المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Rise of the Wasteland 119

ديفيد لورانس ينضم للفريق

ديفيد لورانس ينضم للفريق

***********************************

لم يجد (ديفيد لورنس) أي رد. كان يستطيع فقط تنفس الصعداء بعد ما قاله (تشو) له. لقد كان يبحث عن زوجته وابنته لمدة عشرة أيام دون نوم وكان الحرص على لم شمل عائلته هو الدافع الوحيد لبذله هذا الجهد. ومع ذلك ، لم تكن خطته فعالة للغاية. كان محظوظًا بما يكفي لنشر إشعار بحث على ‘جريدة الكارثة’ ، وإلا فإنه ربما لا يزال يبحث عن ابنته في الوقت الحالي.

“(فيكتور) ، أنا أعرف ما تقصده. لقد قرأت الأخبار من ‘صحيفة الكارثة’ واكتشفت أنك قد أسست ‘جمعية الراهبات المسلحة’. تقول الشائعات أنك حصلت على اعتراف من الكنيسة وتتعاون معهم من أجل توفير المأوى للأشخاص العاجزين. لدي إيماناً تماً أنك تحاول بإخلاص استعادة النظام . “بدا (ديفيد لورانس) معجباً جداً بـ (تشو).

ومع ذلك ، شعر (تشو) بالضيق قليلاً ، ‘ لماذا يذكر الجميع ‘جمعية الراهبة المسلحة’ عندما يقابلونني؟ أنا لا أعرف حتى ما يحدث في تلك المنطقة. علاوة على ذلك ، لم أقم حتى بتأسيسها. سأطلب تفسيرا من (لينا فوكس) عندما يكون لدي الوقت للعودة إلى النادي’.

“حسناً ، سأنظم إلى فريقك. لكني أطلب قوة التصرف بشكل مستقل. سأحتاج إلى المغادرة على الفور إذا كان هناك أي أخبار عن زوجتي ، (راشيل) “. أعطى (ديفيد لورانس) كلمته.

صعق (تشو) مرة أخرى. فكر في نفسه ، انتظر لحظة ، لم أطلب منك أن تنضم إلينا! في الواقع ، لا أريد حتى أن يكون لدي أي علاقة معك. لماذا بحق الجحيم تريد الانضمام إلى فريقي؟ من سيكون قائد الفريق إذن؟ أنت بطل الفيلم ولا توجد طريقة يمكنني من خلالها إطاعتك.

+

على العكس من ذلك ، رحبت (كاترينا) بـ(ديفيد) بصدر رحب. حتى أنها أثنت على نفسها لكونها موهوبة في قيادة المرؤوسين وأشارت إلى أنها كانت راغبة في إطاعة أوامره.

“كنت أعرف! رأى (تشو) أنه تعرض للخيانة من قبل (كاترينا). كما شعر وكأنه سبب المشكلة لأنه لا يجب عليه إخبار (ديفيد لورانس) بموقعه في المقام الأول.

عندما تذكر ما قاله (ديفيد لورانس) ، “تصرف بشكل مستقل” ، “أي أخبار عن زوجتي” ، “سأحتاج إلى المغادرة على الفور” ، كان (تشو) يشعر أنه كان ينتقل مرة أخرى – شعر بالضبط نفس الشيء عندما قدم (تشاو تشاو) المأوى إلى (كوان يو).

م.م شخصيات تاريخية.

ومع ذلك ، كانت المشكلة هي أن (تشاو تشاو) معجب بـ(جوان يو) وهذا هو السبب في أنه بذل قصارى جهده لإقناع (جوان يو) بالانضمام إلى فريقه ، في حين أن (تشو) لم يعجب بـ(ديفيد لورانس) على الإطلاق. كان يفكر فقط في كيفية طلب منه الرحيل. كان يشعر أن كل شيء سيكون على ما يرام طالما أنه لن يغادر للبحث عن زوجته و(كاترينا) معه حيث كانت السيدة الشرسة مفيدة للغاية ، خاصة عندما يتعلق الأمر بمحاربة الأعداء.

ومع ذلك ، لم يعد بإمكانه أن يطلب من (ديفيد لورانس) أن يغادر بعد الآن. حسنا إذن… دعونا نوحد القوى! نحن الآن في أيام أن لم تكن ذئباً بها ستأكلك الذئاب، ليس هناك وقت نضيعه.

لذلك ، أمر (تشو) (كاترينا) لترتيب الإقامة لـ(ديفيد لورانس) ولشرح الوضع الحالي لشارع كيني والخطة الحالية للفريق له في غضون ذلك.

(ديفيد لورانس) تعجب عندما سمع أن (تشو) كان يخطط لاحتلال مقر شرطة نيويورك للحصول المعدات والمركبات منه. “أعرف أن معسكر الجيش الأمريكي بعيد ، ولكن لماذا لا تذهب إلى معسكر الحرس الوطني في جزيرة ستاتين؟ أو حتى معسكر خفر السواحل في الولايات المتحدة؟”

رد (تشو): “لست على دراية بالولايات المتحدة ، ناهيك عن معرفة مكان الحرس الوطني لمخيم الولايات المتحدة”. علاوة على ذلك ، كان المقر الرئيسي لمدينة نيويورك في مانهاتن أقرب ما يكون لي عند وقوع الكارثة ، وبالتالي اخترت المكان الأكثر ملاءمة لبدء البحث. لم أفكر أبداً أنه سيكون هناك الكثير من الأشخاص الذين يحاولون احتلال مقر شرطة نيويورك أيضاً “.

وقف (ديفيد لورانس) في موقع القيادة عندما فتح الخريطة ودرسها بعناية. اعتاد أن يخدم في فوج الحارس رقم 75 التابع للجيش الأمريكي ، لذلك فهمه عن الجيش الأمريكي تجاوز بكثير من أي شخص آخر.

صمت (ديفيد لورنس) لبرهة ثم قال: “ربما ، كنت على حق حول عدم الذهاب إلى جزيرة ستاتين. الجزيرة بعيدة جدا عنا. وعلاوة على ذلك ، تم إغلاق جزيرة ستاتين بالكامل بعد وقوع الكارثة ، وأظن أنه قد يكون هناك مجموعة بالفعل في الجزيرة. سوف تكون ميتًا بالتأكيد إذا كنت ستتجه إلى هناك وحدك “.

“أعتقد أنه من الجيد حقًا أن تتسللوا يا رفاق إلى مقر شرطة نيويورك من مقر الشركة. ومع ذلك ، قد يؤدي تدخل العالم الخارجي إلى مقاطعة عمليتك في أي وقت. لذا ، أعتقد أنه من الأفضل لنا أن نبدأ في ممارسة الضغط على زيتاس ، أكبر عصابة في المكسيك في الوقت الحالي. “

(ديفيد لورانس) كان يحك لحيته وهو يقول الخطة. بعد ذلك قام (تشو) بالتعبير الفوري عن أفكاره ، “في الواقع ، أخطط أولاً لتدمير جسر بروكلين من أجل قطع إمدادات زيتاس. وإلا ، إذا سمحنا لهم بالتوسع في مانهاتن ، فلن نتمكن من التعامل معهم حتى لو كنا نقاتل بحياتنا “.

“لكن الجسر قوي للغاية. لا توجد طريقة يمكننا تدميره بسهولة. ربما نستطيع التضييق عليهم بقتل (لوس زيتاس) أولاً “.

كانت فكرة القتل لـ(ديفيد لورانس) ، “هذه العصابات عادة ما تفقد نفسها عندما يقتل زعيمها. كما أن قتل لوس زيتاس” سوف يعطي لنا بعض الوقت لاستعادة النظام في المجتمع “.

لكن (تشو) اختلف قليلاً مع (ديفيد لورانس). لقد شعر أن قتل قائدهم كان فعلاً أمرًا ممتعًا ، ولكنه سيشكل خطورة كبيرة على محاولة القيام به دون أي تعزيزات.

في المقابل ، بدا أن خطة تدمير الجسر أكثر فعالية. كان جسر بروكلين متينًا بالفعل ، ولكن في غياب موظفي الصيانة ، فإن تدمير بضعة أمتار من الجسر سيكون كافًا بما يكفي لوقف وصول البلطجية إلى مانهاتن. وسيكون من الأسهل التعامل مع زيتاس.

“نحن لا نعرف حتى أين هو (لوس زيتاس)، ناهيك عن أي نوع من الحراس الشخصيين لديه. علاوة على ذلك ، سنحتاج إلى الكثير من الوقت لمعرفة كيفية مهاجمتهم والأهم من ذلك ، كيفية التراجع. ما هو أسوأ من ذلك هو أننا قد لا يكون لدينا أي وقت لأية من هذه السيناريوهات. “حاول (تشو) لإقناعه.

ومع ذلك ، قاطعت (كاترينا) محادثتهم وقالت ، “لا تقلق بشأن الحصول على معلومات. كل ما نحتاج إلى القيام به هو القبض على بعض الأسرى بينهم واستجوابهم. اترك هذا لي.”

“إذن ، دعونا نبدأ ،” بدا (ديفيد لورانس) قلق جدا.

ومع ذلك ، (كاترينا) لم تتفق معه هذه المرة ، “(ديفيد) ، يجب عليك أولا أن تأخذ راحة جيدة. تعال معي ، لقد قمت بإعداد غرفة لك “.

بسبب يأسه ، كان (ديفيد لورانس) يبحث عن ابنته لمدة عشرة أيام دون نوم وكان جسده على وشك الانهيار. وأخيراً شعر بالارتياح عندما اكتشف أن ابنته آمنة. بعد عدة تنهدات ، قرر أن يتبع (كاترينا).

اعطت (كاترينا) لـ(ديفيد) غرفة قريبة من غرفتها. حتى أنها حاولت متابعته عندما وصلوا إلى مدخل غرفته ، “(ديفيد) ، ربما يمكنني البقاء معك لفترة أطول قليلاً.”

ومع ذلك ، هز (ديفيد لورانس) رأسه ، “كاترينا ، أنت فتاة جيدة. يجب أن تفكري في أشخاص آخرين. قلبي ينتمي فقط إلى زوجتي … “

“لماذا لا تقبلني فقط؟ هل تعرف كم هو سهل قتل شخص الآن؟ ربما زوجتك بالفعل … “

“لا!” (ديفيد لورانس) الذي كان هادئا غضب فجأة ، “زوجتي لن تكون ميتة. سأجدها بالتأكيد ولن أستسلم أبدًا حتى أفعل. “

طخخ … (ديفيد لورانس) أغلق الباب وترك (كاترينا) وحدها ، وهي تبكي. يبدو أن حتى السيدات الشرسات ينفجرن في البكاء.

لم يشاهد أحد مشهد (كاترينا) وهي تبكي. وفي الوقت نفسه ، عاد (تشو) إلى سيارته القيادة المتنقلة ، عندما دخل قالت له (جيني) “عزيزي ، لقد حان الوقت للراحة.”

(جيني) الآن تساعد (كاترينا) في إدارة المجموعة بأكمله حيث كانت مهاراتها الإدارية أقوى بكثير من (كاترينا) التي كانت تعرف كيف تقاتل فقط. في تلك اللحظة ، كانت تمسك بجهاز كمبيوتر محمول في يدها. لمست بضعة أزرار وعرضت شاشة افتراضية على الحائط.

“(فيكتور) ، هذه هي قائمة الإمدادات لدينا. هناك شيء خطير يحتاج إلى انتباهك في الوقت الحالي. “نظرت (جيني) في مع وجه خطير. يبدو أن المشكلة يجب أن تحل في أقرب وقت ممكن ، وإلا فإن العواقب ستكون رهيبة.

“هل نفذ الطعام؟”

“لا ، لا زال الطعام وضعه جيد.”

“إذن ، هل نفذ الماء والدواء؟.”

“لا. على الرغم من افتقارنا إلى الأدوية ، إلا أنه ليس لدينا أي مرضى في الوقت الحالي “.

“إذن ، ما الشيء الذي يحتاج إلى اهتمامي إذن؟”

“ليس هناك مناديل حمام”.

“ماذا؟”

“نعم ،كما سمعت. يمكنك فقط استخدام فرع شجرة لمسح مؤخرتك إذا كنت ستستخدم المرحاض الآن. “

*********************************

أنتهى الفصل

ترجمة: aryaml12

تدقيق : عبد الرحمن

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط