سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Rise of the Wasteland 115

وقح

وقح

**********************************

 “السيد. (هوغو) ، ليس هناك شك في أن سيدنا (زيتاس) يقدر موهبتك. لكن بما أنك ستصبح أحد المسؤولين الحكوميين في جمهورية نيويورك ، فأنت بحاجة للعمل لدى اللورد (زيتاس). يجب أن نحتفل بهذا “.

كان (جوس) تابعا موثوقا به من (لوس زيتاس). خاطر ليأتي ويتحدث مع (تشو). وفي نهاية المحادثة ، أشار إلى وشم “Z” على جبهته وقال: “فقط الشخص الذي يثق به اللورد (زيتاس) يمكنه الحصول على هذه العلامة. مبروك يا سيد (هوغو) قرر اللورد (زيتاس) أن يعطيك هذه العلامة. إنه شرف لك! “

ابتسم (جوس) بسعادة عندما تحدث ، بينما كان (تشو) على النقيض تمامًا. كانت فكرته الأصلية هو الهائهم وانتظار مرور سبعة أيام. كان سيغادر بمجرد أن يتسلل إلى مقر شرطة نيويورك واخذ المعدات التي يريدها.

ومع ذلك ، كان المكسيكي القذر يخطط لوشم ‘Z’ على جبهته. لقد كان عارًا ووصمة عار. فقط الناس المجانين سيكون لديهم طبعًا تلك اللافتة الموشومة على جباههم! عند هذه النقطة ، ظهرت عروق زرقاء على جبهة (تشو). قام بتثبيت قبضته بصرامة وتنفس بكثافة. بدا وكأنه على وشك قتل ‘وزير الخارجية’ الضاحك أمامه.

بقي (جوس) مبتسمًا. ومع ذلك ، إذا نظرنا بقرب ، يمكن للمرء أن يرى أن أجفانه كانت ترتجف دون توقف ، وكانت عضلاته ترتجف قليلاً. أصبح الحراس الأربعة وراءه متوترين ، حاملين بنادقهم بكلتا يديه ، وعلى استعداد للقتال.

كان (بوتشر) جالسًا في زاوية الغرفة بينما كان يقص أظافره. وبينما كان يسمع ما قاله (جوس) ورأى ردت فعل (تشو) ، حرك يده ببطء وحاول اخراج مسدسه. (كاترينا) ، التي كانت وراء (تشو) ، سحب على قميصه وهمست ، “اهدأ”.

“لماذا نحتاج الدراجات ؟!” لف (تشو) فجأة باتجاه (كاترينا) وصرخ. الجميع في الغرفة صدم. في الوقت نفسه ، كانوا يتساءلون عما كان (تشو) يتحدث عنه.

بدأت (كاترينا) مرتبكة جدًا. “لم أقل الدراجة؟”

“اسف ، خطأي!” قال (تشو) بصوت منخفض. بعد ذلك صرخ مرة اخرى: “ماذا ؟! نحن بحاجة إلى المزيد من الإمدادات من الذخيرة؟”

كانت (كاترينا) مرتبكة في البداية، ولكن سرعان ما عرفت مقصده وتفاعلت معه. وجهت وهجًا باردًا في (تشو).

وعندما لف (تشو) إلى (جوس) ، رأى كيف أن (جوس) كان متفاجئاً أيضاً بصيحاته المفاجئة. وسرعان ما قال وزير الشؤون الخارجية لــجمهورية نيويورك “سيد (هوغو), لم يكن طلب هذه السيدة بهذه الصعوبة ، يمكننا القيام بشيء حيال ذلك “.

” حقا؟ “هذا رائع.” قام (تشو) على الفور بتغيير تعبير وجهه وقال بابتسامة ، “أولاً ، أخرج لنا بعض المركبات المدرعة الثقيلة. نحن بحاجة أيضا إلى منصات إطلاق الصواريخ والقذائف المضادة للدبابات. نحن لا نحتاج فعلاً إلى هذا القدر ، فقط خمسمائة ستكفي. نعم ، نحن بحاجة أيضًا إلى شاحنة من الذخيرة “.

بدأ (جوس) بالتعرق عندما سمع طلب (تشو). سرعان ما لوح بيده وقال: “سيد.(هوغو) لسوء الحظ ، لا يمكننا تلبية طلبك. إنه أمر مثير للسخرية للغاية. “

“لا يمكنك فعل هذا حتى وأنت تفكر في بناء جمهورية نيويورك؟ هل ستعتمد فقط على بضع قطع من البنادق لحكم العالم؟ لا يمكنك حتى الخروج من مانهاتن! وتطلب مني أن انضم إليك؟ هل تمازحني؟” مرة أخرى ، أصبح (تشو) مثيراً للضجة. وأشار إلى أنف (جوس) بإصبعه وصاح في وجهه.

خلال الأيام القليلة الماضية ، ساعد (جوس) (زيتاس) في تجنيد أي أفراد مسلحين في مانهاتن. لقد عانى الكثير من الصعوبات من هؤلاء البلطجية والأشرار. في اللحظة التي التقى فيها (تشو) ، كان يعتقد أن الشاب (تشو) لن يكون من الصعب التعامل معه. وعندما صافح (تشو), أيقن ذلك.

ومع ذلك ، عندما غير (تشو) رأيه ، أدرك (جوس) أنه التقى بأسوأ وغد. كان (تشو) يمثل فقط! على الرغم من أن (جوس) كان يعلم أن (تشو) يمثل ، إلا أنه لم يكن لديه خيار سوى محاولة الشرح “السيد (هوغو) ، جمهورية نيويورك هي في الواقع أكثر قوة مما تعتقد ، نحن قادرون على – “

“قوي؟ بسبب القمامة خلفك؟ “رفع (تشو) رأسه ونظر في الحراس الشخصيين. وحاول الحراس الشخصيين الأربعة على الفور الظهور بمظهر شرسة واستبدادي. دون تأخير ، اخذ (تشو) سلاحه من فخذه وسحب مسدسه, واطلق النار.

{بسرعة البرق}

انفجار انفجار انفجار انفجار! أربع طلقات على التوالي. كانت قدرة {الموهوبة الطبيعية} قد نجحت في استغلال إحساس (تشو) باستخدام الأسلحة. سحب الزناد وأطلق أربع طلقات في ثانية واحدة فقط. لم يكن لدى الحراس الأربعة حتى وقت للرد. تم إطلاق النار عليهم جميعا في جبهتهم وتوفوا.

لقد كان مذهلاً ومليّاً!

لم ير أحد كيف ومتى قام (تشو) بسحب بندقيته ، وأطلقها وأعادها إلى الحافظة. حتى أقرب شخص إلى (تشو)، (كاترينا) ، لم تره. سمعت فقط طلقات الرصاص ، وبعد ذلك مباشرة ، بدأ الحراس الشخصيون الذين يقفون مقابلهم يسقطون على الأرض!

كانت هذه هي المرة الثانية التي ترى فيها السيدة الشرسة (تشو) يستخدم المهارة ، وكانت رائعة للغاية! استبدادية للغاية! قوية للغاية! جاء تفكير لعقل (كاترينا) – شعرت بالأمان للبقاء وراءه. شعرت بالامتنان لذلك!

لم ير (جوس) تحركات (تشو) بوضوح أيضًا. لقد رأى طمسًا فجأة عندما هبت عليه ريح قوية. بعد ذلك كان صوت الطلقات النارية والأشخاص يسقطون على الأرض.

استدار (جوس) ، فمه تغير بشكل كبير لدرجة أنه يمكنه أن يدخل بيضة داخله. سمع صوت رصاصة ، لكنها كانت في الواقع أربع طلقات! ثم أدرك فقط لماذا كان أعضاء Zetas الذين كانوا جيدين في التصويب خائفون من (تشو). سرعة سحب السلاح يمكنها أن تكون صدمة لكل شخص في العالم.

“السيد. (جوس) ، ما زلت تعتقد أنك قوي؟ “رفع (تشو) رأسه بفخر. اعتقد (تشو) أنها كانت فرصة جيدة لقمع الخصم.

ومن المؤكد أن (جوس) ، الذي كان واثقا في الأصل ، تعرض لضربة قوية. انه لا يستطيع مواجهة (تشو) مباشرة. ومع ذلك ، عانى بألم في ظهره من الخوف وبدأ في التأرجح ، “السيد. (هوغو) ، أنت وحدك لا تستطيع محاربتنا “.

“يالها من مزحة. لماذا أكون خائفاً من جمهورية تشكلها مجموعة من تجار المخدرات؟ إذا كنت تجرؤ على مواجهتي ، فسوف أقتل قائدكم. هل ترى هذه السيدة الجميلة هنا؟ إنها تُعرف بالمرأة الوهمية ، (كاترينا ريفان). انها قاتلة من الطراز الاول في العالم.

“هل رأيت السيد (ايفانوفيتش)؟ إنه جندي منقطع النظير من حرب أوكرانيا. لقد مر بالحرب وعاد دمويًا من جميع الجثث التي قتلها. أعطاه الناس اسمًا مخيفًا – (الجزار).”

“وأنا ، أنا … دعني افكر به.”

“أنا مؤسس جمعية الراهبات المسلحة. أنا حارس المجتمع ، تجسيد للشجاعة والعدالة. أنا قديس معتمد من الكنيسة! ألم تسمع عني؟ ألا تقرأ الصحيفة؟ أنت جاهل جدا! حتى إنني أشعر بالخوف من القوة التي أملكها! “

مرة أخرى ، رفع (تشو) رأسه بفخر وأظهر وجه بارد وأنيق!

***********************************

مجدداً اسم المترجم مكتوب في الفصل السابق أو التالي

تدقيق عبد الرحمن

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط