سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Rise of the Wasteland 43

ظهر فريق SWAT في مركبة قيادة مدرعة أثناء اقتحامهم المبنى قبل أن يهرب (تشو) مع (لينا فوكس). كان هذا هو السبب الحقيقي وراء عدم اختراق الشرطة التي كانت تخيم في الخارج على الفور. كانوا ينتظرون أقوى قوة لهم لبدء الهجوم.

انفجار! قد تم تفجير القنابل التي زُرعت عند مدخل المبنى وتحطمت أجزاء لا حصر لها من الزجاج ، وحلقت في كل مكان. لحسن الحظ ، استدار (تشو) الذي كان يقف خلف الباب الزجاجي في الوقت المناسب واستخدم جسمه لحماية (لينا) من الشظايا. في المقابل ، اخترقت جميع الشظايا ظهره.

أوتش …. صرخ (تشو) من الألم. ظهره ملئ بالدم بسبب جروحه.

من ناحية أخرى ، لم تكن لينا فوكس قادرة على الرد على الهجوم المفاجئ عندما كانت تبتعد. شعرت بأنها مغطاة بكتف عريض ، متبوعاً بسماع هدير قوي.

“اذهبِ ، اذهبِ ، اذهبِ ، تحركِ!”

انطلقت وحدة من القوات الخاصة في نيويورك من مركبة القيادة المدرعة. اعتقدت تلك الوحدات أن هجومها المفاجئ سينجح حتمًا ، عاملوا هذا الهجوم مثل تدربيهم اليومي. على الرغم من أن خصمهم كان قوياً ، إلا أنهم سيكونون الأقوى دائماً!

أصبح (تشو)، الذي كان غارقاً في الدم ، غاضباً بسبب الألم. التفت ورأى عضو الوحدة الخاصة قفز من السيارة مع مسدس في يده. ثم صوب عليه.

“توقف! “أسقط سلاحك” ، صاح عضو الوحدة على (تشو). كان مجهزًا بشكل جيد ولديه التفوق العددي. وهكذا ، كان الوضع تحت سيطرته. ثم رأى زوجًا من العيون الحمراء مليئةً بألم شديد. تلمع الأضواء من خلال تلك العيون كما لو كانت زوجًا من الجوهر المتوهج.

ارتفع مستوى الأدرينالين داخل (تشو) وتوترت عضلاته. انفجرت جميع الطاقة من جسده من خلال أطرافه. كان التأثير القوي لـ NTZ-49 في انتظار الاستخدام.

كان (تشو) غاضب ، لذلك لم يفكر في ذلك. لم يقم حتى بسحب بندقيته. وبدلاً من ذلك ، عبّر عن عذابه باستخدام الأسلوب الأكثر بساطة ولكنه أكثر عنفاً.

سحق (تشو) الرخام من قوة اندفاعه. بعد ذلك ، أخرجت عضلات كتفه فخذه لا مثيل لها ، بدا وكأنه ظل خرج من العدم. في لحظة واحدة ، توغل على مسافة ثلاثة أمتار ووصل إلى عضو القوات الخاصة الذي أمامه.

رن صوت هش من رقبة عضو القوات الخاصة. وأصبح العمود الفقري العنقي لعضو القوات الخاصة ملتويا ومكسورا ، مما جعله يسقط مثل جذع شجرة. الجلد والعضلات هما الشيء الوحيد الذي أبقى رأسه مرتبطا بجسده.

وواصلت وحدة القوات الخاصة مسيرتها دون أن تلاحظ جثة رفيقها. ومع ذلك ، أدرك أحد أفراد القوات الخاصة أنه بدلاً من السير في الداخل ، كان صاحبه يعيق الطريق. وهكذا ، حاول أن يمر من خلال الجانب. فجأة ، خرجت قدم من جانب رفيقه.

كانت قوة (تشو) الحالية أكثر من مرتين إلى ثلاث مرات من المعتاد ، وقد تضاعفت قوته المتفجرة كذلك. يمكنه ركل الكبار بسهولة كما لو كان يركل طفلاً. على النقيض من ذلك ، لم تكن هناك طريقة لخصمه أن يكون لديه مثل هذه العضلات والعظام القوية.

وجه (تشو) ركلة على بطن عضو القوات الخاصة الأخرى ، ولكن درعه حماه من الضربة التي كالمطرقة. على الرغم من ذلك ، الدرع لم يحمه من الالم بالكامل. وزنه أكثر من مائة كيلوغرام مع معداته ، ولكن مع ذلك ، تم طرده مع ركبة قوية.

تم إسقاط أول بلكمة ، في حين تم طرد الوحدة الثانية بركلة. ثم اكتشفت وحدات القوات الخاصة أن الوضع لم يحقق توقعاتهم.

أنا قريب جدا منهم! لا توجد طريقة سأفقد الطلقة بها!

انفجار! أطلقت رصاصة من عيار 45 ، واخترقت رأس عضو الوحدة الثالثة. بسبب قرب المسافة, المسدس أخرج إمكانياته الحقيقية ، مما جعل رأس العضو الثالث ينفجر تمامًا. توسع وجهه لأول مرة ، ثم انهار. في النهاية ، تمزق وجهه عندما تحول إلى قطع من اللحم الفاسد.

كيف تجرؤ على اقتحام هذا المبنى!

كيف تجرؤ على شن هجوم مفاجئ!

كيف تجرؤ على محاولة إخافتي!

كانت مركبة القيادة المدرعة لها بابان وقفز ثلاثة أفراد من كل باب. وفقا للحكم السابق للشرطة ، سيكون ستة من أفراد القوات الخاصة المدربين تدريبا جيدا أكثر من كافي لقمع (تشو).

ومع ذلك ، لم يكن أحد يعتقد أن (تشو) سيتغير بشكل غير طبيعي بعد أن شرب NTZ-49 بطريق الخطأ. كان الآن سريعًا وقويًا وقادرًا على التحكم بشكل كبير. كان قادرا على قتل اثنين من أفراد القوات الخاصة وجرح آخر واحد قفز من الجانب الأيسر مع ضربة واحدة. ولم ينتهي هجومه المضاد هناك ؛ سرعان ما دخل إلى السيارة المدرعة. تسلق من الجانب الأيسر وانتقل إلى الجانب الأيمن من السيارة.

لا يزال أفراد القوات الخاصة من الجانب الأيمن يبحثون عن هدفهم. ومع ذلك ، أدركوا أن وضعهم كان أبعد ما يكون عن التفاؤل. ظهر (تشو) بالفعل خلفهم عندما حاولوا الدوران لمواجهته.

سريع كالبرق, سأخذ دائماً الضربة الاولى.

كانت القسوة والوحشية في تبادل إطلاق النار عن قرب مرعبة للغاية. لا يمكن للمرء أن يضيع حتى جزء واحد من الثانية بغض النظر عن مدى قوته. حتى أقوى رجل على قيد الحياة سيتم القضاء عليه في غمضة عين.

أخذ (تشو) زمام المبادرة في مجرد لحظة عندما نظر الثلاثة أعضاء من القوات الخاصة له. لقد كان لحظة حيوية للغاية من الزمن. انفجار! انفجار! انفجار! أطلق ثلاث طلقات على التوالي. اخترقت طلقته الأولى رأس أحد الأعضاء ، وسقطت طلقته الثانية على كتف الذي يليه. ومع ذلك ، فقد ضاعت تسديدته الثالثة.

اللعنة ، أنا سيء بالاطلاق!

كان لا يزال هناك عضو وحدة غادر في السيارة. كان هو المسؤول عن قيادة السيارة المدرعة واصطدامها بالمبنى ، كانت وظيفته بسيطة. كل شيء متبقي سيكون مسؤولية مرافقيه.

اعتقد الجميع أن المعركة انتهت في الوقت الذي اقتحم فيه فريق SWAT المبنى حيث كانوا معروفين على مستوى العالم بكفاءتهم. حتى قاد قائد هذه العملية الفريق في شن الهجوم المفاجئ. ومع ذلك ، على الرغم من تقدم هجومهم بسلاسة في البداية ، حدثت كارثة – كان القائد أول من يموت!

كان عضو الوحدة الذي جلس على مقعد السائق ينتظر أن يتم إلقاء القبض على المجرم. بدلا من ذلك ، رأى موت قائده.

لكمة واحدة ، قتل قائدنا مع لكمة واحدة!

كان ظل شبحي مخيفًا حقًا وكانت قوته الهائلة أكثر تخيلًا. جميع أعضاء وحدة القوات الخاصة في نيويورك كان لديهم بنية جسديه قوية كالمجالدين ؛ نتيجة للتجارب العلمية المختلفة وكذلك التغذية المحسنة.

كان القائد يبلغ ارتفاعه متر وتسعين سنتمتر ووزنه أكثر من مئة كيلوجرام. يمكن للمرء وصفه بأنه ثور على شكل أنسان. ولكن بعد أن ضربه (تشو)، انحنى عنقه إلى زاوية تسعين درجة. هذه القوة التفجيرية لا تنتمي إلى شخص عادي.

ما هو أسوأ من ذلك أنه بعد أن قتل المجرم القائد ، واصل هجومه. وداس العضو الثاني وأطلق رصاصة أخرى على الثالث. لا يمكن لأحد أن يستجيب على الفور لمثل هذا المشهد المبهر.

أدرك عميل القوات الخاصة المسؤول عن قيادة السيارة في وقت قريب أنه يجب أن يهرب لحماية نفسه. لكن من المدهش أن المجرم لم يهاجمه. بدلا من ذلك ، وصل إلى السيارة من خلال الباب الأيسر ، وأطلق ثلاث طلقات.

كانت سرعة اللقطات سريعة للغاية ، مما جعلها تبدو وكأنها طلقة واحدة. مرة أخرى ، شهد عضو القوات الخاصة المسؤول عن القيادة وفاة أصحابه. بالرأس ، طلقة في الكتف ، و … بركة الرب أن (تشو) أخطأ!

ماذا عن المجرم؟ أين ذهب ذلك المجرم الوحشي الماكر؟

*********************************

أنتهى الفصل

ترجمة: aryaml12

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط