المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Rise of the Wasteland 34

عندما انفجر خزان البنزين الخاص بالسيارة ، رأى (تشو) أن النار تبتلعه. ومع وصول موجات الحر ، كانت غريزته الطبيعية تجعله يتراجع ، لكن رغبته في العيش دفعته إلى الأمام.

الانتقال إلى الوراء يؤدي إلى الموت. عليك أن تتحرك إلى الأمام للعيش!

في النيران ، شعر (تشو) مثل كل نسمة من الهواء أخذها كانت ساخنة. كانت رئتاه غير مريحة للغاية. كان كما لو كانوا متفحمين. النار كانت منتشر في كل مكان وانه لا يرى حتى الطريق.

اخرج مسرعا! اخرج مسرعا! يمكنني فقط الاندفاع!

وضع (تشو) البندقية على ظهره وبدأ التحرك وفقا للذاكرة التي لديه للخروج من الطريق. تعثر وهو يندفع في الطريق. كانت هناك السيارات التي استخدمها (باك) لمنعه.

أدى هجوم الحريق إلى إحراق ملابس (تشو) بسرعة كبيرة. بالإضافة إلى ذلك ، قام بتغطية نفسه بالبنزين عندما تدحرج على الأرض. تحولوا إلى ألسنة اللهب على جسده.

كانت السيارات التي كان يستخدمها كعقبات شديدة الحرارة. سوف تقشر بشرتك إذا لمستها. لكن لا يزال (تشو) بحاجة إلى للقفز من فوق السيارة وبسرعة. لا يمكن أن يكون هناك تردد ولا تجرؤ.

استخدم (تشو) سكين الجيش لخفض أكمامه. استخدمهم كقفازات وصعد فوق العقبات نحو الخروج. كان قد سار فقط حوالي عشرة أمتار ، لكنه كان قد أهدر أكثر من ثلاثين ثانية. عندما كان خارج المنحنى حيث كان الدخان يتصاعد ، تم حرق معظم أجزاء جسمه.

كان ذلك لا شيء. ما زلت على قيد الحياة ما زلت على قيد الحياة! أنا الرجل القوي الحقيقي. لم يقتلني اللهب والدخان ، ولم تقتلني السيارات أيضاً. هربت من أبواب الجحيم! في اللحظة التي تذوق فيها الهواء النقي ، شعر بأن معنوياته ارتفعت. لقد مر بأصعب اللحظات ، ما الذي يمكن أن يمنعه؟

عندما قفز (تشو) من منحنى الطابق ، ورأى (باك) يقف على بعد أمتار قليلة.

لذلك قرر (تشو)… أولاً, اركض!

هناك حريق على كل أنحاء جسدي. من سيكون في مزاج للقتال الآن؟

M4A1 لا يزال على ظهري ، ولكن تم حرقي يدي في النار. من يستطيع القتال في هذه الحالة؟

هناك ثلاثة خاطفين أمامي وهم بعيدون هن بعظهم البعض. سيكون من الصعب إذا كان هناك شخص واحد ، فما بالك بثلاثة؟

أولاً, اركض!

سريع كالبرق…… سأخذ دائماً الحركة الاولى,

صدم (باك) ورجاله عندما رأوا (تشو) يندفع كالكرة النارية. سرعان ما رأوا (تشو) يتسارع وكان يشبه ظل كرة نارية في غضون ثوان. ركض إلى أكثر من عشرة أمتار وتخبئ بسرعة خلف السيارات في موقف السيارات.

كان (باك) سيسعى خلف (تشو)، ومع ذلك ، فقد غير مكانه مرتين أو ثلاث مرات على التوالي. لم يكن لديه الوقت ليعجب من حقيقة أن (تشو) كان لا يزال على قيد الحياة. ولكن ، كان مندهشًا للغاية من حيوية (تشو) العنيد.

“أحاطا به من اليسار واليمين. اقتلاه ، “اتخذ (باك) القرار الصحيح. ولوح بيده دون تردد وانتقل زملاءه. ثلاثة منهم كانوا يطلقون النار بدون توقف. أطلقوا في الاتجاه الذي رأوا فيه ظل (تشو).

تحمل (تشو) الألم في جسمه و تدحرج على الأرض لإخماد كل ما تبقى من النار على جسده. أمسك بسرعة واحتفظ بها على M4A1 على ظهره. كان يبحث عن فرصة للرد.

وصلت النيران ذروتها في لحظة. كان (باك) ورجاله يستفيدون من وجود المزيد منهم وكانوا يواصلون محاولاتهم لتطويق (تشو) من اتجاهات مختلفة. ومع ذلك ، ضغط (تشو) على أسنانه وضل يركض. لم يبق في نفس المكان لفترة طويلة.

في الفترة القصيرة من تبادل إطلاق النار ، كان من غير المتوقع أن (باك) ورجاله سيكونون في الواقع في وضع سلبي كان ذلك لأن (تشو) أطلق النار بدون حتى أن يصوب. سحب الزناد حتى النهاية وأطلق النار تلقائيًا. تم إطلاق ثلاثين رصاصة في المخزن في ثانيتين. لا أحد يجرؤ على رفع رأسه بقوة نارية كهذه.

ما فعله (تشو) لم يكن مجرد عمل يخاطر بحياته ؛ لم يكن لديه خيار, كانت مهارته في التصويب هي الأسوأ. سيكون من الصعب حتى اطلاق النار بدقة. لماذا لا تهدف ببساطة في اتجاه واحد وتطلق الرصاص؟ سيغطي الرصاص منطقة كبيرة ، على أي حال.

(تشو) غير الذخيرة واحدة تلو الأخرى. فكر (باك) ورجاله ، أين حصل هذا الشرطي الملعون على تلك الرصاصات؟ لم يعرفوا أنه قبل هذا ، عندما قتل (تشو) الخاطفين الأربعة ، وضع ثمانية ذخائر في سترته التكتيكية.

بعد عدة حوادث متقاطعة ، كان (تشو) ، الذي لم يكن لديه سوى سوء الحظ منذ انتقاله ، محظوظا في النهاية. وأطلق أحد رصاصاته على خزان الوقود في سيارة.

حدث انفجار قوي مع “بوم!”. انفجرت السيارة. كما قُتل أحد الخاطفين ، الذي كان واقفاً بجوارها ، جراء الانفجار.

كان الأمر سيئاً بما يكفي بالنسبة لـ(تشو)، الذي كان لديه القليل من البنزين على جسده فقط عندما تدحرج على الأرض. كان هذا الرجل غير المحظوظ أسوأ بكثير مقارنة بـ(تشو). كان لديه بنزين في جميع أنحاء جسده واحترق على الفور ، مثل الشعلة.

الانفجار وموت رفيق (باك) سبب صدمة له. كانت ردت فعله الأولى هو الصراخ في الهاتف اللاسلكي ، “(لوك) ، نحتاج إلى دعم.”

كان رئيسه ، (لوك) ، سعيدًا عندما اعتقد أن الوضع قد استقر. يمكنه كسب الملايين من هذه العملية. كانت تكفي بالنسبة له أن يهرب من الولايات المتحدة ليعيش حياة جيدة وسلمية. ومع ذلك ، فقد شعر بالغبطة عندما سمع نداء (باك) للحصول على المساعدة. أمسك باللاسلكي وسأل: “ماذا حدث؟”

“هذا الشرطي لا يزال على قيد الحياة! وقتل أحد رجالنا مرة أخرى. “أحتاج إلى دعم الآن!” بدا (باك) مذعورا لأنه كان يواجه اسلوب (تشو) المتهور. كان أسلوبه في عدم القلق من الرصاص الذي ينفد ويتنازل عن كل شيء إلى الحظ مرعباً للغاية.

“ما الذي تتحدث عنه؟” ظن (لوك) أنه سمع خطأ. “قلت ، في السابق ، أن الشرطي قد مات. كيف عاد للظهور؟

الرب لا بد أنه يمزح معي! إنه لا يزال على قيد الحياة على الرغم من إحراقه؟ لقد أعلنت بالفعل للعالم أن الشرطي قد مات ولكنك استدرت لإعطائي صفعة على وجهي!

(لوك) كان غاضبا جدا. رمى وحطم كل شيء. حتى المراسل من CNN تعرض للضرب من قبله.

وعندما هرب (باك) وزميله ، وصل جسد (تشو) إلى أقصى حدودها. لقد تحمل الآلام في جسده لتجنب الموت. ومع ذلك ، لم يتمكن من محاربة الألم والإرهاق بعد الآن.

“أنا بحاجة للعثور على طبيب. أنا بحاجة لكي أشفى. وإلا ، فلن أتمكن من العيش لفترة طويلة. ”كان (تشو) يعاني من إصابات خطيرة جدًا. استغرق منه كل إرادته حتى لا يسقط. تعثر من موقف للسيارات في الطابق السفلي وعاد إلى الجزء الداخلي من مبنى المستشفى.

*********************************

أنتهى الفصل

ترجمة: aryaml12

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط