سيتم إقاف نظام التعليقات الديسكاس لبضعة أيام وتجربة نظام تعليقات مختلف

المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Rise of the Wasteland 64

الجزار

كان الوقت قرابة الفجر عندما أنهى (تشو) كلامه مع (ريزو) و(كلفن) . لقد كان منهكًا للغاية في تلك الحالة. بعد أن انتهى من ترتيب عمل المناوبة ، عاد إلى غرفته الخاصة للراحة.

بعد أن نام لمدة حوالي ثلاث ساعات ، سمع (تشو) شخص يطرق الباب فجأة. الباب. رأى رجلاً طويلاً وقويًا يقف أمامه ، ليغلق المدخل وكأنه جدار.

لن تكون مشكلة إذا كان الرجل يقف فقط. لكن ، كان الرجل يحمل خنجرًا في يده أثناء اندفاعه نحو (تشو).

خسر (تشو) نيته للنوم في ثانية واحدة كما انه بسبب غريزته تراجع خطوة الى الوراء. في هذه الأثناء ، قام (دوج ميت) ، الذي كان مستلقياً على الأرض ، على الفور وحاول عض الرجل بأسنانه. لكن مفاجأة ، استجاب هذا الرجل بسرعة كبيرة ، ورفع ساقه لركل (دوج ميت) في بطنه.

كل شيء حدث في غمضة عين. دخل الرجل إلى الغرفة ولم يدفع أي اهتمام إلى (تشو) و (دوج ميت). سرعان ما رأوا أن (لينا) كانت تقف خلف الرجل في ملابس النوم طوال هذا الوقت. ثم تثاوبت السيدة (فوكس) ، وقالت: “الجزار ، لا تلعب أكثر من اللازم.”

م.ت: هذا الشخص هو نفسه باتشر إلي ساعد لينا في الهرب المرة الاولى لكن راح أغير أسمه إلى الجزار.

جزار؟ تذكر (تشو) الأشياء التي ذكرتها (لينا فوكس) سابقا عنه. وقالت إنها تمكنت من الهروب من (براثن لوك) بسبب مساعدة رجل اسمه “الجزار”. وتمكنوا من نقل جميع المعدات من مختبر (ألونزو) بسبب مساعدته أيضًا.

ظهر الرجل غير المدعو ، مبتسما بشكل مبهج لـ(تشو). كان يحمل خنجر حاد في يده وكان شعره في حالة من الفوضى. كان قبيحًا ، مخيفًا ، وبدا كواحد من هؤلاء الأشخاص البدائيين. حتى أنه كان يعاني من ندوب في وجهه ، ويبدو أن نصف وجهه قد تعرض للنار.

كان الرجل قويًا جدًا. كانت لديه مفاصل نخيل كبيرة ، وأذرع سميكة ، بالإضافة إلى بشرة شعر خشنة. وعلى الرغم من أنه كان يرتدي بدلة رفيعة المستوى ، إلا أنه أعطى الآخرين الانطباع بأن هذه البذلة كانت محشوة بدب مشوي.

وقفت (لينا) وقالت ، “قابل (الجزار). لقد اتصل بي للتو. لدي شعور بأن بإمكانكما تكوين شراكة رائعة ، لذلك دعوته للانضمام إلى فريقنا. ومع ذلك ، أصر على اختبار مهاراتك أولاً “.

“إذن أنت (فيكتور هوغو)” ابتسم الجزار القبيح وقال ، “لقد رأيت فيديوهات لك تقتل الآخرين ، وأنا مهتم بمهاراتك.” ومع ذلك ، يبدو أنك لست سوى رجل عادي “.

“لسوء الحظ ، لست مهتمًا بك حتى. تريد اختبار مهاراتي من خلال الهجوم علي؟ ليس فقط هذا ، حتى أنك أتيت معي بخنجر في يدك؟ ”أجاب (تشو) في غضب. “الحمد لله أنك لم تطلق النار علي”.

“على أي حال ، لا يوجد عقاب للقتل الآن. أنت تستحق أن تقتل إذا كان لديك مثل هذا اليقظة الضعيفة. ” هز (الجزار) كتفيه. وظل مبتسما لأنه قال بعد ذلك عرضا:” لا توجد طريقة سأكون شريك مع مبتدأ. ”

أغضبت طريقة كلامه (تشو). كان (الجزار ينظر إلى (تشو) كألة قتل ، لكن (تشو) دائماً ما يقتل لسبب ما. كان لا شيء مقارنة مع الرجل الذي وقف أمامه. (الجزار) سيقتل من دون سبب!

لا عجب في أن (لينا فوكس) ستواجه خطرًا إذا كانت ستتبع (تشو) ، على الرغم من أنها قد تطلب مساعدة (الجزار). لكن سيسبب (الجزار الكثير من المتاعب فب وجهة نظر (تشو)!

“ما هي نتائج الاختبار الخاصة بك؟” سأل (تشو) ببرود.

“أنت بلا شك مجرد مبتدأ. لن تكون سوى عبء بالنسبة لي. أنا آسف يا (لينا) ، لكنني لن أقبل دعوتك “. لقد هز (الجزار) رأسه بغرور. لم يكن انطباعه الأول عن (تشو) إيجابياً جداً.

“جيد جداً”. لم تخطط (لينا) لإجبار (الجزار). سمحت له بمغادرة المكان.

ومع ذلك ، قال (تشو) ، “انتظر لحظة ، قمت بهجوم متسلل على والآن تحاول المغادرة؟”

“يا طفل ، ماذا تريد بعد ذلك؟” قال (الجزار) ، “هل تريد شن هجوم متسلل علي أيضا؟”

“صحيح”. حظر (تشو) نفسه. حدق في الرجل الذي وقف أمامه. قام بتنشيط {سريع كالبرق} وكسب ثانية إضافية!

استدار (الجزار) وألقى نظرة (تشو(. ومع ذلك ، في هذه الحالة ، أصبحت تعبيره راكدة. انزلق (تشو) عبر الهواء وركل (الجزار) بالضبط في خصره. كانت قوة ركلته أكثر من كافية لكسر العمود الفقري.

انفجار! ركل (تشو) ركلة ثابتة. يمكنه أن يشعر بالجسم القوي والعضلي لخصمه. كان وزن (الجزار) أكثر من مائة وعشرين كيلوغرامًا.

ومع ذلك ، على الرغم من أن (الجزار) كان يمتلك جسمًا يشبه الوحش ، إلا أنه طار في الغرفة عندما تعرض للركل من قبل (تشو). كان الرجل القبيح لا يزال مبتسما ولم يكن لديه الوقت للرد على ركلة (تشو). لقد طار دون فهم الوضع الحالي.

ضرب جسم (الجزار) الذي يشبه الوحش جدار الممر خارج الغرفة. لم يستطع الجدار الرفيع تحمل مثل هذا التأثير الضخم. حتى أنه ترك حفرة على الحائط عندما تحطمها.

هذه المرة ، كان (بوتشر) راضيًا تمامًا. قام بتجعيد وجهه ولف خصره عندما وقف مرة أخرى ،قائلاً: “ركلة الخاص بك هو سريع وقوي بشكل لا يصدق”.

كانت (فوكس) تقف على الهامش. حتى صفقت يديها وقالت: “حسناً ، أعتقد أنك تعرفون الآن بعضكما البعض. أخيرًا ، هناك شخص يمكنه كبح جماح هذا الوحش البري. سأغادر الآن وأتابع نومي. إذا أنتم يا رفاق ستقاتلون مجدداً لا تأتوا وتزعجونني “.

التفت (فوكس) وتركت المكان . على بعد أمتار قليلة منها ، صرخ (الجزار) بحماس ، “يا … يا طفل ، لقد أعطيتني مفاجأة كبيرة! غيرت رأيي؛ أنت حقا شخص ما.

ردا على ذلك ، هز (تشو) كتفيه وقال: “لم أشعر بأي مفاجأة على الإطلاق”.

“اسمي (نيكولاي إيفانوفيتش) ، لكنك مؤهل الآن لأن تناديني باسمي المستعار – (الجزار)”. وصل الرجل القبيح إلى (تشو) ، في انتظار مصافحته.

“لذا أفترض أنك ستقيم؟”

“بالتاكيد.”

“أليس من المفترض أن تعتذر أولاً؟”

“ما هو الاعتذار؟ هل يمكنني أكله؟”

“أنت مزعج حقًا.” لم يكن أمام (تشو) أي خيار سوى أن يتحمل مسؤولية (الجزار). لم يقتصر الأمر على إظهار (لينا فوكس) بعض الوجوه فحسب ، بل شعر أيضًا أن (الجزار) سيكون مفيدًا جدًا. “اعتادت (لينا) أن تقول أنك نوع من الشيف التنفيذي لمطعم راقٍ.”

“آه … أنا جيد بالفعل في الطهي”. ومع ذلك ، هذه فقط وظيفة قديمة. في الوقت الحالي ، تعاني نيويورك بأكملها من الفوضى. أعتقد أن الوقت قد حان لاستئناف مهنتي القديمة “.

سحب (الجزار) كيسًا ضخمًا من خارج الغرفة. سحب السستة وكشف رشاش PKM مجهز بمخزون كامل. يبدو أنه يعامل البندقية كعاشق له ، وأظهر وجهه المبتسم التقلبات الخام في حياته.

ألقى (تشو) لمحة سريعة على محتويات الحقيبة. كان مندهشًا عندما اكتشف أن هناك مسدسات ذات ماسورة طويلة ، وبنادق قصيرة الماسورة ، وسترات واقية من الرصاص ، وخوذات ، وأحذية للجيش ، وأجهزة للرؤية الليلية ، وأكثر من عشرين قنبلة يدوية ، بالإضافة إلى قاذفتين للصواريخ من طراز RPG داخل الكيس. كانت هناك حتى ألغام أرضية وبعض أكياس من المتفجرات البلاستيكية داخل الحقيبة الضخمة.

“من أين لك كل هذا؟” حتى (تشو) صدم عندما رأى قوة (الجزار) التكتيكية. على الرغم من السماح للأمريكيين بامتلاك أسلحة ، إلا أن كل تلك الأشياء داخل الحقيبة كانت تعتبر مواد محظورة شديدة الخطورة. كانت تلك المواد بالتأكيد الهدف الأول للمكتب الأمريكي للكحول والتبغ والأسلحة النارية والمتفجرات.

“لقد قمت بتهريبهم بنفسي عندما جئت إلى الولايات المتحدة لأول مرة قبل عشر سنوات.” أظهر (الجزار) الفخر في وجهه عندما أجاب على سؤال (تشو).

مغرور!

إن الشخص الكبير الذي وقف أمام (تشو) سيُصنف بأنه إرهابي إذا تم اكتشاف أسلحته من قبل الضباط من وكالة حماية الحدود والجمارك الأمريكية!

“إذاً ، ما هي وظيفتك الأصلية قبل مجيئك إلى الولايات المتحدة؟” سأل (تشو).

“قبل مجيئي” ابتسم (الجزار) بمرارة. “كنت خائناً لوطني قبل مجيئي إلى الولايات المتحدة!”

*********************************

أنتهى الفصل

ترجمة: aryaml12

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط