سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Rise of the Wasteland 16

عندما سقط جسد الرجل الأسود على الأرض ، بدأ المارة في الشارع بالذعر وبدأوا في الصراخ. من الواضح أن القتل كان أحد أبشع الجرائم. كان الناس في بروكلين غير مبالين بسرقات الشوارع ، لكنهم ما زالوا يحتفظون ببعض الخوف من القتل.

عندما رأى الدم في كل مكان ، عاد (تشو) إلى رشده. كان شعورًا مقرفًا ورهيبًا وغثيًا. كان يتوقع أن يقتل بعد الكارثة. ومع ذلك ، لم يكن سيئًا كالوضع الحالي.

كان لا يزال هناك يومين حتى وقوع الكارثة. سوف يختفي رجال الشرطة فقط بعد يومين. سيكون من المؤسف حقا أن يتم القبض عليه من قبل الشرطة في هذين اليومين. قد لا يتمكن من الفرار إذا تم إرساله إلى السجن – سيموت من الجوع.

تجاهل (تشو) السكين ونزع قميصه. ركض نحو سيارة (كاترينا) بينما كان يحاول تنظيف الدماء على راحتيه بملابسه. عندما وصل إلى موقف السيارات خرجت (كاترينا) تسير خارج المجمع.

“حسنا ، لقد أخذت مائتي ألف طلقة من SS109 ، وعشرة آلاف طلقة من .45 ، وعشرة آلاف طلقة من 9mm. لحسن الحظ ، يمكن أن يتم الدفع على أقساط. وإلا ، سأكون فقيرة في لحظة. ”

فتحت (كاترينا) باب السيارة ، وعبست على الفور ، سألت (تشو) الذي كان بجانبها ، “اعتقدت أنك ذاهب لشراء برغر؟ لماذا هناك رائحة دم قادمة منك؟

“لقد قتلت شخص ما” ، اعترف (تشو) على الفور. كانت العضلات في ساقيه ويديه تهتز. لم يتمكن من السيطرة على جسده لأنها كانت المرة الأولى التي ارتكب فيها جريمة قتل. لقد خرجت تماما من يديه.

“ماذا؟” فوجئت (كاترينا). نظرت بسرعة في اتجاه ماكدونالدز. كان هناك جسم ملقى على الأرض وكانت بقع الدم هناك. “اللعنة! يا طفل ، ماذا فعلت؟

“هل يمكننا أن نغادر في أقرب وقت ممكن؟” كان (تشو) في حالة عاطفية وصرخ: “أنا لا أريد دخول السجن!”

“هل أنت مجنون ؟” (كاترينا) صاحت في وجهه ، “لقد ذهبت إلى المجمع فقط لبضع دقائق وأنت قتلت شخصاً ما؟” ولا تريد أن يتم الإمساك بك ، ولا أنا أيضًا. نحن لسنا قريبين من بعضنا ولن نواجه الأمر معًا. اخرج من سيارتي الآن “.

“لم أكن أتوقع أن أتعرض للسرقة ، حسناً؟ كنت أريد شراء برغر وأنتهى بي الحال وانتهى الأمر بوجود شخص يشير بندقية في خصري. “كان دفاعًا مبررًا ، حسناً؟” كان (تشو) مضطربًا وصاحًا أيضًا ، “كل ما أعرفه هو أن نيويورك كانت خطيرة. وبروكلين بشكل خاص.

“الآن أنا أعلم لماذا مطاعم ماكدونالدز في المدن الاخرى تفتح أبوابها على عكس المطاعم هنا ، فقد احتاج مطعم ماكدونالدز هنا إلى نوافذ واقية من الرصاص وأسوار حديدية. الآن ، أعلم أن المدن الأخرى كانت قلقة فقط من السرقة في الليل ، لكن السرقة في وضح النهار لم يفاجأ أي أحد حتى “.

“عندما تتعرض للسرقة ، فقط أعطِهم عشرين دولارًا. يمكن حلها بسهولة عن طريق إعطاء المال ؛ لماذا كان عليك قتل شخص ما؟ ألا تعتقد أنك عنيف للغاية؟ “كانت (كاترينا) خائفة للغاية.

“مهلا! يا (كاترينا) ، هل تقولي بأنني عنيف جداً؟ لقد قتلت الكثير من الناس, من هو الشخص الذي غالبًا ما خرج في منتصف الليل ، تقتل بلا مبالاة، وتلقي الجثث في سلة المهملات؟ هل يحق لشخص ما فعل ذلك أن يقول أنني كنت عنيفًا للغاية؟ ”

كان (تشو) غاضب للغاية. كانت هذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها للسرقة ، وهي المرة الأولى التي يقتل فيها ، وهي المرة الأولى التي يهرب فيها من الشرطة. كان أسوأ بكثير من سرقة الأموال من رجال العصابات الليلة الماضية. شعر بالضيق للغاية. وفي مواجهة انتقاد كاترينا ، لم يستطع أن يساعد لكن فقط أن يرد عليها.

عندما سمعت (كاترينا) (تشو) يفضح أسرارها ، تجمدت في مكانها ، “من أين سمعت ذلك؟ كيف عرفت ماذا افعل في منتصف الليل؟

“ما زلتِ تريدين القول أني عنيف للغاية؟ لقد قتلت شخصًا ، إذاً ماذا؟ لقد قتلت لصًا. “هذا الشخص كان يسرقني في الواقع ، وكنت أعتقد أنني سأقتل” ، لم يرد (تشو) سؤالها مباشرة. كان يحدق لها فقط للتأكيد على أنه من المعقول قتل السارق.

يمكن سماع صفارات الإنذار من بعيد. كانت بروكلين الأسوأ من حيث السلامة في نيويورك ، لذلك كانت الشرطة هنا عدوانية بشكل خاص. لم يكن لديه أي فكرة أن شخص اتصل بالشرطة. جاءوا بسرعة.

عندما سمعت (كاترينا) صافرات الانذار. بدأت القيادة، تركت موقف السيارات ، وسرعان ما ابتعدت عن تلك المنطقة. صرخت أثناء القيادة ، “اللعنة ، الكاميرات الامنية بالغالب رأت سيارتي, الشرطة قد تجدني “.

كان (تشو) جالساً جانبها بصمت. كان يعلم أن كاترينا ستغير لوحة أرقام السيارة. يفعل كل المجرمين في بروكلين ذلك عندما يقعوا في المشاكل. ومع ذلك ، وبشكل غير متوقع ، أوقفت كاترينا السيارة بعد أن تجاوزت عشرات المباني وقالت ببرود: “اخرج”.

م.ت: وفي رواية أخرى قالت”F*CK OUT”

“هل تحاولين طردي بعيدا؟” تفاجأ (تشو).

“بالطبع أنا سأطردك بعيداً! أكرر: لم أكن أعرفك إلا لأقل من يوم واحد ، فنحن لسنا أقرب من صديقين يقاتلان الشرطة معًا. إذا لم يكن (ديفيد) الذي قدمك, لكنت أرسلتك للشرطة فوراً. أنا الآن طيبة بما يكفي لأحضرك إلى هنا. الآن ، اخرج من هنا ولا تدخلني بشؤونك “.

ما قالته منطقي وكان لا يمكن دحضه.

عرف (تشو) أنه التقى بها فقط لمدة 12 ساعة. سيكون من المستحيل بالنسبة لها أن تكون مستعدة للوقوع في المشاكل بسبب ما فعله.

كان (تشو) يريد يتوسل لها لأنه لم يكن لديه فكرة عن كيفية البقاء على قيد الحياة بمفرده في نيويورك. الجوع وحده كان يمكن أن يقتله. ومع ذلك ، فإن كرامته لم تسمح له بالسؤال عندما رأى النظرة المزمنة على وجه كاترينا.

“فهمت. “لن أجعلك تتدخلين في مشاكلي” ، قمع (تشو) غضبه والخوف ، بتَّ شفتيه ، ونزل من السيارة بصمت. على الرغم من أنه لم يكن لديه مكان يذهب إليه ، إلا أنه لم يبقى ليطرد من السيارة.

خرج (تشو) من السيارة وشاهد سيارة (كاترينا) تغادر. نظر حوله ولم يكن لديه أي فكرة عن مكان وجوده.

“اللعنة! لا أستطيع أن أفعل أي شيء بدونك ؟ “بصق (تشو).فتش جيبه وكان هناك ثلاثين دولار. كان هذا يكفي فقط لوجبة أو وجبتين. “أنا لا أصدق هذا. لا أستطيع العيش بدون مساعدة من شخص آخر؟

بالنظر إلى بقع الدم على يديه وملابسه ، عرف (تشو) بوضوح أنه من غير المناسب الاستمرار في السير في الشارع. سيكون من الصعب الفرار إذا التقى بالشرطة.

علي التفكير في طريقة في أقرب وقت ممكن. لا بد لي من العثور على مكان للاختباء ، فكر (تشو) بدقة. حاول أن يتذكر ما كان يعرفه عن نيويورك. علي البقاء على قيد الحياة لمدة يومين فقط حتى تأتي الكارثة. بعدها لن تكون الشرطة مشكلة. ومع ذلك ، فإن هذين اليومين سيكونان قاسيين.

*****************************

أنتهى الفصل

ترجمة: aryaml12

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط