المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 245

الوقوع في الاسر!

الفصل 245

 

.

 

.

 

.

 

“اللهب القرمزي!” مو فان صاح. 

 

عندما تواجهت النيران ذات النسب الأكثر نقاءً ألسنة اللهب ذات الدرجة الأدنى، فإنها أظهرت مكانتها الفطرية. كان لدى اللهب القرمزي الحالي الهالة التي كانت أقوى من المعتاد.

 

مع تكثيف الطاقة، أصبحت النيران أقوى. مو فان نقل النيران القرمزية الغارقة حوله على ذراعيه، حيث أحترقت النيران الشرسة بفارغ الصبر.

 

 

“القبضة الملتهبة …”

 

مو فان رفع قبضته للاعلى. لقد استخدم قبضته، المليئة بالطاقة من قبضة الملتهبة: لتحطيم الأرض. بدأ الغبار المتصاعد يهتز.

 

 

“كاسرة الارض!”

 

 

مو فان كان صوته قوي ومستبد. القبضة التي أطلقت عليها كانت مدعومة بقوة النيران القرمزية عندما دخلت الأرض.

 

 

بوووووم!!!

 

 

فجأة، المكان الذي يتواجد فيه جيا ون كوينغ وفو تيان مينغ انفجر مع زيادة الطاقة. كان مثل الوحش الضخم كان على وشك أن ينفجر من هناك.

 

 

تحطمت الأرضية في القفص، واندلعت شعلة حمراء من الأرض. كانت تماماً مثل انفجار بركان صغير.

 

 

تحولت ألسنة النيران البركانية إلى زهرة مليئة بقوة تدميرية رائعة.

 

 

بدت أعمدة النيران هي الساق، وأصبح لسان النيران بتلات، وتم وضع الصهارة داخل التجويف. كان المشهد مذهلاً، ويحمل قوة تدميرية شديدة.

 

 

آي توتو ومو نو جياو كانتا مندهشتين بعض الشيء عندما رأوا هذا. كانت وجوههم ملونة باللون الأحمر.

 

داخل النيران، جيا ون كوينغ وفو تيان مينغ كانوا يحاولون استدعاء معداتهم السحرية الدفاعية. ومع ذلك، فإن أجزاؤهم الصغيرة من المعدات السحرية لم تكن ذات فائدة في درجات الحرارة المرتفعة المستبدة التي تأتي من لهب من المستوى الروحي. استمرت المعدات السحرية الدفاعية الخاصة بهم فقط بضع ثوان قبل أن تتحول إلى رماد.

 

كانت أجسادهم قد ألقيت في الهواء حيث عانوا من الحرارة المرتفعة للغاية التي جاءت من الأرض المنفجرة كزهرة.

 

ألسنة اللهب الأحمر احترقت لفترة طويلة. مو فان لم يكن متساهلاً تجاه جيا ون كوينغ وفو تيان مينغ. ولم يكلف نفسه عناء النظر إليهم حيث سقط الاثنان من الهواء، وتحولت أجسادهما بالكامل إلى فحم.

 

قتل الناس عادة ما تحول عيون الشخص الى حمراء. ومع ذلك، بعد ان قضى مو فان علي اثنان من بيادق يو آنغ، نظراته في يو آنغ كان مليئا بالنيران.

 

 

يو آنغ كان وراء قناعه، مما يجعل من الصعب رؤية وجهه. ومع ذلك، من العين التي كشفها، أظهر أنه كان حالياً في حالة صدمة وعدم تصديق!

 

 

كان بالكاد أكثر من عامين منذ كارثة مدينة بو. في هذين العامين، كان الشخص الذي فشل تقريباً في القبول بمدرسة السحر الثانوية قد استوعب بالفعل قوة تدميرية قوية بشكل لا يصدق … كان هذا مستحيلاً، حتى لو كان يملك مياه الربيع المقدس تحت الارض!!

 

 

حتى الوحش الملعون على مستوى المحارب لم يكن قادراً على قتله، وسحق الساحران المتوسطان بالكامل. لا عجب أن هوي إير وهوي سان وهوي سي وهوي وو وجيش الوحوش المظلمة الذي أحضروه معهم قد دُمروا بالكامل. لم يمتلك هذا الرجل قوة العناصر الأربعة فقط، فقد كانت كل عنصر من العناصر غير طبيعي للغاية!

 

 

بدأ وجه يو آنغ بالألم والحرق مرة أخرى وقال: “أنا، يو آنغ بالتأكيد، سوف احولك إلى عبد لي وستصبح بائس لدرجة أنك ستفضل الموت في هذه الحياة!!”.

 

 

ومع ذلك، كان يعلم أنه غير قادر على لمس مو فان هذا الوقت.

 

 

يو آنغ لم يجرؤ على البقاء. سواء فو تيان مينغ وجيا ون كوينغ كان على قيد الحياة أم لا لم يكن شيئاً يهتم به. حتى أنه لم يهتم بالوحش الملعون بينما كان يتعجل نحو الخارج من القفص الحديدي لترويض الوحوش.

 

 

مو فان كان محاصراً داخل القفص الحديدي وغير قادر على الخروج. بعد أن رأى يو آنغ يحاول الفرار، تعهد أيضاً لنفسه وقال له: “بغض النظر عن المكان الذي ستركض فيه، انا، مو فان، بالتأكيد سوف آخذ حياتك!”

 

 

 

……

 

 

يو آنغ هرب من معهد اللؤلؤ باستخدام كل خدعة متسترة يمكنه ان ينفذها. في النهاية، وجد بصعوبة شديدة مكاناً يمكن أن يتنفس فيه ويخلع قناعه. وكشفت عن النصف الآخر من وجهه، والذي كان يملك ندوباً وتشوّه بشكل تام.

 

كان الجزء المشوه من وجهه ينزف، وكان غضبه قد مزق اللحم المنصهر وذاب. بطبيعة الحال، بدأ وجهه بالانقسام مرة أخرى، بدا غريباً ومخيفاً للغاية.

 

يو آنغ أخذ نفساً عميقاً قبل أن يبلغ عن الأحداث باستخدام جهاز اتصال وقال: “سيدي الشماس، لقد فشلنا في مهمتنا.”.

 

“سيدي الشماس؟”

 

“الشماس….”

 

 

يو آنغ أدرك فجأة شيئاً قبل أن يصبح وجهه شاحب!

 

_ سيدي الشماس الازرق قد تم القبض عليه! _

 

 

_ اللعنة، الللللعععععننننة! _ 

 

 

مع القبض على الشماس، كيف يمكن له، الكاهن الصغير، الهروب من الشبكة السماوية للمحكمة السحرية؟

 

علاوة على ذلك، بمجرد القبض على الشماس، لن يتمكن جميع الكهنة من تحته من الفرار. كل أعضاء الفاتيكان الاسود في داخل شنغهاي يمكن اعتبارهم محاصرين داخل وعاء!

 

 

يو آنغ فقد روحه. لقد شعر كما لو أن هذه المدينة النابضة بالحياة كانت بها ملايين العيون موجهة نحوه. ركض مع حياته على المحك. بغض النظر عن السبب، لم يستطع أن ينتهي به الأمر في يد محاكم السحر …

 

_ كان ذلك بسبب مو فان، ذلك اللعين الملعون مو فان!! _

 

 

خلال كارثة مدينة بو، كان يجب عليه أن يعامل شخصيا مع هذا النذل. كيف كان يمكن أن ينتهي الامر حيث يكون الآن؟

 

 

حتى لو كان قادراً على الهرب من مخالب المحكمة السحرية، عندما سيعود إلى الفاتيكان الاسود، من الذي كان سيعلم ما إذا كان النصف الآخر من وجهه سيبقى ام لا!

 

 

لقد فشل في الحصول على أي شيء. الشماس الازرق وحتى جميع أعضاء الفاتيكان الذي كان مسؤولاً عنهم جرى تنظيفهم بالكامل. الرئيس السالان سيكون بالتأكيد مجنون مع الغضب!

 

ليس جيد! حتى لو تمكن من الهرب، لم يستطع العودة إلى الفاتيكان الاسود حتى!

 

 

يو آنغ اتخذ قراره. انه بالتأكيد لا يمكن السماح للسالان بأن يعلم أنه كان على قيد الحياة، وإلا فسيعاني أسوأ مما سيحدث إذا هبط في يد المحكمة السحرية!

 

 

عندما أمر بالتعامل مع مو فان، يو آنغ كان سعيداً للغاية. لم يتخيل أبداً أنه سينتهي به الأمر بالفعل في هذا النوع من الحالات، حيث تم ملاحقته بواسطة المحكمة السحرية بينما كان غير قادر على العودة إلى الفاتيكان.

 

 

 

……

 

 

“ما حدث هنا، بحق السماوات، ما هذا المخلوق الغريب. هذا مقرف…”

 

 

“جثث، هناك جثث محترقة! لقد قُتِلَ شخص ما!”

 

 

“إنه الشيطان العظيم! الشخص داخل القفص الحديدي هذا هو الشيطان العظيم، مو فان!”

 

بعد اختفاء تشكيل نظام الهيمنة الليلية، واختفاء مسارات وحش الظل، بدأ الطلاب في التجمع في القفص الحديدي لترويض الوحوش. وفوجئوا عندما وجدوا أن القفص الحديدي لترويض الوحوش قد خاض معركة شرسة للغاية. كانت هناك آثار للسحر في كل مكان بالإضافة إلى علامات خدش مذهلة.

 

كان اصل علامات الخدش على الأرجح من الوحش الذي كان عالقاً هناك مثل فراشة معروضة.

 

أما بالنسبة لأولئك الجثث المحترقة، فلا أحد يعرف من هم …

 

كانت هناك جروح على مو فان، خاصةً المقطع الطويل عبر صدره، فقد رأوا أعضائه الداخلية تقريباً.

 

 

آي توتو ومو نو جياو قد أعطوا دواء الشفاء الى مو فان داخل القفص. ومع ذلك،كانت جروح على مو فان ملعونة بوضوح، وبالتالي لم تستطع الشفاء. كان الدم لا يزال يتدفق.

 

جاء صوت السيدة تانغ يوي بقلق بالغ على سماعات البلوتوث وقالت: ” مو فان، هل انت بخير؟”.

 

 

“لن أموت. هل قبضت على شخصك؟”

 

 

تانغ يوي قالت وهي تشعر بالحماس قليلاً: “لقد ألقي القبض عليه. سنكون قادرين أخيراً على سحب جذور كل القوة الكامنة وراء الفاتيكان الاسود في شنغهاي. الليلة، سيكون هناك تطهير كبير”.

 

 

ومع ذلك، تانغ يوي سمعت تنفس مو فان كان ثقيلاً للغاية. وأصبح صوتها ناعماً على الفور حيث قالت: “كان حدوث هذا بسببك، كل الشكر لك هذه المرة.”

 

 

مو فان قال بمرارة: “لقد كان شو تشاو تينغ … “.

 

 

تانغ يوي قالت: “نعم، مهما كان، لقد تمكنا من القضاء على قوة الفاتيكان الاسود هذه المرة. لقد قدمتم أيها الرجال مساهمة كبيرة، وسأبلغ كابتن المحكمة السحرية بهذا”.

 

مو فان قال: “لقد تركت يو آنغ يهرب، أنا قلق من أنه سوف يهاجم مرة أخرى”.

 

السيدة تانغ يوي قالت: “لا تقلق، هذا مستحيل. الشخص المسؤول عن مهمة الفاتيكان هذه المرة كان هو. مع فشل مهمته، لن يجرؤ على العودة إلى الفاتيكان الاسود. وسنعلن قائمة مطلوبين له، وطالما وجدت مدينة بها اتحاد الصيادين وجمعية السحر، فلن يجرؤ على الدخول فيها. ليس فقط المدن، ولكن حتى المناطق الآمنة. حتى لو نجا، كل ما يستطيع فعله هو أن يصبح مثل وحش سحري. والوحوش السحرية بالتأكيد ليست ودية معنا”.

 

 

مو فان هز رأسه، مع الشعور بالراحة أكثر قليلاً.

 

 

كان لا بد من القضاء على يو آنغ! مو فان كان قلقاً من أنه سيؤذي المزيد من الأشخاص المقربين منه.

 

 

حتى لو كان رجلاً مطلوباً، فليس مضموناً أنه لن يكون قادراً على إيذاء الناس.

 

 

لا يهم، إذا كان هناك فرصة، مو فان سيكون بالتأكيد هو الشخص الذي سيقضي عليه. مو فان لن يكون قادر على النوم بشكل صحيح بمجرد اختفاء جميع المخاطر!

 

 

==================

 

الفصل 245 – الوقوع في الاسر!

 

==================

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط