المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 217

أولائك الذين اسفل المستوى المتوسط ​​لا يملكون المؤهلات!

الفصل 217

 

.

 

.

 

.

 

طريق تدريب النمو كانت دائما بطيئة وجافة.

 

 

الكثير من الناس يكرهون الدراسة، ويعتقدون أن الدراسة شيء ممل وجاف للغاية.

 

 

الحقيقة هي أنه حتى لو كنت تفعل شيئاُ ما تحب فعله حقاً، إذا كنت ستفعل ذلك دون راحة لمدة 365 يوماً بأكملها، فسيصبح ممل ومثير للاشمئزاز أيضاً.

 

 

لن يصبح الأمر مجرد كراهية للدراسة، ولكن لن تكون قادراً على العودة إلى عقلية البحث عن المتعة فيه.

 

 

في هذا العالم، بتجربة مو فان، كان الأكثر دراية بحقيقة أن عملية تدريب النمو للسحر كانت جافة ومملة على قدم المساواة. عندما اختفى هذا الشعور المنعش ببطء بعد شهور وسنوات، كان كل ما دعمه حتى لا يضيع قليلاً من وقته كل يوم هو الدافع ليصبح أقوى.

 

 

منذ ان الأيام كانت تحصى وتمشي، اذا كان لا بد من المثابرة.

 

 

تماماً مثل ممارسة السيطرة(التحكم). كان التحكم في كل نجم بشكل أساسي مثل التركيز على وضع بلاط الدومينو.

 

 

لا يمكن أن يتردد قلبك في هذه العملية، أو بغض النظر عن مقدار العمل الذي تقوم به للسيطرة على النجوم والتحكم فيها، فإنها جميعاً ستسقط بسبب الخطأ الصغير الذي ارتكبته.

 

 

من ربط مسار النجوم إلى إعداد نجمة أطلس، كانت كل من النجوم الخاضعة للتحكم مثل احجار الدومينو، ويمكن أن تكون الطاقة أكبر من مائة أو حتى ألف مرة. من أجل إكمال أطلس النجوم بشكل أفضل وأسرع، يتطلب الأمر ممارسة يومية.

 

 

في أي حالة توجد بها اضطرابات خارجية، ستفشل النجوم دائماً عند الارتباط. وعند السيطرة على النجوم، كان القلب يتردد دائماً. لذلك عندما يتعلق الأمر بالمعارك التي تتعلق بالحياة والموت، فإن المرء سيكون أقل مثالية في التنفيذ.

 

 

 

….

 

 

 

“أنا ممتن للغاية. هذا لأنه، من يوم منافسة المبتدئين حتى الآن، لقد رأيت نمو الكثير من الناس.”

 

 

“أتذكر منذ وقت ليس ببعيد، كان هناك الكثيرون الذين اعتبروا امتحان الحرم الجامعي الرئيسي بمثابة شيطان يدور حول حرم جامعة أزور. لقد تجاهلك، وشجعك، وتسبب لك بمرارة تدريب النمو لذلك…”

 

 

“هذا لم يكن خطأ. سواء اكنت تسمعها من الآخرين، أو كنت تعاني منه، أو تلقيت هذه المعلومات المتعلقة بامتحان الحرم الجامعي الرئيسي من مكان آخر، أعتقد أن أياً منهم ليس شائعات. أعتقد أن الواقع سيكون أكثر قسوة!”

 

 

“يعد الحرم الجامعي أزور الوجهة النهائية لتدريب الشباب النابض. إنها بركة الدفء الصغيرة قبل مواجهة السيول والشلالات. حيث يحدث التطور السحري الحقيقي في المحطة التالية. بغض النظر عن مدى ظلمك، وتهميشك، وكمية المعاناة التي عانيت منها، فأنت بحاجة إلى قمعه بنفسك. لا أحد سيتعاطف مع الضعيف!”

 

 

في الاجتماع العام للمدرسة، العميد شياو الذي كان دائماً يمثل الخير والطيبة تجاه جميع الطلاب، تغير فجأة.

 

 

تسببت هذه الكلمات في الكثير من الناس بأن يشعرون بعدم الارتياح. أكثر محبوب، العميد شياو تحول إلى ما بدا أنه مدرب شيطاني سحري لم يهتم بأي شيء سوى السحر.

 

 

هل يمكن أن تكون المنافسة بداخل كان الحرم الجامعي الرئيسي في الواقع قاسية؟

 

 

يمكن أن يكون ذلك مع أولئك الذين لديهم خلفية وقوة يمكن أن تثير المشاكل كما يريدون. في حين أن أولئك الذين ليس لديهم خلفية ولديهم قوة متوسطة يمكنهم فقط الاختباء في الزاوية؟

 

 

“أي طلاب لم يصلوا بعد إلى المستوى المتوسط ليس لديهم المؤهلات لإجراء اختبار الحرم الجامعي الرئيسي. يُسمح فقط لأولئك ان يبقون في الحرم الجامعي أزور لمدة ثلاث سنوات فقط. في هذه السنوات الثلاث، لديك شرف التمتع بالموارد والفوائد المختلفة لكونك طالباً في معهد اللؤلؤة. ومع ذلك، إذا كنت لا تستطيع اقتحام المستوى المتوسط خلال الثلاث سنوات، اذا من فضلك لا تنظر في نفسك بأنك من طلاب معهد اللؤلؤة بعد المغادرة من هنا!”

 

 

كانت كلمات العميد شياو وعباراته مثل الرعد وترددت أصداؤها بداخل عقول الطلاب.

 

إذا لم يخترقوا بداخل ثلاث سنوات، لن يعودوا طلاب معهد اللؤلؤة؟

 

 

لم يكن ذلك لا إنساني إلى حد ما؟

 

 

العميد شياو بدا كما لو أنه تغير إلى شخص آخر، مما تسبب في شعور الكثير من الطلاب بعدم الرغبة قليلاً اثناء قوله: “أولئك الذين ليسوا سحرة من المستوى المتوسط، ارجوا ان تغادروا. هذه ليست ساحة قتال لكم!”.

 

 

العميد شياو اليوم لم يعد نفس المعلم الذي وضع مستقبل جميل للجميع.

 

 

لقد كان مثل الشيطان الذي يقارن بين الجميع، وكان لا يرحم وهو يخرج الضعيف.

 

 

“هل لم تفهموا؟ الضعيف ليس مناسباً ليصبح من الطلاب الحقيقيين في معهد اللؤلؤة. ما عليك القيام به هو أن تكون قادراً على رفع رأسك عالياً مع صدرك عندما تسمع هذه الكلمات في العام المقبل، والبقاء! اما الآن، يمكنك أن تبذل جهداً للعام القادم!”

 

 

رغم وجود بعض الشكاوى بداخل حشد من الناس ، لم يكن هناك شخص واحد يجرؤ على الاعتراض.

 

 

تدريجياً، بدأ الطلاب الذين كانوا في الحرم الجامعي أزور لفترة من الوقت على المشي بعيداً. كانت وجوههم تحمل عدم الرغبة والإذلال عند مغادرتهم.

 

 

أما الطلاب الجدد، فقد كانوا يقفون هناك فقط.

 

 

ربما كانت المرة الأولى التي يَختبروا فيها هذا النوع من العلاج بالقوة. في الماضي، بغض النظر عن المستوى الذي كان عليه الطلاب، المدرسة سوف تتلقى بالتأكيد الانتقادات لتمييزهم.

 

بعد رؤية الطلاب الاكبر سناً يغادرون، كان هناك بعض الأشخاص الذين بدأوا أيضاً في اتخاذ الخطوات والمشي بعيداً.

 

 

قال رجل لصديقه: “لي جن هاو، هيا لنذهب”.

 

 

الطالب الذي يدعى لي جن هاو قال: “لماذا؟ أنا على وشك الاختراق، فلماذا لن يسمحوا لنا بالمشاركة في اختبار الحرم الجامعي الرئيسي؟!”.

 

 

“هيا لنذهب، سنبقى بالتأكيد في العام المقبل.”

 

 

“اللعنة، اللعنة، اللعنة!”

 

“هؤلاء الناس، حقاً. لماذا يشعرون بالسوء؟ إذا لم يكن لديك المؤهلات، فأنت لا تملكها. البقاء في الحرم الجامعي أزور هو جيد جداً كذلك. غيو غيو، هيا لنذهب أنا أعلم أنك تشعرين أيضاً بالسوء، لا تقلقي، سأقدم لك بعض الطعام”.

 

 

هذا ما قاله رجل غير مبالي وقذر لصديقته.

 

 

الفتاة غيو غيو وقفت على الأرض وقالت: “يمكنك الذهاب”.

 

 

“ما… ما هي الفائدة من البقاء هنا، لا يوجد سوى السحرة المتوسطين …”

 

 

أدرك الرجل القذر فجأة شيئاً وهو ينظر إلى الفتاة في حالة صدمة واكمل: “أنت … لقد اخترقت المستوى المتوسط؟”

 

 

الفتاة غيو غيو، بدا وكأنها غير مبالية للغاية وقالت: “نعم، لقد كنت أعتزم إخبارك. ومع ذلك، كل ما تفعله كل يوم هو الانخراط مع عصابة الأوغاد. أعتقد أنني سأحقق أخيراً بعض النتائج اليوم”.

 

 

كانت ستبقى هنا، وهو سيغادر.

 

 

المحادثة بين الرجل والفتاة سُمِعَتْ عن طريق الخطأ بواسطة مو فان لمجاور لهم.

 

 

بعد رؤية الطالب القذر وهو يغادر بروح مكتئبة، مو فان لا يمكن أن يساعد الا ويتنهد.

 

 

ليس الأمر أن الفتاة كانت بلا قلب. عندما يقوم شخصان بمتابعة شيئين مختلفين، لم يكن هناك أي فائدة للسير معاً. مو فان معجب فعلاً بالقرار الذي اتخذته الفتاة التي تسمى غيو غيو.

 

“حقاً، كانت الفتيات دائماً يعجبهن المال مع المظهر الجميل والأشخاص الذين يسعدون الفتيات. كيف تتوقع أن يكون هؤلاء الأشخاص ذوو المظهر المتوسط​​، ولكنهم أقوياء، ان يعيشوا بهذه الطريقة الغنية؟”

 

 

كان هناك الكثير من الناس الذين كانوا يبذلون الجهد في تدريب النمو بسبب القول “إذا كنت قبيحاً، فعليك أن تتعلم السحر”. فقط هؤلاء الناس بذلوا المزيد من الجهد في حياتهم في تدريب النمو وكانت حياتهم أكثر ملاءمة لهذا النوع من الفتيات.

 

 

….

 

 

بدأ الناس في المغادرة.

 

 

كان الطلاب في الوقت الحاضر يملكون قلوب من الزجاج. كان كل ما فعلوه ان يعانوا من القليل من الظلم، ولكن تصرفوا مثل أنهم قد عانوا من ظلم عظيم.

 

 

إذا مو فان نفسه كان لا يزال في المستوى الاساسي، سيكون بالتأكيد أول من يغادر.

 

 

“ضعيف، إخبارك بالمغادرة جيد أيضاً. إذا كنت ستتقابل مع وحش سحري، فسوف يمزقك هذا الوحش السحري، فقط لأنك ضعيف!”

 

 

كان هناك حوالي خمسين ألف طالب في اجتماع المدرسة. كان الأمر مختلفاً عن الامتحان الرئيسي للحرم الجامعي في الماضي، حيث كان بإمكان الجميع المشاركة، لكن تواتر عدم التأهيل كان مرتفعاً بنفس الدرجة.

 

 

هذه المرة، العميد شياو قطع مباشرة جميع أولئك الذين لم تصل بعد مستوياتهم الى المستوى المتوسط. هذا النوع من الشجاعة لم يكن شيئاً يمكن للمدرس العادي أن يفعله أيضاً.

 

 

==========================================

 

الفصل 217 – أولائك الذين اسفل المستوى المتوسط ​​لا يملكون المؤهلات!

 

==========================================

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط