المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

STOP, FRIENDLY FIRE 155

الفصل 32. كبرياء الجبابرة - 1

 

 

الفصل 32. كبرياء الجبابرة – 1

 

[الأمير ألتانيا: يعتقد الجميع أنك كنت تخفي مستواك طوال هذا الوقت.]

 

“هاه؟”

 

لقد انتهى من نشر جنوده ، ولكن قبل أن يبدأ في صيد ميتافيل بجدية ، اتصل لي شين وو بالاميرة من خلال قناة الدردشة للتعرف على ما يفعله الكبار ، أولئك الذين لم يظهرو في قناة الدردشة كثيراً (خاصة إيثان كروز) .

 

   [الأمير ألتانيا: لا يهم ما أقوله. لا يعتقدون أنك نموت بهذه السرعة. لويد مقتنع بأنك كنت في منتصف المستوى 6 عندما وصلت إلى هنا لأول مرة. مثل تلك الفتاة كراتيا.]

 

“حسناً ، لا توجد مشكلة حقاً في تفكيرهم بهذه الطريقة …”

 

[الأمير ألتانيا : علاوة على ذلك ، أنت قريب من تلك الفتاة . يعتقدون أن كلاكما متماثل. من بين الاثنين ، على الأقل أنت الشخص صاحب الأخلاق. على ما يبدو ، يعتقدون جميعاً أنك لا تريد التباهي أمام كبارك ، لذلك كنت تتصرف وكأنك ضعيف.]

 

“أنا سعيد لأنهم يفكرون بي بشدة.”

 

[الأمير ألتانيا: إذن ما هي الحقيقة على أي حال؟]

 

“ما رأيك ، الكبيرة؟”

 

رد لي شين وو بسؤال . فكرت الأميرة لفترة وجيزة وتحدثت.

 

[الأمير ألتانيا: أعتقد أن الأمر عكس ذلك . كنت أقل من المستوى 4 عندما دخلت الإمبراطورية لأول مرة ، أليس كذلك؟ لكنك كذبت لأنك اعتقدت أنه من المريب جداً أن يتم رفع المستوى بهذه السرعة ، أليس كذلك؟]

 

“… كما هو متوقع منكي ، الكبيرة.”

 

[الأمير ألتانيا: همف ، كما اعتقدت!]

 

الاميرة ، التي رأت لفترة وجيزة معدل نمو لي شين وو المذهل ، ستعرف . لقد تباهت بفخر بوصولها إلى الاستنتاج الصحيح وتحدثت بفخر.

 

[الأمير ألتانيا: رأيت كل شيء! أنت تخاطر بحياتك وتتقدم بجرأة إلى الأمام ، وعندما تقرر القيام بشيء ما ، فإنك تنفذ ، لذلك من المستحيل ان يكون معدل نموك بطيئ ! علاوة على ذلك ، لديك مهارة نمو . ربما كان هذا مفيد أيضاً.]

 

تميل هذه الفتاة المحببة إلى مدح الآخرين بصدق عندما تكون في حالة مزاجية جيدة. كان من الواضح أنها ستشعر بالحرج عندما تتذكر ما قالته.

 

[الأمير ألتانيا: لكن لا يوجد ما يمنع الامر . عدم المخاطرة بحياتك يعني أنك تعودت على إمبراطورية تحت الأرض . لهذا السبب لا يصدق لويد أنك خاطرت بحياتك مرات عديدة ونمت. إنه لا يشعر بالغيرة منك ، لكنه يعتقد ببساطة أنك ، كبطل ، متهور للغاية.]

 

“غيور؟ لماذا يغار مني؟”

 

[الأمير ألتانيا: آه … آه ، لا شيء.]

 

كما أنها تميل إلى قول أشياء دون قصد. مرة أخرى ، أدرك لي شين وو أنه لا يستطيع إخبارها بأسراره ، وقرر المضي قدماً دون التركيز على ما قالته للتو.

 

“إذن هذا جيد. يرجى الاستمرار في التدرب بجد حتى نلتقي مرة أخرى. تتدرب كراتيا أيضاً بقوة في الوقت الحالي.”

 

كان يحاول استفزاز الاميرة ، لكن هذا كان صحيح أيضاً. منذ أن كان كراتيا تسيطر على كل المانا في سلسلة الجبال.

 

[الأمير ألتانيا: همف بالطبع سافعل . سأفوز في المرة القادمة! آه ، لا يمكنك إخبار لويد بما قلته لك ، حسناً؟ بما أن الجميع قررو عدم القلق بشأن مستواك من الآن فصاعداً!]

 

“بالتاكيد.”

 

كان من المضحك أنها قالت في الواقع إنهم “لن يقلقو بشأن مستواه من الآن فصاعداً”. أنهى لي شين وو محادثته مع الاميرة ورفع رأسه. شارك رؤيته مع ريم وكان قادر على أن يرى بوضوح أين تتحرك قواته ، وكذلك أين تتجول قوات العدو.

 

“هؤلاء الرجال ضائعين حقاً. بهذا المعدل ، سيخرجون بالفعل.”

 

“ماذا سنفعل إذا رحلو؟”

 

“آه ، لا يمكنهم ذلك. كما ترا ، إذا فقدو مسار تدفق المانا ، فلن يتمكنو أبداً من الخروج من سلسلة الجبال هذه.”

 

“…”

 

تعهد جين بأنه لن يترك جانب لي شين وو ، وركض عبر التل شديد الانحدار. كان كل شيء مغطى بالجليد ، لذلك كان زلق ، لكن جين استخدم مهارته الفولاذية في إنشاء آيزن. [1] لم يكن لديه أي مشاكل في الجري ، لأن الأداة الحديدية التي ابتكرها أسفل قدميه كانت تمنعه من الانزلاق.

 

واضاف “لكن المنطقة هادئة للغاية . لا أستطيع أن أصدق هناك الآلاف من الاموتي في هذه الجبال.”

 

“العمالقة منخرطون في المعركة. و مجموعة تشي بول كذلك. شينو ريندو مخيف حقاً. حطم جرف ليقضي على فيلقين وينتقل إلى النقطة التالية.”

 

“…”

 

من وجهة نظر خارجية ، كانت الطبيعة الأم صامتة ، ولكن فيما وراء ذلك ، كانت هناك معركة شرسة جارية حتى الآن . هل كان هذا أيضاً بسبب المانا؟ ، لأكون صادق فالاجابة نعم .

 

مع توسع المساحة ، تم إغلاق العديد من الأماكن في سلسلة الجبال ، لذلك كان من الصعب التواصل او انتقال الاصوات هنا ، وكان من الصعب بشكل خاص قيادة جيش ضخم مثل جيش ميتافيل.

 

كان من الصعب على لي شين وو أيضاً ، لولا مانا الظلام والروابط الناتجة عنها. ولولا سرقة جهاز ميتافيل السحري (الذي انقسم إلى ست قطع) ، لكانت هذه العملية مستحيلة.

 

“تشي بول ، فقط اذهب مباشرتاً . إنهم خلف تلك الغابة الصغيرة. هناك نخبة من المستوى السابع هناك. أنت تعلم أن هذه المهمة مهمة حقاً ، أليس كذلك؟ فيلق يريم سيهاجم من الخلف في نفس الوقت . اقتلوهم معاً. إذا استطعت اقتل النخبة من المستوى السابع ، ثم ستقل قوة جيشهم “.

 

[أنا أفهم.]

 

“شينو ، أنت تندفع بسرعة كبيرة. إذا ذهبت بهذه السرعة ، فستفقد القوات القيمة . في الوقت الحالي ، فقط تأكد من جمع كل المسروقات. هناك فرقة في الساعة 7 ، لذا اقتلهم ثم تراجع. تذكر أنك مازلت أضعف من ميتافيل. خذ وقتك في الانتقام ؛ لن يكون الوقت قد فات “.

 

[كيوك … فهمت.]

 

أمر لي شين وو قواته أثناء ركوبه على ظهر جين ، وراقب العمالقة بعناية ، حيث لم يستطع نقل أوامره إليهم مباشرتاً.

 

سوف يجذب عمالقة المستوى 5 انتباه الأعداء ، وسيكون المستوى 6 من العمالقة مسؤولين عن الصيد الفعلي . كان يعلم أن قوتهم قد لا تكون كافية ، لذلك كان قد وضع المستوى 7 من العمالقة في وضع الاستعداد فقط في حالة . كان لي شين وو يعتني بهم بدقة شديدة لدرجة أن العمالقة لم يشهدو العديد من الضحايا علي جانبهم .

 

[كوااااه! كيف تجرؤ على أن تطمع في أرض العمالقة ، أيها البشر المتواضعين ! ]

 

[كيف تجرؤ! سأريكم أن غضبنا لم يتضائل على الأقل!]

 

كان رد فعل العمالقة على الجيش الإمبراطوري عنيف بشكل خاص وشاركو في المعركة. بينما لم يكن من الصعب عليهم التغلب على أعدائهم ، كان من الصعب جعلهم يتراجعون في الأوقات المناسبة.

 

“لقد قتلتهم جميعاً بالفعل! وجه غضبك على القوات الإمبراطورية هناك!”

 

[آه ، بول زيرو …!]

 

[آه ، هل هذا صحيح؟ لقد فهمت!]

 

“هوو ، يتم دفعهم للخلف هناك . جين ، اركض نحو الساعة الثالثة!”

 

كان على لي شين وو أن يفسر حتى العصيان وندم إلى حد ما لإحضار العمالقة إلى المعركة (تحت إمرته). لقد تحرك مراراً وتكراراً. نظرت عيناه غير الموجودة في ساحة المعركة وقاد قواته.

 

[كوهاااك !؟ هاجم فريق ال- العمالقة أولاً …!]

 

[تعزيزات .. طلب تعزيزات! الجنرال ميتافيل!]

 

هل كانت جهوده تؤتي ثمارها أخيراً؟ لم تدرك قوات العدو أنهم يتعرضون للهجوم ، حيث كان فيلق بول زيرو ، وكذلك العمالقة يهاجمونهم لمدة ثلاث ساعات حتى الآن.

 

لكن في خضم ذلك ، اكتشف لي شين وو ظاهرة غريبة جعلته يشعر بعدم الارتياح. كان اللاموتي ، الذين كانو يتجولون حول سلسلة الجبال ، قد بدأو في وقت ما في التحرك بطريقة أكثر تنظيم.

 

“كما هو متوقع … القوات المنتشرة عبر سلسلة الجبال تقترب أكثر فأكثر من ميتافيل . أي نوع من مهارة الغش هذه؟ إنهم يتحركون أسرع من الجنود الذين يأمرهم رؤسائهم.

 

لم يستطع لي شين وو معرفة قدرة ميتافيل. سيكون في مشكلة إذا لم يطلب من كراتيا المساعدة في مثل هذا الموقف.

 

[كراتيا ميلوي: شين وو ، هذا ممل حقاً.]

 

“إنها أهم وظيفة ، لذا فأنا أعتمد عليكي.”

 

ماذا كانت وظيفة كراتيا؟ قدرتها على التحكم في الهواء البارد ، والتي تم تضخيمها إلى أقصى حدودها …

 

[كيوك … اللعنة. منذ متى أصبح هذا الجبل الجليدي شديد البرودة؟]

 

[جنرال ، الريح ضعيفة نوعاً ما هنا. من فضلك أأمر القوات بالسير في هذا الطريق …!]

 

قامت بتفريق المانا بعيداً ، ومن خلال التحكم في الهواء البارد ، منعت كراتيا حراس ميتافيل من قيادة القوة الرئيسية و منعهتم من العثور على الطريق الصحيح. كان عليها أن تمنع ميتافيل من قيادة قواته بنفسه بأي ثمن!

 

[كراتيا ميلوي: أفضل القتال.]

 

“إذا كنتي تعتقيند أنك تستطيعين قتله بسحرك ، فعندئذ سأدعمك بافضل ما استطيع.”

 

[كراتيا ميلوي: … سيكون الأمر صعب بعض الشيء.]

 

قالت كراتيا بصدق. هذا لأن كراتيا كانت مدركة تماماً للقطعة الأثرية السحرية الغامضة التي ارتداها ميتافيل. على الرغم من أن هوائها البارد مرتفع ومستواها عالي ، إلا أن كل ما يمكنها فعله هو إعاقة تحركاته قليلاً.

 

بالطبع ، إذا أصاب سحر كراتيا الغامض بالفعل ميتافيل ، فستتاح لها فرصة ، لكنه سيسدد هجوم مضاد قبل أن تتاح لها الفرصة.

 

[كراتيا ميلوي: كيف الحال بالنسبة لك؟]

 

“لقد بذلت قصارى جهدي ، ولكن … يبدو أنني لن أتمكن من إيقاف التيار. أشعر أنه يجب علينا فقط جمع المسروقات بينما لا تزال لدينا الفرصة قبل إعادة تجميع صفوفهم. إذا شعرتي أنك وصلتي لحدك الأقصى ، تراجعي إلى موقع مختلف ثم عودي. “

 

[كراتيا ميلوي: حسناً.]

 

بدا الأمر وكأن مزاج كراتيا قد انتعش قليلاً ، لأنه منحها إذن بالذهاب إلى البرية. انتهى لي شين وو من الدردشة معها وبدأ في التحرك مرة أخرى.

 

كانت هناك انتكاسة في خطته بسبب القدرة الغريبة لـ ميتافيل ، ولكن على أي حال ، منذ أن نجحت استراتيجيته ، فقد خفض قواته ال50000 بمقدار 10000 على الأقل. يجب أن يكون راضي عن هذا في الوقت الحالي.

 

“عد إلى منطقتك . ساعد رفاقك الذين أصيبو هناك.”

 

[لقد فهمت.]

 

كان مجال العمالقة ، بيرلين إلتا ، أكثر الأماكن غير المتجانسة في وسط سلسلة الجبال. بدا عملاق المستوى الخامس الذي قاده إلى القرية أقوى قليلاً من ذي قبل ، ولم يكن لي شين وو يرا الأشياء.

 

إن المانا الغريبة التي تدفقت عبر بيرلين إلتا بالكامل ، أعادت تنشيط العمالقة وشفت جروحهم أيضاً. بعبارات أكثر تطرف ، يمكن القول إن وجودهم سيرتفع لفترة وجيزة . كان من السهل التأكد من السبب وراء ذلك. كان هذا من فعل قلب الجبابرة المتجمد.

 

لذلك أنا متأكد من أن قلب الجبابرة يؤثر على قبيلة العمالقة. ولكن ما هو بالضبط؟’

 

كان الامر سيئ بما فيه الكفاية لدرجة أنه اضطر إلى مواجهة ميتافيل ، لكن كان عليه دراسة قلب الجبابرة أيضاً. ابتسم لي شين وو بمرارة وحرك جسده.

 

لقد أمر العمالقة بالعودة إلى بيرلين إلتا ، حيث ستلتئم جروحهم في الوقت المناسب ، لذلك حان الوقت الآن للاعتناء بقواته.

 

“شينو ، توقف عند هذا الحد! لدي بالفعل القلق بشأن العمالقة بسبب العصيان.”

 

[كيوك ، لقد وجدت آثار لفريق آخر أثناء عودتنا ، لذا … أنا آسف. سنعود على الفور.]

 

“جيد. من الجيد أن لديك البصيرة للاستعداد لهجوم العدو والحفاظ على الجرحى آمنين مسبقاً . عد واسترح.”

 

أولاً ، كان يأمر مباشرتاً قواته ، التي كان من الصعب قيادتها . بعد ذلك ، وجد فيلق التشي بول ، وكذلك فيلق يريم ، اللذين كانا يقاتلان ضد النخبة من المستوى السابع.

 

لحسن الحظ ، أعطو الأولوية للسلامة قبل كل شيء ، لذلك لم يتكبدو الكثير من الضحايا. ومع ذلك ، لم ينجحو في إسقاط النخبة من المستوى 7 حتى الآن. ثم مرة أخرى ، لن يكون من السهل القضاء على أحد النخب من المستوى السابع من الجيش الإمبراطوري.

 

[من يأمركم ..! أنت لست في نفس الجانب مثل ذلك الرجل الغريب الذي ظهر بالأمس ، أليس كذلك؟]

 

[ها أيها الرجل الغريب؟ أنت حقا ضعيف في الحكم علي الشخصية ، عيناك فاسدة.]

 

نظر لي شين وو إلى ساحة المعركة من منطقة أعلى قليلاً. كان كل من مجموعة تشي بول و يريم يمزقون قوات العدو ، وفي الوسط ، كان المستوى 7 تشي بول يقاتل ضد قائد فيلق النخبة من المستوى 7 بمفرده. كان ذلك الرجل ، الشخص الذي التقى به لي شين وو لأول مرة عندما كان مع ميتافيل بالأمس!

 

“ثلاثية البرق!”

 

[كوهاااك !؟]

 

سقط كل من لي شين وو و جين ، ولم يتمكن النخبة من المستوى السابع ، الذين كانو يشتبكون بالشفرات مع تشي بول ، من مقاومة “تحية” لي شين وو وانجرفو بعيداً. نظراً لأنه قام بتنشيط كل من سرعة البرق و ظل البرق في وقت واحد ، بدا الأمر كما لو أن صاعقة قد سقطت من السماء!

 

[ها-هذا…..الجنرال ظل البرق…؟]

 

“سأدعك ترى الجنرال ظل البرق قريباً ، لذا ابقي هناك! برق الأرض!”

 

جائت عشرات الصواعق من الأرض الجليدية وهاجمت . على الرغم من أنه كان مرتبك ، إلا أن النخبة في المستوى 7 تمكن من تفادي البرق ، لكن تشي بول ، الذي كان يحمل سيف عملاق يشبه شفرة المنشار الحادة ، كان ينتظر من خلفه.

 

[الآن هل تدرك مدى تعفن عينيك؟]

 

[كوهاااك !؟ إذا كنت حقاً فارس ، فلن تفعل شيئ جبان مثل …]

 

[هيوب!]

 

“ها!”

 

لم يستمع تشي بول إليه . كان لي شين وو كذلك ايضاً . تم تشكيل تشي بول من اندماج أرواح لا تعد ولا تحصى من الفرسان ، لذلك لم تكن هناك ثغرات في أسلوب سيفه . أثناء الدفاعه ضد هجوم تشي بول ، فقد سلاحه ، وسقطت أنفاس اله البرق على رأسه مرة أخرى.

 

[كيوهوك!]

 

اخترق البرق والشفرة الحادة خوذته على الفور وحفرا في جمجمته. في تلك اللحظة ، أدرك قائد الفيلق أنه لا توجد طريقة تمكنه من الهروب على قيد الحياة.

 

[ال-السيد ميتافيل …!]

 

“نعم ، سأرسله إليك قريباً.”

 

رد لي شين وو بلامبالاة وفجر السيف الذي يخترق جسده. كانت مهاراته في التعامل مع المانا عظيمة الآن لدرجة أنه حتى لو فجر السيف أمامه مباشرتاً ، فإن الانفجار الناتج لن يضر به أو بحلفائه باي شكل.

 

[لقد حصلت على 6196550 بيريوم.]

 

[لقد حصلت على عظم الفك للغول قائد الفرسان المستوي 7.]

 

انتزع لي شين وو المسروقات ووضعها فوق كتف تشي بول ، الذي كان قد بدأ للتو في تقويم نفسه والوقوف . كان سيستخدم تقوية العظام عليه.

 

“هذا لك.”

 

[لكنني لم أسقطه بنفسي …!]

 

“اذاص بعد استيعاب هذا ، ستتمكن من إسقاط رجل كهذا بنفسك في المرة القادمة . أليس كذلك؟”

 

[… نعم ، لا يهم!]

 

شاهد جين تبادلهم واعتقد أنه إذا كانت هذه لعبة ، لكان قد رأى رسالة مثل [الولاء + 500] أو شيء من هذا القبيل . من المحتمل أن يكون لي شين وو قد فعل ذلك لأنه كان يعتقد أن تأثير العظام سيكون أكثر فاعلية علي تشي بول!

 

[شكرا جزيلاً لك ، بول زيرو. أشعر أنني أصبحت أقوى كثيراً!]

 

“جيد. إذا كان الأمر كذلك ، فعندئذ تعال معي وعد. سننتقل إلى المعركة التالية بعد أن يتعافى الجميع.”

 

[أنا أفهم!]

 

بعد أن نجح في كمينه ، قاد لي شين وو قواته وعاد إلى القاعدة. بعض من العمالقة قتلو ، ولكن لم يتم التضحية باي من قواته . يبدو أن جثث قواته الصلبة التي لا تزال على قيد الحياة كانت مفيدة ، حيث تم شفائهم جميعاً في غضون ساعات قليلة.

 

في اللحظة الأخيرة ، ألقت كراتيا سحر جليدي واسع النطاق أدى إلى انهيار الجبل بأكمله وعادت بتعبير منتعش . بمساعدتها ، قاموا بخفض قوات ميتافيل بمقدار 13000 (بما في ذلك وفاة واحد من نخبة المستوى السابع ).

 

لقد كان انتصارا كاملً.

 

[1] E / N: كلمة ألمانية تعني الحديد ، أفترض أن الأحصنة أو المرابط الحديدية للخيول.

 

إذا وجدت أي أخطاء ( روابط معطلة ، محتوى غير قياسي ، إلخ ..) ، فيرجى إخبارنا بـ تعليقات الرواية حتى نتمكن من إصلاحها في أقرب وقت ممكن.

 

 

 

 

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط