The Lazy King 6

يبدو أن إهتماماتنا تتصادم

 

” ميديا… “.

” هل تختار القتال؟ لن يأتي بثمن بخس… “.

لقد تم نشرنا بالفعل في القاعدة على الخطوط الأمامية، قوات الرئيس ممتازة بشكل غير معهود بالطبع القائد ممتاز أيضًا لكن حتى جودة جنودنا الشياطين تختلف عن البقية، إذا سألت شخصًا لديه خبرة في القتال في الحملات الأجنبية فهذه مسألة تحفيز لذا قوتهم النارية عالية أيضًا، كل هذا بسبب رغبة الرئيس في توزيع مكافآت كبيرة بشكل عرضي بما يكفي لإرضاء حتى جشعي، من وجهة نظر الشيطان العادية الراتب مذهل.

على الحدود بين المناطق وهي منطقة جبلية شاسعة تم إرسالنا بأعداد تقارب الألف كلهم تقريبا من اللواء الثالث، بالمقارنة مع جيش بشري قد تكون الأرقام منخفضة لكن الجودة تعوضها، مهارات الشيطان الواحد قوية بما يكفي ليكون بمستوى 1000 إنسان.

إن خصمنا هو الشراهة ونحو 300 من أتباعه، قد تكون أعدادهم متوسطة ولكن مع وجود لورد شيطاني يقودهم شخصيًا لا يمكن النظر إلى الأمر بإزدراء فجيش زيبول هو جيش الرتبة 5 وقد إنتشر إسمه قليلاً، إذا قارنت الأرقام فقط لدينا أكثر من ثلاثة أضعاف قوته وإذا إشتبكنا معهم وجهاً لوجه فقد نتمكن من قمعهم لذا فإن المهم هو لوردهم، الشراهة هي مجموعة مهارات تحتوي على أكثر القدرات الهجومية مع مجالات تأثير عالية، ما هو حجم المنطقة التي يمكن أن يهاجمها لورد الشياطين؟ لا أستطيع أن أتخيل ذلك لكن لا شك أننا سنواجه عددًا كبيرًا من الضحايا فقط إلى أي مدى نحن في قبضته؟ سيتحدد إنتصارنا من خلال مدى تقديرنا لمهاراته.

حسنًا لن نخسر في القيادة أعني قد تكون وحيدة لكن لدينا ميديا لوكسيليهارت المسؤولة دائمًا عن حراسة القلعة، على الأقل وجهها جيد وهي شهوة من المحتمل أن تعتني بالناجين بعد المعركة وهذا الإحتمال يرفع الروح المعنوية، والآن ترتدي ميديا ذات الأهمية القصوى رداءًا أبيض طويل دون أي تلميح من الجاذبية الجنسية، مع عبوسها المعتاد على وجهها لا يوجد عرض كافٍ تقريبًا يبدو الأمر كما لو أنها راهبة.

” أعتقد أنك يجب أن ترتدي شيئًا أكثر رومانسية ستؤثرين بشكل مباشر على معنويات قواتنا كما تعلمين؟ “.

إستهزأت الفتاة بالنصيحة التي جاءت مباشرة من قلبي.

” قلق لا داعي له سأقولها مرارًا وتكرارًا لكنني… أكره أن ينظر إليّ بهذه العيون أكثر من أي شيء آخر “.

إنها بالتأكيد تقول ذلك كثيرًا لكن يبدو أن هذه الكلمات لا تتناسب حقًا مع صفتها هل أنت متأكدة من أنه ليس هناك خطأ ما معك؟ رغبة الشيطان ليست بأي حال من الأحوال زخرفة بسيطة يمكن أن يؤدي تغيير الرتبة إلى إنشاء مسارات جديدة ولكنه لا يشبه الطريق المستقيم، تتفرع مسارات مختلفة في جميع الإتجاهات ويتم تحديد المسار النهائي الذي يتم إتخاذه بإرادة الفرد، بطبيعة الحال يقرر المسار الذي سلكه المهارات المتاحة التي يمتلكها المرء.

أطلق عليها إسم شجرة أو سلسلة مهارات أو أي شيء ولكن يوجد مفهوم عام بهذا المعنى يمكنك القول أن رتبة الشياطين بها 8 أشجار مختلفة، الكسل… الجشع… الشهوة… الغضب… الشراهة… الحسد… الكبرياء… وواحد للقدرات الأساسية التي يتقاسمها الجميع ليصبح المجموع 8، يمكن معادلة الفروع الموجودة على هذه المسارات بعلامات إرشادية للقدر، من خلال المغامرة من واحدة إلى آخرى بالترتيب يمكنك العثور على مهارات أكثر قوة، إذا قمت بتخزين نقاط الخبرة وإستخدمت المهارات يمكنك المغامرة بشكل طبيعي إلى الأمام لكن الأشجار الأخرى مختلفة قليلاً.

تتيح لك الأشجار الأخرى إلقاء نظرة أعمق في الهاوية من خلال تحقيق رغباتك، يتم تحديد كل ذلك من خلال المهارة الأولى لكل منهم [شوق الخطيئة الأصلية]… بسبب هذه المهارة لا يمكننا زيادة قدراتنا القابلة للإستخدام بمجرد إكتساب المستويات، من خلال تحقيق الجشع لشجرة الجشع والشهوة للشهوة يمكننا التقدم إلى الأمام وبهذا المعنى هذه الفتاة شديدة التحمل كيف تتقدم حتى عندما تكون هكذا؟ بالنسبة لشخص بدون تلك الشجرة مثلي ليس لدي أدنى فكرة، حسنًا على أي حال أنا هاو في مجالها لذا سأبقى خارج هذا المجال لا أريد أن أقول شيئًا لأجعلها تريد قتلي.

” حسنًا طريقك هو طريقك على الأقل لا تتراجعي أثناء القتال “.

” أعلم ذلك بدون أن تخبرني سأكون من يحصل على الميداليات هذه المرة “.

” مهلا، لا يمكنني أن أسكت عن ذلك إن جيشي هنا كما تعلمين؟ “.

حتى لو كانت قوية هل يخطط الفارس الوحيد لإحتكار ساحة المعركة؟ حتى الجشع مثلي مندهش في المقام الأول قوتها ليست للقتال المباشر على ما أعتقد.

ظل الأوهام ميديا.

من بين الشياطين بالطبع الأكثر شهرة هم اللوردات لكن يمكنك نشر إسمك بعدة طرق، ومن بين جيش ليجي هي واحدة من الأكثر شهرة حتى أنني كنت أعرف عنها قبل أن أنضم إلى فريق الرئيس، ليس لدي أي فكرة عن سبب وجود شيطان سمة الشهوة جنبًا إلى جنب مع الأسيديا، حتى لو لم تكن موجهة نحو القتال المباشر يجب أن تكون قادرة على سحق أي شيطان عادي بالأقدام لكن هذا ليس خصمًا تقليديًا، لا يسعني إلا أن أقول إنها خطة سيئة أن أضعها في مواجهة المفترس.

ألقت ميديا نظرة سريعة على دمية الذبح التي تقف ورائي حتى بدون الحصول على إسم فإن دمية الذبح قد تجاوزت بالفعل مستوى الشيطان العادي في براعة المعركة، إذا قمت بتجهيز المعدات النادرة التي قمت بتخزينها عليها فستكون حقًا منقطعة النظير، أعتقد أن ذلك يعتمد حقًا على مستوى التعاويذ لكن من دون أي إهتمام تعود نظرة ميديا ​​إلي.

” لست بحاجة إلى أي معدات لا أريد أي كنز أيضًا ولا أريد أن ألعب بالدمى ولا أريد الرتب “.

” إذن ما الذي تريدينه؟ “.

” أنا شهوة كل ما أريده هو الحب “.

فهمت… مثير للإهتمام هذه الجملة الواحدة توضح الأمر، في الوقت الحالي هذا الشخص أكثر خطيئة مني بكثير رغم أني أسعى ببساطة للنهب والسلطة، الرغبة الشديدة لها لن تتعارض مع شغفي سأترك الأمر الآن بالنسبة لشريك العمل فإن إجراء المزيد من التحقيقات غير ضروري.

” إذا تقولين إن رغباتك الشديدة لن تتنافس مع رغباتي، حسنا سأثق بهذه الكلمات سيكون من الممل أن تموت بضربة من الخلف “.

أعطي تحذيرًا، في قوات الشيطان فقط من خلال تصادم الإرادات يمكن للحليف أن يصبح عدوًا بسهولة، ميديا هي التي عارضت تعييني في هذا المنصب حتى النهاية لا يمكن أبدا أن أكون متراخيا أيضا، حسنًا في معركة مباشرة لن تتمكن من هزيمتي بذراعي من مستوى اللورد الشيطاني، حاولي ألا تموتي موت الكلاب وأنت تستعرضين قواك لي، لديك شيء جيد بما يكفي لقتل لورد الشياطين أليس كذلك؟.

–+–

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: محتوى محمي!!

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط