سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Rise of the Wasteland 6

الفصل السادس (تغيير القصة)

حاز الاخوين بورتاسكي على الكثير من الاهتمام في الفيلم خلال ساعاته الاولى، خلقوا الكثير من المشاكل (لديفيد لورانس) عندما كانوا يجمعون مواردهم. ومع ذلك ، قتلهم (ديفيد لورانس) في وقت لاحق عندما كانت سلامة (أنجي) و(راشيل) في خطر.

كان الإخوان (بورتاسكي) لديهم جسم قوي. إنهم يبدون كما لو أنهم دببة قاتلة. (إيفان وياكوف )، الأخ الأكبر والأخ الأصغر على التوالي ، كانا في السابق يعملان في فريق المظلات العسكرية الروسية. في وقت لاحق ، جاءا إلى الولايات المتحدة للانضمام إلى المافيا. لا يمكن التقليل من أهميتهما ، على الرغم من أن كلاهما أكبر سنًا من الأربعين عامًا.

لم يظهر القتل في الواقع في الفيلم. ظهرت فقط على الأخبار في اليوم التالي. قُتلت بائعة هوى تعمل في حانة حول منزل لورانس. كانت (أنجي) تخاف حتى من الذهاب إلى المدرسة بسبب هذا الحادث.

تعرق(تشو) بجميع أنحاء رأسه ، وتأكد من أنه لا يزال واقفاً . كان يعلم أنه لا يجب أن يصعق عندما رأى إيفان بورتاسكي يقترب منه. لقد أدرك أنه لا يوجد طريقة تمكنه من تفادي أي رصاصة. كان هناك الكثير من جرائم القتل التي تحدث في نيويورك ، لدرجة أن الشرطة لا تستطيع حتى أن تجد الوقت الكافي للراحة عنها.

رفع (تشو) يده وصرخ: “أنا في الواقع هنا فقط لأبلغكم يا رجال ، أن الشرطة في طريقهم إلى هنا! إنهم الآن في الشارع رقم 198 ، في محاولة للقبض على بعض تجار المخدرات. كان هناك ما بين 5 إلى 6 سيارات شرطة وعشرات من رجال الشرطة يأتون من هذا الاتجاه ”.

بدأت خدعة (تشو) تعمل في الواقع ! بدا الأخوة بورتاسكي يخافون. بسبب انتشار الأسلحة النارية في الولايات المتحدة ، كان المجرمين شرسين للغاية. ومع ذلك ، ظلت الشرطة قوة لا يستهان بها حتى مع الاضطراب الاجتماعي الحالي داخل الولايات المتحدة.

يجب على أي شخص أتباع تعليمات الشرطة أذا طلبوا منهم رفع أيديهم. وسوف يطلقون النار على أي شخص يعتبرونه خطرا دون إعطاء الكثير من التحذير. لن يهتموا حتى بعمرك أو جنسك.

كان هناك الكثير من المدنيين الأبرياء الذين قتلوا على أيدي الشرطة. كان هناك مرة واحدة قتل طفل بالرصاص ، وذلك ببساطة لأنه يلعب ببندقية لعبة. وبالتالي ، حتى المجرم الأشرس سيشعر بالخوف عند مواجهة الشرطة.

توقف إيفان عن الاقتراب من (تشو) بعد سماع تحذيره. وقف بشراسة أمام (تشو) حيث أمسك به من رقبته وقال: “أنا أعرفك ، أيها الوغد. أنت فيكتور هوجو وأنت تعيش في هذا الشارع. سأعود لقتلك إذا اكتشفت أنك كذبت علي “.

جلب (إيفان) شقيقه ، (ياكوف) ، وفر بعد أن هدد (تشو). أرتاح (تشو) أخيرًا عندما رأى ظلال الرجال تتلاشى بعيدًا عن بصره. شعر أن ظهره كان غارق بالفعل في العرق البارد ، على الرغم من أن كل شيء حدث في أقل من دقيقة. كان الوضع خطير للغاية.

بكت السيدة تحت الظل بينما كانت تجلس على الرصيف. كان من المفترض أن يتعرض مصيرها للسرقة والاغتصاب حتى الموت. لكنها الآن قد نجت

رائع! لقد نجحت! من السهل تغيير القصة. سوف أحصل على فوائد بالتأكيد إذا كان بإمكاني تغيير القصة إلى التصرف الصحيح.

كان تشو تشينغ فينغ متحمسا ، وشعر وكأنه كان يعوم في الهواء بينما كان يسير نحو السيدة. شعرها كان فوضوياً ، تمزقت تنورتها ، وتم سحب سراويلها إلى ركبتيها.

يمكن للمرء أن يقول أنها كانت تعمل في حانة فقط من خلال النظر في مكياجها الثقيل والملابس المكشوفة. كانت بالتأكيد إما متجردة أو عاهرة. شعر (تشو) بالشفقة عليها ثم أردف يسأل: “هل تأذيت؟”

هزت السيدة رأسها وهي تصعد وترتب ملابسها. “شكر. أنا (لينا). أنا … أنا بائعة هوى. أتمنى أن أتمكن من أكافئك بشيء ما ، لكن محفظتي سُرقت. إذا كنت لا تمانع ، يمكنني – ”

“يا…. لا! لم يكن (تشو) يستغل الفتاة التي كانت أمامه ، وشعر بالشفقة عليها. يمكنه أن يقول أن لينا كانت على الأرجح مهاجرة من أوروبا الشرقية. كان من الصعب عادة على أوروبا الشرقية العثور على وظيفة في الولايات المتحدة. عادة ما كان يتم توظيف الرجال فقط للعمل في المصانع ، في حين أن النساء عادة ما يصبحن مرافقات.

أومأت لينا رأسها وهي تسخر من نفسها: “أنا أفهم أنني لا أستحق أن أقوم بخدمتك في هيئتي الحالية. ولكن سوف أتذكر دائما أنك أنقذتني إذا كنت بحاجة إلى أي مساعدة ، يمكنك أن تجد لي في حانة Cat claw (مخالب القطة). سأكون دائما هناك.”

نظر (تشو) للفتاة وقال في قرارة نفسه ، أنا أعلم أنك تعملي في حانة (مخالب القطة). هذا هو السبب في أنني أنقذتك على أي حال.

بالعادة ، لم يكن هناك طريقة لـ(تشو) ان يحصل على المال بشكل عشوائي. سيبقى مفلسًا ما لم يكسر القواعد ويستخدم معرفته السابقة من الفيلم. كاستخدام المعرفة ليعرف أين هو المكان الذي يخبئ به حانة (مخالب القطة) أموالهم .

كانت حانة (مخالب القطة) مشهورة تحت الأرض ، وكان الأخوة (بورتاسكي) من الحراس في البار. كان هذا أيضًا المكان الذي قتل فيه (ديفيد لورانس) الإخوة.

يمكن لـ (تشو) تذكر بوضوح كل التفاصيل من الفيلم من خلال ذاكرته. بعد قتل الإخوة بورتاسكي ، قام ( ديفيد لورانس ) بتفتيش غرفتهم واكتشف خزنة خفية مع أكثر من عشرة آلاف دولار في داخلها.

بسبب التضخم الناجم عن الكارثة ، لم تكن جميع الأوراق النقدية سوى نوع من الأوراق عديمة الفائدة. حتى أن ديفيد لورانس قدّم اقتباسًا في الفيلم ، “لن أستخدم هذه الملاحظات لمسح مؤخرتي. وقيمتها أسوأ من المناديل الورقية “. ومع ذلك ، عندما كانت الجائحة لا تزال تحدث ، كان على (تشو) أن يشارك بنشاط لأن خطته ستحتاج إلى المال.

كان الإخوة الروس تقريبا مثل زوج من الدببة الشرسة. سيكون الموت هو المصير الوحيد إذا كنت سأوجههم مباشرة. يجب أن أفكر في طريقة أخرى إذا كنت أخطط لسرقة الأموال. ولذلك ، اعتقد (تشو) أن إنقاذ لينا ستساعده في حل مشكلته.

“مهلا! لينا ، هل تريدين كسب بعض المال؟, ستكون عشرة آلاف دولار.” عرف (تشو) أن (لينا) لم تكن تحقق ربحا جيدا ، وستكون عشرة آلاف دولار أكثر من كافية لدعمها لبقية حياتها.

“هل أنت تمزح معي؟” كانت لينا مهتمة فعلاً ، لكن ظاهريًا ، تحدثت قرارة نفسها ، “ما الذي تفكر فيه؟ هل سوف تقدم لي عرض عمل أفضل؟.

“لقد علمت أن الإخوة بورتاسكي يخفون مبلغًا كبيرًا من المال في إحدى الغرف في بار (مخالب القطة). يمكنني أن أدفع لك عشرة آلاف دولار إذا كنت على استعداد لمساعدتي. ”لم يخبرها (تشو) بكل خطته ، لكنه أخبرها عن المخاطر في القيام بها.

كان عشرة آلاف دولار مبلغًا كبيرًا من المال لـ(لينا) ، لكن مع ذلك غيرت تعبير وجهها عندما سمعت أنها تتضمن سرقة أموال من الأخوين بورتاسكي. أجابت بغضب: “هل فقدت عقلك!” قبل أن تبتعد. لم تعد مهتمة بخطة (تشو).

لا يمكن. لا تذهبي

“مهلا ، ألا يمكنكِ أن تعيدي النظر في ذلك؟” اعتقد (تشو) أن كراهية (لينا) للأشقاء )بورتاسكي) سيجعلها أكثر عرضة لإقناعها. لم يكن يظن أبداً أن لينا ستغادر فعلاً. لا شيء كان يعمل وفقا للخطة!

لم يجرؤ (تشو) على تنفيذ الخطة بدون لينا ، لأنه سيزيد احتمال وفاته فقط. تنهد ، تساءل (تشو) إذا كان قد ارتكب خطأ بالفعل!

ومع ذلك ، سرعان ما سمع (تشو) خطوات تقترب منه. نظر أمامه ورأى أن لينا قد عادت.

كانت البائعة تضع سيجارة في فمها. ألقت نظرة على (تشو) بعد أن أخذت بعض من المخدرات. وبعد أن فكرت كثيراً ، قالت: “لا أعتقد أنك هنا لتؤذيني ، لكن ألا تخاف من الموت؟ سوف يستوليك الإخوان بورتاسكي ويرمونك بالقمامة بعد أن يقتلوك. هل تعتقد أنهم خائفون من القيام بذلك؟ لقد رأيتهم يقتلون بعيني “.

في البداية ، بدا الأمر كما لو أن (لينا) كانت تقدم النصيحة لـ(تشو)، ولكن بعد ذلك قالت: “أخبرني عن خطتك. سأساعدك إذا كنت أعتقد أنها ستعمل. سيكون تعاوننا بالتأكيد أكثر كفاءة مما يمكنك تحقيقه بمفردك ، ولكن في المقابل ، سأحتاج إلى عشرين ألف دولار. أنا آخذ الكثير من المخاطر لمجرد مساعدتك. لا بد لي من الفرار بغض النظر عما يحدث في النهاية “.

“ها ها ها ها …!” كما يزرع رجل ، يجب عليه أن يحصد ؛ أخذت الأمور أخيرا منعطفا جديدا! شعر (تشو) بالسعادة. “لا مشكلة. عشرون ألف دولار ستكون ملكك بمجرد أن نحصل على المال. إن مدخرات الأخوة بورتاسكي من جميع هذه السنوات ستكون بالتأكيد أكثر من كافية بالنسبة لنا. بمساعدتك ، أضمن أن المخاطر ستنخفض بشكل كبير. ”

وهكذا نجح (تشو) بتكوين شراكة مؤقتة عن طريق تغيير القصة.

أنتهى الفصل

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط