سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Rise of the Wasteland 134

من يضحك آخراً ، لديه أفضل ضحكة

من يضحك آخراً ، لديه أفضل ضحكة

*****************************

خلال المرحلة الأخيرة ، كانت الموارد ناقصة بسبب فشل النقل. كان ثلاثة ملايين شخص في بروكلين يعانون بالفعل. لقد سرقوا وانتزعوا كل ما في وسعهم. في النهاية ، أدركوا أنه لا يوجد شيء أفضل من تناول وجبة رائعة وكاملة.

كان (لوس زيتاس) مثل السدادة: لقد منع الطريق من بروكلين إلى مانهاتن بقواته. أوقف الناس الذين كانوا يعانون في بروكلين من الدخول إلى مانهاتن. ومع ذلك ، بمجرد أن ازال السدادة ، ذهب عدد كبير من الناس من بروكلين إلى مانهاتن في ليلة واحدة فقط.

معظمهم يفتقرون إلى القدرة أو الموهبة. كانوا في مجتمع الطبقة الدنيا الذين لديهم فقط القوة الجسدية والعقول البسيطة. عندما سمعوا من (لوس زيتاس) أن هناك الفتيات الجميلات والكثير من الطعام ، هرعوا على الفور نحو شارع كيني بسعادة.

بضعة مئات من الأمتار لا تستغرق الكثير من الوقت. لم يذهب اللاجئون في اتجاه شارع كيني فحسب ، بل كانوا متناثرين واندفعوا نحو الحي الصيني خلف شارع كيني.

عندما كان اللاجئون يأتون مثل مجموعة من الجراد ، كان على الحي الصيني أن يواجه عدوًا كبيرًا في الوقت الحالي. على الفور ، بدأ الناس في الحي الصيني في إطلاق النار ومنعهم من الدخول. وهكذا ، تجاوز اللاجئون الحي الصيني وهرعوا نحو وسط المدينة وحتى وسط مانهاتن. وبينما كانوا يجرون عبر مانهاتن ، واجهوا جميع أنواع القوات والمنظمات التي تم تشكيلها بشكل جيد.

تم حظر الشوارع مع جميع أنواع المتاريس والحواجز. تم نصب القناصة فوق المباني. عادة ، كان هناك بضع مئات أو حتى آلاف الأشخاص الذين بقوا في الشارع أو في مبنى. لقد فهم الجميع أنهم بحاجة إلى العمل معًا لمنع غزو الآخرين.

بما أنه لم يكن هناك أحد يريد قبول اللاجئين ، فقد تمت ملاحقتهم أكثر فأكثر. كان من حسن الحظ أن مانهاتن كانت كبيرة بما يكفي. اختفى الآلاف من الناس مثل المياه المتدفقة من خلال شق بمجرد وصولهم إلى مانهاتن. خلال الليل ، تجمع معظمهم في الحدائق العامة. كانوا ينتظرون الفرص لإثارة المشاكل والعثور على بعض المواد الغذائية والبضائع القيمة.

كان الوضع كله بسبب (تشو). إذا لم يكن هو ، فإن زيتاس سيكون لديها القدرة والوقت لإدارة الناس من بروكلين وقهر مانهاتن بأكمله. ومع ذلك ، في حين أن (تشو) كان يعيث فسادا طوال الأسبوع ، كان لدى الناس من وسط المدينة ووسط مانهاتن الوقت لجمع وتنظيم أنفسهم. بدأوا بتشكيل مجموعات وقوى صغيرة.

بعد أن اندفعت موجة اللاجئين إلى مانهاتن ، دهش (لوس زيتاس). يعتقد (زيتاس) أن (تشو) سيخوض قتالًا مكثفًا مع اللاجئين وسيتم قتله من قبلهم. أخيراً ، (لوس زيتاس) سيكون الشخص الذي يملك الميزة.

ومع ذلك ، كانت مجرد معركة صغيرة الحجم ولم تقم حتى بأي فرق. هرع اللاجئون نحو شارع كيني بقوة ، ولكن لم يكن هناك شيء كثير هناك. استمروا في الركض شمالا. بعد ذلك ، واجهوا أعداء أقوياء في بعض المباني والشوارع. لا يمكنهم فعل أي شيء سوى الهروب. وأخيراً ، دفعوا ثمناً باهظاً مقابل ما فعلوه – فقد قُتلوا جميعاً. كل شيء كان غير متوقع!

ماذا يحدث بحق الجحيم؟!

ألم نرسل أشخاصًا هناك لقتلهم الليلة الماضية؟ لماذا لا يحدث أي شيء اليوم؟

بالأمس ، هاجمونا بالحفار. لماذا لا يوجد صوت منهم اليوم؟

بالأمس ، غزوا خلال منتصف الليل. قتلوا وحرقوا. أين ذهبوا جميعاً الآن؟

لم يستطع (لوس زيتاس) تصديق ذلك. كما رأى أن الناس الذين هرعوا إلى شارع كيني كانوا في أمان ، سار لبضعة مئات من الأمتار ووصل إلى شارع كيني. بمجرد وصوله ، اكتشف أن المكان كان فارغًا بالفعل. تم نقل كل شيء ولم يتبقى شيء.

“(فيكتور هوجو) ، أنت صعب للغاية ، ماكر للغاية. لقد هربت! يجب أن يكون ذلك بسبب قواتنا العازلة أمس. لم يستطع الوقوف ضدهم فهربت. هذا اللعين ، لا تدعني أراه مرة أخرى. وإلا ، فسأعلقه ، وألقي به في برميل ، وأحرقه حتى الموت “.

كان (لوس زيتاس) يقف أمام شارع كيني. نظر إلى الحفارة مدرعة مقلوبة والمباني المهدمة والمتروكة. تنفس (لوس زيتاس) الصعداء لكنه شعر بالغضب. اعتاد على كل شيء ، ووضع كل شيء فيه ، وعندما بدأ يفقد الأمل ، اختفى العدو فجأة. كان سعيدًا ولكنه في نفس الوقت شعر بالسوء!

“(لوس)، ماذا نفعل الآن؟” شعرت (جوزمان) بالريبة. كان يعتقد أن (فيكتور هوغو) لم يكن رجلاً يتخلى عن ذلك بسهولة. ومع ذلك ، عندما جاء هو و(كوفال) للهجوم على (تشو) الليلة الماضية ، في الواقع ، رأوا الناس في شارع كيني مشغولين بالتعبئة. وبالتالي ، كان من المعقول أن نقول أنهم قد هربوا.

كان (لوس زيتاس) يقف أمام الشارع المهجور وهو يلوح بيديه بسعادة. مرة أخرى ، تمت استعادة طموحه ، “دعونا نفعل ذلك من جديد. ما زلنا سنؤسس جمهورية نيويورك. يمكننا التجنيد ببطء ما دام (فيكتور هوغو) ليس هنا. سنتحكم في معدل التوسع ونستحوذ بالكامل على وسط مدينة مانهاتن. سنكون أقوى من أي وقت مضى! “

استعاد (لوس زيتاس) القليل من الثقة. لقد عانى من ألم توسيع القوات بسرعة كبيرة. عندما أصبح العدد من مئات الى ألاف على الفور ، كانوا فقط يهدرون الموارد ويبحثون عن الموت.

كان موت (جوس) عارًا. بخلاف ذلك ، كان سيكون سعيدًا. نحن بحاجة إلى تجنيد بعض الأشخاص بإدارة جيدة. تفتقر بروكلين إلى أشخاص مثل هذا لكن هناك في الواقع العديد من الأشخاص مثلهم في مانهاتن. يجب علينا توسيع قوتنا من خلال النظام. ليس من الضروري أن نكون متسرعين. لدينا الكثير من الوقت ولا داعي للقلق بشأن ذلك “.

هدأ (لوس زيتاس) وقدم بعض الاستنتاجات عن اسباب خسارته. قرر – سيتم تأسيس جمهورية نيويورك رسميا غدا لزيادة الروح المعنوية. على الرغم من أننا بدأنا بضعف ، فإن مستقبلنا مشرق! سيكون الإله معنا.

كما كان (لوس) يفكر في السيطرة على وسط مانهاتن ، كان (تشو) في الواقع ليس بعيدا. في الواقع ، كان قريبًا جدًا من (لوس زيتاس) في الوقت الحالي. بمجرد هروب (كاترينا) مع الضعفاء والمسنين ، جلب (تشو) حوالي خمسين رجلا وبقي في المترو.

“يوم آخر ، فقط هذا النفق الأخير”. كانت هناك بعض المصابيح في الظلام. كان (موكس) يضحك بسعادة أمام القاطع النفاث الهيدروليكي عالي الضغط. “يجب أن يكون خلف هذا الجدار مخبأ مقر الشرطة”.

كان (تشو) ورجاله مملوئين بالعرق داخل النفق الضيق. تم تشكيل هذا النفق وربطه بالعشرات من الأنفاق. وشمل ذلك كمية كبيرة من أنفاق أنابيب الغاز ، والمجاري ، وأنابيب التدفئة وهلم جرا. كان على (موكس) أن يكون تحت الأرض لمدة سبعة أيام للوصول إلى هذا النفق.

“هاهاها … ، عمل جيد ، (موكس)!” لم ينزعج (تشو) من كونه متسخاً. سار إلى الأمام وأعطى (موكس) عناقًا كبيرًا. ضحك أصدقاؤه في النفق المظلم.

بدأ (بوتشر) و(ديفيد لورانس) في الضحك وحتى الناس الذين كانوا يعملون مع (موكس) بدأوا في الضحك. بعد أن ضحوا بمئات من الأرواح وخرجوا من كل الألم والخطر ، كانت في النهاية لحظة النجاح.

“يجب أن تكون تضحك يا (زيتاس) فوقنا ونحن نضحك هنا. سننتظر حتى الغد لنرى من آخر شخص يضحك. “

*********************************

أنتهى الفصل

ترجمة: aryaml12

تدقيق :عبد الرحمن

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط