سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Rise of the Wasteland 109

إخلاء

إخلاء

****************************

وبسبب وفاة المرأة المسكينة حصل (تشو) والاخرون على أكثر من ثلاثين دقيقة لإخلاء أكثر من مائة شخص في بروم ستريت. وفي الوقت نفسه ، تجمع أكثر من أربعمائة من أفراد العصابة عند تقاطع الشارع في غضون نفس الثلاثين دقيقة. جميع أفراد العصابة كانوا مسلحين بالبنادق وكانوا يبدون شيطانيين.

قد يكون (تشو) قادراً على إنقاذ المرأة إذا أطلق النار على البلطجية ليلفت انتباههم. ومع ذلك ، فإنه سيكون قريبا لمواجهة أكثر من أربعمائة من أعضاء العصابة. لم تكن هناك طريقة تمكنه من التعامل مع الهجوم إذا هاجمهم. بحلول ذلك الوقت ، لم يكن لديه خيار سوى الهروب من المنطقة ، وترك المئات من الناس في شارع بروم.

“في بعض الأحيان ، أكره نفسي حقاً لأنني لم أكن أقوي بما يكفي لقتل كل الناس الذين أكرههم” ، قالتها (كاترينا) وهي تقف بجانب (تشو). كلاهما كانا يرتديان ملابس مموهة مصنوعة من القماش وبدا كجدار من الخيام. كانت (كاترينا) تحدق في أعضاء زيتاس خلال الثلاثين دقيقة نفسها.

“لحسن الحظ ، أنت لست هذا النوع من الأشخاص ، وإلا لن أشارك مع سيدة مجنونة تمامًا. توقفي عن التحدث بالهراء ، والأوغاد هنا “، لف (تشو) رأسه ورأى (شافيز). كان الرجل المسن يلوح له للإشارة إلى أن الناس قد انتهوا من التحرك تحت الضغط الهائل. ثم قال لـ(كاترينا) “أنت ستقودين السيارة ، وسأحاول تأخيرهم لمدة عشر دقائق أخرى.”

“لا … سأؤخرهم أنا ، أنت ستقود”. أرادت (كاترينا) أن تتولى المسؤولية. رأت رجال العصابات يغادرون المكان. كما شاهدت المرأة المسكينة التي كانت في البداية محاصرة من قبل أفراد العصابات ، أو دعنا نضعها على هذا النحو … رأت جثة المرأة المسكينة.

لطالما كان رجال العصابات المكسيكيون معروفين بطرقهم الشريرة التي لا ترحم. كانوا هم الذين تمتعوا دومًا بالانفتاح والتقطيع ودفن أدمغة ضحاياهم. في بعض الأحيان ، كانوا يحاولون البقاء مختبئين عندما تكون الشرطة متورطة. ومع ذلك ، وبينما كان رجال الشرطة في الولايات المتحدة قد اختفوا تماماً ، كانوا يحاولون جلب نفس الممارسة من مسقط رأسهم إلى الولايات المتحدة.

بمجرد أن اختفى التجمهر أمام السيدة ، (تشو) اخفض رأسه. لقد شهد عملية القتل الكاملة للسيدة المسكينة. المرأة الآن ليست أكثر من جثة مشوهة ، ملقاة على الأرض ، مغمورة في الدم.

“هذا في الواقع حفل لعضو جديد انضم إلى العصابة المكسيكية. فهم دائمًا يدعون المبتدئين يجرون هذا النوع من التعذيب اللاإنساني.

كان وجه (كاترينا) بارداً كالثلج عندما قالتها لـ(تشو).

“كفى ، توقفي عن الحديث عن ذلك بعد الآن”. قالها (تشو) بلهجة حزينة  ، “أكره نفسي أيضًا لعدم إنقاذها. أنا لا أحب قتل الناس ولست مخلوقًا بدم بارد. لا أحتاج منك أن تذكريني بمدى إهانة هؤلاء البلطجية. لكن في الوقت الحالي ، أنت تقودين سيارتك وسأؤخرهم “.

بسبب الغضب ، حتى تعبير (تشو) أصبح مشوهة قليلاً. لفت (كاترينا) رأسها وقالت: “سأنتظرك في منطقة الصينيين ، لكن يجب أن تعود في غضون عشر دقائق”.

استخدم أعضاء زيتاس المبنى بالقرب من الشارع كمعقل لهم. بعد اغتصاب وقتل الأنثى ، بدأ كل شخص في الذهاب الى طريقه الخاص . كان هناك حوالي خمسين رجلاً غادروا في اتجاه (تشو).

من صوت ضحكهم ، عرف (تشو) أنهم كانوا مغرمين خاصة لحرق ونهب العالم. هذه المجموعة من الناس لم يهتموا بتطوير منطقة ما. بدلا من ذلك ، انتقلوا إلى المكان التالي بعد الانتهاء من تدمير الحالي.

كان كل مبنى في الشارع مشغولًا إما من قِبل بعض أفراد العصابات أو العشرات منهم. واستناداً إلى الوضع الحالي ، بدا أن (تشو) وكاترينا قد اقتحما عن طريق الخطأ شارع بروم – وهو منطقة كانت تحاول زيتاس التوسع فيها.

تم فصل أفراد العصابات إلى مجموعات. وكان من بين هؤلاء مجموعة من عشرة أشخاص توجهوا إلى المبنى المكون من خمسة طوابق الذي كان يسجن الرهائن به في السابق. كان القائد رجلًا ببشرة مائلة للون البرتقالي مع حرف “Z” موشومًا على جبينه. كان يمزح مع مرؤوسيه باللغة الإسبانية وكانوا يناقشون في الواقع المرأة الفقيرة التي قتلت للتو.

في غضون ذلك ، بدأ مئات الأشخاص في بروم ستريت الاخلاء. بدأ صخب السيارات في الظهور في مكان هادئ في الحي الهادئ ، حيث لم يُسمع صوت السيارات في مانهاتن بعد الحواجز الهائلة.

“ماذا حدث؟”

“أنت وأنت وأنت ، اتبعوني”.

“الشخص المتبقي ، أخبر الآخرين بالمجيء والمساعدة. يوجد شئ غير صحيح.”

تحت قيادة القائد ، تم فصل مرؤوسيه إلى مجموعتين. ذهب معظمهم باتجاه (كاترينا) بينما عاد الثلاثة أشخاص الباقون لطلب المساعدة من أعضائهم الآخرين.

“كاترينا ، يتوجه 12 رجلاً في اتجاهك. سأحتاج للقضاء على الثلاثة الآخرين قبل أن أتمكن من المجيء لمساعدتك. “شرح (تشو) الوضع لها عبر الإذاعة اللاسلكية.

ردت (كاترينا) ، “استلمت ذلك. تذكر ، يجب عليك المغادرة في غضون عشر دقائق “.

ركض الثلاثة أعضاء من زيتاس إلى المبنى الذي يقع فيه (تشو). صرخوا بصوت عال بينما كانوا يعتزمون لفت انتباه الأعضاء الآخرين. لم تعد اتصالات الهاتف المحمول موجودة في عالم الأرض المقفرة ، ولم يكن الراديو اللاسلكي من المعدات الشائعة للجمهور. لذلك ، كان الشيء الوحيد الذي يمكنهم فعله هو الصراخ.

انتقل (تشو) بسرعة من أعلى المبنى. علّق على عتبة النافذة بيده فقط. ثم هبط على الأرض بسرعة ، ولكن بصمت. لم يضع كاتم الصوت على مسدسه. بدلا من ذلك ، اندفع مباشرة نحو هدفه.

ومن بين أهدافه الثلاثة ، كان العضو الثالث في ظهره يحمل بندقية M16A2 قديمة الطراز. كان يتابع رفاقه عن كثب ، ولكن يبدو أنه لم يكن يحاول على الإطلاق حين صاح.

وقف (تشو) خلفه وذهب باتجاهه كانه نمر جائع يطارد فريسته. مع صوت واحد فقط ، يمكن سماع صوت عنق الشخص الثالث الذي تم كسره بوضوح. في هذه الأثناء ، كان العضوان في الجبهة لا يزالان يعملان بحماقة. كان قد فات الأوان بالفعل عندما سمع العضو الثاني الصوت ولف رأسه.

في النهاية أحس العضو الأول أن شيئًا ما لم يكن صحيحًا عندما تعرض كل من زملائه لهجوم. قام بسرعة بسحب مسدس من الحافظة وهو يحاول الالتفاف لاطلاق النار. ومع ذلك ، اخترق خنجر فجأة جبهته وقتل على الفور.

قتل ثلاثي!

التقط (تشو) على عجل الذخيرة وخبأ الجثث بعيدا. وذكر عبر الراديو اللاسلكي ، “انتهيت هنا. سآتي إليك بمجرد تسوية القضايا المتبقية “.

أجاب كاترينا: “لقد اكتشف هؤلاء الأوغاد بالفعل شاحنة الإخلاء لدينا. يبدو أنهم ينتظرون التعزيزات. إنهم يحاولون منعنا الآن “.

“فقط دعيهم ينتظرون.” وجد (تشو) بضع سيارات مهجورة على جانب الطريق. استخدم خزان البنزين الخاصة بها. بعد أن غطى البنزين معظم الأرض ، احرق المركبات من مسافة بعيدة.

بوم … في غمضة عين ، تم حظر الشارع بأكمله بجدار مصنوع من النار. وقد اجتذب الانفجار انتباه الـزيتاس، ولكن لم يبلغهم أحد عن ماذا حدث. لذلك ، حتى أفراد العصابات لم يعرفوا ما حدث.

ركض (تشو) عدة شوارع وفعل الشيء نفسه إلى الشوارع الأخرى أيضا – أقام جدران النار لسد الشوارع. طوال العملية برمتها ، كان هناك أشخاص لاحظوه وحاولوا إطلاق النار عليه. اضطر إلى التراجع إلى منزل قريب. ومع ذلك ، فقد تم ضبط الحريق ولمدة زمنية قصيرة على الأقل ، ولم تكن هناك طريقة لتعزيز القوات بالنسبة إلى زيتاس في أي مكان بالقرب منهم.

*********************************

سؤال اليوم: هل جماعة (تشو) راح تحارب زيتاس أو يتراجعوا حتى يصبحوا أقوياء

أنتهى الفصل

ترجمة: aryaml12

تدقيق : عبد الرحمن

“” يا رجل المترجم كان مروق كان يسوي فعاليات ههه””

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط