سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Rise of the Wasteland 133

اعطهِ طلقة

اعطهِ طلقة

*****************************

بعد ليلة طويلة ، لم يتمكنوا من التقاط القناص.

تمت التضحية بثمانية رجال لـ(تشو) ، بما في ذلك عازف الكمان ، (جوزيف بيل). لم يكن بإمكان (تشو) دفنه أمام مسرح برودواي ؛ يمكنه فقط دفنه في حديقة قريبة. دفن الكمان معه.

كان المتنزه قد أصبح مقبرة بالفعل. دفن (تشو) أكثر من ألف جثة من أعضاء فريق البحث في الحديقة. في وقت لاحق ، كان بإمكان (تشو) وضع الجثث في الأكياس وتركها ببساطة في الحديقة حيث لم يكن هناك مساحة كافية. في تلك اللحظة ، لم يكن لديهم حتى أكياس كافية للجثث.

أقيمت مراسم جنازة بسيطة لـ(جوزيف). نظر (بوتشر) إلى المكان الذي دفن فيه (جوزيف) وتمتم ، “كان هناك أطنان من الموسيقيين والفنانين في مانهاتن. لكن أخشى أنه آخر شخص الآن “.

“المرحلة الأخيرة لا تحتاج إلى موسيقى” ، دفن (تشو)  الرجل العجوز بنفسه. لم يكن هناك علامة مميزة أو إشارة لموضعه ؛ فقط رافقه كمان.

والخبر السار الوحيد في تلك اللحظة هو أنه في حين أن (تشو) لم يكن يتوقع أن ترسل زيتاس القناص. لم تتوقع زيتاس أنهم سيتعرضون للغزو. (ديفيد لورانس) قاتل بشكل جيد بالليل ، وقد أعطى زيتاس ضربة موجعة.

ومع ذلك ، عندما عاد (ديفيد لورانس) في الصباح ، أدرك أن شارع كيني بأكمله كان هادئًا. كان هادئاً بشكل مميت وشعر وكأنها مدينة أشباح.

“لقد حاولت زيتاس بالفعل استعادة قوتها. كانوا ينقلون عددًا كبيرًا من الناس عبر جسر بروكلين. كان الجسر مكتظا بالناس وكان هناك ما لا يقل عن عشرة آلاف شخص.

“زيتاس  كذبة عليهم. أخبروا الناس على الجسر بأنهم سيطروا على بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك. سيحصلون على كيلوغرام من الذهب إذا انضموا إلى القتال. سمعتهم من مكبرات الصوت: قالوا إن العملة الوحيدة في المرحلة الأخيرة كانت ذهبية ويمكنك شراء كل شيء بالذهب “.

عندما عاد (ديفيد لورانس) ، أخبر زملائه حول ما سمعه ورأيه. ومع ذلك ، لم يكن (بوتشر) سعيدًا جدًا. سأل ، مشوشًا ، “ألا تريد أن تعرف ما حدث هنا الليلة الماضية؟ ألم تسمع الانفجار؟ الصراخ؟ الشعلة في السماء؟

لم يكن لدى (بوتشر) انطباع جيد عن (ديفيد لورانس) منذ البداية. قال بفظاظة: “بناء على ما أخبرتنا ، أعرف فقط أن زيتاس لن تأتي اليوم. سيكون هناك عدد هائل من الناس يندفعون إلى هنا غداً “.

“لا يجب أن تكون سلبيًا. ألا تعرف ما فعلته الليلة الماضية؟ غزوت قاعة المدينة التي احتلتها زيتاس. لقد أفسدت البنية الكاملة لمنظمتهم “.

“أعتقد أن زيتاس لن يتمكن من فعل أي شيء اليوم وغداً. بعد أن يمر (موكس) عبر النفق تحت الأرض غدًا ، سنصل إلى المقر ، ونحصل على تلك المعدات القوية والرائعة ، ونغادر بسعادة “.

كان ديفيد لورانس واثقًا جدًا من ذلك.

“أيها الاناني. “الأعداء لن يفعلوا ما تفكرون به” ، ما زال (بوتشر) متضايقاً للغاية.

بالنظر إلى وجه (بوتشر) غير السعيد ، كان بإمكان (ديفيد لورانس) فقط تغيير الموضوع وطرح السؤال التالي: “ماذا عن (فيكتور)؟” أين هو؟

“لقد تعرضنا للغزو الليلة الماضية وهو غاضب. أنت لم ترى وجهه الكئيب. شعرت وكأنه سيقتل الجميع. وقال إنه ذهب لاستقبال كلبه.”

لم يكن لدى ديفيد لورانس أي فكرة عما حدث حيث كانت كلمات (بوتشر) غير واضحة. وفي الوقت نفسه ، كان (تشو) يقف تحت شمس الصباح. ظل ضوء الشمس يضيء على جسده المليء ببقع الدم والأوساخ. من بعيد ، كان كلبًا روبوتياً قادماً بسعادة تجاهه بسرعة عالية. قفز على (تشو).

 ظل (دوج ميت) يركض حول (تشو) بينما يهز ذيله. كان ذلك الكلب الموصل مرتبطًا جدًا بمالكه.

“أيها الكلب الغبي، كيف حالك؟” كان (تشو) سعيد جدا لرؤية (دوج ميت) أيضا. أولا ، أخذ يفحص (دوج ميت). حتى انه فحص ما إذا كان سقط بعض فراءه.

في الواقع ، سقط بعض من فراءه وكان هناك بعض الجروح الناجمة عن طلقات نارية على (دوج ميت). لم تخترق الرصاصات الجسم المدرّع ، لكن بعض الثقوب يمكن رؤيتها على جسمه. لحسن الحظ ، كانت الأجزاء الأخرى غير تالفة وعملت على أكمل وجه.

“سأقوم بتسوية هذه الفاتورة مع (لينا فوكس).” شعر (تشو) بالأسف على (دوج ميت) ، “كلب غبي ، إنه وقتك للتألق. أريدك أن تقتل بعض القناصة المزعجين. “

كان (تشو) غاضب جدا من قبل فريق القناصة من زيتاس. هاجموا (تشو) مرتين وجلبوا خسارة كبيرة لـ(تشو) في كل مرة. هذه المرة ، دعا (تشو) (دوج ميت) خصيصا وكان على استعداد لمحاربة زيتاس.

في هذه الأثناء ، شعر (لوس زيتاس) بالحرج. استمع إلى (جوس) الليلة الماضية ووافق على طريقة تجنيد عدد كبير من الناس من بروكلين بالذهب. كانت النتيجة جيدة بشكل غير متوقع. هرع الآلاف من الناس عبر جسر بروكلين بعد استلامهم الإشعار.

كان هناك أكثر من عشرة آلاف شخص. كانوا متحمسين وذهبوا إلى قاعة المدينة. كان (لوس زيتاس) متحمسًا ، لكنه كان مرعوبًا بعض الشيء ، لأنه لن يتمكن من السيطرة على هذا العدد الكبير من الناس. كان لديه حوالي ثلاثمائة عضو أساسي فقط ، وقتل الكثير منهم على يد (تشو) بالأمس.

سيكون من الصعب للغاية السيطرة على هذا العدد الكبير من الناس. كان ذلك لأن (لوس زيتاس) أدرك أنه لا يستطيع تزويدهم بأي شيء ، بما في ذلك الطعام والشراب والضروريات اليومية.

كان (جوس) ، الرجل الوحيد الذي كان أكثر قدرة على السيطرة والتنسيق ميتًا. كان الرجل الأربعيني يقف وينشر الدعاية في وسط ساحة قاعة المدينة. لقد أصيب في رأسه من قبل (ديفيد لورانس). بعد ذلك ، أصبحت قاعة المدينة بأكملها في حالة من الفوضى ، وتم حرق نصف قاعة المدينة.

كان (لوس زيتاس) محظوظًا بما يكفي للبقاء على قيد الحياة ، لكنه واجه مشكلة حقيقية. لن تنجح حكومته بدون (جوس) ، فقد كانت مهمة مستحيلة للسيطرة على ألف بالغ كانوا مهووسين بالأموال خارج قاعة البلدية.

في الجزء الأصلي من الفيلم ، لم يكن (تشو) في الفيلم لعرقلة شارع كيني وصنع المتاعب. في الواقع ، تم تأسيس جمهورية نيويورك وكان على المسار الصحيح للتنمية. كان لدى (لوس زيتاس) ثلاثة أشهر جميلة ومريحة حتى نشأت الحرب النووية. كان واحدا من أقوى القوى في مانهاتن قبل ذلك.

لسوء الحظ ، كانت جمهورية نيويورك على وشك الإنشاء ، ولكن تم إفسادها من قبل (تشو). لم يتمكنوا من تطوير قواتهم بشكل صحيح. في هذه اللحظة ، كان الرجل الأكثر فائدة في ظل (لوس زيتاس) ميتا. لم تعد زيتاس قوة هينة بعد الآن.

دخل (جوزمان) إلى مكتب (لوس زيتاس). نظر إلى جثة (جوس) وعبس. سار نحو (لوس زيتاس) وسأل بصوت منخفض ، “(لوس) ، ماذا يجب أن نفعل حيال الناس هناك؟”

“ليس لدينا الكثير من الناس للسيطرة عليهم وهم بدأوا في المقاومة. إنهم يسرقون في كل مكان ولا يجرؤ شعبنا على منعهم لأن هناك الكثير منهم.

كانوا قلقين عندما كان هناك نقص في الناس. كانوا أكثر قلقا عندما كان هناك الكثير من الناس. في الوقت الحالي ، تحولت طموحات واحلام (لوس زيتاس) إلى تنهدات طويلة. في النهاية ، قال بقوة ، “اوصلهم الى شارع كيني. أخبرهم أن هناك كمية كبيرة من الطعام والفتيات الجميلات. تم ترتيب مكان الإقامة. فقط أخبرهم بأننا رتبنا لهم مكانًا للتخييم هناك “.

“هكذا فقط؟” كان (جوزمان) مندهشًا.

“نعم ، هكذا فقط.” رفع (لوس زيتاس) رأسه ، ، عيناه بدت شرسة وحادة. “ببساطة دعهم يذهبون إذا لم نتمكن من السيطرة عليهم. لا أعتقد أن (فيكتور هوغو) سيكون قادرًا على الدفاع ضد الآلاف من الناس. اريده ان يكون ميتا!

*********************************

أنتهى الفصل

ترجمة: aryaml12

تدقيق : عبد الرحمن

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط