المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 213

معبد الخطوات الثلاثة

الفصل 213

 

.

 

.

 

.

 

داخل منطقة جين غان في مكان شفاء خاص، كان رجل في منتصف العمر يقف بجانب سرير المستشفى. ركزت نظراته على الشخص المغطى في الشاش الابيض.

 

 سأل الرجل ببرود: “فو تيان مينغ دعني أسألك مرة أخرى.”

 

 

أجاب: “لم افعل. أستطيع أن أقسم بذلك على حياتي. لقد ذهبت للتحقيق باستخدام اسم شخص ما يسمى جيا ون بالتأكيد لن تدرك المدرسة شيئًا. لكنني لا أفهم لماذا كان هذا الشخص شرير جداً في تحركاته”.

 

 

كان هذا الشخص هو بالضبط فو تيان مينغ الذي تحطمت عظامه من ركلة مو فان. حملت نظراته الرهبة وهو ينظر إلى الشخص الذي لا يمكن التنبؤ بأفعاله أمامه.

 

 

قال الرجل الذي كان يقف بجانبه وهو تنبعث منه نية قتل: “سأوكل آخرين لذلك. ما عليك سوى أن تشفي جروحك، ثم استخدم صلاتك وعلاقاتك للبحث عن طريقة للانتقام منه. أنا بحاجة إلى إخفاء الحقائق”.

 

 

فو تيان مينغ إخبره: “اللورد الشماس، هو يعتبر عدو لكثير من الناس بداخل معهد اللؤلؤة. حتى لو لم تقم بالتحرك، فهو لا يزال محاطاً بالأعداء. من خلال ما أراه، سيكون أنسب وقت خلال اختبار الحرم الجامعي الرئيسي. من الأخبار التي جمعتها، يوجد بالفعل اثنين من التلاميذ من العائلات الأرستقراطية الذين قرروا أن يتضافروا معاً للتعامل معه خلال اختبار الحرم الجامعي الرئيسي”.

 

 

أجاب الرجل الشرير ببرود: “لا أحتاج أن تعلمني ماذا أفعل”.

 

 

بعد انتهاء محادثتهم، غادر الرجل الشرير. فو تيان مينغ جلس بصعوبة كبيرة وهو ينظر من النافذة. كان مصدوم عندما أدرك أنه عندما غادر رجل الدين في المنطقة المظلمة، فقد كان هناك اثنين من الظلال الخبيثة المصاحبة له على اليسار واليمين.

 

 

رغم أن هذه الوحوش الظلامية ينتمون إلى الشماس، تلك المخلوقات، التي يقال إنها يتم انشاءها باستخدام نصف الناس الأحياء ونصف الجثث، كانت الأوسخ والأبشع والأكثر لؤماً في هذا العالم!

 

 

….

 

 

كان الشماس واقفاً داخل شجيرة داكنة، وقبعة الآن على رأسه. كانت عيناه تفحصان معهد اللؤلؤة، والذي كان مضاء ببراعة وقال: “مو فان، هل تعتقد حقاً أنك ستكون قادراً على الفرار هذه المرة؟”.

 

 

أزال القبعة ببطء من رأسه، وكشف عن وجه مغطى بنصف القناع. عندما يضيء النور في وجهه، كان وجهه الظاهر سيخيف كل من رآه.

 

 

أقسم الرجل ذو الوجهين بنبرة شريرة: “حتى لو كنت تختفي بداخل الجامعة، سوف لا يزال غير مجدي. قلت لك ذلك من قبل، سأحولك إلى عبد. تماماً مثل هذه الكلاب هنا، عندما أخبرهم أن يفعلوا شيئاً، فإنهم بالتأكيد سيفعلون ذلك!”.

 

 

اجتاحت نظراته الى الوحوش الظلامية بجانبه الذين كانوا يحاولون الالتصاق به. لم يكن هناك تلميح واحد من الشفقة في عينيه لأنه ركل واحدة من الوحوش الظلامية في عنقها السميك!

 

 

يو آنغ كان له هواية. كان يحب أن يحول الأشخاص الذين كرههم أكثر شيء إلى واحدة من هذه المخلوقات غير البشرية التي من شأنها أن تلقي حياتها بعيداً من اجله. ليس شبحاً، ولا إنساناً، لقد عاملهم كالكلاب وهو يعذبهم إلى الأبد!

 

 

 

….

 

 

 

معبد الخطوات الثلاثة كان يقع داخل الحرم الجامعي الرئيسي في معهد اللؤلؤة. النخبة بداخل حرم الحرم الجامعي الرئيسي يتقاتلون على الموارد في كل وقت، وبين الموارد كان معبد الخطوات الثلاثة!

 

ومعبد الخطوات الثلاثة كان يشبه مياه الربيع المقدس تحت الارض، انه كنز سماوي.

 

 

مياه الربيع المقدس تحت الارض تم رعايتها من تلقاء نفسها لآلاف السنين. الطاقة التي تم احتواؤها بداخلها يمكن أن ترعى مدينة بأكملها وتنتج ساحرين بارزين.

 

ومعبد الخطوات الثلاثة ايضاً كان له تاريخ طويل. تم بناؤه من قبل رجل حكيم كان قادراً على جمع طاقة العناصر التي تطفو في جميع أنحاء العالم في هذا المبنى السحري الخاص.

 

 

كانت طاقة العناصر في كل مكان. وُلدت بذور الروح عندما كانت طاقة العناصر والطاقة السحرية كثيفة للغاية في منطقة ما، وبعد سنوات من الصقل، تطورت تدريجياً لتصبح بذرة. ومعبد الخطوات الثلاثة كان لهيكله وموقعه وبنيته قادر على تلَّقى الطاقات من مدى آلاف متر.

 

 

كان مثل الجذر العملاق الذي انتشر عبر آلاف الأميال. حتى إذا بدا أن هذه المنطقة كانت بعيدة، فقد غطت مساحة كبيرة نسبياً، وتمكنت من تزويد جذع الأشجار بكمية متواصلة من الطاقة.

 

 

التكثيف من معبد الخطوات الثلاثة يمكن أن يسمى النقطة الأكثر أهمية وراء صعود معهد اللؤلؤة واشتهاره.

 

 

في الأصل، قررت المدرسة أنه عليك ان تدخل الحرم الجامعي الرئيسي أولاً، وليس هذا فحسب، بل كنت بحاجة أيضاً إلى عرض أداء متميز نسبياً للحصول على فرصة لتدريب النمو في معبد الخطوات الثلاثة. مو فان أصبح استثناء!

 

 

هذه الفرصة كانت شيئاً العميد شياو قد حذر مو فان بالفعل. قد تكون هناك فرصة واحدة فقط له، لذلك يجب عليه تدريب النمو بصورة صحيحة.

 

 

مو فان عرف أنه يواجه خطراً كبيراً. الفاتيكان الاسود أراد التعامل معه، لذلك لم يعد يستطيع الانتظار. كان بحاجة إلى زيادة قوته في أسرع وقت ممكن!

 

 

….

 

 

معبد الخطوات الثلاثة. يبدو أنه مبنى متماثل من ثلاثة أركان. بدا الخارج كما لو كان يتألف من معدن فضي. كان كبيراً مثل البرج، وبدا ساحراً جداً بداخل الحرم الجامعي الرئيسي.

 

الرجلان اللذان كانا يقفان عند مدخل معبد الخطوات الثلاثة حيوا باحترام عندما رأوا العميد شياو وقالا: “أيها العميد!”

 

العميد شياو قال لهم: “إذن أنتم الذين يحرسونها اليوم. لقد سبق لي ان ارسلت خصا ليعرض عليكم التصاريح، يمكنكم أن تأخذا هذا الطالب”.

 

قال أحد الحراس الذي بدا ودود نسبياً بابتسامة: “أوه، هذا هو الطالب المبتدئ من الحرم الجامعي أزور! كنت فقط قادر على دخول معبد الخطوات الثلاثة بعد عامين من دخولي الحرم الجامعي الرئيسي. ايها الصغير، حظك حقاً يجعلني معجباً بك”.

 

 

مو فان ابتسم مرة أخرى بشكل متواضع.

 

 

الحارس الودّي اخذ مو فان داخل ال معبد الخطوات الثلاثة وقال: “اتبعني، سأقول لك ماذا تفعل!”.

 

 

عندما تبعه مو فان في الداخل، كان يوجد نفق طويل مصنوع من المعدن.

 

 

لم يكن يعلم كم من الوقت يمشي في النفق، مو فان سمع فجأة صوت غريب.

 

 

هذا النفق كان غريباً. بناءً على السرعة التي كان يسير بها داخل النفق المستقيم، كان يجب أن يصل الى المدخل من الجزء الخلفي من المعبد عدة مرات. لماذا شعر أن هذا النفق لم يكن له نهاية؟ معبد الخطوات الثلاثة هذا بدا كما لو كان على الأكثر خمسين متراً من الخارج!

 

 

سأل الطالب الحارس الودود: “هل تعرف لماذا يسمى هذا معبد الخطوات الثلاثة.”

 

 

مو فان قال: “هل يمكن أن يكون هذا المكان مشابهاً للهلوسة؟ يبدو أننا نسير بشكل مستقيم، ومع ذلك، كنا نسير حقاً على طريق متعرج أو طريق عائد؟ من المدخل إلى الآن، مشينا ما لا يقل عن خمسمائة متر. ومعبد الخطوات الثلاثة يجب أن يكون قطرها حوالي خمسين متراً فقط!”.

 

 

الطالب الحارس الأكبر سناً أوضح له: “لا، لقد كنا نسير بشكل مستقيم طوال الوقت. أنت فقط من حرم جامعة أزور، لذلك قد لا تعرف الكثير عن النظريات المتعلقة بعنصر الفضاء. لدى عنصر الفضاء مفهوم يسمى: “الخطوة هي ألف قدم، خطوتين عشرة آلاف متر، وثلاث خطوات لا حدود لها! ومعبد الخطوات الثلاثة أيضا يدعى المعبد بلا حدود. هذا لأنه لم يبدو مهيباً من الخارج، لكن من الصعب للغاية السير إلى نهايته في الفضاء بداخله”.

 

 

كانت هذه بالنسبة لمو فان أول مرة يسمع فيها هذه الكلمة: “معبد الفضاء بلا حدود؟”.

 

 

حذرت الحارس الودود مو فان وقال: “بلى. معبد الخطوات الثلاثة تم بناؤه من قبل خبير كبير وعظيم الذي تدرب على النمو لعنصر الأرض، وفي وقت لاحق، عنصر الفضاء. هذا المكان به سحر الفضاء السحري الرائع. حتى الآن، لا يوجد شخص واحد يمكنه فك شفرته. هذا هو السبب في أننا لا نستطيع إلا استخدام التعليمات التي خلفاها لنا الكبير لاستخدامها. معبد الخطوات الثلاثة يحتوي على العديد من طبقات الفضاء، ولكل طبقة مساحة وكمية مختلفة من الطاقة يمكنها تكثيفها. بما أنك من السحرة ذو المستوى المتوسط يمكنك فقط تدريب النمو على الطبقة الأولى والثانية. إذا تقدمت أكثر، فأنت تخاطر بالانفجار بعيداً عن تدفق الطاقة”.

 

“هذا … كيف يمكنني تحديد طبقة الفضاء التي أنا الأنسب لها لتدريب النمو فيها؟”

 

 

“سوف تعرف ذلك بمجرد أن تختبره”.

 

 

===================

 

الفصل 213 – معبد الخطوات الثلاثة

 

===================

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط