سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Rise of the Wasteland 26

وبعد بضع دقائق ، تراجع (تشو) إلى الطابق الأرضي السفلي الثالث من مواقف السيارات. لا يمكنه التراجع أكثر لأنه كان الطابق الأخير.

ومع ذلك لم يتبعه الخاطفون. لم يكن يعرف أن الرجل الذي يدعى (جون) أصيب في رقبته. ضخ قلب (جون) على الفور أكثر من ألف ملليلتر من الدم من الأوعية الدموية ، وانتهى الأمر كله على هيئة رشاشات على الأرض.

كان (جون )قد مات ، والخاطف الآخر فقد قدرته على المشي بسبب الجرح في كاحله. لذلك ، يمكنه فقط انتظار التعزيزات من الخاطفين الآخرين.

كان الطابق الأرضي السفلي الثالث من موقف السيارات تحت الأرض أكثر اتساعًا من الآخرين. كان هناك فقط عشرين إلى ثلاثين سيارة. بعد التأكد من أن الخاطفين لم يتبعوه ، استخدم (تشو) قميصه ولفه حول قبضته لحمايتها عندما يكسر نافذة السيارة.

بعد كسر نافذة السيارة ، أصبح (تشو) كالزبال يبحث في السيارة عن أي شيء مفيد.

كان (تشو) جائع. كان لجوعه تأثيرًا على قدرته سريع كالبرق. كما أنه سمح له بالانفجار في كل من القوة والسرعة في غضون فترة زمنية قصيرة ، كما أنه كان هناك اعتماد على لياقته. انخفض مستوى السكر في الدم في غضون فترة زمنية قصيرة ، وبالتالي ، كان بحاجة لأكل شيء من أجل استعادة طاقته.

لحسن الحظ ، كانت نيويورك في مرحلة ما قبل كارثة لذا لا يزال من السهل الحصول على الطعام. أصبح (تشو) يبحث بشكل عشوائي في السيارات ووجد الكثير من الطعام والماء. حتى أنه وجد بعض المشروبات الرياضية ، والتي كانت تستخدم عادة لاستعادة الطاقة.

بعد ملء بطنه ، وجد (تشو) هاتف محمول داخل أحد السيارات. تطورت الهواتف في عام 2030 إلى أجهزة شفافة ونحيفة جداً. كانت عالية التقنية لدرجة أنها تعرض شاشة إفتراضية.

أراد (تشو) الاتصال بـ(انجي) في أقرب وقت ممكن. كان بحاجة ماسة إلى معرفة الوضع خارج المستشفى. ربما كان المستشفى محاطاً بالشرطة بعد كل الفوضى التي جلبها الخاطفون.

للأسف ، لم يكن لدى (تشو) رقم (أنجي). يمكنه فقط استخدام طريقة غبية. بحث عن شارع 200 ، جادة مردوخ في الخريطة الإلكترونية للعثور على رقم هاتف منزل عائلة لورانس. ثم أعطاهم مكالمة.

بعد رنين الهاتف لفترة طويلة ، ومع ذلك ، كان (ديفيد لورانس) ، البطل الذي أنقذ العالم ، الذي التقط الهاتف.

“أهلاً, (ديفيد). من الجيد رؤيتك.(تشو) رأى تعابير وجه (ديفيد) عبر الشاشة الافتراضية. علم أن شيئًا ما لم يكن صحيحًا.

حدق (ديفيد) ، الذي كان بالعادة متحمسا جدا ، في (تشو)، “(فيكتور) ، التقارير الإعلامية تقول بأنك قتلت أحدهم. هل هذا صحيح؟”

“نعم ، لكن الذي قتلته كان لصًا. كنت أدافع عن نفسي فقط. كان يشير بالبندقية إلى خصري. كنت خائفا جدا في تلك اللحظة … “حاول(تشو) لشرح لكنه سرعان ما توقف.

هز ديفيد لورانس رأسه. “كنت أعتقد أنك جاري الطالب الذي يذاكر كثيرا. على الرغم من أنك ستفعل أحيانًا شيئًا سخيفًا ، إلا أنك لا تزال متلهفًا. ولكنني كنت مخطئا! أنت ’الحالي’ الحالية تجعلني أشعر بالاشمئزاز.

“شاهدت لقطات حية نشرتها وسائل الإعلام. كان دورانك والهجوم المضاد سلسًا وسريعًا ومميتًا. علاوة على ذلك , الشرطة لم تمسك بعد. أثار أدائك الكثير من الافعال في جميع أنحاء مدينة نيويورك.

“يجب أن تكون قد تلقيت تدريباً مهنياً لأن قدرتك القتالية القريبة استثنائية. حتى أنني لا أستطيع القيام بذلك بطريقة نظيفة. لا أستطيع أن أتخيل ما كان غرضك في الاقتراب من ابنتي خلال السنتين الماضيتين. أنا لست سعيدًا بذلك.

“علاوة على ذلك ، تلقت الشرطة أمر التفتيش للبحث عن ممتلكاتك. لقد عثروا على بعض الصور أسفل سريرك. الآن أعلم أنك كنت تسترق النظر في زوجتي. لقد انتهكت خصوصية عائلتي.

“دعني أخبرك بهذا: أنت منحرف. حتى لو تمكنت من الهروب من الشرطة ، سأجدك ، وسأقتلك. من الأفضل أن تبدأ بالصلاة إلى الرب؛ صلي أنك لن تقع في يدي ، لأنه سيكون أكثر ألما بعشرة أضعاف من الوقوع في أيدي الشرطة “.

اللعنة!, كيف يمكن أن تنقلب الامور بهذه الطريقة.

أدرك (تشو) أنه كان في ورطة كبيرة لأنه رأى وجه (ديفيد لورانس) الغاضب. لقد أساء لمنقذ العالم! هل يغسل رقبته وينتظر أن يذبح؟ كيف يفترض بي أن أعيش مع هذا ؟!

(ديفيد لورانس) علقت في ذلك الوقت. سقط (تشو) فجأة. انحنى ضد السيارة بلا حياة كما لو كان عموده الفقري قد خلع. لم يستطع ترتيب أفكاره ؛ لم يعد بإمكانه البقاء هادئًا.

لقد انتهيت ، لقد انتهيت حقا!

في الفيلم ، سوف يقتل (ديفيد لورانس) حرفياً الاله إذا منعه الاله من قتلي. لقد أرسل الكثير من خصومه إلى السجن قبل أن تهبط الأسلحة النووية على نيويورك. كانت زوجته وابنته من شعبه الثمين ، وسوف يقتل كل من تجرأ على استفزازهم!

م.ت: أنا لا أعلم كيف أرسل خصومه إلى السجن ولم تكن هناك حكومة. وأنا أتكلم هنا عن النهاية التي أتت بعد النهاية السعيدة.

بعد الفوضى الاجتماعية ، قتل الكثير من الأوغاد الذين حاولوا مغازلة (أنجي) و (راشيل). لم يكن تشو اللعوب معهم فقط ؛ حتى استفزهم. شعر بالضعف والإحباط عندما كان يفكر بالانتقام الذي كان على وشك مواجهته.

لا يزال هناك ثمان وأربعون ساعة حتى يوم الحساب. من المفترض أن أتبع هذا العم الوسيم ، لكن الآن أنا أعارضه! لماذا حصل كل هذا فجأة ، إذن؟

هل هذا يعني أنني لا يجب أن أقتل ذاك اللص؟ إذن ، هذا يعني أنه لم يكن من المفترض أن أحظى بالملجأ في منزل كاترينا؟ إذاً ، هذا يعني أنني ما كان يجب أن أنقذ (بائعة الهوى) ، ما كان يجب أن يسرق من الأخوين بورتاسكي؟

اللعنة! ما هو الخطأ الذي قمت به!؟

ماذا علي أن أفعل؟ ماذا علي أن أفعل؟ ماذا علي أن أفعل؟ هل يجب أن أنتظر فقط موتي؟

مرة أخرى بدأ (تشو) بالبحث عن رقم (انجي). وأعرب عن اعتقاده أنه سيتمكن من التواصل مع الطفلة بسبب ارتباطها القوي. يمكن لـ(أنجي) مساعدته في الدفاع عن نفسه. فضل (تشو) الإساءة إلى الشرطة بدلاً من (ديفيد لورانس) ، لأن الشرطة ستختفي في غضون يومين على أي حال. هذا الأخير سوف يصبح رئيس الولايات المتحدة في نهاية سعيدة للفيلم.

ومع ذلك ، لم يكن من السهل العثور على رقم (أنجي). بدلا من ذلك ، وجد (تشو) رقم (كاترينا). لقد أتصل عليها بسرعة ، ولكن بعد الاتصال بلحظات ، خرج من الجهة المقابلة من الهاتف صوت خشن.

“مرحبا! من الذي تبحث عنه؟ “بدا صوت الخشن مألوفًا.

فوجئ (تشو)تماماً ثم سأل “توني باركر؟”

“ها ها ها” كما كان متوقعًا ، فمن رد هو (توني باركر). كان أحد أتباع (ديفيد لورانس) كلا من صانع المشاكل والنجم المحظوظ. كان محب الشارع المزعج.

صاح توني باركر ، “فيكتور هوغو ، أنت الآن سيء السمعة! مواطنو مدينة نيويورك بأكملها يعرفونك. هل يمكنك أن تخبرني أين تختبئ حاليًا حتى أتمكن من الذهاب إلى مركز الشرطة والحصول على مكافآتي؟ هيا ، أنا صديقك. لماذا لا تعطيني بعض الفوائد؟

كان (تشو) منزعجا. لقد اختفى أمله الوحيد بعد سماعه صوت (توني باركر) المتغطرس. عبس وقال ببرود. “لماذا أنت مع (كاترينا)؟”

“أنا هنا من أجل (انجي). أرادت أصلا العثور عليك. لكن (لورانس) أعادها بالقوة إلى منزلها. يحدث ذلك لدرجة أنني طلبت منها أن توفر لي بروتوكول تشقق. سأكون قادر على الحصول على الكلب الآلي خلال يومين. ”ضحك (توني باركر). “(فيكتور هوجو) ، ما زلت أذكر رهاننا على من سيكون أول شخص يحصل على الكلب. يبدو أنك لن تكون لديك فرصة للفوز بها! ”

هاهاهاها…. ضحكت (توني باركر) تجعلني أرغب في أن أمسك به حتى الموت.

******************************************************

أنتهى الفصل

ترجمة: aryaml12

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط