المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 241

معركة دامية في القفص الحديدي!

الفصل 241

 

.

 

.

 

.

 

القفص الحديدي العملاق محاط بمو فان. والوحش الملعون يزحف ببطء أكثر، وكان له لعاب يسقط على الارض وكان مثير للاشمئزاز. كان اللعاب الذي يتآكل في الارض، حيث ظهر الدخان الأسود بعد أن جف على أعمدة الحديد والأرض.

 

مو فان عرف أنه ليس لديه خيار سوى خوض معركة حتى الموت مع هذا الوحش الملعون داخل القفص الحديدي. تراجع على الفور إلى مسافة آمنة نسبياَ.

 

كانت عيون الوحش الملعون مشرقة جداً، وبدا انه لا يريد أن ينظر إليه. جاء صوت منخفض من حلقه، كما لو كان ذئب جائع لم يأكل لفترة طويلة.

 

 

وأخيراً، تحرك الوحش الملعون!

 

 

لم يُسمع سوى صوت من الحركة قبل أن يترك الوحش الملعون مكانه من الخلف بعد أن اتجه نحو مو فان بسرعة قصوى.

 

هذه السرعة بدت أسرع من شبحة الجلد الحرشفي الملكة الام من قبل! لحسن الحظ، مو فان قد جعل بعض المسافة بينهما وبالتالي كان قادراً على الاستجابة في الوقت المناسب.

 

 

كان كامل القفص الحديدي لترويض الوحوش حاجزاً. وعلاوة على ذلك، كان لاحتواء وحش الظل. وبالتالي، إذا أراد استخدام تعويذات عنصر الظل للهروب من القفص الحديدي، فسيثبت ذلك أنه مستحيل. في الوقت الحاضر، كان يمكن أن يقاتل فقط مع الوحش الملعون.

 

 

لم يستطع إلا أن يعترف أنه بناءً على سرعة الوحش الملعون، كان لابد أن يكون أقوى عدة مرات من شبحة الجلد الحرشفي الملكة الام، والتي دخلت للتو مستوى المحارب!

 

 

فجأة، اجتاح مخلب يحلق من بعيد.

 

 

كان المخلب الطائر يتلألأ ببرود، فقد رأى قوة منجلية واضحة تنبثق منها. كان سطح الأرض ممزّقاً تماماً بسبب قوته التي اجتاحت وهجمت نحو مو فان!

 

 

يستخدم الوحش المظلم العادي مخالبهم لمهاجمة الساحر مباشرةً، عندها فقط سيكون فعالاً. كانت مخالب الوحش الملعون قادرة على الطيران في الهواء. مو فان أراد أن يغتنم فرصة أن يكون الخصم بعيداً لاستخدام السحر المتوسط​​، ومع ذلك، لم يكن لديه الوقت لرسم نجم اطلس.

 

 

مو فان تفادى إلى الجانب لتجنب ذلك، وتخطاه المخلب من خلاله. فقط عندما اعتقد أنه هرب من نطاق الهجوم، شعر جانب ذراعه فجأة بحرارة شديدة.

 

 

وعندما استدار، مو فان أدرك أنه كان هناك جرح عميق في ذراعه، ويبدوا انه يمكن أن يرى تقريبا العظام!

 

فتح الوحش الملعون فمه وخرجت صرخة غريبة. في نفس اللحظة قام بالهجوم بالمخلب، كما هجم نحو مو فان. كان من الواضح أن هذا الشيء كان لديه القليل من الذكاء، وكان يعرف كيفية استخدام هجوم بعيد المدى ليوقف مو فان من رسم نجم اطلس، يليه هجوم عنيف …

 

إذا لم يكن لدى الساحر الوسيط فرصة لاستخدام السحر المتوسط، فسيكون ذلك مجرد شخص عادي أمام مخلوق على مستوى المحارب. كان من السهل جداً عليهم تمزيقه إلى أجزاء.

 

 

هذا الوحش الملعون لم يكن يعطي مو فان أي فرصة لاستخدام السحر المتوسط. كان يقترب أكثر فأكثر، ومو فان لم يجرؤ على التردد. قام على عجل بتفعيل بصمة المعدات السحرية الأخرى!

 

 

ترس المغادرة السفلي!

 

 

ظهرت بصمة داخل روحه، مع عرض اللون الأزرق العميق مع ظهور أشعة جامدة من الضوء.

 

تشابكت أشعة الضوء بشكل منهجي حيث شكلت مخططاً هندسياً أمام مو فان. وتحولت إلى ترس أزرق داكن مع منحنى صخري الذي نشر جناحه.

 

 

كان الترس حاداً ويقطع بوضوح. كان هناك أيضاً بعض الثقوب الغريبة في الجزء العلوي منه، وأصدرت حوافه بريقاً معدنياً.

 

 

كلانغ!

 

 

مخالب الوحش الملعون يمكن أن تمضي من خلال الحديد مثل الطين. ولكن عندما اصطدمت بترس المغادرة السفلي، اطلق صوت معدني شرس، وظهرت علامة مخلب عميقة على الترس.

 

 

مو فان رأى فرصة وقام على عجل بتفعيل القدرة العازلة لترس المغادر السفلي وقال: “عكس اللسعة!”.

 

 

في تلك اللحظة، تم إطلاق ريش على شكل معين مثل المطر الغزير من الثقوب الغريبة على الترس.

 

وكان هذا الريش المعين حاداً للغاية. حتى إذا كان الجلد الخارجي للوحش الملعون يملك طبقة من اللحم الفاسد له حماية، فإن الهجوم المفاجئ من الشفرات المعينة اخترقت بضراوة في جسم الوحش الملعون!

 

 

كانت الوحوش الظلامية خبراء في جعل الآخرين ينزفون، في حين كان الهجوم المضاد من ترس المغادرة السفلي امتلك خطافات. لم تكن قدرة النزيف لدى ترس المغادر السفلي بأدنى من مستوى مخالب الوحش المظلم بأي حال من الأحوال.

 

 

كيف يمكن للوحش الملعون أن يتخيل أن ترس المغادر السفلي كان ذو مستوى متقدم؟ ظهرت ثقوب عديدة من الجروح على جسمه، وبدأ السائل الرمادي الداكن يتدفق من تلك الثقوب.

 

 

” غوغوغوغوغوغوغوغوغو ~~~ !!!!”

 

 

الوحش الملعون كان يهتاج. لم ينتظر لدخول اعادة اللسعات الأخرى إلى جسده قبل أن يبدأ فجأة في القفز للخلف وسحب الشفرات من جسمه!

 

 

مو فان شاهد الوحش الملعون يقفز بعيداً وشعر ببعض الأسف وقال: “ردوده سريعة إلى حد ما. إنه في الحقيقة لم يتعرض للهجوم المضاد بالكامل!”

 

إذا تعرض الوحش الملعون من قبل الى كل اللسعات العكسية، اذا سيتم تثبيته من عظامه، ولكان سيلقي صاعقة. حتى لو لم يمت بحلول ذلك الوقت، فسيكون على الأقل نصف ميت!

 

 

كما هو متوقع من مخلوق من فئة المحاربين، إنه بالتأكيد لم يكن من السهل التعامل معه!

 

 

لم يمنح الهجوم العكسي للترس الوحش المعون جرحاً يهدد حياته. مو فان استغرق أيضاً هذه الفرصة ليتراجع مرة أخرى.

 

 

مو فان تراجع عن ترس المغادرة السفلي. لقد كان يعلم أنه لم يكن لديه العديد من الأساليب لحماية نفسه، لذا فهو بالتأكيد لا يستطيع ترك الوحش الملعون يقترب منه مرة أخرى.

 

 

“إذا كنت تريد إعادة الهجوم مرة أخرى، فسأل قبضتي أولاً!”

 

عندما رأى مو فان الوحش الملعون يهجم مرة أخرى، اشتعلت النيران القرمزية حول جسده.

 

 

“النيران القرمزية: القبضة الملتهبة: كاسرة الارض!”

 

 

مو فان وضع كل الطاقة في قبضة واحدة وهو يثقب بقسوة.

 

 

سكبت النيران على الأرض. وفجأة، انفجر عمود ناري أحمر مبهرج من الأرض مثل بركان ثائر!

 

 

كانت منطقة عمود النار كبيرة للغاية أثناء انفجارها، واللهب الصاعد النيران يرقص. كان الوحش الملعون ماكر للغاية، كان الهجوم الذي شنه مجرد خدعة. عندما بدأت الأرض تندلع وتتكسر، قفز المخلوق الغادر فجأة إلى الجانب. في الواقع لقد هرب من اللهب الراقص القاتل من كاسرة الارض!

 

 

بمجرد لمس القليل من النيران بشكل طبيعي لن يؤذي المخلوق المعون على مستوى المحارب.

 

الوحش الملعون عرض ابتسامة ساخرة. عندما هبط بأمان على الأرض، واندلع بسرعته فجأة عندما اومض نحو مو فان.

 

كانت مخالبه لا تزال تجري بشكل محموم بينما كان يتسابق. تحولت مخالبه التي تطير من السرعة وجاءت جنباً إلى جنب مع سرعة اندلاع جسمه إلى زوبعة من المخالب التي تنطلق بسرعة فائقة.

 

 

مو فان كان يائس عندما رأى هذا.

 

 

_ هذا اللعين، قدرات هذا الوحش اللعين أقوى بكثير من تلك الموجودة في الوحش المظلم! _

 

 

لحسن الحظ، مو فان قد نظر في هذا السيناريو ولم يدع النيران في يده اليمنى تنفجر.

 

 

ومع ذلك، فإن الطاقة المتبقية لديه لم تكن كافية لإلقاء كاسرة الأرض مرة أخرى. لحسن الحظ، مو فان ألقى قبضة من النيران نحو العاصفة من المخالب لمحاربتها.

 

 

ووووووووشششششش ~

 

 

انطلقت النيران من قبضة مو فان. وقوتها لم تكن شرسة مثل القبضة الملتهبة: مفجرة السماوات الكاملة.

 

 

مو فان لا يتوقع أن ينسف الوحش الملعون. كان يأمل فقط في أن تساعده النيران المتبقية في الدفاع ضد هجمات شفرة الرياح من خصمه.

 

 

كان لدى مخالبه حافة من طبقة زوبعة من الرياح الفوضوية التي تحميها. جميع النيران التي أصابتها إما كانت في هبت الى الجانب أو جرفت بعيداً. والرياح نفسها لم تضعف على الإطلاق!

 

===========================

 

الفصل 241 – معركة دامية في القفص الحديدي!

 

===========================

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط