نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

dragon-marked-war-god-77

احمق يبحث عن الموت

احمق يبحث عن الموت

احمق يبحث عن الموت

……………………………………………………………………………………………..
سريع ، كان هذ سريع بجنون! وكان كثير من الناس يجلسون بالقرب من طاولة جيانغ تشن ولكنهم لم يلاحظوا متى هاجم جيانغ تشن. ولم يشهد البعض سوى حركة طفيفة فى كتف جيانغ تشن قبل أن يفقد الرجلان ذراعيهما. كان هذا مرعبا.

بعد اختفاء الصراخ من الرجلين، أصبح المطعم صامتا قاتلا. في هذه اللحظة، رد يين رن والسيد الشاب ليو أخيرا. كلاهما يحدق في اثنين من أتباعهما الذين غارقين في بركة من الدم مع تعبيرات صادمة، ووجوههم مليئة بالرعب.

اهههه …

سيرفر ديسكورد الموقع – غرفة مخصصة لكل رواية أتمني أن ينال إعجابكم https://discord.gg/vpDyW5e

كان الشعور بفقدان ذراع واحدة واثنين من الاذرع مختلفا تماما. وبالتالي، فإن الشعور بالألم كان مختلفا. حتى محارب مورتال لا يمكن أن يصمد أمام هذا الألم. وكان الرجلان يحدقان في ذراعهما المقطوعة اللذان لا يبعدان عنهما. وكانت عقولهم مليئة بالخوف، ولا شيء آخر.

“انه انتهي ؛ كيف يجرؤ علي قطع ذراعي اتباع يين رين! هذه المرة انه محكوم عليه!

كان الدم متناثرا في كل مكان. ركض بعض الناس الذين انتهي بهم الأمر برش الدم في وجوههم إلى الجانب الآخر من المطعم . كما أصبح المطعم على الفور مكان مليئ بالفوضى. العديد من وجوههم كانت مليئة بالخوف، وخاصة النادل الذي وقف الأقرب لهم. وكان ينظر الى جيانغ تشن كما لو كان يحدق في الشبح.

يين رن لوح بيده، مما يشير إلى مدير بالمشي بعيدا. كان عليه تعبير غدر وهو يسير نحو جيانغ تشن. كانت الدهون على جسده ترتجف وهو يسير. وكان السيد ليو، خلفه، له نفس التعبير.

الشخص الوحيد الذي لا يزال هادء في هذا المطعم، وبصرف النظر عن الجميع على طاولة جيانغ تشن، كان الشاب الذي يرتدي بالأزرق. وعيونه اصبحت متوهجة أكثر إشراقا من ذي قبل. ولم يكن يتوقع ان يتصرف جيانغ تشن بشراسة او اتخاذ قرار حازم بهذه السرعة.

يين رن لوح بيده، مما يشير إلى مدير بالمشي بعيدا. كان عليه تعبير غدر وهو يسير نحو جيانغ تشن. كانت الدهون على جسده ترتجف وهو يسير. وكان السيد ليو، خلفه، له نفس التعبير.

وبالاضافة الى ذلك، كان هجوم جيانغ تشن سريعا بشكل لا يصدق. البعض الآخر قد لا يكون قادرا على رؤيته بوضوح، ولكن بالنسبة له، كان كل شيء واضحا. ولأنه رأى كل شيء بشكل واضح جدا، فقد بدأ يولي اهتماما لجيانغ تشن. كان لديه بالفعل شعور بأن جيانغ تشن ليس رجلا عاديا عندما جاء، وكان الحدث الأخير قد أكد له للتو أنه ليس شخصا عاديا.

وتحركت أصابع جيانغ تشن وأمسكت عيدان من الطاولة قبل طعنهما نحو عيون يين رن.

“انه انتهي ؛ كيف يجرؤ علي قطع ذراعي اتباع يين رين! هذه المرة انه محكوم عليه!

الأصفر الكبير بدا بالتوبيخ بصوت عال. وفي الوقت نفسه، اطلق اثنين من الحزم الذهبية. وذهبت مباشرة بين الحاجبين للرجال، ليتوقفا على الفور عن الصراخ. وسقط على الأرض مع وجوههم تحدق عاليا وعيونهم مفتوحة. وحتى في حالة الموت، كان الرجال لا يزال تعبيرهم مرعوب.

“هذا صحيح، يين رن يشتهر بأنه كمتنمر وسيد الشباب المتغطرس بعنف! وكان لديه أبوه في مرحلة السماء وراءه، وهذا هو السبب في انه يمكنه الركض و التجول بحرية في مدينة القمر الفضي وجعل الناس يختنقون مع غضب صامت! فعلي الرغم من ان هذا الشاب يبدو وكانه شخص ليس من السهل العبث معه الا انه قد أساء ليين رن! أعتقد أنه سيكون من الصعب بالنسبة له البقاء على قيد الحياة من الآن فصاعدا! “

بدأ الجميع في المطعم على الفور بصنع أصوات و تعابير مختلفة. والطريقة التي نظروا بها إلى جيانغ تشن كانت مليئة بالخوف. كان هذا قاسيا جدا. عندما يهاجم هذا الشاب البريء يصبح قاسيا

“أنا لا أعتقد أن هذا الشاب هو رجل عادي، وأنا اخمن ان شيء مثير سيحدث اليوم!”

ميت

كثير من الناس كانوا يناقشون الأحداث. ولم يكن هناك الكثير من الناس الذين تجرأوا على التسبب في مشكلة في مطعم القمر الفضي، وحتى أقل الذين تجرأوا على ضرب رجل من قصر العمدة أثناء وجوده داخل مطعم القمر الفضي. وكان هذا هو نفسه مثل الانتحار.

احمق يبحث عن الموت …………………………………………………………………………………………….. سريع ، كان هذ سريع بجنون! وكان كثير من الناس يجلسون بالقرب من طاولة جيانغ تشن ولكنهم لم يلاحظوا متى هاجم جيانغ تشن. ولم يشهد البعض سوى حركة طفيفة فى كتف جيانغ تشن قبل أن يفقد الرجلان ذراعيهما. كان هذا مرعبا.

“اللعنة، ما هذا الصراخ الفظيع! انت تؤثر على الطعام والدك! ”

“هذا صحيح، العمدة محارب السماء الأساسية! أتساءل كيف سيحل هذا … ”

الأصفر الكبير بدا بالتوبيخ بصوت عال. وفي الوقت نفسه، اطلق اثنين من الحزم الذهبية. وذهبت مباشرة بين الحاجبين للرجال، ليتوقفا على الفور عن الصراخ. وسقط على الأرض مع وجوههم تحدق عاليا وعيونهم مفتوحة. وحتى في حالة الموت، كان الرجال لا يزال تعبيرهم مرعوب.

كما أتباع السيد الشاب وقوتهم في مرحلة مورتال ، كانوا فوق القانون في مدينة القمر الفضي. هذين الرجلين في اسوء احلامهم لم يتخيلوا أنهم سيموتون هنا، ويموتون في مطعم القمر الفضي حيث يتصرفون دائما بغطرسة، ويموتون على يد كلب.

كما أتباع السيد الشاب وقوتهم في مرحلة مورتال ، كانوا فوق القانون في مدينة القمر الفضي. هذين الرجلين في اسوء احلامهم لم يتخيلوا أنهم سيموتون هنا، ويموتون في مطعم القمر الفضي حيث يتصرفون دائما بغطرسة، ويموتون على يد كلب.

لكن لسوء الحظ ، كان هذا السيد الشاب يريد ان يكون متغطرس. واحتل تماما عقله مع الفكر: “في مدينه القمر الفضي ، انا الملك!”ولكن ، كان قد نسي تماما ان هذا الوضع أعطي له من قبل نفسه

بعد اختفاء الصراخ من الرجلين، أصبح المطعم صامتا قاتلا. في هذه اللحظة، رد يين رن والسيد الشاب ليو أخيرا. كلاهما يحدق في اثنين من أتباعهما الذين غارقين في بركة من الدم مع تعبيرات صادمة، ووجوههم مليئة بالرعب.

بعد اختفاء الصراخ من الرجلين، أصبح المطعم صامتا قاتلا. في هذه اللحظة، رد يين رن والسيد الشاب ليو أخيرا. كلاهما يحدق في اثنين من أتباعهما الذين غارقين في بركة من الدم مع تعبيرات صادمة، ووجوههم مليئة بالرعب.

ميت

“انه انتهي ؛ كيف يجرؤ علي قطع ذراعي اتباع يين رين! هذه المرة انه محكوم عليه!

“هناك حقا شخص الذي تجرأ على قتل الرجال في مطعمي القمر الفضي؟”

وتحركت أصابع جيانغ تشن وأمسكت عيدان من الطاولة قبل طعنهما نحو عيون يين رن.

“أليس هذا أكبر نكتة في العالم؟”

الأصفر الكبير بدا بالتوبيخ بصوت عال. وفي الوقت نفسه، اطلق اثنين من الحزم الذهبية. وذهبت مباشرة بين الحاجبين للرجال، ليتوقفا على الفور عن الصراخ. وسقط على الأرض مع وجوههم تحدق عاليا وعيونهم مفتوحة. وحتى في حالة الموت، كان الرجال لا يزال تعبيرهم مرعوب.

كان هذا لا يصدق. كان هو نفسه يركض بحرية وفوق القانون في مدينة القمر الفضي لسنوات عديدة.و لم يجرؤ أحد على لمس أحد عبيده، ناهيك عن قتل أحدهم.

جيانغ تشن قتل السيد الشاب ليو مع مجرد صفعة واحدة، وهذا في الواقع جعل يين رن يشعر بالخوف. بدأ العرق يتصب من جبين الرجل السمين. وبدأ جسده يرتعش، لكنه لا يزال لا يتراجع. في ذهنه، كان لا يزال يفكر في نفسه بأنه السيد الشاب القوي الذي لم يجرؤ أحد على الإساءة اليه.

بمعرفة شيء كبير حدث للتو، خرج المدير بسرعة من غرفة وسار أمام يين رن.

“انه انتهي ؛ كيف يجرؤ علي قطع ذراعي اتباع يين رين! هذه المرة انه محكوم عليه!

“ليس لديك أي عمل هنا! كيف تجرؤ علي استفزازي.؟ لن ادعه يغادر مطعم القمر الفضي اليوم

صاح السيد ليو بصوت عال، “هل تعرف من الذي تتحدث إليه؟! هذا هو السيد الشاب لقصر العمدة في مدينة القمر الفضي ! إذا كنت ذكيا، يمكنك تسليم هذه الفتاة إلينا والاعتذار. ثم، ونحن سوف نعفوا عن حياتك !

يين رن لوح بيده، مما يشير إلى مدير بالمشي بعيدا. كان عليه تعبير غدر وهو يسير نحو جيانغ تشن. كانت الدهون على جسده ترتجف وهو يسير. وكان السيد ليو، خلفه، له نفس التعبير.

“اغرب عني”

في مدينة القمر الفصي، لم يكن هناك أحد لا يستطيع تحمل الإساءة. وحتى لو كان هذا الشاب أمامهم لديه بعض المهارة، هو لن يأخذ ذلك في الاعتبار. كانت هذه مسألة عقلية خطيرة لأشخاص مثله. وقد اعتادوا ان يكونوا متغطرسين لأنهم يعرفون ان لديهم شخصا يمكنه حمايتهم ؛ وهذا هو السبب في انهم يفعلون كل ما يريدون ونسيا تماما ان قدراتهم الخاصة كانت ضعيفه بشكل لا يصدق.

كانت الدهون على وجه يين رن ترتعش عندما هدد جيانغ تشن. وله عيون شهوة لم تنسى ان تنظر في بعض الأحيان في جسم يان تشن يو، مما يجعل يان تشن يو تعقد حواجبها

لم يعرفوا حتى أنه في هذا العالم، لم يكن هناك أي شخص من أي وقت مضى يعتبر أن يكون شخصا جيدا. ولم يعرفوا أبدا معنى السير في هذا الطريق. كما لم يعرفوا أبدا الخوف من الموت. واليوم، جيانغ تشن سوف يسمح لهم بمعرفة هذا.

وقد اشار جيانغ تشن الى المدير ومجموعته من الرجال مع التحديق البارد. كل منهم على الفور شعر بالبرد أسفل العمود الفقري. وعلى الرغم من أنهم جميعا محاربي مورتال، فإنهم لا يمكن أن يصمد أمام نظرة جيانغ تشن. ومجرد نظرة واحدة من جيانغ تشن جعلت ارواحهم ترتعش.كانت كما لو ستمزقهم إربا. ……………………………………………………………………………………………………..

الجميع في الجوار تصرفوا وكانهم سيشاهدون عرضا جيدا كانوا يتساءلون كيف كان هذا الشاب ذاهب لتعامل مع السيد الشاب من قصر العمدة. هز الشاب في الرداء الازرق الذي ليس بعيدا عن هنا راسه ولم يقلق بشان جيانغ تشن. وكانت عينيه مليئة الشفقة، ولكن كان نحو يين رن والسيد الشاب ليو

وكزة

“شقي صغير كيف تجرؤ على قتل رجالي! هل تعرف من أكون؟ حتى لو كان لديك عشره أرواح ، فانه لن يكون كافيا للبقاء علي قيد الحياة هذا اليوم!

السمين يين رن بدأ يصرخ من تمزيق الألم له، والزحف إلى كل من كان يراقب. كما كان السيد الشاب في قصر العمدة، هو عاش حياة فاخرة،وهو لم يعاني من أي جروح من هذا القبيل. كان وجود الألم من توغل عيدان تناول الطعام في عينيه ليس شيئا كان من السهل تحمله.

وقال يين رن بطريقة طاغية.

وبالاضافة الى ذلك، كان هجوم جيانغ تشن سريعا بشكل لا يصدق. البعض الآخر قد لا يكون قادرا على رؤيته بوضوح، ولكن بالنسبة له، كان كل شيء واضحا. ولأنه رأى كل شيء بشكل واضح جدا، فقد بدأ يولي اهتماما لجيانغ تشن. كان لديه بالفعل شعور بأن جيانغ تشن ليس رجلا عاديا عندما جاء، وكان الحدث الأخير قد أكد له للتو أنه ليس شخصا عاديا.

“اغرب عني”

كانت الدهون على وجه يين رن ترتعش عندما هدد جيانغ تشن. وله عيون شهوة لم تنسى ان تنظر في بعض الأحيان في جسم يان تشن يو، مما يجعل يان تشن يو تعقد حواجبها

جيانغ تشن لم ينظر حتى الى يين رين لقد نطق كلمتين من فمه تماما كما فعل مع الرجلين في وقت سابق

بعد اختفاء الصراخ من الرجلين، أصبح المطعم صامتا قاتلا. في هذه اللحظة، رد يين رن والسيد الشاب ليو أخيرا. كلاهما يحدق في اثنين من أتباعهما الذين غارقين في بركة من الدم مع تعبيرات صادمة، ووجوههم مليئة بالرعب.

وجه يين رين الكبير السمين تجمد بوضوح لثانيه في هذه المدينة القمر الفضي، لم يجرؤ أحد على القول عبارة “اغرب” أمامه، ولكن هذا الشاب الذي ظهر من اللا مكان تجرأ ان يأقول له أن يغرب. كان هذا غير محترم للغاية.

“الأصفر الكبير، توقف عن تناول الطعام. دعنا نذهب.

“الصغير الشقي ، ماذا قلت للتو ؟”

بدأ الجميع في المطعم على الفور بصنع أصوات و تعابير مختلفة. والطريقة التي نظروا بها إلى جيانغ تشن كانت مليئة بالخوف. كان هذا قاسيا جدا. عندما يهاجم هذا الشاب البريء يصبح قاسيا

صاح السيد ليو بصوت عال، “هل تعرف من الذي تتحدث إليه؟! هذا هو السيد الشاب لقصر العمدة في مدينة القمر الفضي ! إذا كنت ذكيا، يمكنك تسليم هذه الفتاة إلينا والاعتذار. ثم، ونحن سوف نعفوا عن حياتك !

التعليقات

“إذا كنت لا تريد أن تغرب غني،اذا يمكنك الذهاب إلى الجحيم”.

يين رن لوح بيده، مما يشير إلى مدير بالمشي بعيدا. كان عليه تعبير غدر وهو يسير نحو جيانغ تشن. كانت الدهون على جسده ترتجف وهو يسير. وكان السيد ليو، خلفه، له نفس التعبير.

ولم يقم جيانغ تشن بادارة راسه ، بل مد يده وصفع وجه السيد ليو .

كان هذا هو السيد الشاب من عائلة ليو، وكان الآن ميتا بسبب صفعة. ما هذا الموت القاسي، وكان هذا مخيفا بشكل لا يصدق للتفكير فيه.

الكراك الكراك الكراك ……

“هناك حقا شخص الذي تجرأ على قتل الرجال في مطعمي القمر الفضي؟”

جعلت صفعة جيانغ تشن رأس السيد الشاب ليو يدور حوله مثل اعصار، وهو لم يتوقف حتى بعد أن نسج (دار) حوالي بضع مرات. وظل العنق ينتج أصوات تكسير كلما نسج حوله. وبمجرد أن بدأ الرأس الدوران، توقف جسم السيد الشاب عن التحرك. وعندما توقف الرأس عن االدوران، وجهه كان يحدق في الاتجاه الخاطئ لقد مات موتا فظيعا

“أليس هذا أكبر نكتة في العالم؟”

وااااا

وكزة

بدأ الجميع في المطعم على الفور بصنع أصوات و تعابير مختلفة. والطريقة التي نظروا بها إلى جيانغ تشن كانت مليئة بالخوف. كان هذا قاسيا جدا. عندما يهاجم هذا الشاب البريء يصبح قاسيا

كان هذا هو السيد الشاب من عائلة ليو، وكان الآن ميتا بسبب صفعة. ما هذا الموت القاسي، وكان هذا مخيفا بشكل لا يصدق للتفكير فيه.

كان هذا هو السيد الشاب من عائلة ليو، وكان الآن ميتا بسبب صفعة. ما هذا الموت القاسي، وكان هذا مخيفا بشكل لا يصدق للتفكير فيه.

77 – احمق يبحث عن الموت

“من أين جاء هذا الشاب فعلا؟ انه لا هوادة (رحمة تقريبا) لديه! ”

كان الدم متناثرا في كل مكان. ركض بعض الناس الذين انتهي بهم الأمر برش الدم في وجوههم إلى الجانب الآخر من المطعم . كما أصبح المطعم على الفور مكان مليئ بالفوضى. العديد من وجوههم كانت مليئة بالخوف، وخاصة النادل الذي وقف الأقرب لهم. وكان ينظر الى جيانغ تشن كما لو كان يحدق في الشبح.

“يين رن قال اسمه، ولكن هذا الشاب لا يزال بهاجم دون أن يظهر أي رحمة … فقط من هو هذا الرجل؟”

يين رن لوح بيده، مما يشير إلى مدير بالمشي بعيدا. كان عليه تعبير غدر وهو يسير نحو جيانغ تشن. كانت الدهون على جسده ترتجف وهو يسير. وكان السيد ليو، خلفه، له نفس التعبير.

“يبدو أن هذا اليوم لن ينتهي بشكل جيد …”

لم يعرفوا حتى أنه في هذا العالم، لم يكن هناك أي شخص من أي وقت مضى يعتبر أن يكون شخصا جيدا. ولم يعرفوا أبدا معنى السير في هذا الطريق. كما لم يعرفوا أبدا الخوف من الموت. واليوم، جيانغ تشن سوف يسمح لهم بمعرفة هذا.

كثير من الناس تنهدو بصمت. الآن، حتى الأحمق يمكن أن يقول أن المتغطرس يين رن قد اصطدم أخيرا بحاجز. وهو قد اجتمع بشخص صعب. هذا الشاب سيقتل دون أن يفكر في ذلك. كان هذا مخيفا لهؤلاء الناس للتفكير فيه.

احمق يبحث عن الموت …………………………………………………………………………………………….. سريع ، كان هذ سريع بجنون! وكان كثير من الناس يجلسون بالقرب من طاولة جيانغ تشن ولكنهم لم يلاحظوا متى هاجم جيانغ تشن. ولم يشهد البعض سوى حركة طفيفة فى كتف جيانغ تشن قبل أن يفقد الرجلان ذراعيهما. كان هذا مرعبا.

جيانغ تشن قتل السيد الشاب ليو مع مجرد صفعة واحدة، وهذا في الواقع جعل يين رن يشعر بالخوف. بدأ العرق يتصب من جبين الرجل السمين. وبدأ جسده يرتعش، لكنه لا يزال لا يتراجع. في ذهنه، كان لا يزال يفكر في نفسه بأنه السيد الشاب القوي الذي لم يجرؤ أحد على الإساءة اليه.

احمق يبحث عن الموت …………………………………………………………………………………………….. سريع ، كان هذ سريع بجنون! وكان كثير من الناس يجلسون بالقرب من طاولة جيانغ تشن ولكنهم لم يلاحظوا متى هاجم جيانغ تشن. ولم يشهد البعض سوى حركة طفيفة فى كتف جيانغ تشن قبل أن يفقد الرجلان ذراعيهما. كان هذا مرعبا.

“والدي هو العمدة! وفي هذا المطعم القمر الفضي، لا أحد يجرؤ على لمسي! فقط انا يمكنني لمس أي شخص أريد!إذا أنا، يين رن، اريد الفتاة، وسوف احصل بالتأكيد عليها! ”

“يين رن قال اسمه، ولكن هذا الشاب لا يزال بهاجم دون أن يظهر أي رحمة … فقط من هو هذا الرجل؟”

شجع يين رن نفسه عقليا. وظلت عينيه تحدق في يان تشن يو، وفجأة،هو أصبح متحمسا.

“هذا صحيح، العمدة محارب السماء الأساسية! أتساءل كيف سيحل هذا … ”

وبالنظر إلى هذا المشهد، فإن الشاب في الأزرق الذي ليس بعيدا لا يمكن أن يساعد ولكن ضحك. ثم تتمتم لنفسه ، “أحمق…”

“انه انتهي ؛ كيف يجرؤ علي قطع ذراعي اتباع يين رين! هذه المرة انه محكوم عليه!

هذا السيد الشاب يين رن كان حقا احمق. لم يستطع أن يقول إن جيانغ تشن لم يخاف منه، وإذا كان ذكيا قليلا، فإنه سيترك هذا المكان الآن لجلب المزيد من الرجال لمساعدته.

جيانغ تشن قتل السيد الشاب ليو مع مجرد صفعة واحدة، وهذا في الواقع جعل يين رن يشعر بالخوف. بدأ العرق يتصب من جبين الرجل السمين. وبدأ جسده يرتعش، لكنه لا يزال لا يتراجع. في ذهنه، كان لا يزال يفكر في نفسه بأنه السيد الشاب القوي الذي لم يجرؤ أحد على الإساءة اليه.

لكن لسوء الحظ ، كان هذا السيد الشاب يريد ان يكون متغطرس. واحتل تماما عقله مع الفكر: “في مدينه القمر الفضي ، انا الملك!”ولكن ، كان قد نسي تماما ان هذا الوضع أعطي له من قبل نفسه

وكزة

أيها الشقي الصغير كيف تجرؤ علي إهانتي ؟ لن أسمح لك بمغادرة مطعم القمر الفضي اليوم

“إذا كنت لا تريد أن تغرب غني،اذا يمكنك الذهاب إلى الجحيم”.

كانت الدهون على وجه يين رن ترتعش عندما هدد جيانغ تشن. وله عيون شهوة لم تنسى ان تنظر في بعض الأحيان في جسم يان تشن يو، مما يجعل يان تشن يو تعقد حواجبها

“لا تزال بحاجة إلى تخمين؟ أنا متأكد من أن العمدة سينتقم ليين رن بنفسه! من أين اتي هذا الشاب انه لا يرحم ومخيف!

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا
“السمين ، حرك عينيك بعيدا. إذا لم يكن كذلك ، سوف تعاني من عواقب وخيمه “.

بعد اختفاء الصراخ من الرجلين، أصبح المطعم صامتا قاتلا. في هذه اللحظة، رد يين رن والسيد الشاب ليو أخيرا. كلاهما يحدق في اثنين من أتباعهما الذين غارقين في بركة من الدم مع تعبيرات صادمة، ووجوههم مليئة بالرعب.

الأصفر الكبير الذي كان لا يزال يأكل ويشرب ذكره. لم يكن المشهد القاسي والدموي من هذا القبيل يؤثر على شهية الاصفر الكبير.

“أنا لا أعتقد أن هذا الشاب هو رجل عادي، وأنا اخمن ان شيء مثير سيحدث اليوم!”

من أين جاء هذا الكلب الوقح؟ كيف تجرؤ على التحدث معي بهذا القبيل ؟! ”

“اغرب عني”

يين رين رفع معنوياته مره أخرى وحول رؤيته مره أخرى إلى يان تشن يو.

“هذا صحيح، يين رن يشتهر بأنه كمتنمر وسيد الشباب المتغطرس بعنف! وكان لديه أبوه في مرحلة السماء وراءه، وهذا هو السبب في انه يمكنه الركض و التجول بحرية في مدينة القمر الفضي وجعل الناس يختنقون مع غضب صامت! فعلي الرغم من ان هذا الشاب يبدو وكانه شخص ليس من السهل العبث معه الا انه قد أساء ليين رن! أعتقد أنه سيكون من الصعب بالنسبة له البقاء على قيد الحياة من الآن فصاعدا! “

اتنهد

وتحركت أصابع جيانغ تشن وأمسكت عيدان من الطاولة قبل طعنهما نحو عيون يين رن.

تنهد جيانغ تشن. كان يعلم أنه لا يمكن أن يكون رحيما مع شخص مثل هذا. بمجرد ان تسيء إلى شخص كهذا سيصبح مثل الجص (شيئ لزج) الذي لن تكون قادرا علي التخلص منه مهما حاولت بصعوبة وهذا النوع من الرجل، هو لن يبتعد حتى يحقق هدفه. لذلك، جيانغ تشن لم يفكر حتى قبل أن يهاجم.

اهههه …

وتحركت أصابع جيانغ تشن وأمسكت عيدان من الطاولة قبل طعنهما نحو عيون يين رن.

كان هذا هو السيد الشاب من عائلة ليو، وكان الآن ميتا بسبب صفعة. ما هذا الموت القاسي، وكان هذا مخيفا بشكل لا يصدق للتفكير فيه.

وكزة

“أنا لا أعتقد أن هذا الشاب هو رجل عادي، وأنا اخمن ان شيء مثير سيحدث اليوم!”

وكزة

ولم يقم جيانغ تشن بادارة راسه ، بل مد يده وصفع وجه السيد ليو .

سمع صوتان ناعمان. وكانت عيدان جيانغ تشن قد توغلت عميقا في عيون يين رن،يمكن سماع صوت مقل العيون يظهر كذلك وقد ذهبت نصف عيدان تناول الطعام إلى رأس يين رن، والدم بقيا يخرج من الجرح الذي تسببت به عيدان تناول الطعام. وكان هذا مشهد مخيف بشكل لا يصدق.

كثير من الناس كانوا يناقشون الأحداث. ولم يكن هناك الكثير من الناس الذين تجرأوا على التسبب في مشكلة في مطعم القمر الفضي، وحتى أقل الذين تجرأوا على ضرب رجل من قصر العمدة أثناء وجوده داخل مطعم القمر الفضي. وكان هذا هو نفسه مثل الانتحار.

اهههه …

“ابتعد، سأقتل أي شخص يقف في طريقي!”

السمين يين رن بدأ يصرخ من تمزيق الألم له، والزحف إلى كل من كان يراقب. كما كان السيد الشاب في قصر العمدة، هو عاش حياة فاخرة،وهو لم يعاني من أي جروح من هذا القبيل. كان وجود الألم من توغل عيدان تناول الطعام في عينيه ليس شيئا كان من السهل تحمله.

الجميع في الجوار تصرفوا وكانهم سيشاهدون عرضا جيدا كانوا يتساءلون كيف كان هذا الشاب ذاهب لتعامل مع السيد الشاب من قصر العمدة. هز الشاب في الرداء الازرق الذي ليس بعيدا عن هنا راسه ولم يقلق بشان جيانغ تشن. وكانت عينيه مليئة الشفقة، ولكن كان نحو يين رن والسيد الشاب ليو

اهههه … اقتلني!”

“لقد انتهت ، والآن أصبحت المسالة خطيره حقا! هذا الشاب لا يظهر اي تردد عندما يهاجم ؛ انه رجل لا يرحم! الآن بعد أن أعمى يين رن، العمدة لن يترك هذه المسألة بسهولة! ”

كما كان يين رن يتداول على الأرض من الألم، أمسك تعويذة ذهبية ملونة من جيبه ودمرها. رفع جيانغ تشن حاجبه عندما رأى هذا. كان يعلم أن هذه كات تعويذة الشعور الالهي. واي محارب في مرحلة السماء الاساسيه يمكن ان يصنع هذا بسهوله. داخل التعويذة كان الشعور الالهي لمحارب السماء الاساسية، وكان من الواضح ان هذا اعطي من قبل رئيس البلدية لابنه. وبمجرد كسرالتعويذة، سيكون رئيس البلدية قادرا على الشعور بها على الفور.

“لا تزال بحاجة إلى تخمين؟ أنا متأكد من أن العمدة سينتقم ليين رن بنفسه! من أين اتي هذا الشاب انه لا يرحم ومخيف!

“الأصفر الكبير، توقف عن تناول الطعام. دعنا نذهب.

“إذا كنت لا تريد أن تغرب غني،اذا يمكنك الذهاب إلى الجحيم”.

وقال جيانغ تشن بينما وقف من مقعده. في هذه اللحظة، جلب مدير مجموعة من الرجال من الجزء الخلفي من المطعم وسد طريق جيانغ تشن. وقد عانى ين رن من جرح خطير. وإذا سمحوا للجاني بالفرار بينما كان العمدة في المدينة، فسوف يقتلون جميعا.

“الأصفر الكبير، توقف عن تناول الطعام. دعنا نذهب.

“لقد انتهت ، والآن أصبحت المسالة خطيره حقا! هذا الشاب لا يظهر اي تردد عندما يهاجم ؛ انه رجل لا يرحم! الآن بعد أن أعمى يين رن، العمدة لن يترك هذه المسألة بسهولة! ”

كان هذا لا يصدق. كان هو نفسه يركض بحرية وفوق القانون في مدينة القمر الفضي لسنوات عديدة.و لم يجرؤ أحد على لمس أحد عبيده، ناهيك عن قتل أحدهم.

“هذا صحيح، العمدة محارب السماء الأساسية! أتساءل كيف سيحل هذا … ”

تنهد جيانغ تشن. كان يعلم أنه لا يمكن أن يكون رحيما مع شخص مثل هذا. بمجرد ان تسيء إلى شخص كهذا سيصبح مثل الجص (شيئ لزج) الذي لن تكون قادرا علي التخلص منه مهما حاولت بصعوبة وهذا النوع من الرجل، هو لن يبتعد حتى يحقق هدفه. لذلك، جيانغ تشن لم يفكر حتى قبل أن يهاجم.

“لا تزال بحاجة إلى تخمين؟ أنا متأكد من أن العمدة سينتقم ليين رن بنفسه! من أين اتي هذا الشاب انه لا يرحم ومخيف!

ولم يقم جيانغ تشن بادارة راسه ، بل مد يده وصفع وجه السيد ليو .

…………………..

أحدث الفصول

كان الجميع يتمتم سرا. وقد اعمي السيد الشاب يين رن الشهير من قبل شخص في مطعم القمر الفضي. كانت هذه أخبارا ضخمة لمدينة القمر الفضي، ومن المؤكد أنها ستسبب عاصفة. وكان الجميع ينظرون الآن إلى جيانغ تشن و الخوف في عيونهم. وكان هذا الشاب قاسيا، ولا رحمة لديه، و مخيف.

وقد اشار جيانغ تشن الى المدير ومجموعته من الرجال مع التحديق البارد. كل منهم على الفور شعر بالبرد أسفل العمود الفقري. وعلى الرغم من أنهم جميعا محاربي مورتال، فإنهم لا يمكن أن يصمد أمام نظرة جيانغ تشن. ومجرد نظرة واحدة من جيانغ تشن جعلت ارواحهم ترتعش.كانت كما لو ستمزقهم إربا. ……………………………………………………………………………………………………..

“ابتعد، سأقتل أي شخص يقف في طريقي!”

YOU MAY ALSO LIKE nigtmarescall1cc Nightmare’s call 05/07/2020 109483060_574298303236262_5816296320051029702_n ورثة السماوات 02/08/2020 PicsArt_05-31-11.45.12 كونو سوباراشيي سيكاي ني شوكوفوكو وو! 29/08/2020 TBEM الساحر آكل الكتب 30/06/2020 الوسوم dmwg, dragon-marked war god, light novel, Novel, رواية, رواية خفيفة, سيد القتال ذو علامة التنين

وقد اشار جيانغ تشن الى المدير ومجموعته من الرجال مع التحديق البارد. كل منهم على الفور شعر بالبرد أسفل العمود الفقري. وعلى الرغم من أنهم جميعا محاربي مورتال، فإنهم لا يمكن أن يصمد أمام نظرة جيانغ تشن. ومجرد نظرة واحدة من جيانغ تشن جعلت ارواحهم ترتعش.كانت كما لو ستمزقهم إربا.
……………………………………………………………………………………………………..

احمق يبحث عن الموت …………………………………………………………………………………………….. سريع ، كان هذ سريع بجنون! وكان كثير من الناس يجلسون بالقرب من طاولة جيانغ تشن ولكنهم لم يلاحظوا متى هاجم جيانغ تشن. ولم يشهد البعض سوى حركة طفيفة فى كتف جيانغ تشن قبل أن يفقد الرجلان ذراعيهما. كان هذا مرعبا.

سيرفر ديسكورد الموقع – غرفة مخصصة لكل رواية
أتمني أن ينال إعجابكم
https://discord.gg/vpDyW5e

وقال جيانغ تشن بينما وقف من مقعده. في هذه اللحظة، جلب مدير مجموعة من الرجال من الجزء الخلفي من المطعم وسد طريق جيانغ تشن. وقد عانى ين رن من جرح خطير. وإذا سمحوا للجاني بالفرار بينما كان العمدة في المدينة، فسوف يقتلون جميعا.

77 – احمق يبحث عن الموت

وجه يين رين الكبير السمين تجمد بوضوح لثانيه في هذه المدينة القمر الفضي، لم يجرؤ أحد على القول عبارة “اغرب” أمامه، ولكن هذا الشاب الذي ظهر من اللا مكان تجرأ ان يأقول له أن يغرب. كان هذا غير محترم للغاية.

التعليقات

“انه انتهي ؛ كيف يجرؤ علي قطع ذراعي اتباع يين رين! هذه المرة انه محكوم عليه!

YOU MAY ALSO LIKE
nigtmarescall1cc
Nightmare’s call
05/07/2020
109483060_574298303236262_5816296320051029702_n
ورثة السماوات
02/08/2020
PicsArt_05-31-11.45.12
كونو سوباراشيي سيكاي ني شوكوفوكو وو!
29/08/2020
TBEM
الساحر آكل الكتب
30/06/2020
الوسوم
dmwg, dragon-marked war god, light novel, Novel, رواية, رواية خفيفة, سيد القتال ذو علامة التنين

كثير من الناس كانوا يناقشون الأحداث. ولم يكن هناك الكثير من الناس الذين تجرأوا على التسبب في مشكلة في مطعم القمر الفضي، وحتى أقل الذين تجرأوا على ضرب رجل من قصر العمدة أثناء وجوده داخل مطعم القمر الفضي. وكان هذا هو نفسه مثل الانتحار.

أحدث الفصول

“اغرب عني”

“يبدو أن هذا اليوم لن ينتهي بشكل جيد …”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط