو الخالد أن يتحمل الأمر ، فلماذا لا يعرف به؟ لماذا سيصل بعد أن ينتهي؟ ”

 

“بالنظر إلى غرفة الدراسة هذه ، الأثاث ضخم وموضع بأسلوب رائع ، وهذا يعرض طموح رجل التنين سيد الغو الخالد الكبير على مرأى ومسمع الجميع.”

 

“لقد ناداني وو شواي أمام رجال التنانين الصغار ، لكنه ناداني بالابن العاق عندما وصلنا إلى غرفة الدراسة ، كان ينقذ سمعتي.”

 

“يريد أن يربيني إلى مساعده ، خليفته.”

 

بالتفكير في ذلك ، فهم فانغ يوان أخيرًا طريقة عمل عالم الأحلام هذا ونوايا قصر التنين في إجراء هذا الاختبار!

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط