المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 146

تصرف كأنك قوي وصلب وسوف تحصل على ضربة الرعد .

الفصل 146 – تصرف كأنك قوي وصلب وسوف تحصل على ضربة الرعد

 

.

 

.

 

.

 

اعتمد الذئب الروحي على سرعة ثورانه للهروب من فخ الرمال المتحركة. كان جسده قوي مثل سهم عندما طار نحو لوه سونغ!

 

 

“اللعنة … في البداية لم أكن أرغب في كشف الكثير. هذا الحيوان الغاشم والطفل كانا في الواقع ليس بهذه الهمجية، سأسمح لهما بتجربة السحر المتوسط اذاً!”

 

 

أدرك لوه سونغ أن التعويذة الصغيرة التي كان قد ألقاها لم تستطع إجبار الذئب الروحي الشرير على الاستسلام. وبالتالي، انتقل بسرعة إلى الجانب الآخر من أرض التدريب.

 

 

على الأرجح بسبب أن لوه سونغ في عجلة من أمره، فإن حركته هذه المرة وضعته في موقف أكثر حرجاً … حيث سقط وجهه أولاً على الوحل.

 

 

عندما وقف، كان لديه بعض الغضب على وجهه، وبدأ في ترتيب النجوم داخل سديمه.

 

 

ظهرت نجمة الأطلس ببطء تحت قدميه. كانت عيون لوه سونغ مليئة بالازدراء والسخرية وهو ينظر إلى الذئب الروحي الوضيع.

 

 

_ بما أنك تجرؤ على قتالي، فسأعلمك درساً قاسياً! _

 

 

_ سأحول استدعاءك الأول إلى جثة! _

 

 

“ماذا، سحر متوسط؟!”

 

 

في الأصل، أرادوا استخدام هذه المعركة كاختبار كذلك. بهذه الطريقة، سيكونون قادرين على تحديد براعة القتال بين الاثنين.

 

 

ومع ذلك، فإن التعبيرات على وجوههم تغيرت على الفور بعد أن رأوا الانتهاء من نجوم أطلس!

 

 

بعد أن رأى الخادم لو هذا المشهد، لم يستطع إلا أن يهز رأسه. لقد اعتقد في البداية أن سيده الصغير لوه سونغ يمكنه الاعتماد على سحر الأرض لدخول معهد اللؤلؤة، ولكن في النهاية، كان لا يزال يتعين عليه الكشف عن قوته الحقيقية.

 

 

“إنه عنصر الجليد … إنه سحر جليد متوسط!”

 

 

ظهرت نجمة أطلس بيضاء تشبه ندفة الثلج تحت أقدام لوه سونغ. شعرت الأجواء في ملاعب التدريب أنه تم تكثيفها في داخل جليد. لم يكن البرد الثاقب شيئاً يمكن للملابس البسيطة الدفاع ضده.

 

 

تم تجميد الأرض بشكل مستمر، وبدأ الجليد الصلب ينتشر في محيطه …

 

 

“قفل الجليد!”

 

 

اظهرت عيون لوه سونغ السخرية. عندما كان يردد اسم تعويذته، تم قسم الأرض المجمدة أمامهم بالفعل عن طريق شيء!

 

 

خرجت أغلال جليد جليدية فجأة من الشقوق بداخل الجليد. واخرجوا صوت يشبه سلاسل من الصلب هزيلة، وسرعان ما تشابكت أمام لوه سونغ …

 

 

كانت الأغلال سميكة مثل وعاء. كل واحدة من الأصفاد العائمة الباردة كانت قادرة على حبس الذئب الروحي حتى الموت تحت قيادة لوه سونغ!

 

 

“لا أستطيع إلا أن أقول إنه من المؤسف لك لقائي، أنا، لوه سونغ! إذا نجا هذا الوحش الذي تم استدعاؤه، فسيكون ذلك لأنني كنت متساهلاً!”

 

 

لم يكن هناك تلميح من التعاطف في عيون لوه سونغ. أولئك الذين تجرؤوا على القتال معه لم يسبق لهم خاتمة جيدة!

 

 

صاح الفاحص الذي يحمل اللقب لي وقال: “توقف، توقف!”.

 

 

ومع ذلك، لم توقف لوه سونغ. رفع رأسه ليقول: “لا يوجد شيء مثل التساهل خلال المعركة. سوف أعلم هذا الشخص درساً، وسوف يتذكره بحزم في المستقبل!”

 

 

كان الفاحص لى قد هرع بالفعل الى أراضي التدريب. في الأصل، اعتقد لوه سونغ أنه جاء لمنعه، ومع ذلك، أدرك أنه كان يركض نحو المستدعي ذو القميص الأسود.

 

 

في هذه اللحظة، وقف العميد الملقب شياو أيضا وبدأ يتحدث بلطف: “الطالب مو فان، يرجى تهدئة نفسك، من فضلك … “.

 

 

كان لوه سونغ مصدوم تماماً.

 

 

_ ماذا يحدث؟ _

 

 

_ هل يخبرون المستدعي المتخلف بالتوقف؟ _

 

 

كان هدف لوه سونغ هو الذئب الروحي، لذلك عندما التفت للنظر إلى مو فان، صدم لدرجة أنه لا يستطيع التحدث!

 

 

_ أرجواني… _

 

 

كانت نجمة أطلس الرائعة الأرجوانية المشرقة قد ازدهرت تحت أقدام مو فان، مع عدد لا يحصى من الشرر المتشابك حول جسده!

 

 

مو فان أشار بإصبع نحو السماء، وأشار بيده الأخرى على رأسه لوه سونغ!

 

 

عندما رفع لوه سونغ رأسه، اكتشف فجأة أن سحابة رعدية كانت تحوم في السماء. البرق الذي بدا وكأنه سينحدر بشدة في أي وقت كان يتلوى داخل السحابة.

 

 

شعر لوه سونغ كما لو كان قد تم سكب حمام من الماء البارد عليه. بدأ العرق البارد في النزول من كل شبر من جسده.

 

 

بحق السماوات، هذا هو المستوى المتوسط ​​من عنصر البرق، الصاعقة!

 

 

ولكم يكن للوه سونغ شيء للحماية ضدها. إذا سقطت الصاعقة عليه، فسوف يتحول إلى لحم مفروم!

 

 

مو فان قال ببرود للوه سونغ: “إذا تجرأت على التحرك ضد الذئب السحري الخاص بي، فسأجعلك سمين متفحم، أيها الخنزير اللعين!”.

 

 

اللعنة، مو فان كان قد وعد السيدة تانغ يوي بالتخلي عن نفسه المتهورة، من الذي كان يعرف أنه سيلتقي بمثل هذا الشخص قبل أن يدخل الجامعة!

 

 

_ اذا ماذا اذا كنت قادر على استخدام السحر المتوسط لعنصر الجليد؟ كل ما فعلته هو إجباري على استخدام قوتي! _

 

 

مو فان كان يعتقد دائماً أنه كان بالفعل متباهي كبير. من كان يظن أنه كان هناك شخص كان تباهيه متعجرف وأكبر منه، لم يكن قادراً على تحمله!

 

 

تحولت أرض الممارسة بأكملها على الفور بشكل متوتر بشكل لا يصدق …

 

 

كانت ذقن الممتحنين قد سقطت على الطاولة.

 

 

أولاً، كان هناك طالبان من طلاب المستوى الأساسي من السحرة يبارزان بمهاراتهم، وفي الثانية التالية، كان هناك تعويذتان متوسطتان يتم رسمهما وتفعيلهما!

 

 

الممتحن لى قد مات تقريبا. لقد كان يعرف في الحقيقة القوة الحقيقية لهذا الشاب الصغير لعائلته. داخل قلبه، كان يأمل أيضاً في أن يظل السيد الشاب منخفضاً. من كان يظن أنه سيواجه موته بهذه السرعة! ما بدا أنه طالب استدعاء عادي قد أخفى في الواقع القوة البشعة لساحر متوسط!

 

 

بهذا المعدل، يمكنه أيضاً التغلب وضرب وجهه حتى ينتفخ.

 

 

كيف يمكن للوه سونغ أن يجرؤ على مواصلة استخدام سحره المتوسط؟ لقد قام بسحب أغلال الجليد حيث بدأت ساقاه تشعران بالضعف.

 

 

عندما رأى مو فان هذا السمين الدهني يصبح أكثر لباقة، قرر عدم مواصلة التعامل معه بعد الآن.

 

 

مو فان هدّأ بسرعة تعويذة البرق الخاصة به، وتشتت الغيوم في السماء ببطء، والعودة بسرعة إلى يوم مشمس صاف.

 

 

مو فان لوح الى الذئب الروحي الخاص به وقال: “أيها الذئب الصغير، عد لي. أدائك لم يكن سيئاً على الإطلاق!”.

 

 

ركض الذئب الروحي بطاعة. كان أعينه، التي اظهرت أصلاً بدون مبالاة عالية، تُظهر حالياً احتراماً جديداً لمو فان.

 

 

كان أعظم شرف بالنسبة للوحش عندما يكون صاحبه أقوى من نفسه!

 

 

حمل وجه العميد شياو ابتسامة وقال: “حسنا، إنه مجرد اختبار. ليست هناك حاجة للغضب. مو فان، على الرغم من أننا لا نفهم لماذا قرر ساحر متوسط لعنصر البرق مثلك الدخول بعنصر الاستدعاء، إلا أننا نحترم اختيارات الطلاب. من اليوم فصاعداً، سوف تكون أحدث طالب استدعاء لمعهد اللؤلؤة!”.

 

 

هذا الدهني كان حقا شيء. أن تكون صغير في العمر ولكن جريئ لتكون مندفع جداً! كان هناك الكثير من الموهوبين في معهد اللؤلؤة. إذا تبجح هنا، فسوف يتعرض للضرب بواسطة البرق عاجلاً أم آجلاً!

 

 

خرج لوه سونغ عن أرض الممارسة في عار تام. لم يعد وجهه يعتقد أنه كان رقم واحد تحت السماء.

 

 

أخبره العميد شياو قائلاً: “أيها السمين الدهني الصغير، ستدخل كلية الجليد. أيضاً لقد تعلمت درساً مهماً للغاية في بداية المدرسة لك، وسيكون هذا مفيداً جداً لك”.

 

 

تحطم فخر لوه سونغ وقال: “أنا …”.

 

 

في الأصل، كان بإمكانه الدخول بسهولة إلى معهد اللؤلؤ من خلال إظهار قدرته الحقيقية. في النهاية، بدا الأمر وكأنهم قبلوه بدافع الشفقة!

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط