المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 250

الكلية الامبراطورية

الفصل 250

.

.

.

مو فان يمكن اعتباره شخص عادي جداً. نظراً لأنه قد جاء إلى المدينة الإمبراطورية، فقد يقوم أيضاً بإلقاء نظرة على مناطق الجذب السياحي!

كرجل رفض إرضاء نفسه حتى وصل إلى القمة، مو فان كان يقف على سلسلة من التلال الجبلية النبيلة. بينما كان يقف بالقرب من التلال التي بنيت في سور عظيم، ورأى الجبال المهيبة. ترك بعض التعجبات الهادئة وهو ينظر حوله، وشعر أنه كان على مستوى مختلف تماماً!

إن المعلم العجوز، تشيو يو هوا، الذي كان يقود الجماعة كان يعطي الطلاب السرد كما أنه بدأ في التحدث عن التاريخ السحري وقال: “تم بناء السور العظيم من قبل تشين شي هوانغ، أول إمبراطور. في البداية، كان يستخدم للدفاع ضد الغزوات للوحوش السحرية. ومع ذلك، بعد توسيع أراضي الصين، تحول خط الدفاع المهيب هذا تدريجياً إلى بقايا من نفسه السابق. الآن يتم استخدامه فقط للسياحة. سور الصين العظيم لديه تاريخ طويل، كان هناك العديد من القصص القديمة المتعلقة به، والسحر الغامض الذي حدث في هذه الجدران كبير … “.

بدا الآخرون وكأنهم على وشك النوم، لم يستمع أي منهم.

مو فان كان وجهه مختلف جداً، ولكن. كان هناك العديد من الأسئلة التي برزت في رأسه، ولم يستطع إلا أن يبدأ في إغاظة معلم التاريخ تشيو يو هوا كما قال: “هل كان السحر في الماضي متأخراً بعض الشيء عن الأوقات الحالية؟ وإلا، كيف استطاع الساحر القوي للأرض بناء جسم ضخم اليوم، في حين أن الأمر استغرقهم من القوى العاملة والمريرة في الماضي؟”

قال المعلم العجوز تشيو يو هوا: “ماذا يعرف الأطفال؟ لم يكن تشين شي هوانغ ملكاً عظيماً واستراتيجياً فحسب، بل كان أيضاً ساحر لعنصر الأرض الأكثر روعة في تاريخنا. كان قصر أي بانغ وسور الصين العظيم موجودان على مر التاريخ! بغض النظر عن الوقت الذي يمر، فإن هذه الأشياء قد وقفت طويلاً. هل تعتقد حقاً أن المواد المستخدمة في إنشاء السور العظيم كانت شائعة؟ مع مستوى نموك الحالي، حتى لو كنت تقاتل هنا لمدة عشرة أيام، فأنت لا تزال غير قادر على خدش سطحه!”.

مو فان كان غير قادر على الكلام. إذا كان يريد بالفعل رمي القبضة الملتهبة باتجاه السور العظيم، فلن يدمر فقط بقايا الحضارة القديمة، بل كان يتعين عليه أيضاً أن يتكبد ويدفع الكثير من المال كتعويض.

مو فان لم يعرف ما إذا كان يبكي أم يضحك وقال: “حسناً حسناً، كان تشين شي هوانغ هو الجد لعنصر الأرض …”.

قال الأستاذ العجوز: “همف. قبر تشين شي هوانغ هو مكان لم نتمكن من الدخول إليه. هل تعتقد حقاً أن المقبرة بنيت من الجهود المريرة للشعب؟ إذا كان هذا هو الحال بالفعل، فلن يكون موجوداً في الجنة الراحلة!”

الجنة الراحلة. ربما كان هذا موجهاً نحو المقبرة خارج المدينة القديمة شيان. كان هناك العديد من الصيادين الذين أرادوا الذهاب إلى هناك والبحث عن الأدوات السحرية التي تركها الناس القدماء وراءهم. ومع ذلك، كانت المخلوقات الراحلة مثل المد، مما يجعل السحرة غير قادرين على اتخاذ خطوة واحدة في الداخل.

(سواء كانت الجنة الراحلة او المخلوقات الراحلة. ما عندي ادنى فكرة وش ذي الأشياء بصراحة.)

قال تشيو يو هوا: “غدا، سوف نذهب إلى ملعب المدينة المحرمة السحرية. هناك العديد من الكنوز التاريخية المودوعة هناك. وحتى يومنا هذا، ما زالوا شيِّقين للغاية.”

عندما خرجوا مع المعلم العجوز، إذا لم يذهبوا إلى المواقع التاريخية، فسيتوجهون إلى المتاحف والقصور القديمة والأماكن التي لا يهتم بها الطلاب على الإطلاق. ومع ذلك، كانت هذه فصول كان عليهم حضورها. إذا كنت تريد أن تكون ساحراً مناسباً، فلن تستطيع أن تقتل طوال اليوم!

بغض النظر عن العصر، كان للعلم تاريخه، في حين كان للسحر أيضاً تاريخه. لا يمكن لأعلى مستوى من الموضوع أن يترك التاريخ وراءه.

……

بعد أن قاموا بجولة حول بقايا المدينة الإمبراطورية الشهيرة، مو فان كاد يظن أن المعلم العجوز سيجبرهم على كتابة أفكارهم حول هذا الموضوع.

لحسن الحظ، ما أراد المعلم العجوز أن يقوله للجميع كان مجرد مفهوم واحد؛ لم يكن تاريخ السحر البشري بسيطاً. تم بناؤه على أكوام من الجثث التي تحولت إلى جدار حماية. يحتاج الأشخاص الذين جاءوا بعد ذلك إلى بذل المزيد من الجهد في تدريب نموهم، وزيادة قوتهم، وعندها فقط سيكونون قادرين على مواجهة الوحوش السحرية التي فاقت البشر بالملايين!

بعد كارثة مدينة بو، تم قلب موقف الإنسانية في قلب مو فان. ذهب على وجه التحديد لإلقاء نظرة على تاريخ هذا المكان، وأدرك أن عالمه الخاص كان فيه البشر يقتلون بعضهم بعضاً. ومع ذلك، في هذا المكان، كان البشر يراقبون بعضهم بعضاً بشكل عام. ونادراً ما كانت هناك معارك أو حروب بين البشر، وكانت معظمها بين البشر والوحوش السحرية.

يبدو أن التاريخ متشابه. كان العلم والتكنولوجيا متطابقين تقريباً، ولم يكن الأدب بعيداً عن التوافق. ما كان مختلفاً هو في الواقع هيكل العالم.

لم تتوقف المعارك بين البشر والوحوش السحرية أبداً خلال كامل تاريخ البشرية. كان سور الصين العظيم خطاً دفاعياً مهماً أنشأه تشي شي هوانغ، والذي استخدمه لحماية الأراضي البشرية.

بعد كل شيء، كانت المدرسة مكاناً مقدساً. إنهم لن يتوقفوا أبدا عن فرض واجبهم على السحرة الجدد.

ربما كان على الطلاب الآخرين فهم حقيقة كونك ساحراً. بعد الخوض في كارثة مدينة بو، مو فان كانت لديه تجربة عميقة بعد رؤيته مباشرة كيف دخلت الوحوش السحرية المدينة واستخدمت البشر كماشية.

من المفترض، على مدار التاريخ الطويل، يجب أن يكون هناك أشياء حدثت حتى كانت أكثر فظاعة من كارثة مدينة بو بين البشر والوحوش السحرية!

……

بعد المشي من خلال اثنين من الأسس المقدسة للتاريخ السحري الصيني، دخلوا أخيراً إلى الكلية الامبراطورية.

مو فان شعر كما لو أن الكثير من الثناء الذي قدمه إلى الكلية الامبراطورية باهت مقارنة بالواقع. في دماغه، كان كل ما توصل إليه هو تسينغ هوا أو جامعة بكين كتوصيف، ومع ذلك، كانت تلك بعيدة كل البعد عن الواقع.

كانت هذه هي الجامعة الأولى في الصين، التي تحظى باحترام دائم من قِبل الآخرين ولم يتم إسقاطها أبداً.

كل عام، سيكون للجامعات السحرية تبادل للطلاب. كان هذا شيئاً شائعاً للغاية. في الأصل، مع كون معهد اللؤلؤة الجامعة الأولى في شنغهاي، كان ترتيبها ليس فقط للعرض. عندما ذهبوا إلى جامعات أخرى، ليس فقط لن يضطروا إلى الرضوخ، فلن يكون الأمر مشكلة كبيرة إذا كانوا يتجولون مع شعور بالتفوق.

ومع ذلك، حظ غو هان كان ضعيفاً بالفعل. من بين 985 مشروعاً ومع ما يقرب من 40 مدرسة جامعية وكلية، لم يستفد من أي شيء جيد. وكان عليه فقط أن يجذب الكلية الإمبراطورية، الكلية لتي هي في المرتبة الأولى في الصين. عندما علم مجلس إدارة المدرسة بهذا الأمر، بدأوا في الغضب.

كان معهد اللؤلؤة جامعة معروفة داخل الأمة. ومع ذلك، كان هناك بالفعل قدر ضئيل من التباين مقارنة بالكلية الإمبراطورية الرائعة. بعد كل شيء، كان تاريخ الطرف الآخر عميق للغاية!

هنا، كان تلاميذ الأسر الأرستقراطية هم نفس الطلاب العاديين. كانت العباقرة في هذا المكان عديدة، يمكنك ضرب العشرات بموجة من ذراعك. إذا لم تكن مولوداً تحت علامة سماوية، فستحرج نفسك عندما تخبر الآخرين أنك طالب في الكلية الامبراطورية!

لم مجلس إدارة معهد اللؤلؤة الكثير من الضغط. كونها رقم واحد في المرتبة كجامعة في شنغهاي، لم يكن هناك طريقة ليقولوا أنهم مَرْعُوبُونْ من الكلية الامبراطورية. وبالتالي، قرر مجلس إدارة معهد اللؤلؤة اختيار أبرز الطلاب الجدد في الحرم الجامعي الرئيسي لتمييز أنفسهم عن معهد اللؤلؤة في الكلية الامبراطورية.

تم تحديد قائمة الأسماء بواسطة العميد شياو، وكان الاسم الأول الذي كتبه عليه كان مو فان!

مو فان حتى تجرأ على قتل أولئك من الفاتيكان الاسود، وتجرأ على أن يكون طاغية. بغض النظر عن كيفية فرض الكلية الامبراطورية، فإنها لا تزال لا يمكن لها أن تتجاوز الفاتيكان الاسود. من خلال جعل هذا الطفل يذهب، بالتأكيد لن يخسر!

بعد ذلك، العميد شياو وضعت أيضا في أسماء أشخاص آخرين مو فان قد عرفهم.

كان واحد منهم تشاو مان يان زميله في عنبر النوم.

والآخر كانت مو نو جياو زميلته في المنزل.

كانت ايضاً واحدة اسمها سونغ شيا، زميله في النوم في المستقبل … آآه، كانت هذه الفتاة عنيفة بعض الشيء، دعنا ننسى ذلك …

تشنغ بينغ شياو، زميله في نفس العنصر.

لوه سونغ وشين مينغ شياو، الذين حصلوا على جثة وحش الظل.

طالبة عنصر الشفاء، باي تينغ تينغ وطالب آخر يدعى بنغ ليانغ.

نظراً لأنهم اختاروهم من الطلاب الجدد، فإن الطلاب القدامى الذين دخلوا الحرم الجامعي الرئيسي من حرم اللؤلؤة لم يتم تصنيفهم. وبالتالي، كان الطلاب المتميزون مجموعة من الأشخاص الذين كان مو فان على الأقل نظر اليهم من قبل.

مضيفاً مو فان، كان هناك ما مجموعه تسعة طلاب تبادل هذه المرة.

غو هان كان يقود المجموعة، في حين كان تشيو يو هوا مسؤولاً عن الحديث.

إذا كان يريد العد، اذاً مو فان كان على دراية بهم جميعاً، باستثناء الطالب الذي يدعى بينغ لينغ … حتى لو كانت تلك المعرفة دماء سيئة …

(يقصد بدماء سيئة انو على علاقة غير جيدة معه مثل باقي الطلاب الي يكرهوه من الطلاب الجدد.)

==================

الفصل 250 – الكلية الامبراطورية

==================

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط