المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 155

المستوى المتوسط، التحام!

الفصل 155

.

.

.

اذا كان عنصر ابرق ضد عنصر الجليد، فانه كان من الواضح أن عنصر البرق كان أقوى بكثير من حيث براعة القتال …

واجه لوه سونغ بالفعل صعوبة في التعامل مع مو فان من حيث السحر المتوسط. وبالتالي، فإنه بالتأكيد لا يمكن أن يسمح لوحش مو فان المستدعى بالنمو. إذا كان الوحش الذي تم استدعاؤه يزداد قوة، فلن يتمكن من التنافس ضده.

كيف يمكن للوه سونغ أن يجعل ذلك يحدث؟

وبالتالي، إذا كان هناك شيء يمكن أن يعرقل طريق تدريب نمو مو فان، فإن لوه سونغ سيتحرك بالتأكيد لفعله. لقد صدف أنه لم يعجبه الشخص الذي كان يسيطر على شيطان الجثث العظمي. كيف يجرؤ أن يكون لديه مثل هذا الموقف المتعجرف عندما كان لديه فقط مخلوق مستدعى يشبه القمامة؟

هراء مضحك بشكل كبير!

قال بعض الأشخاص الذين بدوا وكأنهم يترددون للدخول عندما رأو لوه سونغ قادماً: “أنت من عنصر الأرض؟ عنصر الأرض ليس له أي فائدة ضد شيطان الجثث العظمي. لماذا لا تنتظر وصول الفريق التالي؟”.

لوه سونغ لم يلقي حتى نظرة على هذين الشخصين وهو يمشي وقال: “هل قلت إنني سأكون في نفس المجموعة مثلك؟”

لعن الشخصان على الفور:

“لعين، انت يجب أن تكون مدهش، هاه؟ إذا كانت لديك القدرة، فلماذا لا تذهب وتتعامل مع شيطان الجثث العظمي بنفسك.”

“نعم، انت متعجرف. أنا أحتقر هذا النوع من الناس”.

لوه سونغ لا يحتاج إلى أي شخص. ثم دخل القفص الهائل.

في هذه اللحظة، كان شيطان الجثث العظمي يحلق بدوران بغرور في الفضاء وكان يمتطيه وانغ لي تينغ. حدق وانغ لي تينغ بعينيه لتحجيم لوه سونغ، قبل أن يضحك قائلاً: “ايها السمين الصغير، هل تعرف ما هو الشيء المفضل لدى شيطان الجثث العظمي خاصتي؟ لقد صدف وحدث أن يكون شخص ما لديه الكثير من الدهون مثلك! ”

لوه نظر في وانغ لي تينغ وقال: “هل تعرف كم قطعة جليد يمكن ان تتحطم في حال تم إسقاطها من ثلاثين متراً او ارتفاع اعلى حتى؟”.

لم يكن وانغ لي تينغ يعلم ما كان يحاول لوه سونغ أن يقوله، لذلك أمر شيطان الجثث العظمي بمهاجمة لوه سونغ وقال: “أعتقد أنك تواجه مشكلة في عقلك!”.

حافظ لوه سونغ على هالته المتكبرة وقال: “يجب أن تصلي من أجل أن تكون عظام شيطان الجثث العظمي تتمتع ببعض القدرة على التحمل، وإلا فإن التعامل مع جثته سيكون أمراً مزعجاً للغاية”.

بينما كان يتحدث، أغلق لوه سونغ عينيه بالفعل.

عندما فتح عينيه مرة أخرى، هالة ظهرت فجأة من الضغط الشديد وغطت قفص الوحوش بأكمله.

صرير صرير صرير …

ظهر الصقيع الأبيض فجأة على الأرض. في البداية، كانت مجرد صقيع على شكل نجوم منتشرة حوله، والتي جمدت بسرعة وبقوة كل شيء في طريقها. في غمضة عين فقط، كان لوه سونغ قد غطى المنطقة المحيطة بطبقة من الجليد.

“قفل الجليد!”

انتهى لوه سونغ من ربط مسار النجوم. وتحت ساقيه المتجمدة، تم اشعاع نجوم أطلس الرائع حيث أظهر طاقة مذهلة، امتدت الى لوه سونغ في الوسط.

صرخ: “ثوري واصعدي!”

مع هذا الصراخ، تشققت الأرض المتجمدة حول لوه سونغ فجأة!

وداخل التشققات، كان هناك ضجيج قوي، تلاه سلاسل كثيفة من الجليد تنطلق.

“تبا!”

“المس…. المست…. المستوى المتوسط….”

“هذا السمين الدهني هو ساحر متوسط!!”

في هذه اللحظة، دُهش الجميع.

كان الجميع غارقاً في الصدمة وهم يشاهدون لوه سونغ يسيطر على سلاسل الجليد المروعة، واظهرت تعبيراتهم عدم التصديق.

سقطت ذقون زملاء لوه سونغ بشدة حتى تحطمت تقريباً. فهموا أخيراً ما كان يعنيه عندما قال: “لا حاجة لشكر لي لاحقاً!”.

وحتى ماذا اذا كان عنصر الاستدعاء الخاص هو المهيمن على المستوى الأساسي. بمجرد ظهور ساحر من المستوى المتوسط، لن يكون هناك أي منافسة!

تم تجميد وجه وانغ لي تينغ.

في الماضي، سمع أنه كان هناك شخص ما بين الطلاب الجدد الذين وصلوا بالفعل إلى المستوى المتوسط، ولم يصدق ذلك تماماً. ومع ذلك، من كان يعرف أن هناك شخصاً من هذا القبيل حقاً. علاوة على ذلك، فقد صادف أن يكون الشخص هو هذا الدهني السمين أمامه!

“اللعنة!”

تغير تعبير وانغ لي تينغ أثناء محاولته سحب وارجاع وحشه شيطان الجثث العظمي.

اطلقت سلاسل الجليد ضجيج فوضوي قبل أن تطير في الهواء تحت سيطرة لوه سونغ.

على الرغم من أن شيطان الجثث العظمي كان ذكي للغاية، إلا أنه لم يكن قادر على التخلص من سلاسل الجليد التي أحاطت به من جميع الاتجاهات.

أغلال الجليد ملفوفة حول شيطان الجثث العظمي الطاغية. علاوة على ذلك، تم تعليقه في الهواء، وسرعان ما دخلت الطاقة الجليدية من السلاسل إلى جسم شيطان الجثث العظمي.

لم تكن بنية شيطان الجثث العظمي أقوى من الوحوش السحرية ذات المستوى المنخفض، ولم يكن قادر تماماً على مقاومة السحر المتوسط ​​القوي. كان جلده مغطى بالصقيع الجليدي، وانتشر ببطء نحو داخل جسمه.

أخيراً، أصبح جسم شيطان الجثث العظمي تمثالاً جليدياً في الهواء.

في الوقت نفسه، انطلقت سلاسل الثلج التي علقته في الهواء، وسقط جسم شيطان الجثث العظمي المجمدة كالتمثال مباشرة من ارتفاع يصل إلى ثلاثين متراً أو نحو ذلك.

بوووم!!

عندما ضرب التمثال الجليد الأرض، تصدع على الفور. امتدت هذه التصدعات من مخالب شيطان الجثث العظمي حتى أجنحتها …

ونتيجة لذلك، تحولت الأجنحة والمخالب إلى قطع صغيرة، وانتشر الجليد على جميع أنحاء الأرضية.

لم يعد وانغ لي تينغ قادراً على التحدث بعد الآن، بدا كما لو أنه سوف يركع للوه سونغ وقال: “لا لا … لا !!!”.

لقد بذلت عائلته الكثير من الجهد لمساعدته في الحصول على شيطان الجثث العظمي. وبمجرد موته، سيصبح وانغ لي تينغ تفاهة بدون أي وسيلة للوقوف في معهد اللؤلؤة.

والغطرسة على وجهه قد اختفت. ركض وانغ لي تينغ نحو وحشه المستدعى وعيناه تظهر روحه المكسورة.

كانت نظرة لوه سونغ باردة، مع عدم او وجود تلميح واحد من التعاطف في عينيه.

في العالم الواقعي، كان هناك فقط القوي الذي نجا والضعيف الذي أصبح طعاماً. لم يكن لدى لوه سونغ أي عادات لإظهار الرحمة للضعفاء، لذلك كانت أفعاله لا ترحم تماماً.

“أيها الطالب، اهدأ!”

مشى قوه هان على وجه السرعة وسلم بسرعة الكتلة الكبيرة من تمثال الشيطان المتجمد الجليدي لمعلمة عنصر الشفاء، روان يا.

هزت روان يا رأسها بلا حول ولا قوة، وربطت بسرعة بين نجوم أطلس لعنصر الشفاء.

شاهد لوه سونغ سحر الشفاء المعالج ذو المستوى المتوسط بينما لوى شفاهه. مع وجود هذه المعلمة ذات عنصر الشفاء، سيتم إنقاذ حياة شيطان الجثث العظمي بالتأكيد.

…….

لقد انتهت المعركة بأكملها في الواقع بسرعة كبيرة، وكان الاضطراب بين الجمهور مستمراً منذ البداية

كانت القوة المذهلة للسحر المتوسط شيء بدا أن الطلاب يفهمونه الآن. تم تدمير شيطان الجثث العظمي الذي لم يتمكنوا من فعل أي شيء حياله مثل القمامة.

أشار لوه سونغ إلى الطلاب المتبقين الذين كانو ممتلئين بالغرور: “لماذا لا يأتي اثنان منكم في نفس الوقت، لذا لا تضيعوا الوقت”.

كان الشخصين غاضبين للغاية. لم يكن لديهم أي نية للتراجع، أرادوا الانتقام من اجل وانغ لي تينغ.

“إن سحر الجليد المتوسط الخاص به قادر فقط على التعامل مع أحد وحوشنا التي تم استدعاءها. سأدع وحشي المستدعي يقاوم هجومه، وتنتهز هذه الفرصة للتعامل معه”.

“حسنا!”

أخبرهم مو فان بنوايا حسنة: “من الأفضل إذا لم تذهبوا”.

“لماذا لا تجلس هنا وتلصق رأسك على الأرض مثل النعامة، أنت شيء عديم الفائدة!”

كان الشخصان رفقاء السكن في وانغ لي تينغ، ويمكن اعتبار علاقتهم جيدة جداً. كانوا في وسط نوبة من الغضب، لذلك كان من الطبيعي أنهم انزعجوا مما قاله مو فان.

لقد بذل مو فان قصارى جهده بالفعل لإقناعهم. لا يوجد شيء يمكن أن يفعله إذا رفضوا الاستماع إليه. من المؤكد أن هذا العالم لم ينقصه البلهاء الذين اعتنوا بزملائهم في الفريق ثم سلموا رؤوسهم إلى العدو.

ملاحظات الفصل:

الناس هنا عندهم ازدواجية في الرأي…. بيجرو عشان ينقذو الطلاب قبل ما يلمسهم الوحش ولكن بالنسبة للوحش نفسو بعد ما انصاب وقرب يموت خالص وينتهي ودوه لمعلمة عنصر الشفاء…… مع العلم ان الوحش بيضل ياخد كمية كبيرة جدا من الطاقة عشان يتغذى ويتطور كأنوا بياخد من حياتك….. وكلو كان قريب يروح هيك كأنه ولا شي….. شي غريب.

======================

الفصل 155 – المستوى المتوسط، التحام!

======================

ملاحظة جانبية:

تم اخفاء اسم الفصل من صفحة الرواية الاساسية وتم وضعه في اخر الفصل بناءاً على طلب المتابعين الأعزاء وسيتم اضافته لاحقا في مدة بين ثلاثة ايام لإسبوع ” للرجوع اليه وقراءته وقت الحاجة في المستقبل. يعطيكم العافية اخواني واخواتي المتابعين الأفاضل.

ملاحظة اضافية بعد اسبوع تقريبا:

تم ارجاع اسم الفصل بعد المرور عليه المدة المحددة.

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط