المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 167

غابة كون جاو

الفصل 167

 

.

 

.

 

.

 

السبب في أن صاعقة البرق كانت قويةً للغاية هو أنه يمكنها أن تدمر أي شيء في غمضة عين دون أن تترك أي آثار وراءها، وهذا هو سبب تصرف المعلم غو هان في الحال حتى عندما كان باي كانغ فنغ يمتلك معداته السحرية. في الحقيقة، سحر البرق-المستوى المتوسط: صاعقة البرق كانت لا ترحم. حتى مع وجود المعدات السحرية، فإن باي كانغ فنغ من المحتمل أن يتم سحقه في لحظة. وهكذا، حتى عندما كان باي كانغ فنغ واثقاً من أنه قادر على صد هجوم مو فان، شعر المعلم غو هان بأنه لا يوجد سبب يدعو له إلى المخاطرة بالتقصير في أداء واجبه.

 

 

والآن، واجهت مو نو جياو الآن نفس الشيء الذي عانى منه باي كانغ فنغ.

 

 

عندما ضربت صاعقة البرق، فإن المرء سيعاني من إصابات بالغة، إن لم يكن الموت، إذا فشل هو أو هي في تجنب الهجوم المدمر. كما أنه لم يكن كافياً امتلاك معدات السحر الدفاعية فقط، لأن تعويذة صاعقة البرق قد تحطم المعدات السحرية مع مالكها!

 

 

ولكن هذه المرة، وقف غو هان جانبا بهدوء.

 

 

كان قد شاهد بالفعل التدابير الدفاعية التي قامت بها مو نو جياو. علاوة على ذلك، من وجهة نظر غو هان، كانت مو نو جياو خارجة تماماً عن مستوى الأبله باي باي كانغ فينغ!

 

 

تحولت مو نو جياو، التي كانت لا تزال تتحرك ببطء، فجأة بمجرد أن غطت العاصفة المدوية الهواء فوقها عندما قالت: “مسارات الرياح: رياح الظل!”.

 

 

في خضم البرق المستعر، يمكن أن ينظر إلى جسدها الرشيق يتحرك بخفة اثناء إنشاء مسارات الرياح، وملابسها الراقصة حولها من حركتها السريعة.

 

 

نزل البرق الهائج على الساحة بشكل شرس، وحفر حفرة ضخمة على الأرض مع قوة لا هوادة فيها. ولكن مو نو جياو قد انتقلت بالفعل عشرة أمتار بعيدا عن المكان!

 

 

إذا تم إكمال نجوم اطلس لعنصر البرق قبل اطلاق مسار النجوم ، فمن المؤكد أن صاعقة البرق سيكون هجوماً لا يمكن تجنبه. كان هذا سيء للغاية بالنسبة لمو فان، لقد أعدت مو نو جياو نفسها بالفعل لهذا الهجوم، وأشاد غو هان في قلبه لأنه أومأ بتقديره.

 

 

لا يرحم وسريع، كان هذا أسلوب سحر البرق المتوسط!

 

 

وبالحكم إلى ما كانت مو نو جياو قد ابتعدت منه، فمن الواضح أنها كانت لديها قدر معين من الفهم لسحر البرق المتوسط​​، ولذا فقد أطلقت مسارات الرياح منذ فترة طويلة.

 

 

مع ذلك، كل ما كان عليها فعله هو الانتظار حتى يكمل مو فان تعويذته وتغير موقعها بعيداً عن هجومه بمجرد ظهور السحابة المدوية.

 

 

إذا كانت قد تحركت قبل ذلك بقليل، لكان قادراً على ضربها بقوة في موقعها الجديد، وإذا كانت بطيئة جداً، فلن تكون سرعة رياحها متطابقة مع البرق. ومن ثم، اختارت لحظة دقيقة للغاية واستفادت من سحرها الأساسي للتهرب من تعويذة صاعقة البرق المتوسطة لـمو فان!

 

 

فكر مو فان الآن وهو مصدوم: _ يا لها من امرأة لا تصدق! انها في الواقع تهرب من صاعقة البرق! _

 

 

الآ ، كان قد التقى أخيراً بمهارة قوية وعلى عكس هؤلاء الطلاب الذين لم يعرفوا شيئاً أكثر من مجرد دراسة التحركات وتطبيق معارفهم دون الإبداع والمرونة، فمن الواضح أن مو نو جياو قد عاشت معارك لا حصر لها. منحتها تلك المعارك قدراً كبيراً من المعرفة حول تعويذات المستوى المتوسط!

 

 

بعد كل شيء، لم يكن التمكن من فهم الادراك بشأن توقيت وموقع النقطة الأخيرة لصاعقة البرق شيئاً يمكن لأي شخص القيام به …

 

 

“يبدو أنك ستخسر!”

 

 

باستخدام “مسارات الرياح” التي فعلتها، وقفت مو نو جياو الآن في مكان لا يمكن أن تصل إليه هجمات مو فان.

 

 

هذه المرة، لم تمنح مو فان أدنى فرصة لإلقاء ضربة برق أخرى!

 

 

قال مو فان وهو ينظر إليها: “هل هذا حقا؟ إذا كنتي تستخدمين قرص الرياح: الاعصار مرة أخرى، فسوف أكون قد هربت بالفعل قبل وقت طويل من وصولك إلي”.

 

 

يمكن أن يغطي قرص الرياح: الاعصار مساحة كبيرة جداً، لكن سرعته كانت بطيئة نسبياً. وبالتالي، خلال الوقت الذي انتقل فيه من طرف إلى آخر في الساحة، كان لدى مو فان الوقت الكافي لاتخاذ إجراءات ضد الإعصار.

 

 

أجابت مو نو جياو بابتسامة مشرقة وحلوة ازدهرت على وجهها: “هل قلت من قبل أنني كنت سأستخدم أي سحر لعنصر الرياح؟”.

 

 

كانت الابتسامة جميلة جداً، لكن مو فان شعر فقط بخطر كبير قادم منها!

 

 

“غابة كون جاو!”

 

 

ظهرت مسارات نجوم خضراء التي تشبه الكروم الملتوية تحت أقدام مو نو جياو. وتشكلت بسرعة إلى رمز يشبه الطبيعة، يرتفع بقوة مثل غابة حية!!

 

 

أطلقت اسم تعويذتها كما لو كانت تقرأ تعويذة منسية منذ فترة طويلة في حين تسيطر على أرواح الطبيعة التي رقصت حول طوطم الطبيعة.

 

 

بنقرة إصبع، حولت شريان الحياة الهائل إلى بذرة غير جذابة يكتنفها الضوء الأخضر.

 

 

سقطت البذور على أرض ليست بعيدة عن مو فان. في لحظة واحدة فقط، تغير كل شيء عندما اختبأت البذور في الأرض.

 

 

كان هناك شيء ما يخرج من الأرض وقبل أن يتفاعل مو فان، خرج عدد لا يحصى من الأشجار الغريبة المظهر والكروم والجذور من الأرض …

 

 

لقد دفعوا جانباً أرض الملعب من حولهم، وما كان أكثر رعبا هو أنهم نضجوا بسرعة واضحة!

 

 

بل إن بعضهم اندمجوا والتفوا سوياً قبل أن يولدوا مزيداً من البذور التي سرعان ما انفجرت أمام المزيد من الفروع والكروم، في حين استمر البعض في الانتشار عبر جذورهم المحيطة، شكلوا منطقة مليئة بالنباتات فقط!

 

 

قبل بضع ثوان، كانت هذه المنطقة مليئة بالرمال والصخور وغيرها من الحطام. ولكن الآن، تم غزو هذه المنطقة من قبل هذه النباتات التي أعطت وجود مثل وحش هائل غزو مكان بحثاً عن شيء!!

 

 

من الواضح أن هذه النباتات تمتلك القدرة على اكتشاف قوة الحياة. وقد أحسوا بـمو فان ودارو حوله أثناء نموهم بلا عقبات. عندما هرب مو فان، لم توقفه هذه النباتات ولكن بدلاً من ذلك، نمت جميعها بسرعة إلى غابة كثيفة من الكروم قطعت طريقه ببطء!

 

 

====================

 

الفصل 167 – غابة كون جاو

 

====================

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط