المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

The Legendary Mechanic 1406

1406 ديلان: أنا محترف في جذب الانتباه

الفصل 1406 ديلان: أنا محترف في جذب الانتباه

 

“ماذا تفعل؟”

 

لاحظ ملك ثبات الشجرة ، الذي كان يتصارع مع هيربرلون في الخلف ، على الفور الشذوذ في ملك إخضاع الشجرة وأصيب بالصدمة.

 

بحق الجحيم؟ هل تتوقف بجدية؟

 

في الأصل ، تراجعت العديد من قوى شجرة العالم في نفس الوقت وشكلت جبهة قتال لدعم بعضها البعض ، مما أدى بشكل فعال إلى منع مطاردة مجموعة العدو. ومع ذلك ، في اللحظة التي توقف فيها ملك إخضاع الشجرة ، كان على الفور في الخلف وغادر الفريق ، وعرّض نفسه لخلف الدرجة A للعدو. “أنا…”

 

ارتجف ملك إخضاع الشجرة كما لو أنه قد استيقظ للتو من حلم. قمع الرغبة في الالتفاف وألقى نظرة عميقة على ديلان قبل أن يتبع الباقي على عجل.

 

ومع ذلك ، قبل أن يتمكن من الإسراع ، رفع ديلان حواجبه.

 

“الى ماذا تنظر؟ ماذا تريد أن تضربني؟ هل لديك الشجاعة؟ ”

 

توقف ملك إخضاع الشجرة لبرهة ، وشد أسنانه ، واستمر في التسارع.

 

عند رؤية هذا ، ضحك ديلان وقال بنبرة حكم ، “هذا صحيح. استمر في الجري. الملاكم الذي لا يملك حتى هذا القدر من الشجاعة ليس لديه الحق حتى في النظر إلي “.

 

توقف ملك إخضاع الشجرة لا شعوريًا مرة أخرى. كان مصدومًا وغاضبًا … عادة ، لن يتأثر بمثل هذا الصراع اللفظي ، لكن لسبب ما ، عندما خرجت هذه الكلمات من فم هذا الشخص ، لم يستطع التحكم في مشاعره.

 

تصاعد الغضب من خلال دماغه ، وقام ملك إخضاع الشجرة بقمعه. تماما كما كان على وشك اتخاذ خطوة أخرى إلى الأمام ، بدا صوت ديلان الساخر مرة أخرى.

 

“هل توقفت حقًا؟ لا يمكنك حتى تحمل جملتين؟ ها ، ليس لديك حتى هذا الصبر القليل. أنت حقًا ملاكم. بخلاف كلمة “غبي” ، لا توجد كلمة أخرى مناسبة لك “.

 

كان الأمر كما لو أن يدًا غير مرئية قد أمسكت بجسده ، وتجمد ملك إخضاع الشجرة. أراد أن يستمر في التراجع ، لكنه لم يستطع تحريك ساقيه مهما حاول جاهدًا. تردد صدى نفخة شيطانية في قلبه.

 

“اقتله … اقتله … اقتله …”

 

تغير تعبير “ملك إخضاع الشجرة” بشكل جذري. كانت تعابير وجهه ملتوية كأنه يقاتل نفسه.

 

فجأة ، بدأ هدير ملك ثبات الشجرة في ذهنه.

 

“هل أنت مغادر بحق الجحيم أم لا؟”

 

لم يستطع ملك ثبات الشجرة تحملها بعد الآن. لم يكن يعرف ما الذي حدث في ملك إخضاع الشجرة ، لكنه كان يهرب بشكل متقطع. كان الأمر كما لو كان يعاني من تلف في الكلى ، وقد تخلف عن الركب.

 

“هناك شيء غريب في هذا الرجل. كلماته يمكن أن تغضبني … “كانت نغمة ملك إخضاع الشجرة قاتمة. “ألا يمكنك منع إرساله العقلي؟”

 

صاح ملك ثبات الشجرة بغضب.

 

حتى أنه كان عليه أن يذكره بمثل هذه المسألة البسيطة. لقد كان حقا ملاكم!

 

صُدم ملك إخضاع الشجرة للحظة قبل أن يتوصل إلى إدراك.

 

هذا صحيح ، لا يزال بإمكاني منعه. لماذا لم أتفاعل الآن؟ لا بد أنني فقدت عقلي بسبب الغضب!

 

أقنع نفسه. لم يكن على استعداد للاعتراف بأنه على الرغم من غضبه لدرجة الرغبة في ضرب شخص ما ، يبدو أن هناك سحرًا في كلمات ديلان جعله يرغب في الاستماع إلى التوبيخ أكثر …

 

وسرعان ما عزز الحاجز العقلي وسد التقلبات العقلية الخارجية. في هذه اللحظة ، شعر ملك إخضاع الشجرة أخيرًا أن العالم كان يسوده السلام.

 

قمع الإحجام الذي لا يمكن تفسيره في قلبه واستمر في الهرب.

 

“ارجعوا وادعموا ملك إخضاع الشجرة!”

 

تولى ملك ثبات الشجرة الأمر. قام بقمع غضبه وأمر قوى شجرة العالم بالاستدارة واستقبال ملك الشجرة.

 

كانت ساحة المعركة تتغير باستمرار. على الرغم من أن ملك إخضاع الشجرة قد تأخر لفترة قصيرة فقط ، إلا أنه نأى بنفسه عن القوات المنسحبة وكان وحيدًا تمامًا.

 

في الأصل ، كان العديد من خبراء شجرة العالم قد فروا بالفعل بعيدًا ، وكانوا قادرين على التخلص من ملاحقي ما بعد الدرجة A للحضارات العالمية الثلاث مع عدد قليل من الضحايا. ومع ذلك ، نظرًا لأن ملك إخضاع الشجرة تم إعاقته بسبب الاستهزاء ، لم يكن لديهم خيار سوى العودة إلى الوراء وتعزيزه. سقطوا مرة أخرى في المستنقع ، وكان تشكيل انسحابهم معطلاً تمامًا.

 

لم يكن لدى ملك ثبات الشجرة خيار. إذا لم يرسل خبراء شجرة العالم هؤلاء لدعمهم ، فمن المرجح أن يموت ملك الشجرة الوحيد على الفور.

 

لم يتحرك النجم الأسود بعد ويمكنه شن هجوم تسلل في أي وقت. كان خائفًا من أن يتشارك ملك إخضاع الشجرة نفس المصير ويختم مثل ملك قلب الشجرة ، مما يتسبب في اختفاء تاج ملك شجرة آخر. بالإضافة إلى ذلك ، لم يرد ملك ثبات الشجرة أن تموت الأداة ، ملك إخضاع الشجرة ، في المعركة وتذهب إلى السبات. هذا يعني أنه سيضطر إلى تولي مسؤولية الوضع العام ، فكيف سيكون قادرًا على الابتعاد عندئذٍ؟ كان يفضل ترك خبراء شجرة العالم الآخرين يموتون لإنقاذ ملك الشجرة

 

توقف تراجع شجرة العالم ، وقاتل خلف الدرجة A من كلا الجانبين مرة أخرى.

 

على الجانب الآخر ، طار صياد الشمس متجاوزًا ديلان وضحك.

 

”عمل جيد. لعبة عقلك جيدة جدا. لقد قمت بتثبيته! ”

 

“أي لعبة عقل؟ أنا فقط أريد تأنيبه “.

 

كان لدى ديلان نظرة ازدراء على وجهه ، وكانت نظرته نحو ملك إخضاع الشجرة تثير بعض الغضب.

 

عند سماع ذلك ، نظر إليه خلف الدرجة A المارون على الجانب بغرابة.

 

توبيخ العدو لا شيء. لو كانت محادثة خاصة ، لكانت بخير. ومع ذلك ، فأن توبخ علانية ، ويمكننا سماعك بوضوح تهاجم كل الملاكمين. إذا لم تكن تلعب لعبة ذهنية ، ألا يشمل توبيخك مدربينا أيضًا؟

 

في هذه اللحظة ، طار سييرون من أمامهم وقال بتعبير مستاء ، “لا تشركنا نحن الملاكمين حتى لو كنت تريد إهانة العدو.”

 

نظر إليه ديلان وقال بشكل واقعي ، “أنت أيضًا قمامة”.

 

“… لا تمنعني ، سأقتله الآن!”

 

كان سييرون غاضبًا.

 

“المهمة أكثر أهمية. تجاهله.” أمسك صياد الشمس بسرعة بإصبع سييرون وسحبه بعيدًا دون بذل الكثير من الجهد.

 

كان ديلان الحالي قد تكيف بالفعل تمامًا مع هوية روح بطل العالم السفلي ، ولم يعد لديه أي وازع عند التحدث. لم يعد خلف الدرجة A على استعداد لخفض مستوى أنفسهم إلى مستواه. بعد كل شيء ، ما الهدف من المشاحنات مع شخص ميت؟

 

في ساحة المعركة ، تراجع ملك إخضاع الشجرة أثناء قتاله. كانت هجماته مليئة بالغضب ، وازدادت قوة هجماته.

 

هيلا اشتعلت مرة أخرى. استمرت قبضتا العملاق الأحمر والأسود في اللكم ، وشد ذراعيه إلى الأمام والخلف مثل المطاط. ومع ذلك ، لم يكن لملك إخضاع الشجرة الحالي أي مصلحة في أن يكون في مأزق معها. انفجرت كل حركة قام بها بكل قوته ، وسقطت جميعًا على جسد هيلا.

 

بعد عدة جولات ، تعرضت هيلا للضرب المبرح وكانت في وضع غير مؤات.

 

على الرغم من أنها كانت جيدة أيضًا في القتال عن قرب بهذا الشكل ، إلا أنه لا تزال هناك فجوة بينها وبين ملك إخضاع الشجرة ، الذي كان يبذل قصارى جهده. بعد كل شيء ، لا يزال لفئة الملاكم بعض المعنى …

 

انفجار! كانت القبضة مشرقة بالضوء الأخضر للصليب ، وسقطت بعمق على جسد العملاق الأحمر والأسود ، ودخلت ألسنة اللهب المتصاعدة جسد العملاق. في اللحظة التالية ، أضاء ضوء أخضر فجأة في جسم العملاق الأحمر والأسود. تمدد في غمضة عين وصبغ جسمه بالكامل باللون الأخضر المبهر. انفجر من الداخل الى الخارج!

 

مثل انفجار بالون ، انفجرت طاقة الموت شديدة التركيز التي شكلت الجسم مباشرة ، وتحولت إلى شظايا ضوء أحمر ملأت السماء ، وانكشف جسد هيلا.

 

قبل أن تتمكن هيلا من التراجع ، أمسك ملك إخضاع الشجرة برقبتها وضرب يده الأخرى في وجه هيلا ، مما أدى إلى تطاير الدم والعظام المكسورة.

 

“قوي!”

 

مع وميض من الضوء الذهبي ، تعافى وجه هيلا المصاب بشدة على الفور. لم يؤثر الألم على حركاتها على الإطلاق. لقد كثفت طاقة موتها وكانت على وشك أن تلحق الضرر بملك الشجرة.

 

ومع ذلك ، فهم ملك الشجرة نواياها. رفع ساقه وركلها بشدة على بطنها ، وقاطع حركتها. ركل جسدها حتى انثنى وطار للخلف. تم كسر عمودها الفقري بالفعل بسبب القوة الهائلة المخترقة.

 

“كح كح” ، بصقت هيلا الدم ، وسيطرت على عضلاتها لضبط موضع عمودها الفقري ، وربط الأعصاب والأوعية الدموية المكسورة ، وامتصت أثرًا من طاقة الحياة من اتصالها الروحي مع أورورا ، مما سمح لإصاباتها بالتعافي بسرعة.

 

تم تدمير شكل “تحرير الحاصد” ، وكان لا يزال في حالة سكون. على الرغم من أن هيلا لم تكن تنوي الاعتراف بالهزيمة ، لم يكن لديها خيار سوى مواجهة حقيقة أنها لا تستطيع هزيمة ملك إخضاع الشجرة لتحليل الوضع الحالي.

 

“على الرغم من أنه لا يزال بإمكاني مواصلة محاربة ملك إخضاع الشجرة ، إلا أنني لا أستطيع منعه. سيسمح له هذا بالهروب … ”

 

كانت عيون هيلا لا تزال ممتلئة بالرغبة في القتال ، لكنها كانت تخشى تدمير هدف هان شياو ، لذلك لم يكن بإمكانها سوى قمعه.

 

“هل تؤلم؟”

 

نظرًا لأنها لم تستمر في التقدم للأمام ، ضاقت عيون ملك إخضاع الشجرة ولم يلاحقها.

 

على الرغم من أنه تم تركه بمفرده بسبب إهماله ، مما تسبب في قيام مجموعة كبيرة من خلف الدرجة A من الحضارات العالمية الثلاث التي أحاطت به ، إلا أن العديد من خارقي شجرة العالم عادوا في الوقت المناسب واخترقوا الحصار الذي لم يتشكل بعد ، مما أدى إلى جر الموقف إلى معركة فوضوية. لذلك ، كان ملك إخضاع الشجرة لا يزال في وضع جيد ولم يكن محاطًا.

 

لاحظ ملك إخضاع الشجرة الموقف وشعر براحة أكبر. على الرغم من أنه لم يكن من السهل التعامل مع هيلا ، إلا أنها لم تستطع إيقافه على الإطلاق. بفضل قدرته ، طالما لم يكن هناك خلف الدرجة A مثل النجم الأسود لإعاقته ، كانت فرص هروبه لا تزال عالية جدًا. تم إيقاف التراجع بسببه ، لكنه كان لا يزال آمنًا. كانت النتيجة السلبية هي التضحية بالمزيد من رفاقه … على الرغم من أنها كانت خسارة بعض الشيء ، طالما أنه ، ملك الشجرة ، عاد ، لا يزال من الممكن قبول هذه الخسائر. بعد كل شيء ، سيكون سباته أطول بكثير من خبير شجرة العالم العادي.

 

“لم أكن أعتقد أن تحقيقًا بسيطًا سيكون خطيرًا للغاية. لا يمكنني التصرف بشكل عرضي في المرة القادمة “.

 

لم يلاحق ملك إخضاع الشجرة هيلا بل تراجع.

 

ومع ذلك ، في هذه اللحظة ، ظهر فجأة إحساس قوي بالخطر ، وكأن يدًا كبيرة قد أمسكت بقلبه.

 

تغيرت تعبيرات ملك إخضاع الشجرة قليلاً عندما نظر نحو مصدر الإحساس.

 

ظهرت شخصية بجانب هيلا من فراغ. لم يكن يبدو مميزًا من الخارج وبدا عاديًا جدًا. كانت تعابير وجهه هادئة ، لكنه كان ينضح بهالة شريرة ومجنونة لا يمكن إخفاؤها.

 

أمال إسغود رأسه ونظر إلى جذور شجرة العالم بجانب ملك إخضاع الشجرة. ابتسم وتنهد.

 

“كم سنة كانت؟ لقد رأيت هذا الشيء أخيرًا بأم عيني … هيه ، لو لم أره ، ربما لم أكن مسجونًا لما يقرب من مائة عام “.

 

عبس ملك إخضاع الشجرة. شعر بتهديد قوي من هذا الغريب.

 

لقد منع بالفعل التقلبات العقلية للغرباء ، لذلك لم يكن لديه أي فكرة عما يتحدث إسغود عنه. استدار وفر دون تردد.

 

لم تكن هذه الشخصية غير المألوفة بعد الدرجة A التي ظهرت فجأة شخصية بسيطة ، وسيكون من الصعب تحديد الفائز في وقت قصير. إذا تم جره إلى هنا ، فسيكون ذلك خطيرًا. وهكذا ، فإن ملك إخضاع الشجرة لا يريد مواصلة القتال.

 

ومع ذلك ، قبل أن يتمكن من الطيران بعيدًا ، كان إسغود قد انتقل بالفعل أمامه.

 

أظلمت عيون ملك إخضاع الشجرة ، وتكثف لهب قوي في قبضته. كان يستهدف إسغود ، ويخطط لاستخدام الموجة الصدمية لإجبار إسغود على العودة.

 

انطلق شعاع الملاكم الأخضر بقوة كافية لتدمير كوكب بأكمله. ومع ذلك ، رفع إسغود يده فقط بشكل عرضي ونشط قدرة الإسبر ، مما أدى إلى كسر شعاع الضوء الذي حطم بعد ذلك عددًا كبيرًا من المركبات الفضائية مثل الليزر.

 

“إسبر؟”

 

تومض عيون ملك إخضاع الشجرة ، لكنه لم يكن يخطط للتوقف. سرعان ما أغلق المسافة بينهما وضرب بقبضته.

 

انفجار! سقطت القبضة على صدر إسغود دون أي مقاومة ، لكن كل القوة اختفت دون أن تترك أثرا.

 

تغير تعبير ملك إخضاع الشجرة. تمامًا كما كان على وشك سحب قبضته ، صفعه إسغود. انطلق الضوء الأخضر وعكس قوة هجوم ملك الشجرة السابق.

 

بووم!

 

انفجرت موجة صدمية ضخمة في لحظة ، وأرسلت ملك إخضاع الشجرة في الجو.

 

توقف على الفور عن الحركة ونظر إلى إسغود في حالة صدمة. أزال درعه العقلي ولم يسعه إلا أن يسأل ،

 

“ما هذه القدرة؟”

 

“خمن.”

 

ابتسم إسغود.

 

حتى مع دعم قدرته الإسبر ، فإنه سيظل مصابًا إذا تعرض لمثل هذه الضربة وجهاً لوجه. في الماضي ، كان عليه أن يقلق بشأن العبء الواقع على جسده ، لذلك لم يجرؤ على القيام بذلك. نادرا ما قاتل وجها لوجه. الآن ، كان جسده مؤقتًا فقط ، ولم يكن عليه أن يهتم بأي عواقب على الإطلاق.

 

كان لدى إسغود شعور نادر بعدم وجود ما يدعو للقلق. لقد ربط إصبعه بملك الشجرة

 

“تعال ، دعني أرى قدرة ملك الشجرة.”

 

“… قدرتك ليست سيئة. يمكنك امتصاص قوتي وتعكسها مرة أخرى ، لكن ليس لديك الحق في التباهي أمامي “.

 

هدأ ملك إخضاع الشجرة بسرعة ونظر إلى إسغود ببرود.

 

في هذا التبادل القصير ، كان قد أدرك بالفعل مدى صعوبة التعامل مع إسغود. كان يعتقد أن قدرة إسغود الإسبر هي عكس الهجمات وأنه كان جيدًا في الدفاع. كان يعتقد أنه يجب أن يماطله.

 

ومع ذلك ، ابتسم إسغود.

 

“هل هذا صحيح؟”

 

طنين!

 

في اللحظة التالية ، تم فصل ستين إلى سبعين شبيهًا عن جسد إسغود الرئيسي. كان لكل شخص قدرة مختلفة ، وقد أطلقوا جميعًا هالة ما بعد الدرجة A ، مما جذب انتباه جميع الحاضرين على الفور. “هذا هو…”

 

دقت أجراس الإنذار في قلب ملك إخضاع الشجرة ، وتغير تعبيره بشكل كبير.

 

كان يعتقد في الأصل أن هذا الخبير المجهول سيكون من الصعب التعامل معه فقط ولن يتمكن إلا من إيقافه على الأكثر. جاء الخطر الحقيقي من حصار خلف الدرجة A … ولكن في هذه اللحظة ، كان الإحساس بالخطر الذي منحه إسغود مشابهًا تقريبًا لـ النجم الأسود.

 

“إذن هذه الحضارة لديها بالفعل خبراء أقوياء مختبئون …”

 

كان قلب ملك إخضاع الشجرة ثقيلاً وهو ينتظر. في مواجهة مثل هذا الخصم ، لم يجرؤ على التفكير في الهروب.

 

في الثانية التالية ، هاجم إسغود وجميع أشباهه في نفس الوقت. شكلت قدرات الإسبر المختلفة مزيجًا مثاليًا.

 

في مواجهة مباشرة ، قد لا يكون إسغود هو الأقوى بين ما بعد الدرجة A ، ولكن نظرًا لقدراته التي لا مثيل لها ، يمكن اعتباره الذروة بين خلف الدرجة A من حيث التقنيات!

 

“حماقة!”

 

هاجمه شعور لا نهاية له بالقمع ، وفجأة فتح ملك إخضاع الشجرة عينيه على مصراعيها. أدرك أنه لم يجد أي عيوب ، ولم يسعه إلا أن يصاب بالصدمة.

 

هذا العدو القوي أمامي لديه قوة تفوق توقعاتي. يبدو أن لديه القوة لقتلي وحده

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط