سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Rise of the Wasteland 122

قنص

قنص

*************************

غضب (لوس زيتاس*). لم يصدق أن عصابة زيتاس  كانت في الواقع تعاني من نكسة خطيرة. مع التدفق المستمر للــ تعزيزات من بروكلين ، كان زيتاس  يزداد قوة ويسيطر على أكثر من وسط مانهاتن. ومع ذلك ، كان هناك دائماً أشخاص في المنطقة رفضوا إطاعة اللورد (لوس زيتاس) العظيم.

على سبيل المثال ، أولئك الذين احتلوا البنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك ، أو ربما أولئك الذين خيموا بالقرب من مقر NYPD ، أو حتى أولئك الذين بقوا في شارع كيني. كانوا مزعجين حقا!

كان هناك كمية ضخمة من الذهب مخزنة في بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك ، وعدد كبير من المعدات المهنية في مقر شرطة نيويورك ، وعدد هائل من السكان في شارع كيني. وكانت كل تلك الأشياء يريدها (لوس زيتاس).

أراد (لوس زيتاس) إزالة جميع العقبات. ومن ثم ، أرسال (جوس) ، أحد أكثر رجاله ثقة ، لإقناع المتآمرين من شارع كيني. في غضون ذلك ، أرسل بعض رجاله لمهاجمة مقر شرطة نيويورك. لكن كل خططه انتهت بالفشل.

بدا أن (فيكتور هوجو) من شارع كيني يتفق مع (لوس زيتاس) ، لكنه قتل رجال (لوس زيتاس في منتصف الليل). وعلاوة على ذلك ، كان من الصعب للغاية التعامل مع عشرات من المباني التي تحيط بمقر شرطة نيويورك. بعد خسارته مئات من رجاله ، أدرك (لوس زيتاس) أخيرا أنه لا ينبغي له شن هجماته بشكل عشوائي.

تماما كما غضب (لوس زيتاس) ، حصل زيتاس  على معدات جديدة. وقد وصلت ست دبابات ناركو معدلة من شاحنات عادية على طول الطريق من بروكلين. على الرغم من أن جميع هذه المركبات لم تكن مذهلة من حيث جودة البناء ، إلا أن اللورد (زيتاس) كان لا يزال يتمتع بسعادة غامرة. لم يستطع الانتظار لتقديم ألعابه الجديدة لخصمه.

“القضاء على جميع …” بعد التردد لبعض الوقت ، أدرك (لوس زيتاس) أنه لن يكون هناك فائدة من حفر تلك الدبابات ضد المباني المتينة. سيكون أكثر فعالية إذا استخدمها في تلك المباني المنخفضة الارتفاع في شارع كيني. “اذهبوا وأقضي على (فيكتور هوغو). كيف يجرؤ على رفض إطاعتي؟ أريده أن يركع أمامي ويصلي من أجل أن اسامحه! “

شعر جميع أعضاء زيتاس  بسعادة غامرة كذلك عندما حصلوا على الدبابات الست. مع حماسهم يتأجج، توجهوا على الفور إلى شارع كيني. في هذه الأثناء ، لم يكن بوسع (تشو) المساعدة عندما رأى الدبابات التي تقترب منهم.

“لا يمكننا البقاء على هذا النحو. ست دبابات تقترب منا.  علينا أن نقاتل من أجل حياتنا”. صوب (تشو) سلاحه إلى بعض البلطجية الذين وضعوا حاجزًا على الطريق وسحب زناده.

كان (تشو)  يحرث الأرض بشكل حرفي ، وكان على بعد حوالي ثلاثمائة متر فقط من أهدافه. أطلق النار, وبعد أن أنهى نصف المجلة ، انهار خمسة أو ستة من البلطجية الذين يضعون الحاجز على الأرض. تم إطلاق النار على اثنين أو ثلاثة من البلطجية الباقين كذلك ، وهم يميلون إلى الأرض ، يبكون.

كان هناك في الأصل أكثر من الآلاف من البلطجية الذين يقطعون الطريق. ومع ذلك ، بمجرد أن يتم إطلاق النار على البلطجية الذين وقفوا في المقدمة ، فإن البلطجية الآخرين يصبحوا متناثرين كالطيور. لم يعرف البلطجية داخل تلك الدبابات حتى ما كان يحدث هناك. أطلقوا النار بشكل عشوائي على المباني المحيطة بعد رؤية الوضع الفوضوي للحشد.

اطلاق نار وصراخ البلطجية وصوت النوافذ الزجاجية المحطمة. فجأة ، أصبح الشارع بأكمله كالجحيم. بدأ (تشو) في استهداف سائقي الدبابات واطلق النار، لكنه اخطأ في طلقاته القليلة الأولى.

ثم قام (ديفيد لورانس) بإخراج M16A2 من ظهره. كان يستهدف إطار أول خزان للمخدرات* وأطلق رصاصتين عليه ، مما أدى إلى انفجار الإطار.

“طلقة جيدة ، لكن خصومنا بدأوا في القتال أيضاً “قال (تشو) ،أبقي مسافة بعيدة عن النوافذ ،. لم يكن لـM16A2  كاتم للصوت ، لذلك سوف يجذب صوته نيران خصومه. أصبح الحائط الذي استخدموه كغطاء قبل بضع ثوان على الفور مليئًا بالثقوب.

ومع ذلك ، لم يكن (ديفيد لورنس). “إنه أمر لا مفر منه على أي حال. سيتحولون إلى مسار آخر عندما يدركون أن هذا الطريق محظور. لهذا السبب سنحتاج إلى مغادرة هذا المبنى والتغيير إلى مكان آخر لاعتراضهم. “

قام (تشو) بسرعة بإبلاغ (كاترينا) ، التي كانت لا تزال مسؤولة عن تغطية ظهورهم ، “(كاترينا) ، يجب علينا المغادرة الآن. أعضاء زيتاس  مبدعين للغاية. لقد حصلوا على العديد من الشاحنات وقاموا بتعديلها إلى دبابات. سنحتاج إلى وضع خطة وتدميرها. “

“استلمت هذا. يمكننا أن نذهب وراءهم ، “قالت (كاترينا) باللاسلكي.

من الطابق الثامن ، عاد (تشو) بسرعة إلى الطابق الأول وخرج من المبنى. لكنه توقف عن السير للأمام عندما قرر استكشاف محيطه أولاً. عندما اظهر نصف وجهه عند مدخل الممر بدأت العديد من الطلقات تتوجه اليه، وأصيب بشظايا من الحجارة الحادة. اخترقت رصاصة خده واخذت قطعة كبيرة من الجلد معها.

صرخ (تشو) بألم شديد في محاولته العودة إلى المبنى. سحبه (ديفيد لورانس) ، الذي كان وراءه ، إلى الداخل ورفع مسدسه ليستعد.

“ماذا حدث؟”

“قناص.”

كان نصف وجه (تشو) غارق في الدماء. وسرعان ما اخرج الضمادة من مجموعة الإسعافات الأولية ، ولكن قبل أن يربط جرحه ، كان يعاني من الألم الشديد وجره بإصبعه على الكدمات على وجهه.. “يجب أن يكون فريق القناصة من أعلى قاعة المحكمة ، لكنهم غيروا مكانهم. في هذه المرة ، يذهبون فقط إلى المخيمات في الشوارع في الخارج ، ويجب أن يكونوا على بعد مائة متر تقريبًا منا “.

بعد تأكيد أن حياة (تشو) لم تكن في خطر ، أبلغ (ديفيد لورانس) على الفور إلى (كاترينا) ، “لقد أوقفنا فريق قناصة. أصيب (فيكتور) ولن نتمكن من الانضمام إليك في الوقت الحالي. ستحتاجين إلى قيادة فريق البحث والهروب من هنا “.

“لا ، سيبقى فريق البحث ،” قال (تشو). “قسّم فريق البحث إلى مجموعتين وأحيط المحكمة من كلا الجانبين. ربما يكون فريق القناص قد غيروا موقعهم مرة أخرى ، لكنهم لن يكونوا بعيدين عنا. “

شعر (ديفيد لورانس) أنه من مسؤوليته تذكير (تشو) عندما أصر الأخير على السماح لفريق البحث مواجهة ضد فريق القناصة. “سنواجه خسائر كبيرة إذا استمررت في خطتك.”

“(ديفيد) ، هل ستوقف فريق البحث عن القتال من القتال لمجرد حماية حياتهم عندما نكون في ساحة المعركة؟” قام (تشو) بربط جرحه بالضماد ، لكن عنقه كان غارقاً في الدم ، مما جعله يبدو كرجل مع نية قاتلة قوية.

“لكنهم ليسوا جنودا حقيقيين”.

“وأنا كذلك! إذا كنت قد اخرجت رأسي على بعد بضعة سنتيمترات إضافية من مدخل الممر ، سوف تنظر الآن إلى جثتي. “

صنع (تشو) تعابير قوية على وجهه  وقال لفريق البحث باستخدام الراديو. أمرهم بالأنفصال إلى مجموعتين وإحاطة المحكمة الجنائية. بدأ يستهلك كمية كبيرة من الطعام والماء بينما كان يعطي أوامره.

“(فيكتور) ، ماذا حدث لك لتكون هكذا؟ في الماضي ، لن تصرخ في الآخرين ، ناهيك عن تجاهل حياتهم. لطالما ظننت أنك شاب لطيف للغاية “. كان (ديفيد لورانس) في حيرة من أمره.

” حقا؟ لقد قلت أنك تريد قتلي عندما اكتشفت أنني التقطت صورًا سرية لزوجتك. هل كنت تعتقد أنني كنت شابًا لطيفًا جدًا خلال تلك الفترة أيضًا؟ “استمر (تشو) في حشو بضعة شرائط من شوكولاتة في فمه أثناء حديثه. كان يتمتع بقدرة شفائية ذاتية فعالة ، ولكنه يتطلب أن يستهلك كمية كبيرة من الطعام والماء.

صدم (ديفيد لورانس). “أعترف أنني كنت غاضباً للغاية خلال ذلك الوقت. أنت حقاً لا يجب أن تأخذ هذه الصور ومع ذلك ، قررت أن أسأل (راشيل) في وقت لاحق ، وقالت إنك لم تفعل أي شيء غريب لها. في الواقع ، عندما كنت صغيراً ، اعتدت التحديق في سيدات جميلات أيضاً ، ولهذا السبب قررت أن أغفر لك.

“شكراً لمغفرتك ، لكنني لا أستطيع أن أكون أنا السابق. ليس في هذا العالم الحالي. أخذ (تشو) بعض المورفين من مجموعة الإسعافات الأولية وحقنه في جسمه. بعد أن تم تخفيف آلامه ، وقف مرة أخرى وقال ببرود: “العم (لورنس) ، دعنا نواجه الواقع!”

*********************************

أنتهى الفصل

ترجمة: aryaml12

تدقيق : المنزعج

التدقيق مزعج فعلا انك تقرا فصل وانت مركز شيء مزعج التركيز اصلا مزعج .

* المترجم سابقاً كتب لوس زيتاس ثم في فصل ما كتبها لويس فظننت أن الثانية تنسخ الأولى فا استمريت على لويس والآن ذهبت للفصل الانجليزي واكتشفت ان اسمه هو لوس فا اعذرونا .

* لا اعلم ماذا يقصد .

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط