المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Rise of the Wasteland 87

آراء حول الأنثى

آراء حول الأنثى

*****************************

شعرت (جيني) بالارتياح عندما علمت أن سلامة ابنتها مضمونة. ومع ذلك ، عندما استعادت ادراكها ببطء ، أدركت أنها كانت ترقد بين ذراعي الرجل.

شعرت (جيني براون) ، أصغر وأجمل كاتبة في وول ستريت ، بالخزي عندما تذكرت كيف كانت تنتقد (تشو) في مقالها الخاص. والان تتوسل إليه ، رجل كان قد تحول مؤخراً إلى سن الثامنة عشرة ، ليبقى معها.

كانت تتجاهل سلامتها في مقابل سلامة ابنتها. لم تفهم لماذا تخلت عن كبريائها وأصرت على اتباع (تشو). حاولت أن تتبعه حتى عندما اشتعل النار في المبنى يوم أمس.

“دعنا نذهب لتناول وجبة الإفطار ؟” وقفت (جيني) وحاولت المغادرة. كان (تشو) يحدق فيها وكأنه سيأكلها.

“سأحملك إلى هناك” ، حملها (تشو) بين ذراعيه ، وأدخل أصابعه إلى جسدها. فكر في نفسه: “هذا بالتأكيد نتيجة لعلم الوراثة ، والتغذية ، والعادات الحية ، والعديد من الأسباب الأخرى …” يمكنني الاستمتاع بنفسي بهذه المؤخرة لأكثر عام.

لم تواعد (جيني) أبداً رجلاً صغيراً مثل (تشو) ، ناهيك عن رجل يتمتع بمثل هذه القوة التدميرية ، خلال دراستها ، أو حياتها الجامعية ، أو حتى مكان عملها. كل سيدة ناجحة في الولايات المتحدة كانت دائما مستقلة ، وبالتالي لم تستطع (جيني) ، على عكس السيدة الآسيوية النموذجية ، أن تعتاد على أن تدلل من قبل رجل.

ومع ذلك ، كانت (جيني) تحاول جاهدة التكيف. علمت أنها تركت انطباعًا جيدًا في قلب (تشو). سيكون هذا الرجل شرساً, لكنه سيكون طيب القلب معها ، هو الأمل الوحيد الذي سينقذ ابنتها.

كانت الثقافة الأمريكية تحث على الفردية والاستقلال. جميع السيدات من الطبقة العليا حاولوا دوما تحقيق المساواة بين الجنسين. لتوضيح هذه النقطة ، لم تشعر (لينا) انها اقل فائدة من (تشو)  ، وكانت ابتسامتها موجودة بغض النظر عن الصعوبة التي واجهتها. ومن ثم ، رضي (تشو) بما حققته (جيني) حتى هذه اللحظة.

بعد أن انتهوا من تناول وجبة الإفطار ، صُدمت (جيني) من شهية (تشو). ثم بدأوا بالقلق من مشكلة حتمية, كان الطعام ينفد.

كان (تشو) قد أنهى الطعام داخل خزانة السيارة المتنقلة في وجبة واحدة فقط بنفسه. لقد قام بتفعيل قدراته في {سريع كالبرق} ثلاث مرات على التوالي أمس. ثم أصيب بجروح في مواجهته مع الأخوة بورتاسكي. وبالتالي ، احتاج إلى طن من الطعام ليتعافى.

أعاد (تشو) تنشيط جهاز الاتصال اللاسلكي بينما كان يحاول الاتصال (بوتشر) ، لكنه لم يحصل على رد. هل هذا الوغد ميت؟ خطط أصلا لاحتلال مقر شرطة نيويورك وتشكيل تحالف مع (ديفيد لورانس) والباقي ، ولكن الان لا يوجد تواصل بينهما.

ومع ذلك ، وبعد مزيد من التحقيق ، اكتشف أن (كورغان) والآخرين لم يكن لديهم خيار سوى الهروب من مبنى الهجرة بعد المجزرة. عاد (تشو) إلى المبنى لمواصلة التحقيق. اكتشف العديد من الجثث المتناثرة على الأرض وبشكل عام ، لم ينج أحد من المبنى.

كان هناك عدد غير قليل من الإمدادات ، بما في ذلك الغذاء والماء والسلاح والذخيرة والمجوهرات. لقد تركوا من قبل افراد العصابة. وكان من بينها جهاز إدراك ديناميكي فريد من نوعه. يبدو أن الجهاز هو من معدات عالية التقنية التي تستخدمها شرطة نيويورك. وقد تم استخدامه تحديدًا لتحديد موقع الأجسام في نطاق يصل إلى خمسة أمتار أثناء القتال في المسافات القريبة.

“فقط لمسافة خمسة أمتار؟ هذه المسافة قصيرة جدا! “أدرك (تشو) أنه في الواقع جهاز كشف الحياة. كان يستخدم عادة لتحديد موقع ضربات القلب البشري من خلال المجال الكهرومغناطيسي المنخفض التردد.

في الماضي ، تم استخدام الجهاز لعمليات الإنقاذ خلال المآسي. كان كبير الحجم آنذاك. ومع ذلك ، فإن التكنولوجيا في عام 2030 سمحت بتخزينه في الجيب.

يمكن توصيل جهاز الإدراك الديناميكي بالحاسوب الملتصق بيد (تشو)  ، وسيتم عرض نتائجه على شاشة جهاز الكمبيوتر. لذلك ، سيكون الجهاز في متناول اليد بالتأكيد إذا كان يواجه أي مشكلة في المستقبل.

بخلاف جهاز الإدراك الديناميكي ، حصل (تشو) أيضاً على قاذفة قنابل يدوية من ست طلقة من عيار 40 ملم. كان نموذجها مجهولاً ، لكنه استخدم الغاز المسيل للدموع غير المميت كنوع من الرصاص. استخدمها (إيفان) لهزيمة (تشو) في أول قتال.

أخذ (تشو) عدة أكياس من الإمدادات إلى السيارة القيادة المتنقلة بعد ذهابه ذهابا وإيابا المبنى عدة مرات. لم تختر (جيني) براون الاختباء داخل السيارة. بدلا من ذلك ، كانت تتابعه بينما كانت تحاول جهدها لإثبات جدارتها.

شعر (تشو) بالأسف عندما رأى سيدة شقراء جميلة تحاول أن تبقى يقظة حتى عندما كانت تتصبب عرقاً ، “هل كل امرأة من الولايات المتحدة تتصرف مثلك؟”

“هل تقارني بالنساء من آسيا؟” تحدثت (جيني) معه بينما كان يراقب ظهره. “أعتقد أن هناك اختلافًا كبيرًا بين النساء من الشرق والغرب. سمعت أن النساء من الشرق يميلن إلى الاعتماد أكثر على والدهن وأخيهن وزوجهن وابنهن ، لكن هذا نادر بالفعل في العالم الغربي “.

“أنت على حق” ، لم يكن (تشو) يعرف ما إذا كان ينبغي أن يحب فتاة تعتمد عليه كلياً أو فتاة تسعى للفردية والاستقلال. بعد تفكير متأن ، قرر أخيرا أن الخلاف مع امرأة قوية كان أفضل بكثير أثناء الجائحة. فقط في الأيام العادية سوف تجد إمرأة ضعيفة.

هممم … إذا تمكنت من العمل في الصباح وممارسة الجنس معي في الليل ، فستكون مثالية!

ولأنهم جمعوا ما يكفي من الإمدادات ، كانت مركبة القيادة المتنقلة ممتلئة الآن. كان مبنى الهجرة من خمسين إلى ستين طابقًا مرتفعًا ، وكانت هناك مئات الغرف في كل طابق. وبالتالي ، كان هناك الآلاف من زجاجات المياه المنتشرة في كل مكان. هؤلاء الناجون يمكن أن يعيشوا حياة أفضل إذا لم تكن العصابة قد منعتهم.

عندما وصل الليل ، دخل (تشو) ، الذي كان منهكًا وغاضبًا ، الحمام الذي يأتي مع حوض الاستحمام. خلع جميع ملابسه وأراد أن يأخذ حماماً.

“هل يمكنني أخذ حمام أيضًا؟” دخلت (جيني) الحمام في خضم الظلام.

ومع ذلك ، كان هناك بعض الضوء على الرغم من الظلام. يمكنه أن يبرز جسدها. كل شيء كل شيء من انسة غربية اكبر بكثير مقارنة بالآسيوية.

“أعتقد ، ربما ، الرجال الآسيويين يميلون إلى تفضيل النساء اللطيفات ، النحيلات ، لكنني لست …” لم تكن (جيني براون) واثقة جداً من جسدها لأنها لم تواعد أبداً صيني.

*********************************

أنتهى الفصل

تدقيق سريع : عبد الرحمن

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط