المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 199

حفل الشرف

الفصل 199

 

.

 

.

 

.

 

كان في معهد اللؤلؤة الجامعي ما مجموعه 30.000 طالب.

 

 

كانت الحقيقة هي أن من تم قبولهم في معهد اللؤلؤة بالإجراءات العادية كان حوالي 30.000 شخص، لكن إضافة إلى أولئك الذين تم قبولهم في المدرسة بظروف خاصة، كان هناك ما مجموعه حوالي 50000 طالب.

 

 

عندما دخل مو فان المعهد لأول مرة، كان لديه مشاجرة كبيرة. نتيجة لذلك، لم يتفاعل معه الطلاب الآخرين في كثير من الأحيان. حتى زملائه في مدرسة عنصر الاستدعاء قاموا باحترامه مع الحفاظ على مسافة آمنة.

 

 

لقد أعاد مو فان بالفعل موارد طلاب عنصر الاستدعاء لهم. ومع ذلك، فقد دمر تماماً سمعة مدرسة الاستدعاء. كان على طلاب عنصر الاستدعاء أن يتصرفوا مثل الفئران في الشوارع حتى عندما كانوا يخرجون فقط لبعض الطعام.

 

 

ومع ذلك، خلال الإعلان الشهري للمعهد، أعلن الأكاديمي لي بالفعل أنباء صادمة للجميع. كان هذا اعترافاً واحداً قوياً لأكبر عدو لطلاب المعهد؛ الشيطان مو فان قد فعل شيئاً ما بطولياً!

 

 

كانت الأمور في الحلبة حيث التحول إلى شياطين شيئاً قد تسبب في ضجة كبيرة في فترة زمنية قصيرة. قام الآلاف من الطلاب الذين قاموا بتجربته من نشر إصداراتهم الخاصة بعد الإجازات …

 

 

كما نشرت وسائل الإعلام تقارير عن هذا الأمر.

 

 

ما حدث في داخل المعهد كان بطبيعة الحال يتلقى الكثير من الاهتمام. القضية كانت حول الوحش الملكة الام، شبيهة الفايروس الذي تسلل لم يكن خطأ أحد ما. معظم النقاط المتداولة كانت حول نقطة كيفية تعاملهم مع الوضع

 

 

الأمر في هذه المرة لم ينتج عنه الكثير من موت الناس. كان عدد الوفيات أقل بكثير من عشرة!

 

 

لم يكن مثل هذا النوع من وباء الوحش الفيروسي انه لم يظهر من قبل. وعندما كان يظهر يمكن أن تصل حصيلة القتلى بسهولة إلى مئات أو الآلاف أو عشرات الآلاف. وتلقى أولئك الذين لقوا حتفهم تعاطف الحكومة والتبرعات من العديد من المصادر.

 

 

لم يتم نشر هذه الأمور المحزنة على الملأ من قبل وسائل الإعلام ولا من قبل الحكومة، ليس فقط لأن سبب وفاة أقل من عشرة أشخاص، بل هو أن شخصاً قد قتل الوحش الملكة الأم في الوقت المناسب!

 

 

في الاجتماع العام للمدرسة، أراد الأكاديمي لي على وجه التحديد أن يستدعي الشخص الذي ساهم بشكل كبير في هذه المرة …

 

 

غطى ثلاثون ألف طالب منتظم الحقل بأكمله. ما أثار دهشتهم هو أن الشخص الذي قام بحل الخطر هذه المرة كان في الواقع ساحراً لعنصر الضوء، ولكن الشخص الآخر الذي شارك في ذلك كان في الواقع هو صاحب عنصر الاستدعاء مو فان، الذي كان يتمتع بأسوأ سمعة!

 

 

قبل أن تتبرع مو نو جياو بأموال للمدرسة، كان هناك بعض الناس يشتمون مو فان كل يوم.

 

 

ومع ذلك، أرادوا اليوم من جميع الطلاب الثناء عليه. وجوه كثير من الناس عرضت تعبيرات غريبة.

 

 

 

….

 

 

 

داخل جموع الناس، كان من بين مجموعة عنصر الشفاء امرأة شابة قصيرة بدت جميلة بشكل مذهب وهي تتحدث: “غريب. كيف يمكن أن يكون هو الذي قتل الوحش الملكة الأم؟”.

 

 

“ما الخطأ؟”

 

 

“إنه … لا شيء. لذلك اسمه هو مو فان.”

 

 

فتاة عنصر الشفاء لم تقل أكثر بعد ذلك. وضعت نظرتها بحزم على الرجل الذي يقف بجانب الشخصية الرئيسية لليوم.

 

 

بذلت المدرسة جهوداً عليا في مدح طالب عنصر الضوء. ومع ذلك، في عيون هذه الفتاة، كان عنصر الضوء تشاو مان يان في الواقع شخصية الدعم! الشخص الحقيقي الذي قتل الوحش الملكة الأم هو بالتأكيد مو فان!

 

 

في هذا الوقت، بدأت مجموعة أخرى من الناس تهمس: “عند الحديث عن ذلك، كانت الظروف في ذلك الوقت فوضوية للغاية. ومع ذلك، رأيت بوضوح أن برق يضرب وحش شبحة الجلد الحرشفي الملكة الام! فكرت أنه كان الوحش الملكة الأم؟”.

 

 

لم يكن الناس في ذلك الوقت كثيرين، وكان كثير منهم غافلين عن بعضهم البعض. ومع ذلك، كانت المعركة على المسرح ملفتة للنظر، وكان من المستحيل على الناس ألا يروها.

 

 

“نعم، أتذكر أيضاً أنه كان هناك ساحر متوسط لعنصر البرق ​​قام بقتل الشيطانة الخضراء المصفرة”.

 

 

“يمكن أن يكون تشاو مان يان ليس فقط ساحراً متوسطاً لعنصر الضوء، ولكنه أيضاً خبير في عنصر البرق!”

 

 

“هذا ليس صحيحاً، لقد رأينا أيضاً سحر النار ذو المستوى المتوسط كذلك … من كان الشخص الذي ألقى بسحر النار ذو المستوى المتوسط؟”

 

 

بدأت أصوات النقاش. على الرغم من أن إعلان وسائل الإعلام والمدرسة قد ذكر أن تشاو مان يان قتل الوحش الملكة الأم، إلا أن الطلاب كانوا ينشرون نسخة مختلفة. قالت هذه النسخة إنه كان هناك رجل وسيم بشكل لا يصدق يمتلك عنصر البرق والنار الذي قتل الوحش الملكة الأم على المسرح.

 

 

كثير من أولئك الذين كانوا حاضرين يعتقدون ذلك. كان هناك الكثير ممن اشتبهوا في أن مو فان هو صاحب عنصر البرق. ومع ذلك، كان مو فان طالباً باستخدام عنصر البرق وعنصر الاستدعاء، لذلك كانت هذه النسخة غير صحيح.

 

 

صرخ أحد الرجال: “صدقوني، كنت في الواقع بالقرب من المسرح في ذلك الوقت. أنا شخصياً رأيت مو فان يحارب الوحش الملكة الأم. وقد استدعى الذئب الروحي ثم استخدم الصاعقة لقتل الوحش الملكة الأم في النهاية. بحق السماوات، أن الوحش الملكة الأم كانت بالتأكيد مخلوق من الدرجة المحارب. قتلها مو فان بمفرده، حتى رأيت الدم على وجهه”.

 

 

“هل أنت مجنون؟ إنه مجرد ساحر متوسط، فكيف يمكن أن يمتلك العديد من العناصر! علاوة على ذلك، قلت إن وجهه مغطى بالدماء، كيف كنت لا تزال قادراً على التعرف عليه؟”

 

 

قال الرجل بحزم: “اللعنة، لماذا لا تصدقوني يا رفاق؟ عندما كان مو فان والوحش الملكة الأم يسقطان من المصعد إلى المسرح، أصيب نصف وجهه فقط. كان ينزف طوال الوقت، لكن كيف يمكنني أن أنسى وجه عدوي؟ من المؤكد أن مو فان من مدرسة عنصر الاستدعاء، قتل الوحش الملكة الأم!”.

 

 

“يجب أنك قد كنت خائفاً لدرجة أن ما رأيته كان خطأ. لقد تم الإعلان عن الأمر بالفعل، فماذا تقول حتى؟”

 

 

“يجب أن تكون مخفية، هذا اكيد! ليس جيد! أحتاج إلى اكتشاف الأسرار المظلمة، والحصول على العدالة الحقيقية المنقذ!”

 

 

كان هناك أشخاص رأوا الحقيقة. لسوء الحظ، عندما تم حمل مو فان الى الخارج، كان وجهه مغطى بالدم تماماً، لدرجة أنه لم يستطع أحد التعرف عليه. منذ أن أعلن المسؤولون أنه تشاو مان يان، اعتقد الجميع أنه هو. أما الأسرار الخفية …

 

 

في الواقع كان هناك بعض الأسرار، ولكن تم وضعها من قبل مو فان وتشاو مان يان أنفسهم.

 

 

كان الأمر يحدث بالضبط حيث ناقش الاثنان ذلك من البداية.

 

 

أراد أحدهم المال، والآخر أراد الشهرة، فلماذا لا؟

 

 

 

……

 

 

 

عندما انتهى الاجتماع العام للمدرسة، كان مو فان في الأصل سيعود إلى عادته القديمة وهي تجنب ساعات الذروة لتناول الطعام.

 

 

بعد التفكير بعناية في الأمر، عرف أنه في الأساس قد نظف نفسه في نظر الطلاب ليكون نظيف. لقد كانت مساعدة شخص ما في إنقاذ الناس أمراً صالحاً جداً، فلا داعي له أن يحمل لقب هذا الشرير بعد الآن.

 

 

لقد اتفق مو فان وتشاو مان يان، وذهبوا على وجه التحديد إلى مطعم جيد لتناول وجبة جيدة معاً.

 

 

قال تشاو مان يان لمو فان: “مو فان، أنت تعرف أن بذور البرق ذات الدرجة الروحية ليست شيئاً يمكن العثور عليه تماماً بسهولة. سنخطط للذهاب إلى مركز التجارة الوطني للمشاركة في المزاد. عندما يحين الوقت، ستستخدم عائلة تشاو أموالنا بالتأكيد لشراء بذور البرق ذات الدرجة الروحية. بمجرد شرائه، سنعطيه لك على الفور، هل هذا جيد؟”

 

 

“مزاد علني؟ هل هناك الكثير من الأشياء الجيدة هناك؟”

 

 

قال تشاو مان يان: “بالطبع، بكل تأكيد! إذا كان لديك أي شيء تريد شراءه أو أي شيء تريد بيعه، يمكنك الذهاب إلى هناك. ماذا عن هذا، سأحضرك معي يوم الأحد”.

 

 

هز مو فان رأسه وقال: “حسناً، أحضرني لألقي نظرة”.

 

 

في أيدي مو فان الجشع كان يوجد جوهر الروح على مستوى المحارب. كان هذا شيئاً لا يمكنك بيعه لبعض البائعين الصغار. ومليون يوان شيء مثل هذا كان شيء تنافسي!

 

 

خطط مو فان لبيع جوهر الروح هذا حتى يتمكن من شراء ترس سحري أفضل.

 

 

يمكن اعتبار درع منجل العظام الذي فاز به من الزعيم زان كونغ عديم الفائدة تقريباً الآن. كان لدى مو فان المزيد من المال الآن، لذا أراد الحصول بسرعة على قطعة أكثر ملاءمة من المعدات السحرية. بدون أحد، سيكون من الصعب القول ما إذا كان سيكون قادراً على النجاة من مواجهة أخرى مع مخلوق في نفس مستوى الوحش الملكة الأم ام لا!

 

 

إذا لم يستطع شراء ترس سحري، فقد خطط لإلقاء نظرة على الأشياء الأخرى التي يمكن أن تزيد من قوته.

 

 

لم يمض وقت طويل بعد ذلك، سيكون هناك اختبار رئيسي للحرم الجامعي. عندما حان الوقت، كيف يمكن أن يقارن نفسه بهؤلاء الخبراء الذين حملوا ضغينة ضده دون أي معدات؟

 

 

===============

 

الفصل 199 – حفل الشرف

 

===============

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط