المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 249

تبادل الطلاب

الفصل 249

.

.

.

مو فان تعرق كما لو ان الماء البارد سُكِبَ عليه وقال مو فان: “هناك شخص يحميها؟”.

لينغ لينغ ذكرت: “قد يكون ذلك أيضاً مفهوماً خاطئاً، فقد يكون أيضاً من المعجبين من المدرسة. في كلتا الحالتين، ليس لهذا الشخص نية خبيثة تجاهها، لقد أكدت أيضاً أنه ليس أي شخص من الفاتيكان الاسود. لقد اكتشفت ذلك بالفعل عن غير قصد”.

مو فان كان قلقاً للغاية عندما يتعلق الأمر شين شيا وقال: “فقط ما الذي يجري، عليك أن تكوني أكثر وضوحاً.”.

“أنا غير قادرة على إعطائك معلومات محددة.”

مو فان سألها عدة مرات، ولينغ لينغ قالت للتو إنها لا تعرف الكثير أيضاً. كان لديها شعور فقط.

مو فان ذهب أيضا إلى سؤال شين شيا. وشين شيا قالت إنها لم تشعر بأي شخص في محيطها. مو فان فقط شعر بعدم الأمان بعد سماع ذلك.

حماية شين شيا كان شيئاً يجب أن يفعله هو.

_ فقط من الوغد الذي يتدخل في أعمال الآخرين. من الأفضل أن يجري إلى مكان بارد وجاف، وإلا أنا، والدك، مو فان سوف يمسك بك _

_ إذا كنت تلاطف ذلك، يمكن أن نسميها حماية. إذا لم تقم بذلك، فهذا مجرد مطاردة! _

……

بعد أن سمع مو جياشينغ هذا، كان أول شيء فكر فيه هو والدة شين شيا وقال: “يمكن أن تكون والدتها. لقد غادرت والدتها فجأة، وربما شعرت بالذنب ولم تجرؤ على مقابلتها. لهذا السبب قررت أن تراقبها سراً. مو فان، لا داعي للقلق بشكل اعمى … “.

عندما سئل مو فان عن ظروف والدة شين شيا، مو جياشينغ تنهد بعمق فقط، وبدأ الحديث عن السبب.

باختصار، قال مو جياشينغ لمو فان أنه كان يخطط لبدء عائلة مع والدة شين شيا. ومع ذلك، لم يمض وقت طويل بعد أن تجمعوا، والدة شين شيا غادرت فجأة، وتركت فقط شين شيا خلفها.

كان مو جياشينغ شخصاً كريماً ولطيفاً. حتى لو تعرض للغش من قبل شخص آخر، فهو لا يريد لشين شيا ان تكون فقير. وهكذا، تولى منصب الام غير المسؤولة لشين شيا ورباها بنفسه.

بعد ان عرف مو فان الحقيقة، اصبح هو أيضاً ليس لديه ما يقوله.

كان والده قد مر بالفعل بالكثير. ووجد أخيراً شخصاً بعد صعوبة كبيرة، لكن هذا الشخص انتهى به الأمر بلا قلب تماماً. بدا أن هدفها الوحيد هو ترك ابنتها وراءها.

بعد سماع وصف لينغ لينغ، يمكن أن يفترض أن الشخص الذي يحمي شين شيا من المرجح أن تكون والدتها. قد تكون قلقة، لكنها كانت خائفة جداً من إظهار نفسها.

مو فان لم يخبر شين شيا حول هذا الموضوع حتى لا تتضرر.

……

مو فان بقي في هانغ تشو لفترة من الوقت. ربما كان لأنه رأى كيف كان شو تشاو تينغ وتشانغ لولو وحيدين، وجعله هذا يجعل ومعزة شين شيا ترتفع اكثر واكثر وأصبحت اغلى كنز يملكه ويحرسه، والذي كان قد أنقذها من الكارثة.

لينغ لينغ يبدو أنها مهتمة جداً بما حدث في شي هو، وبدأت بالتحقيق فيه أيضاً.

لسوء الحظ، حتى مع مهاراتها، لم تتمكن من معرفة أي شيء حول هذه المسألة. وبالتالي، كانت مكتئبة ولم ترغب في مواصلة مضايقة مو فان وشين شيا، لذلك عادت إلى شنغهاي أولاً.

……

تشاو مان يان قال لمو فان من خلال الهاتف: “مو فان، اسرع وعد. العميد شياو قد باعنا بالفعل، انه يريدنا أن نذهب إلى الكلية الإمبراطورية كطلاب تبادل”.

مو فان قال مع تشوش عظيم: “ماذا، طلاب تبادل؟”.

تشاو مان يان وضعها بوضوح أكثر وقال: “(تنهد). إذا جعلت الأمر بشكل لطيف، فإننا نتبادل الطلاب. إذا وضعت الأمر بطريقة سيئة، فقد كانت معركة لعينة صغيرة بين المدارس. إنهم يفعلون ذلك كل عام”.

مو فان قال وهو يشعر بالارتباك: “اذا لماذا نحن والكلية الإمبراطورية؟”.

تشاو مان يان إخبره: “إنه مجرد هراء. إذا نظرت إلى جميع أنحاء هذا البلد، فهناك عدد قليل جداً من الأماكن التي يمكنها مواجهة الكلية الإمبراطورية. في السَّحْب هذا العام، وقعنا في تعادل ضدهم. وسيختار كل جانب مجموعة من الطلاب المتفوقين بدلاً من ذلك للذهاب إلى الجامعة الأخرى لمدة ثلاثة أشهر. هذه المرة، سوف نذهب إلى الكلية الامبراطورية. تمتلئ الكلية الإمبراطورية بالنزوات والأشرار في كل مكان. حتى الموظفين وراء المدرسة يشبهون الإسكندر الأكبر بالعجرفة والتكبر. حتى لا يفقد وجه مدرستنا، العميد شياو اجبرك على الذهاب!”.

مو فان كان عاجزاً عن الكلام وعاد على عجل إلى المدرسة.

بعد العثور على العميد شياو وتشو تشنغ هوا، مو فان قال على الفور في استياء: “مهلاً، كيف يمكن أن لا تسأل عن رأيي قبل وضع اسمي! لم أقل أبداً أنني أردت أن أكون طالباً في تبادل الطلاب، كما أنني لا أخطط للذهاب إلى الكلية الامبراطورية لإلقاء نظرة على الناس!”

تشو تشنغ هوا قال بجدية القاتلة: “مو فان، لا تكن متواضعاً جداً. مع قوتك، لن تخسر أمام الناس في الكلية الامبراطورية. هناك عدد قليل للغاية من الأشخاص المتميزين الذين يدخلون الحرم الجامعي الرئيسي، إذا لم تذهب، فمن سيفعل ذلك؟”.

مو فان أوضح أنه لا يريد الذهاب وقال: “أيها العميد شياو، أنت تعرف أنني كنت دائماً من النوع الذي يحمل سلوك منخفض للشخص. هذه المعركة المدرسية … أوه، أشياء مثل هذه، حيث تقاتل من أجل شرف مدرستك، فهذا شيء آخر يناسب الناس أكثر بكثير مني!”.

أسلوب حياته في شنغهاي كان رائعاً. خلال النهار، كسب المال من المهمات. إخضاع الوحوش والتخلص منها مع تدليل العناصر بشهية لا نهاية لها لزيادة جودتها. كان أسلوب حياته جميلاً، فلماذا يريد الذهاب إلى الكلية الامبراطورية؟ والاعتماد على شخص آخر بينما يجري النظر عليه بدونية؟ يمكن اعتبار أي من الطلاب في الكلية الامبراطورية من العباقرة السماويين. إذا كان مو فان يعيش مع هذا النوع من الناس المتكبرين والعينين، اذا انه لا يمكنه ضمان انه لن يقتل واحد أو اثنين منهم!

العميد شياو قال: “مو فان من فضلك لا ترفض هذا. إرسالك إلى الكلية الامبراطورية كطالب في تبادل الطلاب هو ضغط بشكل لا يصدق، وأنا أفهم ذلك. وبالتالي، بالنسبة للطلاب الذين يذهبون هذه المرة، سأكافئهم بكنز إضافي. لدي هذه الاداة السحرية، وهذه تضمن أن الساحر سيكون قادراً على تحمل الهجمات الروحية بينما يكون قادراً على إلقاء تعويذته …”

العميد شياو يمكن اعتباره شخص من ذوي الخبرة للغاية. لقد كان قادراً على معرفة أي نوع من الأشخاص كان مو فان بنظرة واحدة، لذلك لم يعد يقول الهراء وبدأ في اعطائه الفوائد!

(تبا هههههههه عرف كيف يجيبه من الزاوية الصحيحة هههههههه.)

مو فان تراجع وقال: “يمكن أن تتحمل الهجمات الروحية؟”.

سرعان ما تذكر ذلك المهووس تشاو هو الذي حارب ضده مع السيدة تانغ يوي.

تعويذاته الملعونة جاءت بهجمات روحية، مما جعل الآخرين غير قادرين على إلقاء تعاويذهم الخاصة.

الآن، مو فان لم يكن خائفاً من الهجمات الواضحة. ومع ذلك، كان خائفاً من تلك الفخاخ الروحية الغريبة. وعدم القدرة على استخدام التعاويذ كانت مشكلة كبيرة. إذا كان لديه هذا النوع من الأدوات السحرية، فسيحصل على طبقة حماية أخرى!

مو فان تلقى بحزم الاداة السحرية وقال: “لدينا صفقة اذاً!”

كانت أداة التركيز السحرية عبارة عن عقد. على الرغم من ان مو فان كان يرتدي القلادة داخل ملابسه، كان شكل أداة التركيز السحرية تبدو أفضل قليلاً من قلادة اللوتس الصغيرة. ارتداءها من الخارج لم يكن سيئاً للغاية.

في الواقع، مو فان فكر بالفعل في هذا الرجل يو آنغ مع العلم أنه كان مخفي مياه الربيع المقدس تحت الارض داخل قلادته. من المحتمل أن يكون قد كشف هذا للآخرين، لذلك، ومعه يرتدي قلادة التركيز السحرية، سيكون قادراً على خداعهم!

تشو تشنغ هوا قال مع وجه قبيح: “منذ ان كنت قد اتخذت الهدايا الخاصة بك، لا يمكنك أن تخسر وجه معهد اللؤلؤة لدينا عندما تذهب الى الكلية الامبراطورية!”.

سيحاول الطلاب الآخرون سرقة المواقع لتكون طالباً للتبادل. لم يرَ شخصاً مثل مو فان الذي سوف يساوم مع المعلمين حول هذا الموضوع! أداة التركيز السحرية لم تكن شيئاً رخيصاً! كيف يمكن له بمجرد ان يتخلى عنها بسهولة؟!

بعد ان تلقى مو فان الفوائد، فانه كان سيضغط على نفسه إلى أقصى حد وقال: “لا تقلق، أنا بالتأكيد سأهزم الناس في الكلية الامبراطورية!”.

العميد شياو حملق في مو فان وقال: “لا تثير المتاعب”.

مو فان ابتسم بشكل محرج: “مهلاً، أنا لن … لن أفعل …”.

العميد شياو سعل كما وبدأ يتحدث بلهجة مختلفة: “بينما في الوقت نفسه، لا تكن مهذباً جداً. طالما أن هناك ما يبرر ذلك، فسنساعدك بالتأكيد”.

مو فان نظر الى العميد شياو، الذي كان جاداً جداً ولم يستطع إلا أن يضحك.

كلمات العميد شياو يمكن ان يترجم معناها الى: “إذا تم التنمر عليك من قبل شخص ما، لا تقلق. اترك مخاوفك وحاربهم حتى النهاية، ستوفر المدرسة الدعم لك!”

===============

الفصل 249 – تبادل الطلاب

===============

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط