سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Rise of the Wasteland 44

دمار

حاصر حوالي عشرين شرطيًا المبنى. ورأى القائد المسؤول عن العمليات خارج الموقع أن المركبة المدرعة اقتحمت المبنى ، وتبعتها عدة طلقات. ثم نزل الصمت على المشهد.

هل نجحوا؟ ولكن لماذا لا يوجد أي تقرير عن النجاح من خلال الراديو اللاسلكي؟

بعد الانتظار لبعض الوقت ، سمع القائد شخصا يصرخ طلبا للمساعدة.

“أنا (تشارلي) ، أحتاج إلى دعم! فشلت العملية ، فقد قتل القائد (هارينغدون) وأصيب رفاقي. من أجل الله ، الرجاء مساعدتي على الفور “.

صُدم قائد عمليات العمليات الميدانية بعد سماع التقرير عبر الراديو اللاسلكي. كان رجال الشرطة المحيطين بالمبنى يكرهون الشكوك على وجوههم أيضاً. كانوا يحدقون في مدخل المبنى ، ويشعرون أن كل ما حدث كان ببساطة لا يمكن تصوره.

كيف يمكن حصول هذا؟ وقد اقتحم ستة من أفراد القوات الخاصة المبنى ، ولم يُسمع شيء بعد ذلك. المدخل يبدو وكأنه بوابة الجحيم ، وجميعهم سقطوا في أيدي الشيطان.

كان كل رجال الشرطة العاديين يحدقون في بعضهم البعض بينما كانوا ينتظرون أمر قائد العمليات خارج الموقع. بعد سماع الصراخ عبر الراديو اللاسلكي ، قام القائد بربط أسنانه ولوح بيده. “أدعموني ، نحن بحاجة لإنقاذ رجالنا.”

تجمع العديد من رجال الشرطة تدريجيا. كان الشرطي الذي قاد الفريق الذي يحمل بندقية ، يستعد لإطلاق النار على المبنى.

بمجرد دخولهم المبنى ، رأوا شظايا من الباب الزجاجي الممزق منتشرون في كل مكان. ثم نظر رجال الشرطة الذين اندفعوا بمسدساتهم حولهم ورأوا العربة المدرعة في وسط الصالة. كان هناك بعض الجثث والأعضاء الجرحى ملقون على الأرض أيضا.

“أنا (تشارلي) ، أنا هنا ، لا تطلق النار.” أحضر عضو القوات الخاصة اسمه (تشارلي) رفيقه الذي أصيب في كتفه معه أثناء خروجهما من السيارة.

تم العثور على عضو الوحدة الذي أنكسر عنقه. كان قد أغمي عليه وكانت لديه علامات واضحة على ارتجاج من تأثير عنيف.

كم عدد الأشخاص الذين دخلوا بالفعل؟ لماذا يبدو أنهم تعرضوا للضرب؟

“ما الذي حدث؟” دخل قائد العمليات خارج الموقع المبنى. سرعان ما تعرّف على جثة القائد (هارينغدون.) كان رأس الجثة مصمماً بشدة ، وبدا مثل ضحية في فيلم الرعب.

ويبدو أن عضو القوات الخاصة الذي أصيب في رأسه داخل السيارة المدرعة كان أكثر فظاعة. السيارة امتلأت بأكملها بشظايا اللحم والعظام الفاسدة ، وتبدو وكأنها اللحوم المفرومة من المسلخ.

حاول شرطي تتبع (تشو). ومع ذلك ، لم يستطع إلا أن يشعر بموجة من الغثيان بعد مشاهدة المشهد الرهيب. ثم تقيأ .

فتح عضو القوات الخاصة المسئول عن القيادة باب السيارة وقفز منه. خسر ثلاثة مرافقين ، وأصيب اثنان من رفاقه المتبقين في غضون نصف دقيقة. شعر بصدمة بعد أن شاهد العملية برمتها.

“سيدي ، إنه أمر فظيع حقاً! أستطيع أن أقسم بالله أن ذلك المجرم ليس إنسانًا عاديًا. لا توجد وسيلة يمكننا من خلالها الدفاع ضد مثل هذا الخصم العنيف والخبيث. “كان لعضو القوات الخاصة انهيار عقلي.

“نذل!” وبخه قائد عمليات العمليات الميدانية ، “لقد مات رفاقك وكل ما يمكنك فعله هو البكاء؟ قف؛ ما زلنا بحاجة للقبض على ذلك المجرم. ”

ومع ذلك ، امتنع القائد عن شن أي هجوم مفاجئ بسبب انخفاض معنويات الفريق ، إلى جانب الافتقار إلى المعلومات فيما يتعلق بالظروف المحيطة بـ (تشو). وبعد إرسال الجرحى والأعضاء الباقين على قيد الحياة إلى خارج المبنى ، أبلغ عن الوضع الحالي لمقر الشرطة عند طلب الدعم.

من ناحية أخرى ، غادر (تشو) الصالة مع (لينا فوكس) بعد الدفاع عن الهجوم المفاجئ من القوات الخاصة. كان يقرر ما إذا كان سيهرب من المجاري أم لا ، حيث أصرت السيدة بجانبه على عدم النزول هناك.

ووفقًا لبحثه ، قامت مدينة نيويورك بتجديد نظام الصرف الصحي للمدينة في عام 2020 مع دمج جميع خطوط أنابيب الغاز والمياه الصالحة للشرب ومياه الأمطار والمياه المستعملة ، مما جعل شبكات المجاري واسعة وسهلة الوصول إليها.

بعدها هرع (تشو) إلى مطبخ جمعية الكلمة الإلهية ، أمسك بشريحة لحم ووضعها في فمه عندما طلب الطريق الذي يوصله إلى المجاري. ومع ذلك ، هزت (لينا فوكس) رأسها للإشارة إلى عدم رغبتها في الهروب عبر شبكات الصرف الصحي تحت الأرض.

“استمع ، (فيكتور) ، ليس علينا النزول إلى المجاري. يمكننا الهروب من السماء بدلا من ذلك. هناك طائرة هليكوبتر على سطح النادي ، وأنا أعرف كيف أقود هليكوبتر. قالت (لينا فوكس) “ستكون أفضل بكثير من المجاري”.

“هل تستطيع أن تقودي مروحية؟”

“بالطبع ، لدي ترخيص رحلة قياسي”.

“ولكن ماذا لو صادفنا مروحية الشرطة؟ سنصنع أماكن للاختباء من اللاوجود؟.”

“هناك في الغالب عشر طائرات هليكوبتر تابعة للشرطة في السماء ، ومن المستحيل أن يطاردوننا جميعاً. وبعيدًا عن ذلك ، قد لا يتمكنون بعد من معرفة أننا نهرب من السماء. ماذا لو أن الشرطة منعت جميع “خروج المجاري؟ هناك فقط عدد قليل من المخارج تحت الأرض. لا تخبرني أنك تريد البقاء هناك طوال العمر” ، حاولت (لينا فوكس) إقناعه.

ومع ذلك ، يعتقد (تشو) بنفسه ، ليس هناك حاجة بالنسبة لنا للبقاء في المجاري مدى الحياة ، ونحن بحاجة فقط للبقاء هناك لبضع ساعات على الأكثر. على الرغم من ذلك ، كما قالت (لينا فوكس) ، هناك خلل قاتل في الخطة للهروب من خلال المجاري. إذا قامت الشرطة بإغلاق جميع مداخل ومخارج المجاري ، وكذلك إرسال فريق من القوات الخاصة تحت الأرض ، فإن القتال مرة أخرى بتهور سيكون طريقته الوحيدة للبقاء على قيد الحياة.

لم يكن القتال المتهور أبداً أفضل طريقة عندما كان المرء يعاني من نقص في العدد! حتى لو فزت في معركة واحدة ، لم يكن هناك ضمان للنصر في معركة أخرى. لا ينبغي للمرء أن يتعلم من أفرلورد تشو ، لأنه خاطر لنفسه مدى الحياة وخسر كل شيء بمجرد خسر معركة واحدة فقط. كان (تشو) بدلا من ذلك يتعلم من ليو باي. على الرغم من أن ليو باي لم يكن جيداً في شيء، إلا أنه لم يستسلم أبدا وقاوم باستمرار.

م.ت: الاسماء التي بالأعلى هي لشخصيات صينية تاريخية.

“هل تستطيعين حقا أن تقودي طائرة هليكوبتر؟” يمكن لـ(تشو) فقط قيادة السيارة. لم يفكر قط في الطيران بطائرة هليكوبتر. وعندما رأى (لينا فوكس) تميل رأسها بثقة ، اعترف: “حسنًا ، سنهرب من السماء”.

دخل (تشو) و(لينا) المصعد وهم يصعدون إلى سطح المبنى. كانت هناك طائرة هليكوبتر خفيفة ذات مقعدين كانت متوقفة على منصة الهبوط.

لينا فوكس عرفت حقًا كيف تطير مروحية. أطلقت المروحية بعد أن ارتدت خوذة وضغطت على بعض الأزرار. بعد انتظار المحرك للإحماء ، استطاعوا الطيران.

كانت هذه هي المرة الأولى التي يركب فيها (تشو) مروحية. نظر إلى الأسفل إلى ناطحات السحاب في مانهاتن التي كانت كلها تحت قدميه. ارتجفت أقدامه. لم يكن معتادا على الارتفاع.

“اين نذهب الان؟ هل ما زلت ترغب في الذهاب إلى جامعة كولومبيا؟ “صرخت (لينا فوكس).

“هذا صحيح ، دعينا نجد مكان ما بالقرب من الجامعة للهبوط” ، وتكلم (تشو) أيضا بصوت عال.

“لابد ان تكون مجنونا. تذهب حتى هذا الحد فقط للحصول على الكلب الآلي حتى في وضعك هذا. هل تعرف مدى ضيق الأمن هناك؟ إنه مشروع عسكري وستكون هناك إدارة أمن الدولة في الولايات المتحدة حول المنطقة. لن ينتهي بك الأمر إلا إذا صريت على الذهاب إلى هناك “.

قالت (لينا فوكس) بإيجاز ، كما لو أنها أعطت (تشو) وصفاً مبسطاً عن ماذا سوف يواجه. على الرغم من ما قالته ، إلا أنها لم تغير مسار رحلاتها بعيداً عن جامعة كولومبيا.

ألقى (تشو) بعض النظرات على (لينا) ، وقال: “أعتقد أنك أنت المجنونة. أنتِ تصرين على متابعتي على الرغم من أنك تعرفين أنني سأواجه مشكلة كبيرة. لأي غرض؟”

“لأنني أحب مشاهدتك تصنع المعجزات! أعتقد أنك لست أحمق.”

*********************************

أنتهى الفصل

ترجمة: aryaml12

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط