سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Rise of the Wasteland 138

العودة من الظلام

العودة من الظلام

*********************

تم إعادة طلاء الجدار نصف المتفحم من قاعة مدينة نيويورك. ومع ذلك ، بسبب نقص المواد والعمالة ، كانت الجدران المصقولة متنوعة وغير منسقة.

في هذه الأثناء ، في ساحة قاعة المدينة ، تم الانتهاء من بناء المنصة العالية وتم إنشاء العديد من الأعلام الضخمة. ومع ذلك ، لا يبدو أن أحدًا يعرف ما تعنيه الصور الغريبة على العلم.

خرج لوس زيتاس من مكتب رئيس البلدية مع خليلته وطفليه. عندما رأى المشهد الفوضوي في الساحة ،بطريقة ما جعل قلبه ينبض بإحساس من الطموح ، “أطفالي ، من اليوم فصاعدًا ، هذا هو المكان الذي تقع فيه مملكتنا. ستعمل امبراطوريتنا بشكل أكثر سلاسة بدون فيكتور هوغو “.

“من هو فيكتور هوغو؟” سأله بعض الأطفال “.*

*(ماذا يقصد ببعض الأطفال هذا الاعجمي, انه يكلم طفليه ؟؟؟؟)

“آه … إنه مجرد مصدر للإزعاج. دعونا لا ننزعج بشأنه “، لم يرغب لوس زيتاس في الحديث عن الرجل الذي تسبب في الكثير من المتاعب له. ثم لوح في الجانب الآخر وقال ضاحكًا ، “جوزمان ، وزير دفاعي ، أعتقد أن حفلنا يمكن أن يبدأ رسميًا الآن”.

عندما يصل رجل إلى تاو ، حتى حيواناته الأليفة تصعد إلى السماء. ومع ذلك ، صعد جميعهم إلى السماء دون أن يصل زعيمهم حقًا إلى التاو.* بدأ لوس زيتاس لأول مرة حياته المهنية في المكسيك. اعتاد على التعاون مع رجال الشرطة للاتجار بالمخدرات ، ولكن تم ترقية كل واحد من مرؤوسيه الآن. هناك اشاعة تقول أن لوس زيتاس عانى من صداع الليلة الماضية للترويج له بشكل مناسب.

*(مثل صيني )

في هذه الأثناء ، في قمة كنيسة القديس بولس ، تم إبلاغ نيتو أيضًا من خلال الراديو اللاسلكي بأنه أصبح الآن رسميًا زعيم مجموعة فرعية وكان لقبه “الرقيب”. يتكون فريقه من الرجال العشرة السابقين ، لا … يجب أن يكونوا تسعة رجال وجثة.

كان لوس زيتاس واقفاً بالفعل على منصة عالية بينما ألقى خطابه الافتتاحي باستخدام مكبر الصوت. فجأة ، رأى نيتو الكلب الغريب والسريع مرة أخرى. كان يسرع عبر الحديقة أمام الساحة وركض بسرعة نحو كنيسة القديس بولس.

“كو ……” أراد نيتو تنبيه كوفال مرة أخرى لكنه لم يفعل في النهاية. لم يكن يعرف كيف يصف ما شاهده للتو. ربما كان مجرد كلب يتجول ويبحث عن الطعام ، ولم يكن هناك شيء خاص به.

وفي الوقت نفسه ، تم تشكيل تشو والآخرين في موقف السيارات تحت الأرض في مقر شرطة نيويورك. خمسون منهم كان لديهم عربات خاصة بهم. حتى أنهم حصلوا لأنفسهم على خمس مركبات مدرعة من طراز MRAP للخدمات الشاقة ، وعشرين سيارة دودج تشارجر قياسية ، والمركبات المتبقية المملوءة بجميع أنواع المعدات.

جُمع الفريق بأكمله بواسطة عربة مدرعة من طراز MRAP. كان ديفيد لورانس مسؤولاً عن قيادة الفريق والعودة إلى نادي لينا فوكس ، بينما سترسل كاترينا شخصًا لدعمهم. إذا كانت هناك أي حواجز تسد طريقهم ، فيمكنها استخدام السيارة المدرعة مباشرة لفتح المسار. السيارة التي يبلغ وزنها ثمانية عشر طنا جعلتهم ببساطة غير قابلين للتدمير.

أما بالنسبة لـ تشو , بوتشر وموكس ، فإن الثلاثة منهم سيزورون لوس زيتاس مع الــMRAP الخاصة بهم. حتى أنهم خططوا لإرسال لوس زيتاس إلى إلاهَهٌم إذا سمح الوضع بذلك.

بانج! بانج! بانج! بقي تشو على برج المدفع الرشاش للمركبة الرائدة. كان يرتدي زوجًا من النظارات وعدّل M249 قبل أن يطرق أخيرًا على سطح المركبة المدرعة ويصرخ في سائقها: “لقد وصلنا أخيراً إلى هدفنا! حان الآن وقت عرضنا . لنذهب! ”

هدرت المحركات ودفعت الجسم الثقيل للمركبة إلى الأمام بقوة حصانية عالية. هرع هذا الفريق الذي كان يرتدي شارات شرطة نيويورك من موقف السيارات تحت الأرض لمقر شرطة نيويورك وكانوا حريصين على رؤية الضوء مرة أخرى!

في المباني المحيطة بمقر شرطة نيويورك ، كان هناك أيضًا العشرات من الأفراد المسلحين من عصابات مختلفة. كانت العصابات قد خيمت هنا لمدة نصف شهر تقريبًا وقد استُنفدت من الجمود المستمر. كانوا سيهربون منذ زمن بعيد لولا التدهور في الخارج.

ومع ذلك ، دوى صوت صافرات الإنذار شديد الصخب خلال المنطقة بأكملها. فوجئ الجميع تقريبا في وسط مانهاتن. كان هذا الصوت المفقود منذ فترة طويلة تجسيدًا للعدالة. كان العدو الطبيعي للعصابات. اختفى منذ فترة طويلة. عندما اعتقد الجميع أنه لن يظهر بعد الآن ، ظهر مرة أخرى من العدم !

أصيب مئات الأشخاص القابعين أعلى المباني المحيطة بمقر شرطة نيويورك بالصدمة وشعروا بالضياع في نفس الوقت. كل ما رأوه كان فريقًا مهيبًا وقويًا يندفع من موقف السيارات تحت الأرض لمقر شرطة نيويورك في زخم قوي. يبدو أنهم كانوا يحاولون اعلان أنهم عادوا للعالم كله.

“لا يمكن! هل عاود رجال الشرطة الظهور مرة أخرى؟ ”

“هل اختبأ رجال الشرطة في مقرهم لمدة نصف شهر ويحاولون القبض علينا الآن فقط؟”

“انظر إلى تلك المركبة المدرعة الرائدة. لقد أخرجوا تلك المعدات الثقيلة أيضًا. كيف من المفترض أن نتعامل مع ذلك؟ ”

الجميع في وسط مانهاتن شعروا بسعادة غامرة من صفارات الإنذار المفاجئة ، ولكن كان هناك القليل منهم الذين تجرأوا على النظر إليهم مباشرة. جاء جميعهم من العصابة التي كانت تقيم خارج مقر شرطة نيويورك لمدة نصف شهر وكانوا جميعًا شرسين وذوي دم بارد. قرروا شن هجوماً دون ترددٍ كبير على “رجال الشرطة” .

بانج! بانج! بانج! هناك بالفعل بضع رصاصات سقطت على العربات المدرعة المتسارعة. كقائد للفريق ، أمر تشو فريقه عبر الراديو اللاسلكي ، “سيروا إلى الأمام ، لا تتوقفوا! سأتعامل مع هؤلاء الأوغاد “.

كان برج المدفع الرشاش يدور بسرعة. على الرغم من أن تشو لا يستطيع أن يضمن أنه سيكون قادرًا على إصابة هدفه من مسافة مائة متر بسبب تسارع المركبة، إلا أن عاصفة M249 كانت قادرة على السيطرة على من تجرأوا وأطلقوا النار.

داك داك داك …… أُطلقت مائة طلقة ذخيرة ولم يعد بوسع الأشخاص المعادين السابقين رفع رؤوسهم بعد الآن. تم تحويل جدران المباني إلى حطام وتحطمت النوافذ الزجاجية إلى شظايا.

على الرغم من أنه كان من الصعب على تشو أن يصيب الهدف وهو على مركبة مدرعة عالية السرعة ، كان من السهل على العصابات سماع طلقات تحلق حولهم. شعر العديد من الرجال الذين أطلقوا النار على الفور أنهم يفعلون شيئًا خاطئًا. فروا في كل مكان.

علاوة على ذلك ، عندما بدأ تشو في إطلاق النار ، من الواضح أن بوتشر والآخرين ، الذين كانوا خلفه ، لن يتركوا فرصة المجد هذه له . لذلك ، بدأت عدة رشاشات بإطلاق الرصاص. كانوا يعانون أسبوعا من الحزن. حان وقتهم اخيرا لإطلاق مشاعرهم.

بعد قصفهم بعاصفة الرصاص ، فجأة قامت العصابات التي حوصرت في المبنى بالعويل ، “إنهم ليسوا رجال شرطة نيويورك. لن يقوم شرطي حقيقي بإطلاق النار بهذه الطريقة الصارخة!”

أدى الهجوم المفاجئ إلى رفع معنويات الفريق بأكمله. ترك تشو هؤلاء العصابات وواصلوا السير إلى الأمام. ومع ذلك ، بمجرد وصولهم إلى شارع كيني ، صرخ تشو عبر الراديو اللاسلكي ، “السيد لورانس ، هل يمكنك التراجع أولاً؟ سننضم إلى حفلة نظمها لوس زيتاس “.

“هاهاها …… رجاءاً حيي السيد زيتاس نيابة عني”. قال ديفيد لورانس وهو يضحك: “إنني نادم قليلاً لأنني لم أتمكن من قتله آخر مرة”.

“هههههههههههه!” تسببت نُكتَتُهُ بضحك الجميع ايضاً.

بدأت مركبة تشو الرائدة بتغيير اتجاهها. بعد أن حُدق بهم بغرابة على طول الطريق ، سحقوا بشراسة جميع الحواجز التي أقامها زيتاس في الطريق واقتحموا ساحة البلدية.

غُمرت الساحة بالحشود التي كانت هناك للانضمام إلى المرح . على الرغم من أن حفل التأسيس لجمهورية نيويورك لم يكن في الواقع مثيرًا للاهتمام ، إلا أن الشائعات تقول أنهم سيوزعون الطعام بعد الحفل. ومع ذلك ، لم يعرف كل هؤلاء الجائعين حتى ما يجب عليهم فعله الآن. كان بإمكانهم فقط التحديق في الدبابات الثقيلة التي اقتحمت قاعة المدينة.

في تلك اللحظة ، يمكن سماع ضحكة من إحدى المركبات المدرعة ، “نحن رجال شرطة نيويورك ونحن نمثل العدالة والإنصاف. لقد وصل حكمكم النهائي ، وسيكون عليكم جميعًا الركوع أمامي وحدي”.

*********************

–عبدالرحمن

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط